المحرر موضوع: معرض للصور القديمة لعنكاوة في نادي بابل اسكلستونا أعطى معنى عميق للابناء  (زيارة 1206 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جوليت فرنسيـس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 212
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
معرض للصور القديمة لعنكاوة في نادي بابل اسكلستونا أعطى معنى عميق للابناء
اي شئ يعمل لنقل ثقافة شعبنا مسيحيي العراق الى الخارج هو حسن وهدف يصبو اليه الجميع  خاصة في دول الانتشار ومهم للابناء لاثبات الوجود  والهوية والثقافة  عن طريق المراكز الثقافية او النوادي الاجتماعية المتعارف عليها ,أوبشكل اكبر الكنائس, للتعرف ونقل  ثقافة وايمان ودين شعبا ناجحا عاش بفكر متجدد وبتقاليد وعادات وفلكلو وفنون و لغة جميلة  في الوطن العراق. الى الوطن الجديد  ليستطيع أن يعيش حياته بأمان وبرجاء وفرح مع الاخرين .
 اليوم السبت الثاني من ايار 2015 افتتح معرضا للصور القديمة لعنكاوة في  نادي بابل في اسكلستونا السويد ,بهدف ابراز المواقع والاماكن  والمناظر الجميلة والوجوه الطيبة وشخصيات وعوائل عمّرت وبنت وقّدمت الكثير للمجتمع كله  والتذكير بها وبتواريخها المشرفة . صور صامتة ولكنها معبرة تحكي الكثير عن عاداتهم واعراسهم الجميلة سابقا وازيائهم الرائعة للنساء والرجال والحرف والمهن التي كان كل واحد قد دبّر حياته بطريقة  خاصة  للعيش بكرامة  دون أن يمد يده الى أحد و يحتاج غيره , هكذا عاش شعبنا الكلداني السرياني والاشوري(السورايي)  في كل قرانا ومدننا في العراق   ومنهم مدينتي زاخو العزيزة وكل قرانا ومدننا المشرقة بحضارتها  ,على الجميع اليوم  أن ينقلوا هذه المعاني الى ابنائهم  بفرح ويبشروا بها   .
هكذا عاش المسيحيون  في العراق  ان كانوا قد جاءوا من مجتمع فلاحي زراعة وحراثة وحصاد بادوات قديمة كانت موجودة بالصور في هذا المعرض  . او عمالي او الحرف المهنية كالخياطة مثلا  للرجال  حتى النساء اللواتي ربين يتامهنّ بعد وفاة ازواجهن  كانت صورة جميلة  في المعرض تحكي لنا عن احداهن  تحية لكل النساء من شعبنا اللواتي وقفن  جنبا الى جنب الرجل بكل قساوة حياتهم  وتحية لكل الاباء صاحبي  العوائل الكبيرة الناجحة سابقا , نرجو ان يقتدي بها العوائل الحالية .والمهن الاخرى من النجارة والحدادة وغيرها  اباؤنا كانوا يشجعون ابناءهم الى التوجه لمعرفة ما يسموها ب(الصنعة) لانها تنفعهم اينما ذهبوا.  او توجههم الى طلب العلم والمعرفة والشهادات  بعد ان انتشرت المدارس و الكليات والمعاهد. اباؤنا واجدادنا لم يقصروا في واجبهم تجاه ابنائهم  يستحقون كل التقدير, كما رايت اليوم الكثير فرحانين يوضحون لنا كل شئ عن اهاليهم واصدقائهم واقربائهم  ,نصلي الى الله ان يرحمهم ويسكنهم الجنة ان كانوا اموات وان كانوا احياء ان نحترمهم بكل معنى الاحترام لانه هذه هي اخلاقنا وثقافتنا التي ورثناها عنهم ,نرجو ان لا تذوب في البلدان الجديدة  مهما كلف الامر والمسؤولية تقع على عاتق الجميع , من له جذور قوبة وممتدة الى اعماق  الارض لايخاف من الرياح القوية  والمطبات المؤلمة.
صور جميلة التقطت لاجل الذكرى والتسلية ولكنها اصبحت تاريخا  لهذه المدينة كما لغيرها من مدننا  وقرانا في العراق والخطوة التي اتخذت اليوم من لجنة نادي بابل  النشيطة مشكورة  كانت مفرحة ومهمة ,كل شئ مرتب ومنظم , الانسان يحتاج دائما اليها ,نطلب المزيد من النشاطات والمحاضرات والندوات العلمية اضافة الى البرامج الترفيهية التي يقومون بها  , وانا شخصيا فرحت بالصورتذكرت والدي المصور في زاخو الذي فتح اول استوديو فيها باسم استوديو الامين ,كان امينا في عمله مع شريكه  غاية الامانة  وعمل تقريبا عشرين سنة فيها قبل أن ينتقل الى الموصل كان مبدع وفنان وعظيم لانه كان يحب مهنته,اطلب من الله ان يحفظ شيبته الصالحة ويمنحه الصحة والعافية .
  تعجّب الجميع  في الذكرى المئوية  لمذبحة سيفو (سيبا) قتل الارمن بعدد اكبر من الكلدان والسريان والاشوريين ,على الكم الهائل من  الصور في ذلك الوقت واللقطات المؤلمة  التي اوصلت بهذه الابادة الدموية الى العالم كله  مع التطورات والتكنلوجيا  للاحفاد الذين  استطاعوا  ان يوصلوا قضيتهم ويطالبون بها كأنها سلاح قوي بايديهم  نرجو ان لايضيع حق هؤلاء الشهداء لانه (ما ضاع حق وراءه مطالب) ,جميل جدا ان يكون هناك توثيق من المصورين ومن الناس الذين يرغبون بالتصوير  لان التصويرخيال واسع واحساس و فن تراه الاعين  وعند النظر, التساؤلات  تثير في اذهان المتلقي عن المعنى والمغزى والزمان والمكان  لتصبح عندئذ حافزا وعبرا  للعمل الجاد والانطلاق و المثابرة والنجاح اتمناه للجميع.

جوليت فرنسيس من السويد/اسكلستونا

غير متصل tyaraya55

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 147
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا نادي بابل في اسكلستونا على هذه الخطوة الرائعة ..

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نحتاج ان تتطور الصور الصحفية لتحكي مالا يحكيه القلم وتظل شاهدا على التاريخ وصور ابادة اخوتنا الارمن وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري دليل على وحشية العثمانيين وممن كان يؤيدهم  في حرب همجية هي الأكثر دموية ووحشية في تاريخ العثمانيين الحاقدين .شكرا لنادي بابل في اسكلستونا للمعرض الذي يحكي تاريخ ابادة شعوبنا  وشكرا للاخت  جوليت فرنسيـس