المنتدى الثقافي > دراسات، نقد وإصدارات

جماعة كركوك الأدبية، (ادباء الشركة) كتابة الأستاذ فاروق مصطفى

(1/1)

فهد عنتر الدوخي:
جماعات كركوك الادبية : ادباء الشركة انموذجآ

                                                  فاروق مصطفى

استطيع ان اقول عن مدينتي كركوك بأنها مدينة ولادة للشعراء والمبدعين الذين يزهون ويتألقون في خرائط كتاباتهم , فأنت لا تعدم مع قدمة كل ربيع ان تجد شاعرآ يصعد سلالم قلعتها ومن فوقها يلقي قصائده العشقية التي تهبط وتتسرسح على طول نهرها وتلتف كاللبلاب الاخضر على مرايا محبتها , وفي عرف الكثير منا ان الشعر والكتابة لا ينالان جواز مرورهما الا بعد ان يتعمدا بهواء القلعة ومياه نهر ( الخاصة ) وعند ذاك نعلم ان الشعر اكتسب احقيته بأن يمشي في الطرقات ويستظل بظلال اشجار الكالبتوس التي تتنادم مع نهارات وليالي كركوك .

  اشتهرت كركوك بتجمعها الادبي الذي تعورف عند الادباء ب ( جماعة كركوك ) هذه الجماعة التي نالت شهرة مدوية ليست في العراق حسب وانما عبرت هذه الشهرة حدود الوطن لتصل الى معظم الاقطار العربية ومنها وصلت الى اقاصي المعمورة حيث ان وجهآ منها سكن ( كوستاريكا ) وهو الراحل ( انور الغساني ) ووجه اخر وهو ( صلاح فائق ) استقر في الفلبين سنوات عديدة , والشاعر ( فاضل العزاوي ) اضاء الكثير من جوانب هذه المجموعة في كتابة السيروي ( الروح الحية ) ولكن كركوك لم تعرف الصحب اولاء فقط وانما بعدهم ظهر اخرون يضيئون شعل الابداع فانبرى الى الحديث عنهم الدكتور ( عبدالله ابراهيم ) وارتأى ان يطلق عليهم اسم جماعة كركوك الثانية وهذا ما نظرناه في كتابته المنشورة بمجلة ( نزوى ) العدد 58 عام 2009 ثم ضمها الى فصول كتابه ( امواج ) الذي تحدث فيه عن سيرته الحياتية , ولابد من الاشارة ايضآ الى ما كتبه الاديب الراحل ( وحيد الدين بهاء الدين ) عن جماعات كركوك حيث ان المدينة لم تعرف جماعة كركوك المعروفة وانما سبقتها جماعة ادبية قبلها ولابد من التنويه بما كتبه الصديق ( محمد خضر ) وهو بصدد الكتابة والتوثيق عن ادباء التسعينات الكركوكيين وفضل ان يطلق عليهم جماعة كركوك الثالثة ويعلمنا ان المشهد الثقافي عرف الكثير من انشطتهم واماسيهم وبالاخص في المرسم الصيفي على الكورنيش المواجه للمكتبة المركزية ذلكم المرسم الذي ادارته الرسامة ( شنكول ) وقد ضم تلك الجماعة بالاضافة اليه الراحل رعد مطشر , قاسم حميد فنجان , عدنان عادل , علي ريسان وقاسم اق بايراق .

   في احد الايام زارني الراحل ( عدنان قطب ) وقدم لي مجموعة شعرية اخبرني بأنها ستعجبني لانها تدور في نفس المضامير التي تستقطبني ولم تكن تلك المجموعة الا ( مسارات كيرخو ) ل ( عدنان ابي اندلس ) قرأتها وكتبت لها مقدمة وفيما بعد تعرفت صاحبها وعلمت انه يعمل في قسم الاعلام في شركة نفط الشمال وكان هذا بداية للتعرف على ادباء اخرين يعملون في الشركة نفسها وبتعرفي على بعضهم ومجالستهم وبتبادل الاراء والكتب واهداء نتاجاتنا ببعضنا البعض وجدت انهم يشكلون تجمعآ ادبيآ من حيث انتسابهم الى الشركة فاطلقت عليهم ( ادباء الشركة ) ورحبوا بالفكرة والشركة تعني عند اهل مدينتنا شركة نفط الشمال لانها كانت الشركة الوحيدة التي عرفوها في السنوات المواضي واستطيع ان اعد اسماءهم حسب الترتيب الابجدي :
1 ـ شاكر العاشور ( شاعر ومحقق )
2ـ عدنان ابو اندلس ( شاعر وناقد )
3ـ عامر صادق ( شاعر )
4ـ فهد عنتر الدوخي ( روائي وناقد )
5ـ موشي بولص موشي ( كاتب قصص قصيرة )
6ـ دكتور يوخنا ميرزا الخامس ( ناقد ومحقق )
7ـ يحيى نوح مجذاب ( شاعر وكاتب )
8ـ يونس الحمداني ( روائي )
9ـ مها طارق الهاشمي ( شاعرة وناثرة ) وهي بانضمامها استطاعت ان تكسر الهيمنة الذكورية عن التجمع .

  في بداية تعارفنا اعتدنا الالتقاء في بعض مقاهي المدينة فالصديقان موشي وابو اندلس يحبان ارتشاف الشاي وانا احب الاستسلام الى لذاذات كسل المقاهي وطقوسها المشبعة بنكهات الشاي وروائح النراكيل الا اننا مؤخرآ صرنا نزهد الجلوس فيها بعد مقدم الجائحة الثقيلة البشعة ( كورونا ) فصرنا نلجأ الى ملتقى الزمن وفي بيته الجديد الذي يضوع بالقدامة والهدوء والاسترخاء هناك في الغالب يجتمع الاصدقاء وبدون ذكر الالقاب : فهد عنتر الدوخي وابو اندلس وموشي بولص واذا كان بعض الاسماء لا يحضر هذه الاجتماعات الا اننا نذكرهم دائمآ ونحس انفاسهم وشميم مودتهم وصديقنا ( فهد ) هو الموثق للجماعة والمدون العارف الامين ينزل اخبارهم وصورهم على صفحات الفيس بوك ولا يتسع المجال في هذه العجالة للحديث عن انجازاتهم واصداراتهم فهذا يحتاج الى وقفة اطول وتدقيق اشمل واتمنى ان ينبثق واحد من قلب الجماعة ويتولى الكلام عنهم وعن الشركة ومنطقة عرفة والصداقات التي تميزوا بها , المهم ان جماعة ادباء الشركة قائمة بالرغم من ان معظمهم احيل الى المعاش لكن الصداقات مستمرة والاصدارات تتوالى والابداعات تتجدد وهي تفترش صفحات كتب جميلات تتحدى الوباء وتتحدى مصاعب الايام قسوتها ووحشتها الجارفتين .

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة