المحرر موضوع: ردي على مقال النائبة السابقة عن زوعا في برلمان العراق السيدة باسمة يوسف زيعا  (زيارة 2316 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4282
    • مشاهدة الملف الشخصي
ردي على مقال النائبة السابقة عن زوعا في برلمان العراق السيدة باسمة يوسف زيعا
------
كتبت النائبة السابقة في برلمان العراق الاتحادي (مقررة البرلمان) عن الحركة الديمقراطية الاشورية زوعا السيدة باسمة يوسف بطرس زيعا مقالا في موقع عنكاوا الموقر بتاريخ 17 - 1 - 2021 تحت عنوان (لم يكن للكلدواشوريين مشروعا جديا و مشتركا يقدمونه للبرلمان) للاطلاع الرابط الاول ادناه طبعا اتفق مع بعض فقرات المقال واختلف في اخرى مع جل احترامي لرأي الكاتبة الموقرة وبصدد ما تقدم اوضح رأي الشخصي على بعض فقراته الاتي :

1 - يبدو ان النائبة السابقة الست باسمة نست او تناست ان تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية المتصدع حاليا سبق له ان قدم سنة 2011 برنامجا متكاملا وشاملا يتضمن اهدافه القومية والوطنية ومطالباته بحقوقنا المشروعة كشركاء بتوافق كافة الاحزاب المنضوية تحت خيمته (مطالبات مشتركة) انذاك ومن اهداف البرنامج كان (استحداث محافظة وحكم ذاتي في الاقليم ورفع التجاوزات على الاراضي والاملاك وتعديل مناهج التربية والتعليم وترسيخ مبدأ الشراكة وغيرها الكثير)

وعلى اساس هذا البرنامج قدمت عدة مذكرات رسمية من التجمع لقيادة برلمان العراق والاقليم وكذلك للسادة رئيس الجمهورية ورئيس الاقليم ورئيس الوزراء في العراق والاقليم لكن مع الاسف لم تكن هناك اي استجابة وتفاعل استمرارا لنهج المحاصصة والتهميش الذي اعتمدت بحق شعبنا منذ 2003 ولغاية اليوم للاطلاع على البرنامج السياسي لتجمع احزابنا الرابط الثاني ادناه

2 - هناك تلميحات واشارات في المقال غمزا ولمزا حول استقلالية احزابنا القومية في الوطن اقول للاخت باسبة يوسف ان الحقيقة المرة التي يجب ان نقولها ونعترف بها ونتجرع مرارتها جميعا دون استثناء هي ان شعبنا وتنظيماته القومية في الوطن (نعم اكرر دون استثناء) شئنا ام ابينا بعيدا عن المزايدات السياسية والاعلامية والمكابرة والاتهامات المتبادلة بالعمالة والخيانة وعدم الاستقلالية والتبعية واللف والدوران ولرفع غطاء الضبابية والغموض امام شعبنا حيث لا نريد ان نزايد ونكابر على بعضنا ونحن مكون صغير واصيل ونعمل في مناطق نفوذ الكبار وارادتنا مقيدة وشبه مشلولة ومسلوبة شئنا ام ابينا !! وظروف شعبنا مأساوية وعصيبة جدا

اقول للاخت النائبة السابقة الست باسمة الا يكفي ما حل بشعبنا وقضيتنا القومية بسبب اخطائنا واختلافاتنا وتقاطعاتنا وسلبياتنا وانانيتنا لذلك فأن الحقيقة المرة اقولها (بضعف وألم) بسبب عدم امتلاك تنظيماتنا ومؤسساتنا القومية في الوطن تمويلا ماليا ذاتيا مستقلا خاصا بها من داخل بيتنا القومي يكفي لتغطية نفقاتها المالية لذلك وبكل صراحة اضطرت اغلب احزابنا القومية في الوطن للتحالف مع الاحزاب الكوردية او العربية في العراق والاقليم فمثلا حزب المجلس الشعبي متحالف مع الاخوة الكورد والحركة الديمقراطية متحالفة مع الاحزاب الشيعية في العراق (الحشد الشعبي) للتمويل وحزب بيت النهرين الديمقراطي متحالف مع الاخوة الاكراد والسبب لعدم امتلاكنا كياننا المستقل الخاص بشعبنا مثل مشروعي (الحكم الذاتي او استحداث محافظة) وبتحقيق احد المشروعين او كلاهما مستقبلا يمكن تمويلا ماليا ذاتيا مستقلا خاصا بها من داخل بيتنا القومي يكفي لتغطية النفقات من ايراداتها واستثماراتها حيث يتولى شعبنا ادارة شؤونه بنفسه

3 - نعم عمل اعلام احزابنا القومية المرئي والمسموع والمقروء في العراق والاقليم لا ينسجم ويرتقي لمستوى طموحات وتطلعات وحقوق شعبنا المشروعة في الوطن لضعف التنسيق او انعدامه وقلة التمويل المالي وقلة الكوادر الاعلامية او هجرة اغلبها وعمل اغلب اعلام احزابنا القومية كان ولا زال بطريقة حزبية ضيقة كترجمة لسياسة الحزب المعني فقط دون الاكتراث بأحزاب شعبنا الاخرى ولا زال يخاطب الاخوة الكورد والعرب بطريقة كلاسيكية اما غير مفهومة بسبب اللغة او غير مقنعة ويمكن ان اسميها متخلفة لا تستقيم مع روح العصر والمتغيرات السريعة في عالم السياسة والاعلام حيث اسلوبه غير مقبول ومنطقي

4 - اختي العزيزة باسمة اقترح على قادة احزابنا القومية في الوطن تفعيل عمل التجمع السياسي لشعبنا الذي انبثق سنة 2010 بروح العائلة الواحدة والفريق الواحد احتراما لهواجس وهموم ومشاكل وحقوق شعبنا في وطنه واستلهاما لدروس واخطاء الماضي بالمصارحة والمكاشفة وبالحكمة والتعقل وبدون مزايدات حزبية او سياسية او قومية او اعلامية وتأجيل الخلافات والتقاطعات من اجل المصلحة القومية العليا لشعبنا لبلوغ غاياتنا في العمل القومي المشترك و(بناء استراتيجية مشتركة للتعامل مع التحديات الداخلية والخارجية) اكرر نعم (لبناء استراتيجية مشتركة للتعامل مع التحديات الداخلية والخارجية) المتبقي من شعبنا في الوطن امانة بأعناقكم لانه في منعطف تاريخي خطير خاصة اذا لم تكونوا بمستوى المسؤولية القومية والوطنية والتاريخية لا سامح الله واذا لم تحسنوا اتخاذ القرار المناسب بشجاعة وروح جماعية صادقة وقبل فوات الاوان

https://ankawa.com/forum/index.php?topic=1003763.0
 
https://ishtartv.com/viewarticle,37018.html

                                                          انطوان الصنا


غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1874
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد انطوان صنا المحترم
 للتوضيح فقط ,مقتبس عنوان المقال الذي نشرته السيد باسمه
عنوان المقال :  لم يكن للكلدواشوريين مشروعا جديا و مشتركا يقدمونه للبرلمان
للكاتب و الصحفي الكوردي سةرتيب جوهر  المنشور على موقع آوينة  ٢٠٢١/١/١٤

غير متصل باسمة يوسف زيعا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 104
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية طيبة
شكرا للأستاذ الكاتب شوكت توسا  المحترم على الملاحظة  التي كنت بصدد الاشارة اليها .

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4282
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد شوكت توسا المحترم
شلاما وايقارا
اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وكل عام وانت بخير وثانيا شكرا على ملاحظتكم اعلاه وثالثا اما بخصوص عنوان المقال ليس من عندي حيث تم اقتباسه من موقع عنكاوا الموقر ورابعا نعم المقال يعود لكاتب من الاخوة الكورد وخامسا حسنا فعلت الاخت النائبة السابقة الست باسمة يوسف المحترمة بنشر مقال الكاتب الكوردي مترجما وجهودها مشكورة لغرض اطلاع شعبنا واحزابنا القومية في الوطن على خطاب الاخوة الكورد بخصوص حقوقنا مع تقديري


                                                                     اخوكم
                                                                   انطوان الصنا

غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1874
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد انطوان صنا المحترم
   في الحقيقه يااستاذ, لاأعتقد بانك أديت المطلوب منك بعد ابداء ملاحظتي وملاحظه السيده باسمه مشكوره.
لذا من اجل رد الاعتبار للسيده باسمه, دعني اضيف على نقاطك الخمسه نقطه سادسه لاقول  فيها  لحضرتكم:إن كان جنابك على علم بان كاتب المقاله هو صحفي كردي وليس السيده باسمه, ألم يكن الأجدر بك ان تردفي مقالك على مقالة الصحفي الكردي وتكتفي  بكلمة شكرا للسيده باسمه  على  عناء الترجمه وليس توجيه نقدك لها . 
انت حر في قبول ورفض مقترحي : لتحقيق المصداقيه والامانه في الكتابه الافضل ان ترفع المقال او ان تعيد كتابته موجها الى الصحفي الكردي.
شكرا وتحياتي

غير متصل باسمة يوسف زيعا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 104
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ببساطة و وضوح

اولا … الكاتب انطوان صنا المحترم (  العضو المميز جدا في موقع عنكاوا له اكثر من اربعة الاف مشاركة كتابية ) يعرف تمام المعرفة  بانني مترجمة المقال و ليست كاتبته .
بالرغم من ذلك استهل مقاله  : كتبت البرلمانية السابقة و………. مقالا تحت عنوان ………… و حين تركنا له ملاحظة بذلك  في خانة التعليقات  برر  للكاتب المرموق شوكت توسا بانه اقتبس العنوان من موقع عنكاوا .  الا يعرف بان  الاعلام يختار عنوانا مثيرا و ساخنا لكسب اكبر عدد من القراء و هذا اسلوب وارد و مسموح به ؟؟ اتسال  الم يقرا المقال لعدة مرات اثناء كتابته للرد هذا؟؟ .
وياتي بعد ذلك  يقر  في رده للكاتب شوكت  بانني لست بكاتبة المقال لا بل يقيم ايجابيا عمل الترجمة و يشكرني عليه لاسباب تم ذكرها.

لذا  اقترح  شكوت توسا  مستندا على  تعليق انطوان صنا ان يرفع المقال او يوجه نقده الى الكاتب الكوردي( تحقيقا للمصداقية و الامانة)  ورد اعتبار السيدة باسمة  ….. يبدو انه لم يقبل الاقتراح لحد الان (على الرغم  من ان الاخ انطوان صنا سبق و ان اعتذر عن  الاساءة  لشخص من خلال  مقال نشره باستعجال و هذا التصرف محل تقدير)  ، و هذا تبين  غايته  و اصراره  على  نشرها بهذه الصيغة لاحقا .

ثانيا….تعمد ان يوجه النقد لي شخصيا مستغلا المواقع و المسؤليات التي كنت اشغلها( بفخر)  برلمانية سابقة  ( مقررة برلمان)  كمرشحة الحركة الديمقراطية الاشورية -زوعا- و احدى  كوادرها ( نسى ان يذكر وزيرة سابقة ايضا)  و تكرارها مرات عديدة خلال المقال من جانب  لكسب  عدد اكبر  من القراء  للمقاله من خلال عنوان   و اخر توجيه النقد و تقييم اداء و عمل الحركة  سلبيا ( كعادته) .
و الا ما مبرر ذكرها و لعدة مرات و انا خاتمة  الترجمة ب ( باسمة يوسف) فقط.

ثالثا… اكتفي بهذا و  لا اعلق  هنا على النقاط التي ذكرها لانها موجهة لي بصفتي الكاتبة و انا لست بكاتبته و لم ابدي رايي به لحد الان .

اخيرا…. لنزرع الصدق و الامانة و لنحصد الثقة و التقدم

تحياتي
باسمة يوسف
مترجمة المقال عن الكوردية

غير متصل ELANA 2004

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 3
    • مشاهدة الملف الشخصي
ست باسمة ، لو كنت انا صاحبة نشر هذه الترجمة لتقصى انطوان صنا عني لعله يصيد في مياه الزوعا لانه هذا كل ما اراده من المقال 🤔  مع الاسف

غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 589
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ انطوان والاخوات والاخوة المشاركين, تحية واحترام: اسمحوا لي ببعض الملاحظات المختصرة بقدر ما يسمح به الوقت. شكرا مسبقا و عذرا لقساوة بعض الكلمات.

1   لم تكن الأخت باسمة واضحة في عرضها لمقال الكاتب الكردي. طريقة عرضها للمقال كان وكأنها تتفق مع ما طرحه هذا الكاتب. كما أنها لم تكن واضحة في ما إذا كانت غايتها نشر ترجمة للمقال فقط لكي يطلع عليه أبناء شعبنا. لذلك كانت على مايبدو الغاية لا تختلف عن الخطاب المبهم لاحزابنا السياسية (مزاد اعلامي)
2   نحن لا يهمنا ما يقوله هذا الكاتب او ذاك عنا او حتى ما يقوله كائن من كان, ولكن يهمنا رأي أبناء شعبنا وخاصة الذين يدعون احتراف السياسة.
3   واضح انه بحجة (التنافس السياسي) سوف يستمر سياسيينا في المزايدة الإعلامية والاصطياد في المياه العكرة - السؤال كم من الوقت يحتاج سياسيينا ليعوا انه لافائده من الاعلام وعلينا العمل - ربما عقدين او ثلاثة حينها سوف تكون الاغلبية الغالبة من شعبنا قد شدت الرحيل الى المهاجر.
4    جميع سياسيينا محترمين ولكن الاجدر بالاحترام هو من يعمل بالفعل والتفاني ونكران الذات (هاي شوية صعبة) ويتحاور مع الآخرين من جميع الاختصاصات لوضع استراتيجيات وخارطة طريق يلتزم بها كافة سياسيينا ويعملوا بها (بعيدا عن الشعارات الطنانة والرنانة)


غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1874
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيده باسمه يوسف  المحترمه
ومن خلالكم بعد الأذن اوجه كلمتين لادارة الموقع المحترمه
تحيه طيبه
 حسناً فعلتم في ردكّم, وياليته تضمن رأيك ولو بجملتين  حول مقال الصحفي الكردي كي لا اجتهد و غيري يجتهد في قول ما لم يصدرعنك , فينطبق عليك قول المثل " تجيك التهايم وأنت نايم" كما هو حاصل لمجرد ترجمة مقاله ونشرها من اجل تعميم الفائده لا أكثر.
 ليس دفاعا عنك  فانتِ الأقدر,انما في السكوت ما يثيرالمواجع,أعود لاردد في مسامع  من يصم اذانه ويدير ظهره غيرآبها لفعلته, بأن مكانة الكاتب تتأتى من قيمة كلمته التي تحددها درجة التزامه ومصداقيته ,مما يتحتّم على الكاتب ان يقرأ جيدا ويتأنى في تصفيط كلماته  كي لا يغبن حق أحد فيضع نفسه في حرج لا يشفعه فيه حتى الاعتذار. والسؤال هنا ,هل  حقاً كان التسرّع  سبب هذه الاشكاليه  ؟
عندما يتقصد الكاتب  تجاهل النتائج المترتبه على تسويف خطأ ارتكبه بحق غيره دون ان يحاول معالجته , فهو من حيث يدري او لا يدري  يكون اول الخاسرين  لانه  في ضربه لشرط احترام حقوق الاخرين عرض الحائط  يكون قد فضح هشاشة مصداقيته, ظناً منه أنّه يستطيع حجب الشمس بغرباله المخرّم , في حين هو لا يدري بانه في اصراره قد ازاح  القناع  عن ما أخفاه مضيفا بذلك الى ارشيفه ما لا يشرّف اي كاتب ملتزم, يبقى السؤال الأهم, اين دورادارة الموقع  في هكذا حاله ؟ .
  لنختلف في الراي, واختلافنا في كل الاحوال لن يقلل من احترامنا وتقديرنا لجهود ادارة الموقع ممثلة ً بمديرها الاستاذ أمير المالح والاخوه القائمين معه, شخصيا  لستُ مع فكرة ترك الحكم  في هكذا حاله لتقييم القارئ ورأيه في تجاوزات الكاتب , بما معناه علينا ان نترك الكاتب يعبث كي يكشف نفسه بنفسه حتى وان بلغ به الامر الى فوضى اتهام الاخرين جزافا.هذا غير صحيح  اطلاقا لاننا لسنا في جلسة محاكمه كي نتصيد في استجواب هذا وذاك,الذي يريّح الرواد والمتابعين ويزيد من ثقتهم  هو حيادية الاداره وحزمها في إظهار الموقع  بمظهر يليق بثقافة رواده وبالفكر الذي نتطلع اليه , بلاشك تقييم القارئ امر مهم , ومن شأن هذه الاهميه ان تشكّل حافزا لتطبيق ما تنص عليه  قوانين وضوابط  النشر في الموقع, اختم وأقول مبدئيا الكاتب مُطالب بحماية مكانته بطريقة  تعاطيه مع الرأي والكلمه , لكننا ازاء حاله  تستدعي تدخل ادارة الموقع في معالجتها . 
شكرا وتقبلوا تحياتي

غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 589
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


عندما قرأت مقال الاخت باسمة (قبل أن يتم تذييله ب - ترجمة باسمة يوسف - ومعها سهم عريض نحو الاعلى) تذكرت قول البحتري:
 "وأزرق الفجر يبدو قبل أبيضه
وأوّل الغيث قطر ثمّ ينهمر"
حيث اننا على ابواب انتخابات برلمانية فسوف (تنهمر) علينا التصريحات والخطابات السياسية!!!

حقيقة, ان من اكثر الاسباب على عدم نجاح احزابنا السياسية هو عدم التفاعل بينهم وبين الجماهير. فالسياسيين يلومون الشعب على (ضعف الشعور الوطني-القومي) !! في حين هم السياسيين يرفضون التفاعل مع الشعب. فعندما يرفض اصغر السياسيين الاستجابة لطلبات كبار الكتاب من ابناء شعبنا مثل طلب الاستاذ شوكت توسا من الاخت باسمة يوسف زيعا (وياليته تضمن رأيك ولو بجملتين  حول مقال الصحفي الكردي كي لا اجتهد و غيري يجتهد في قول ما لم يصدر عنك , وينطبق عليك قول المثل " تجيك التهايم وأنت نايم" كما هو حاصل لمجرد ترجمة مقال ونشرها من اجل تعميم الفائده لا أكثر) وأنا أكرر الطلب نفسه من اجل تعميم الفائدة كما قال الاستاذ القدير شوكت توسا - إلا إذا كان هناك اوامر(من فوق), حينها يمكننا القول ان السياسيين هم نفسهم لايريدون التفاعل مع الشعب (وكأنهم يعيشون في العالم الافتراضي او في عروش تسمو على البشر) ثم يشتكون من عدم تفاعل الشعب معهم ومؤازرتهم.

اخينا الكبير شوكت توسا: كما ترى استاذي العزيز, لا اعتقد انني في مداخلتي السابقة قد اجتهدت بعيدا عن الحقيقة. فلو كانت الست باسمة قد لبت طلبك او ردت على مداخلة الاستاذ القدير تيري بطرس لعدلت بوصلة ما كتبته ويتضح إن كان قصدها الترجمة فقط و(لتعميم الفائدة - كيف ذلك؟؟) ام لها قصد آخر. هي ليست مترجمة, هي سياسية والسياسي الجريء يكون واضحا في كلامه وفعله.
شكرا لكم وعذرا على العودة لهذا الموضوع, مع احترامي للجميع وبالتوفيق للست باسمة. واخيرا اتمنى ان لا يصيد احد ELANA 2004 صاحبة المداخلة رقم 6   🤔 

غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1874
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد نذار عناي المحترم
تحيه طيبه
 استاذنا العزيز نذارمشكور على اهتمامكم,ولكي لا نذهب بعيدا في التأويل والاجتهاد,بينما المعنيان غادراالجلسه, شخصيا ما زلت عند امنيتي المتمثله في التركيز على السبب الذي دفعني الى التدخل,فقد تمنيت من صاحب هذاالمقال أن تكون الدقه والتأني في نشر اي كلام تحاشيا لأي  ظلم او سوء فهم.اي ان كلامي في البدايه كان محصورا في نطاق الخطأ الفني الذي كان بإمكان الكاتب معالجته باحدى الخيارين  كما ذكرت ,اما رفع المقاله او توجيه الكلام للصحفي الكردي , وهذا لم يحصل , لذا تركت المساله للموقع ولم تتم معالجة الخلل الفني ,اذن  عزيزي نذار  محاولةاخذك اياي للذهاب بي الى حيث لا  طاقة لي به ولاامتلك ما اقوله مسنودا وموثقا, ارجو ان تعذرني من هذه المهمه.
تقبل مني خالص التحيات