المحرر موضوع: جسم البغال واحلام العصافير .  (زيارة 44 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 19527
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
جسم البغال وأحلام العصافير!
بقلم خطيب بدلة :
يتشعب مفهوم ( ولدنة الحرام ) إلى شعبتين رئيستين، الأولى، عمادُها ابن الحرام الذكي، الخبيث، الذي لا يُصلى له بنار، ولا يمكن الإيقاع به بسهولة، لأنه مؤذ، وحقير، ويلعب
على عشرات الحبال، وتجتمع فيه سبعة عيوب الشرع .
والثانية عمادُها رجل منفاخ، أحمق، يعتقد، أو يتظاهر بأنه أكبر من حجمه الطبيعي، يمشي مزهواً، ويقرع الأرض بحذائه ذي النعلين الحديديتين، يخافه الناس الأوادم ويبتعدون من
طريقه وهم يهتفون في سرهم : يا لطيف، اللهم أبعد عنا أولاد الحرام !
وإذا قيض له مَنْ يضعه في زنقة تؤدي إلى كشف حقيقة رجولته الفارغة تراه يفش وينفث مثل دولاب البسكليت حينما يدرج فوق مسمار الكندرجي المدبب ! ولكنه لا يقلع عن المنفخة، لأنها شيء في الطبع، والطبع يغلب التَطَبُّع.
الشاعر العربي حسان بن ثابت رفع السخرية من هؤلاء المنافيخ إلى مستوى لا يمكن
أن يطاوله أحد حينما رد على هجاء "الحارث بن كعب" فقال له بعد أن رَخَّم كلمة (حارِث) فأصبحت ( حارِ ) :
" وقف سين، ونظر إلى الرجل، ويبدو أنها حسبها، فوجد نفسه غير قادر على مجابهته،
فقال لي : امش صديقي امش ! أكلما زاورنا أو بصق علينا أحد لازم نعمل مشكلة ؟ !
الله يسامحه دنيا آخرة ! " .
المصدر / موقع موضــــوع .