المحرر موضوع: أصدار جديد للدكتور روبين بيت شموئيل عن المدارس الآثورية الخاصّة  (زيارة 379 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مديرية الثقافة السريانية

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 528
    • مشاهدة الملف الشخصي
أصدار جديد للدكتور روبين بيت شموئيل عن المدارس الآثورية الخاصّة

أصدر الدكتور روبين بيت شموئيل، مدير عام الثقافة والفنون السريانية، والأستاذ المحاضر لمادة الشعر السرياني في قسم اللغة السريانية بجامعة صلاح الدين - أربيل، كتاباً جديداً (وهو العمل الثامن عشر له) بعنوان : "المدارس الآثورية الخاصة في العراق في القرن العشرين". وهذا الكتاب هو في الأصل رسالته لنيل شهادة الماجستير في آداب اللغة السريانية، التي قدمت الى جامعة لايدن في هولندا مطلع عام 2008.
قام بترجمتها الى العربية ونشرها تحت العنوان نفسه، مع إضافة فصل جديد باسم: الفصل المزيد والذي يضم سيّر ذاتيّة لحياة بعض مؤسسي هذه المدارس الخاصة، وعينة لبعض الأدباء الذين درسوا فيها، ممن كان لهم بصماتهم الإبداعية في المنجز الأدبي الآشوري الحديث .
تناولت الرسالة (الدراسة) خمس مدارس آثورية خاصة ومختلطة، تأسست في العراق الحديث في مطلع عشرينيات القرن الماضي وكانت تحمل في عنواناتها الاسم القومي (الآثوري) الصريح، وهي بحسب أقدميتها: المدرسة الآثورية في الموصل (1921-1934)، ومدرسة التقدم الآثورية الأهلية في بغداد (1922-1975)، والمدرسة الآثورية الأرمنية المتحدة (مدرسة رابي ياقو) في معسكر هنيدي- بغداد (1924-1938)، ثم إنتقلت الى الحبانية (1938-1944)، والمدرسة الآثورية في كركوك (1928-1975)، والمدرسة الآثورية في سرسنك (1928-1952). وقد صمم غلاف الكتاب الفنان الشهير أمير أوراها.
يشار أن المصنف من المنشورات البكر لمركز ديانا الثقافي الكائن في قرية ديانا بقضاء سوران، وطبع بدعم تيار شلاما لشؤون المسيحيين (الكلدان السريان الآشوريين والأرمن).


غير متصل ايفان جــاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 195
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المدارس الآثورية الخاصة في العراق في القرن العشرين للدكتور روبين بيت شموئيل باكورة مطبوعات مركز ديانا الثقافي

ضمن سلسلة نشاطاته الثقافية، صدر عن مركز ديانا الثقافي الكائن في قصبة ديانا، وبدعم مشكور من تيار شلاما لشؤون المسيحيين (الكلدان السريان الآشوريين والأرمن)، كتاب  بعنوان "المدارس الآثورية الخاصة في العراق في القرن العشرين". الكتاب أصدره الدكتور روبين بيت شموئيل، مدير عام الثقافة والفنون السريانية، والأستاذ المحاضر لمادة الشعر السرياني في قسم اللغة السريانية بجامعة صلاح الدين ـ أربيل (وهو العمل الثامن عشر له)، وهو في الأصل رسالة ماجستير الكاتب التي نال بها درجة الماجستير في آداب اللغة السريانية من  جامعة لايدن في هولندا مطلع 2008، حيث قام مؤخراً بترجمتها من الإنكليزية الى العربية ونشرها تحت العنوان نفسه، مع إضافة فصل جديد باسم: الفصل المزيد والذي يضم سيّر ذاتيّة لحياة بعض مؤسسي هذه المدارس الخاصة، وعينة لبعض الأدباء الذين درسوا فيها، ممن كان لهم بصماتهم الإبداعية في المنجز الأدبي الآشوري الحديث.
تناولت الرسالة (الدراسة) الغنية بفحواها والفريدة من نوعيتها، خمس مدارس آثورية خاصة ومختلطة، تأسست في العراق الحديث في مطلع عشرينيات القرن الماضي وكانت تحمل في عنواناتها الاسم القومي (الآثوري) الصريح، وهي بحسب أقدميتها: المدرسة الآثورية في الموصل (1921-1934)، ومدرسة التقدم الآثورية الأهلية في بغداد (1922-1975)، والمدرسة الآثورية الأرمنية المتحدة (مدرسة رابي ياقو) في معسكر هنيدي- بغداد (1924-1938)، ثم إنتقلت الى الحبانية (1938-1944)، والمدرسة الآثورية في كركوك (1928-1975)، والمدرسة الآثورية في سرسنك (1928-1952). وقد صمم غلاف الكتاب الفنان الشهير أمير أوراها.
للمهتمين بإقتناء نسخة مجانية من الكتاب زيارة العناوين أدناه:
المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية، عنكاوة. * 
مركز ديانا الثقافي ـ ديانا. *