المحرر موضوع: إتحاد أدباء وكتاب كركوك يحتفي بالروائي فهد عنتر الدوخي  (زيارة 74 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فهد عنتر الدوخي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 529
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حكاية إصدار كتاب جديد(للضوء وجه آخر)
حاولت خلال العام الماضي أن أؤجل توقيع كتابي المعنون في إستهلال الموضوع(للضوء وجه خر) وهو عبارة عن قراءات لكتب مختلفة, أصدرها كتُاب وكاتبات, شعراء,وشاعرات من وطننا العروبي الكبير..
الدكتور نوفل حمد الناصر,يدون جلسات السمر من منفاه الجميل..
الشاعر صلاح حمه أمين يلون المسافات بفرشاته الناعمة...
الشعر لدى فائز الحداد, هو رسالة شفافة ساحرة مفعمة بالصور البلاغية...
وقائع (موشي بولص) الموشحة بجمال اللغة...
في مجموعتها الشعرية( أنا والشجن) سارة آدم تؤرشف لمدن الإغتراب...
مدونات للغائب الآخر, ومجموعة(أمنيات معطلة) للأديب سداد هاشم البياتي...
حركة الرمز وفلسفة الإيحاء في رواية( مثلث الرافدين) للأديبة سها جلال جودت...
هي وبعدها الفصول, الشاعرة اولا ثم الاشياء الاخرى, شهادة اولية لشذى عسكر...
الشاعر طلال الغوار,أخذ من القصة مفاتيحها لولوج القصيدة...
عبد الرحمن القيسي, المسرح شعلة النور التي لم تنطفىء في ذاكرته...
عدنان رحيم البياتي, الذي عشق المسرح والمطر والشعر...
مصباح(وفاء دلا) في ليل دمشق البنفسجي ومجموعتها الشعرية(لي تراتيل العنفوان)...
منى الحسين..وروايتها( شلال في عنق الزجاجة) نبض الحياة لن يتوقف على ضفاف دجلة..
وبعد الدعوة المشرفة من الهيئة الإدارية لإتحاد أدباء وكتاب كركوك لنا لغرض الإحتفاء بمنجزنا المتواضع بهذا الشأن وفرصة توقيع الكتاب أعلاه, وبعد أن فاجأني أستاذي الأديب الكبير فاروق مصطفى بأنه سيقدمني للحديث عن تجربتي الأدبية المتواضعة, وهنالك زملائي, الأساتيذ, الشاعر والناقد عدنان ابو اندلس,  القاص موشي بولص موشي, الدكتور سامي الجبوري, الدكتور عزالدين المحمدي, الدكتور عبد الكريم خليفة,الدكتور نوفل حمد الناصر, الشاعرة منور ملا حسون,المدون توفيق العطار,الشاعرة مها الهاشمي, أديب العتابي...
وبعد أن حلق الاستاذ الاديب فاروق مصطفى في فضاء مفتوح وهويثني على سيرتنا المتواضعة, إذ وزعها الى محاور عدة, تتعلق بعلاقاتنا وتواصلنا مع النخب الأدبية وحضورنا في الأوساط الثقافية والإجتماعية, بالإضافة  الى الجانب الأنساني, ومن جانبه فقد أوجد الناقد عدنان ابو اندلس العلاقة الجدلية بين مكانين في رواية( آدم لايشبه جده) بين الشرقاط الإسم التاريخي, وبين كردفان, المدينة السودانية,كذلك اشاد بغرابة العنوان لروايتي المقبلة( المنافي السعيدة) التي ستنجز لاحقا, أما الدكتور نوفل الناصر الذي تحدث عن الشاعرية في السرد الذي شده في مجموعتي القصصية(إنتهاء المواسم),اما الدكتور سامي شهاب الجبوري, اشار الى الخطاب الشعري الذي يميز منهجنا وهو الكتابة للنخبة والعامة معا, كذلك فرادة الاسلوب في تشكيل القصة القصيرةجدا,وجاءت ملاحظات الدكتور عزالدين المحمدي حول اشكاية الفكر الانساني ودورنا الاجتماعي في توضيح ملامح هذا الفكر في مناسبات عديدة,وفي حديث الدكتور عبد الكريم خليفة, الذي اوجد عناصر مشتركة وفاعلة سلوكية وتربوية تتوائم والمنهج الدراسي لأعداد المدربين, كما جاء ضيفا عزيزا علينا الروائي المبدع الاستاذ راسم الحديثي , الذي عبر عن اعجابه واشادته بتجربتنا الادبية,كما شحنت ذاكرتنا الشاعرة الزميلة مها الهاشمي بلقاء ادبي وثقافي مهني من خلال مشاركتها بدورة اعداد الكادر النفطي, بشركة نفط الشمال, كركوك, إذ كنت  محاضرا ومعدا لمنهاجها, وتشجيعها لرسم خريطة انطلاقها في مسيرة الشعر, وجاءت في كلمة القاص موشي بولص, ان قناعة الكاتب تشكل ركنا مهما بدون مجاملة شخصية, وأن الكتاب الرصين يستحق العرض والاشادة, وعرج الاستاذ توفيق العطار الى العلاقة التاريخية والأدبية وموضوع الابداع لعدد من ادباء مدينة شور( الشرقاط)وتناولت الشاعرة منور ملا حسون موضوع تحليل مجموعتها الشعرية التي كان لنا الشرف بتناولها قبل اعوام, اما الاديب العتابي, فقد لخص العمق الابداعي الي يميز كتاباتنا,وختم اللقاء الصحافي الاستاذ عدنان رحيم البياتي  بعرض مكتوب عن مجموعة اصداراتنا, السابقة...
وافر الشكر والتقدير للنخب التي شاركت في هذه الإصبوحة,والتي تميزت بتقديم مهني أكاديمي من قبل استاذنا الكبير فاروق مصطفى ..
الشكر والعرفان للهيئة الأدارية متمثلة برئيسها الاستاذ محمد خضر الحمداني, الذي قدم لي شهادة تقدير وإحتفاء بمنجزنا المتواضع..
الشكر والتقدير للصحافي الاستاذ ايوب بومبغجي الذي اسعفنا بلقطات جميلة من عدسته الرائعة...