المحرر موضوع: هجمات السعودية.. تصريحات "مشبوهة" لميليشيات عراقية موالية لإيران  (زيارة 86 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 18822
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
هجمات السعودية.. تصريحات "مشبوهة" لميليشيات عراقية موالية لإيران
الحرة / خاص - واشنطن
26 يناير 2021


للمرة الثانية خلال أقل من ثلاثة أيام تلمح ميليشيات عراقية التابعة لإيران إلى مسؤوليتها عن مهاجمة أهداف في العاصمة السعودية الرياض، في تصريحات "مشبوهة" تأتي تزامنا مع تحسن في العلاقات العراقية السعودية.

وتهاجم الميليشات الموالية لإيران الرياض وتلقي عليها "مسؤولية تفجير بغداد"، في محاولة يقول خبرء ومراقبون إنها تهدف إلى تعطيل التقارب بين البلدين.

قنوات تابعة للميليشيا، أذاعت أخبارا عن "هجوم بطائرات الدرون على العاصمة السعودية الرياض، انطلاقا من الأراضي العراقية"، وقالت إن "الرياض لم تعد آمنة" وأن "مفخخة في بغداد تساوي درونا في الرياض"، حسب وصفهم.
وكان دوي انفجار واحد على الأقل  سمع في العاصمة السعودية الرياض، الثلاثاء، بحسب سكان، بعد ثلاثة أيام على تدمير القوات الجوية السعودية قذيفة فوق العاصمة. ولم يصدر تعليق فوري من السلطات السعودية.

وهز الانفجار نوافذ المنازل في الرياض نحو الساعة الواحدة بعد الظهر بالتوقيت المحلي (10.00 ت غ)، بحسب مراسلي فرانس برس، وسكان في العاصمة. وقال البعض إنهم سمعوا دوي انفجارين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وشنت هذه الميليشيات حملة إعلامية تستهدف السعودية، بعد التفجير الذي ضرب وسط بغداد من قبل انتحاريين استهدفا تجمعا للمدنيين وقتلا وأصابا العشرات.

وزعمت قناة على تليغرام تابعة للميليشيات العراقية الموالية لإيران، أن الهجوم الصاروخي الذي أعلنت السعودية، السبت، التصدي له فوق الرياض، انطلق من الأراضي العراقية.

وقالت القناة  إن الهجوم الصاروخي الذي قالت الرياض إنه انطلق من اليمن، نفذته طائرة مسيرة من نوع FIX WING انطلقت من الأراضي العراقية.

ويعلق الصحفي العراقي، نوزاد رياض، بالقول إن "الحملة الإعلامية بدأت بالادعاء إن أحد الانتحاريين (في بغداد) سعودي، وهو ما نفته الأجهزة الحكومية العراقية، لكن أذرع الميليشيا نشرت فيديوهات قديمة، وصورا لسعوديين في تنظيم داعش، وادعت أن أحدهم المنفذ".

هدف المليشيات
ويضيف رياض في حديث مع "موقع الحرة" أن الميليشيات "شنت حملة ضد العلاقات مع السعودية، وأنهتها بالدعوة لإغلاق منفذ عرعر مع السعودية، وبانتقاد من يطالب بإغلاق منافذ العراق مع إيران، وهذا هو صلب المشكلة".

وأوضح الصحفي العراقي أن "هدف هذه الميليشيا هو إبقاء علاقة العراق متوترة مع السعودية ودول الخليج، كي يبقى العراق رهينة بيد إيران".
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ