المحرر موضوع: صور.. دير الربان هرمزد قبلة آلاف السياح يتطلع لقرار كوردستاني  (زيارة 927 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 18555
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
صور.. دير الربان هرمزد قبلة آلاف السياح يتطلع لقرار كوردستاني


2021-01-12 05:35
 
شفق نيوز/ اعتاد الآلاف السياح من داخل العراق وخارجه، قصد دير الربان هرمزد،  المنحوت في جبل مطل على بلدة القوش في سهل نينوى، والذي يعود للقرن السابع الميلادي.

ويعد الدير الذي يعود تاريخ بنائه إلى سنة 640، من أشهر الأديرة في العراق والشرق الأوسط، حيث احتل مكانة مرموقة لدى كنيسة المشرق.

ويقول القس جون نيكولا المستشار في رهبنة الانطونية الهرمزدية الكلدانية لوكالة شفق نيوز، إن الدير تم تسميته باسم الربان هرمزد الذي عاش هنا قبل آلاف السنين ويوجد قبره داخل الدير ايضاً.

ويضيف أن الدير  تعرض للكثير من الغزوات والكوارث الطبيعية، بدأ من عام 987م إلى 1842م من قبل الفرس والمغوليين واسماعيل باشا ومير كورة الرواندزي، لكنه ظل صامدا الى الان.

وأوضح القس جون نيكولا ان حكومة اقليم كوردستان اوعزت قبل عام 2014 بترميم وصيانة الدير واتفقت مع شركة إيطالية لذلك، لكن الظروف التي حلت بالمنطقة جراء حرب داعش والازمة الاقتصادية حالت دون إنهاء مشروع الترميم.

 
















may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ



غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2298
    • مشاهدة الملف الشخصي
لو تحولت الاديرة الى مسؤلية الحكومة المركزية او الاقليم ستكون وارداتها السياحية تابعة لوزارة الاوقاف والشؤون الدينية وستدخل حسابات الدولة وستسيطر الحكومة على هذه الاديرة مثلما تسيطر على الجوامع وسيكون الرهبان تحت رحمة الحكومة وهذا لم يحدث من قبل ورفضت الكنيسة ان تخضع مؤسساتها الى الدولة وفضلت ان تكون خارج تمويل الدولة فالكنيسة هي التي بنت وشيدت وعمرت واحيانا كانت الدولة تمنح هبات.
احذروا من القبول باخضاع مؤسساتكم الدينية لوزارة الاوقاف، فالدولة العراقية دولة ذو توجهات دينية شيعية بالدرجة الاولى يحاول الشيعية ومعهم السنة السيطرة واخضاع المؤسسات الدينية لغير المسلمين من المسيحين واليزيدين والصابئة والكاكائيين والزرادشت  لسيطرتهم تحت مسمى قانون السياحة.