المحرر موضوع: قسموا وتفرقوا فرب البيت قد أبطأ عودته  (زيارة 168 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نوري كريم داؤد

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 709
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فيـلادلـفـيـا

قسموا وتفرقوا فرب البيت قد أبطأ عودته

يقولون في الايام الاخيرة سيمنع المسيح الكذاب إقامة ذبيحة الرب في مناطق نفوذه, اي سيمنع القداديس وتحضير ومناولة جسد الرب في ربع مساحة الارض , والنورانيين في هذهِ الايام إخترعوا الكوروناواللقاحات الكاذبة ومنع التجول وسلب حريات البشر في الشرق والغرب بإسم نشر الكورونا والامراض, اي سبقوا سيدهم إبليس بسنوات قبل حظوره الميمون المنتظر ليُمهدوا الطريق له ولعبادته, والبابا تى بإختراع المناولة الروحية, اي يد بيد مع الإلومناتي عبدة إبليس. الاول يرفع الكرة والثاني يمهد الطريق الزائف ويكبس الهدف "كول" والاخت ماجي وكنيسة الرب تأتينا بنظام جديد لتحضير جسد الرب ودمه وتحضيره بيتيا, فإن أتى المسيح الكذاب فلا داعي للخوف تناولوا بيتيا وإخلصوا من الإضطهادات وأعبدوا الرب بالسر في بيوتكم او تناولوا جسد الرب بالشوق البابوي= فعلا كنائس آخر الازمنة - لا يكفي كاثوليك واورثودكس ومئات الطوائف البروتستانت اللوثرية والكالفنية وإختراعات التكلم بألسنة وخزعبلات العجائب الكاذبة ومقولات كلمني الرب, والآن خزعبلات تحضير جسد الرب وتناوله بيتيا مثل الهمبركر والاكلات السريعة البيتية= وهليلويا لكنيسة الرب والكهنة الجدد واللوثرية والكالفنية الجديدة باسم الايمان, هنيئا لكهنة الماسونية = قسموا وتفرقوا فرب البيت قد أبطأ عودته, فالقسيسات والقساوسة ورتب الكهنوت مثل البتكوين كله رقمي ولا داعي للذهب وخيمة الإجتماع, فنحن في زمن الخزعبلات الرقمية والاحلام الكنسية الوردية, وزعوا الزهور وتعطروا في طريقكم إلى جهنم حال مقدم الرب ليعزل الخراف عن الجداء وعبدة إبليس.

نوري كريم داؤد
14 / 04 / 2021

أشكرك يا أبتي، رَبَّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، لأَنَّكَ حَجَبْتَ هَذِهِ الأُمُورَ عَنِ الْحُكَمَاءِ والعلماء وَكَشَفْتَهَا لِلأَطْفَالِ! نَعَمْ أَيُّهَا الآبُ، لأَنَّهُ هَكَذَا حَسُنَ  لـديـك.