المحرر موضوع: بيان استنكار وإدانة نحمّلها لأحد رؤوس الفساد في الحكومة الفاسدة بهاء الأعرجي  (زيارة 2025 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

لا بد ان نذكّره هو وحكومة الفساد لولا ان هناك مؤسسة مسيحية وقفت معكم لتشرع لكم وجودكم لتم تدويل فسادكم وارهابكم وقتلكم لأبناء شعبنا العراقي العظيم ولتم اسقاط نظامكم الفاسد العميل منذ زمن بعيد في إعادة اخضاع العراق للعقوبات الدولية فبدل ان تشكروا تنكروا وبصلافة وعدم اخلاق .
انشرت في مواقع التواصل الاجتماعي تجاوز مهين لأحد كبار المؤسسة الدينية الكلدانية ألا وهو سيادة المطران باسل يلدو المعاون البطريركي .. وبدون سابق انذار او مبرر لذلك التجاوز . انتظرنا ان تبادر بطريركية بابل على الكلدان لتعلن شجبها واستنكارها للتجاوز الأخلاقي الذي حصل على الأسقف المعاون البطريركي وتطالب الحكومة برد الاعتبار وان تجيّش المنظمات المسيحية في الخارج لعملية الاستنكار كما حصل مع قضيّة البطريرك ساكو لكننا فوجئنا بصمتها وقبولها بهذه الإهانة المقصودة على شخص يمثل الكرسي البطريركي فغيرتنا على مؤسستنا الدينية دعتنا لنسجّل اول استنكار وشجب بحق إهانة احد رموز مؤسستنا الكلدانية .
اننا ومن مسؤوليتنا الأدبية تجاه مؤسستنا الدينية والأخلاقية تجاه شعبنا العراقي الأصيل وانطلاقاً من شعورنا الوطني ... نعلن ادانتنا واستنكارنا وشجبنا لهذا التجاوز القبيح والمذل من قبل احد رموز الفساد في حكومة الفساد والقتلة وسرّاق المال العام الذي افقر العراق وشعبه واوصلهم إلى مذلّة العيش يتحسر إلى لقمة العيش الكريمة .
نشعر وبأسف شديد ان هذا التجاوز ما هو إلاّ رسالة خصّها الفاسدون القتلة المجرمون  للمؤسسة الدينية الكلدانية بالتحديد ولرئيسها الروحي غبطة البطريرك لويس ساكو الذي تحمّله المسؤولية بلعب دور غير مخصص له في العمل السياسي ولكيّ تذكّره بأنها ان استطاعت ان تحميه فهذه الحماية شخصيّة لها ثمن وثمنها ( الخضوع والتخاذل ) ولهذا جاء في حديث الفاسد بهاء الدين الأعرجي ومسؤولياته الرسمية يحمّل منسق زيارة البابا مسؤولية عدم ترتيب الزيارة لزيارة ضريح الأمام علياً ( كرّم الله وجهه ) وكأن زيارة البابا مستوجبه لهذا التقليد ... فالبابا ليس رجل دين فقط بل هو رئيس دولة وان كان للأعرجي حق في فرض زيارته لضريح الأمام علي فكان الأولى به ان يخرج بفتواه هذه مع زيارة الرئيس الفرنسي ماكرون وينتقد منسقي الزيارة بعدم زيارته للضريح الشريف ... إذاً فتجاوزه هذا يدخل من باب رسالة يوجهها للمؤسسة الكنسية والمسيحيين بصورة عامة ( اريد اضرب منسق الزيارة 60 قندرة )  مفاد رسالته  .
(( نحن من نحميكم لهذا يجب عليكم تقديم ولاءاتكم وخضوعكم لنا ولا تعتقدوا ان حوار الأديان سيجعلكم ترفعون رؤوسكم لتوازوها مع اسيادكم ... وكان يجب عليكم عندما ورّطتم الأب الروحي الأقدس لزيارة العراق من قبل مهندس الزيارة  كان يفترض ان تجعلوه يسجد لضريح الأمام لأن ابناءه هم من شكل ( ظهركم ) ولا تنسوا أن كل من زار الضُرح المقدسة ممن شابهكم قد سجد واسجد صليبه في حضرة الأئمة فلستم انتم افضل منهم ولا تشمخوا فأننا نعرف كيف نوقف شموخكم المزيّف )) .
وهنا لا يسعنا إلاّ ان نذكّر اعتراضنا ومنذ البدء عن زج المؤسسة في الشأن السياسي والذي يتسبب في قلّة احترامها ومحاولة تغيير منهجيتها من الروحية إلى السياسية وهذا ما جنته سياسة المؤسسة على الشعب المسيحي عامة وعلى الكلدان خاصة .. ( ان من يضع يده بيد الشيطان لا بد له ان يسجد ولاءً له ويخضع اخلاقياً لفساده فيحسب عليه ومنه ) .
الباحث في الشأن المجتمعي السياسي والديني والمختص بالمسيحية
الخادم حسام سامي     10 / 5 / 2021



غير متصل جورج اوراها

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
استاذ حسام خادم الرب
السادة الكرام
في الوقت الذي استنكر واستهجن كلام بهاء الأعرج بحق المنسق لزيارة البابا
ابدي استغرابي الشديد والعجيب من صمت البطريركية اتجاه هكذا اهانة متعمدة للمنسق وعدم صدور توضيح بكون البابا أداة للتطبيع والزيارة للعراق جزء من مشروع التطبيع مع الكيان الصهيوني
عجيب الذي تسميهم بالنوارس غلسوا.. هم بانتظار إشارة او ان يصدر شيء ثم يحلقوا
قول الحق ولو على نفسك ... قول الحق ولو كان مرا

غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 965
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ حسام سامي المحترم
تحية طيبة
 من كلام علي بن أبي طالب:
 (الأدب لا يباع ولا يشترى بل هو طابع في قلب كل من تربى فليس الفقير من فقد الذهب وإنما الفقير من فقد الأخلاق والأدب. إذا قدرت على عدوك فاجعل العفو عنه شكرا للقدرة عليه. ثلاث منجيات: خشية الله في السر والعلانية، والقصد في الفقر والغنى، والعدل في الغضب والرضى.)

https://www.algardenia.com/2014-04-04-19-52-20/qosqsah/18385-2015-08-13-21-46-52.html

  مع الشكر والتقدير

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4078
    • مشاهدة الملف الشخصي
مقولة منـسوبة إلى الإمام عـلي :
أهِـن صغـيـر الـقـوم ، يهابـك كـبـيـرهم

غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1586
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي حسام سامي المحترم
تحية قومية سريانية آرامية

عزيزي ..السيد بهاء الأعرجي هو رجل سياسة ان كان فاسداً او سارقاً او اي شيء آخر فهذا شأنه وكل شخص يتحمل تبعات أخطائه ، أما عن كلامه المسيء بحق المطران باسل يلدو معاون الپطرك ساكو فهذا نستنكره بالطبع ولانقبل بهِ مهما كان خلافنا مع رأس البطريركية الكلدانية ، ولكن ياعزيزي ويااخي حسام لقد "بَحَّ " صوتنا وليس المرجعية الدينية في النجف هي الوحيدة التي بُحَّ صوتها مع سياسييها الشيعة  ، أيضاً نحن قد "بَحَّ" صوتنا ولكن عمليتنا معكوسة تماماً لاننا كعلمانيين ومؤمنين وساسة وقوميين قد بُحَّت أصواتنا وأُنهكت أقلامنا ونحن نقول لسيادة وقداسة الپطريرك لويس ساكو لاتتدخل في السياسة ، ترجيناه مراراً وتكراراً ان يبتعد عن السياسة وتركها لأهلها وأصحابها ، ولكن سيادته و للأسف لم يسمع مِنا النصيحة والكلام ، للأسف الشديد هذهِ كانت  نتائجها ومخرجاتها التقليل من شأن الكنيسة ورجال الدين المسيحيين !!!؟

قد قيل ( لاتتدخل فيما لا يعنيك  ، حتى لاتسمع ما لا يرضيك ) …!

تحياتي..
ملفونو ..
وسام موميكا -ألمانيا
 
>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

غير متصل جورج السرياني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 134
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

انشرت في مواقع التواصل الاجتماعي تجاوز مهين لأحد كبار المؤسسة الدينية الكلدانية ألا وهو سيادة المطران باسل يلدو المعاون البطريركي [/color][/b]

لا شك اننا ضد هذا الأسلوب الغير أخلاقي المشين من بهاء الاعرجي علما أن بهاء الاعرجي لم يقصد المطران باسليوس

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل جورج اوراها المحترم
 تحية كرامة ...
الذي يعتقد بأننا نخاف على حياتنا وسيصيبنا الجبن فهو ( واهم وحالم ) لأننا سلمنا حياتنا للرب يسوع المسيح ووعدناه ان نقول كلمة الحق ولو على رقابنا لم نرتهب حينها من ثلاث محاولات اغتيال ولن نرتهب اليوم ...
  وجع الأستصغار كبيرٌ جداً ووجع الأحتقار اكبر ... اخيراً خرجت علينا البطريركية ببيان ( استنكار واحتجاج ... !! ) على قلّة الأدب لكائن من كان ( جالس على كرسي سلطة متزعّم ميليشيات .. الخ ) اثلج صدور الفاسدين وخنق صدور المحبين ... المشكلة الكبرى اسم البيان (( توضيح حول ما ادلى به السيد بهاء الاعرجي، نائب رئيس الوزراء السابق في موضوع زيارة البابا )) ... وسؤالنا هل من واجب البطريركية ان ( توّضح الأساءة المقصودة ضدها ) او من واجب من ( سب وشتم البطريركية بشخصها المعنوي سيادة المطران باسل ) ان يقدم توضيحاً وعلى الأقل مثلما حصل عندما ... اهان مركز الشرطة غبطة البطريرك ونشرت السومرية صورة الدعوى ( طالب غبطته السومرية بتقديم اعتذار ولبت طلبه ) وهنا لا بد ان نسأل ما فرق ( بهاء الأعرجي عن فضائية السومرية ) كي لا يطلب البطريرك منه وبنفس اللهجة تقديم توضيح واعتذار ... الفرق واضح : الفضائية ليس لها ميليشيات ولا عندها ظهر لكن بهاء يملك كل هذا وكما بيّنّا سابقاً ان هناك من يتصرّف ( كأسد على جماعته وعبيده " وعصفور ولم اقل ما يجرح  " مع الآخرين ) ثق عزيزي جرحنا كبير وكبير جداً وألمنا اكبر ... شخصياً ( لا تربطني علاقة بسيادة المطران باسل وربما اختلف معه او انتقده ... لكن ذلك في كفّة وما حصل في كفّة اخرى ) ان ما حصل مع سيادته توّقع سيحصل مع اي مطران او كاهن وصولاً لغبطة البطريرك ومع اي مؤمن ... وهنا سوف لا يحتاج اي ( فاسد مجرم لص ) إلاّ ان ينفذ وعده وامام الناس بدل ان يصرّح به ... فمن سيستطيع حينها ان يواجه ... ؟ !! ألم نشاهد كيف عندما اختلفوا في البرلمان ( اصبحوا يمارسون لعبة كرة الطائرة بالقنادر ) هذه هي اخلاق قادة العراق الجديد وهذه هي ديمقراطية العراق ( القنادر لا تسقط من افواههم ... !! ) ... وهنا لا بد ان نقول (( ما لا يستطيعه البطريرك في العراق يستطيعه المؤمنون بالعقيدة والشعب في الخارج )) ... في مداخلتي للأخ يوحنا بيداويد لمته على عدم المبادرة بشجب واستنكار للاعتداء الأخلاقي الصارخ على الشخصيّة المعنوية للبطريركية واهانتها امام الرأي العام وسبّها وشتمها ... فأين هي الرابطة في الخارج ( لو هيّ بس لواكة )
نرفق لكم رابط ( التوضيح ... !! ) لتبرير عمل واحد من الفاسدين الحرامية
 https://saint-adday.com/?p=43273
   تحياتي   الرب يبارك حياتك واهل بيتك ...
   اخوكم الباحث بالشأن السياسي والديني والمختص بالمسيحية   الخادم  حسام سامي  11 / 5 / 2021

متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2339
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ حسام سامي
تحية
حقيقة شخص مثل الاعرجي لم تكن من الحكمة اعطائه اهمية بسبب حديثه ، هؤلاء من الزمرة الذي فقدوا مكانتهم في المجتمع بهذه الطريقة العنصرية التافه يريد يرجع جزء من قيمته المفقودة لان الانتخابات اقتربت لكن لن تعود بعون الله.
قداسة البابا فرنسيس، صديق الفقراء تحدى كل المعوقات والتحديات في مقدمتها
1- عدم وجود استقرار امني
2- انتشار جائحة كرونا
3- المرض والعوق
4- العمر الكبير
5- زيارة الى مكان غريب لم يسبق زاره شخص بعظمة البابا
كل هذه التحديات تحداها قداسته وجاء الى العراق ليضمد جراح العراقيين كلهم في مقدمتهم الشيعة والسنة والاكراد واليزيديين ومن ثم المسيحيين
ليقول لهم ان المسيح دائما وابدا هو
مع الحق
مع الضعفاء
مع الناس الذي يزرعون الخير
استقبلة السيد برهم صالح رئيس الجمهورية والسيد الكاظمي رئيس الوزراء والحلبوسي رئيس البرلمان
التقى بالسيد السستاني ومجموعة من علماء السنة
التقى مع قادة الاخوة الاكراد ومن ثم البطاركة ورؤسائ الطوائق المسيحية وبقية الاقليات.

الكل شكروه وشكروا  على موقفه الشجاع وشكروا كل من ساعد وخطط وعمل على انجاح هذه الزيارة التاريخية
شخص مثل الاعرجي الذي سرق اموال الشعب واظن الان مطرود من قبل حزبه لهذا السبب ليس له ثقل كي ينتقد الكنيسة ، يجب ان لا ترد عليه  كما قلت، لان هو الذي يكسب في حالة الرد بسبب هذا التصريح الظائفي العنصري الحاقد.

اظن احا لن يتهم اليوم لموقفه في تعيبه للكنيسة الكلدانية ومنسق زيارة قداسة البابا ما هي الا عمل رخيص ندينه بل نشجبه ونتمنى من الاعلام العراقي ان تساله ما هو موقعه الرسمي ليتحدث بهذه اللغة ويطرح مثل هذه الاراء العنصرية.

فانا اضم صوتي الى صوت كل المشجبين لموقف السيد بهاء الاعرجي الغير المسؤول في نقده لمنسق زيارة قداسة البابا سيادة المطران مار باسليوس يلدو

 يوحنا بيداويد

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ يوحنا بيداويد
مداخلتكم ليست سوى تهرّب من مسؤوليتكم تجاه اولياء نعمتكم ..
 بهاء الأعرجي ( اهان صرح البطريركية بشخص معاون غبطته ) سأعيد عليكم ما قاله عسى ان الغيرة تنهضكم من نومكم العميق ((( انا مال اضرب منسق زيارة البابا 60 قندرة ))) هل تفهم معنى هذا الكلام ... ان لم تفهمه سنفهمك اياه ...
  هذا التجاوز معناه انكم لستم إلاّ على مرمى حجر من اهانتكم دائماً وهنا الأهانة تتجاوز شخص سيادة المطران لتصل إلى غبطة البطريرك ومنه إلى الأكليروس جميعاً والشعب المسيحي الكلداني بصورة خاصة والمسيحيين ومؤسساتهم بصورة عامة ... ان لم تفهم معنى هذا التصريح فأفهمه الآن
 مداخلتك ليست سوى تهرّب من مسؤوليتك كرئيس رابطة استراليا يفترض ان ينتفض ان لم يكن على مؤسسته فليكن على شعبه وقوميته ... اما ان تقول انه شخصيّة غير مهمة وليس المهم الأعتراض عليه ... !! أهكذا علّموك ... ونعم التعليم ... حتى الإدانه تخافون ان تنطقوا بها هنيئاً لشعبنا الشجاع بقادته الشجعان الأبطال ... انتم لستم سوى للمناصب والرواتب والأموال ...
 على الرغم من اننا نختلف مع غبطة البطريرك ومع معاونيه والعديد من الأكليروس ومعكم ايضاً ومع النوارس ... لكننا عندما نحس ( فقط احساس ) بأن مؤسستنا في موقف اهانة او خطر ننتفض بكل قوّة ونقدم اغلى ما نملك في سبيل عزّة مؤسستنا وكرامتها لأن ( كرامتها من كرامتنا وعزّها من عزتنا ) ولهذا كنّا اول الشاجبين والمعترضين والرافضين اي تصرّف يسئ لها ... لم ننتظر ليوجهنا احد لأن غيرتنا تسبقنا ... وعهداً علينا عندما ننتهي من هذا الفاسد نرجع لأنتقاد ما لا يصح عمله في مؤسستنا الكنسية ولا نخشى أحداً .
 ولتبرر مداخلتك التي لا تشفي غليل تستعرض لي انجازات البابا ... أوتعتقد بأنني لا اعرفها ... ؟
 يا صديقي ... اطالبك بعمل ليس انت فحسب انما كل المنظمات المسيحية في الخارج والذي ليس لسياسيي العراق السيطرة عليهم ان يعلنوا شجبهم لهذه الأساءة المذلّة وليعلم ان المؤسسة خط احمر بالنسبة لنا كما هو سيدنا وربنا يسوع المسيح ( فصاحب الغيرة على سيده وربه يسوع المسيح هو ذاته صاحب الغيرة على مؤسسته ولن نسمح لأحد بحرفها ولا الأساءة إليها ) ... وان اخطأ احد فيها فنحن اولى من يرشده وينصحه ( ان صح التعبير ) بل وان يتابعه حتى في استغلاله لنصوص الكتاب واللاهوت . لكن ان يصل الأمر من اي كان لأهانة اي شخصيّة بها بهذا المستوى فنحن لها ...
لا نطالب احداً ولا حتى مؤسستنا بالرد ونحن شهدنا ردّها لأنها ( اسيرة ) وهذا ما كنّا نتوقّعه ونخشاه من تدخلها في السياسة . هذا الفيديو اصبح متداولاً من الجميع ومنشور في اليوتيوب فأصبح عامل تحدي للغيرة المؤسساتية فأين انتم منها ولا نقصدكم فحسب بل كل من جلس على كرسي ارتزق به من خلال المؤسسة
 اليوم نطالب جميع التنظيمات المسيحية في الخارج والشخصيات لتنظيم حملة احتجاج وتعريف العالم اننا ومؤسساتنا الدينية ( رهينة لدولة الفساد ) .
 وهذا سيعطي درس بليغ لكل من تسوّل له نفسه مستقبلاً اهانة كنيستنا واكليروسنا وشعبنا وقوميتنا وأي مؤسسة دينية مسيحية ..
 ارجوا ان تصل رسالتي لك لتكون حافزاً لكم للعمل على رفع الغيرة المسيحية ... فكما انتم للحفلات والاحتفالات فلتكن لكم وقفة غيرة على مؤسستكم وشعبكم وقوميتكم
   الباحث في الشأن المجتمعي " السياسي والديني " الخادم  حسام سامي   11 / 5 / 2021

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إلى الأخوة الأعزاء المحترمين
بولص آدم
مايكل سيبي
وسام موميكا
جورج اوراها

   اتقدم بأعتذاري الشديد لتجاوز دوركم في الردود ... ارجوا ان تسامحوني ... وسأعود إليكم بأذن الرب يسوع المسيح لأمنح كل واحد منكم احترامي وشكري لمشاركتكم موضوعي ... وثقوا بأنني اقدر فيكم غيرتكم الرائعة
   الرب يبارك حياتكم جميعاً واهل بيتكم
  اخوكم الخادم حسام سامي  11 / 5 / 2021

غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1861
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ الفاضل حسام سامي المحترم
تحيه طيبه
في الصدر غصه وفي القلب حسره, ولكن مهما بلغ  بنا الزمان من غدر ومكائد, ومهما علا شأن اشباه المدعو بهاء الاعرجي  فهو يعرف نفسه ويعرف جيدا اننا نعرف بانه أضعف من ان يتجرء النيل من أحد,و بشهادة المسماة بهيئة النزاهه فإن ملفه  الاسود حافل بما لا يشرف اي صبي عراقي وبشهادة  الذين عرفوه كبائع متجول يبيع كارتات تلفونات  في شوارع لندن,وفي ليلة وضحاها أضحى يمتلك شقق وعمارات في ارقى شوارع لندن بفضل استشراءالفساد والطائفيه, لكنه إسترجل وإستمكننا بطريقه ابشع وابخس مقارنة بقصة المستثمر مهدي. خي حسام قصة بهاء ومهدي ستتبعها اُخر, و السبب اتمنى ان تسمح لي ظروفي كي اتناوله في مقال خاص حول شكوى المستثمر مهدي.
تقبل تحياتي

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل بولص آدم المحترم
 تحية محبة
شكراً لتداخلكم معنا نورت صفحتنا نتشرّف بكل قامة علمية ادبية تفرض احترامها على الآخر بأخلاقها .. نعم عزيزي هذا الذي تطاول على الصرح البطريركي بهذه القذارة كانت غاياته واضحة لنا ومعروفة ... بعد ان اسقط من المرتزقة اللعب بالورقة الطائفية التي سببت تقاتل ( الشيعة والسنّة ) خسر هؤلاء المرتزقة ( ورقة يانصيبهم ) فأداروا كفتها إلى التنكيل والسب والشتم الغير مبرر لمؤسستنا .. نعم نحن نعلم ان هذه المحاولات يستخدمها الفاسدين من اجل ( الأنتخابات ) لا يهمهم نتائج مغامراتهم الخطيرة وما ستورثه من عداء وحقد وكراهية للمسيحيين بصورة عامة وللكلدان خصوصاً ... هؤلاء لا يهمهم الدم الطاهر الذي ريق ويراق في العراق بقدر ما توفره تلك الدماء من الدولارات التي تدخل ارصدتهم ... لهذا بادرنا مخلصين للدفاع عن المسيحيين لكيّ لا يجعلوا كبش فداء لمثل هؤلاء الفاسدين المرتزقة ... احسنت فيما قدمته من كلمات للإمام علي بن ابي طالب عساها تكون المعزي لنا لأستبعاد مثل هؤلاء من الترشيح للإنتخابات القادمة لمنع الفتنة ..
اقتباس : من كلام علي بن أبي طالب:
 (الأدب لا يباع ولا يشترى بل هو طابع في قلب كل من تربى فليس الفقير من فقد الذهب وإنما الفقير من فقد الأخلاق والأدب. إذا قدرت على عدوك فاجعل العفو عنه شكرا للقدرة عليه. ثلاث منجيات: خشية الله في السر والعلانية، والقصد في الفقر والغنى، والعدل في الغضب والرضى.)

تحياتي الرب يبارك حياتك واهل بيتك
  اخوكم الخادم  حسام سامي    12 / 5 / 2021

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 19002
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
الأخ خادم ألرب الأمين
حسام سامي
أسمحلي ان أصفك بألخادم الأمين لأنك فعلاً أمين على رسالتك
مع أحترامي لجميع الأخوة الأفاضل أللذين شاركوا وأبدو آرائهم هذه ألقاذورات وذيول ألفرس لأ تترجون وتتاملون خيراً في كل تصريحاتهم فألذي يخون ويسرق بلده ويبيع عرضه وشرفه يقول ما يقول  هذه هي أخلاقهم فالأستنكار وألشجب لأ يجدي نفهعاً وانما فضحهم وفضح نجاستهم وتاريخهم الأسود هو الأهم أما بخصوص ألبطريركية وبشخص أبينا فالرب يعينهم على ما هم عليهم فهم يعيشون وسط ذئاب ووحوش كاسرة فالذي يده تحت ألماء ليس مثل ألذي يده تحت ألنار وأسمح لي أيها ألخادم الأمين أن أقول بأن ألرابطة وبجميع فروعها ليس خوفاً من أحد ولكنها تتجنب التصعيد مع مثل هؤلأء لعل ألشجب والأستنكار أن يضر بما تبقى من شعينا هذا مجرد رائي فذيول أيران في كل مكان
وألرب يبارك ألجميع
تقبل احترامـــــــي
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل مايكل سيبي المحترم
تحية كرامة مسيحية
   شكراً لمداخلتكم معنا لقد شرفت مقالي بما انك من المحسوبين على ( المرضى النفسيين ) مثلنا وآخرين على اساس ( نظرية العصر ) .
  نعم عزيزي ( اهن صغير القوم يهابك كبيرهم ) وليس هذا فحسب بل هناك قصة جميلة عن ( عنترة بن شداد العبسي ) سألوه : كيف استطعت ان ترهب اعدائك وتجعلهم يهربون من امام وجهك ... ؟ أجابهم : عندما ادخل المعركة اجول وافتش عن الجبان المرعوب فأنقضّ عليه فاضربه ضربة واحدة فعندما يرى الشجاع ذلك يجبن وبهذا لا يجرؤ احداً ان يقف امام وجهي ...
السؤال الملح اليوم هو : من اوصلنا إلى هذا الحال ان تهان كرامتنا بإهانة صرحنا البطريركي علناً وامام مسمع ومرى كل العالم .. ؟ اعرفوا السبب يبطل العجب ...
ان الأستنكار ليس تحدي الشر انما كشف وجهه ... وبما ان المدعوا بهاء الأعرجي بماضيه وحاضره الغير مشرّف ( اهاننا بالقصد ) من اجل قضيّة ولا احقر منها ليجعلنا وسيلة ( دعايته الإنتخابية ) بإثارة النعرات الطائفية كما فعلها اشباهه في الماضي حيث سالت دماء كثيرة من اجل حفنة من الدولارات تدخل جيوبهم ...
إذاً حملة الأستنكار يجب ان تصب لمنع هؤلاء من استخدامنا ( كورقة انتخابية ) والطلب الرسمي من الرئاسات الثلاث والمفوّضية باستبعاد هكذا مرشحين . كذلك ان يصل صوتنا إلى المرجعية الرشيدة لتحكم على هكذا وصوليين وبالتأكيد نحن نعلم ان هناك من الرائعين منهم من سيقف بوجه هكذا تيار مزيّف
 لن نسمح ان نكون سلّماً لمن هب ودب لأستغلالنا من اجل مصالحه ( ان لم يذبحنا اليوم فسيذبحنا غداً ) ... ولن نسمح لأحد ان يستخدمنا ( كخراف مستعدّة كل حين لجز صوفها ) .
الأستنكار درس نطلقه لنعبر عن احتجاجنا لفصلنا عن تاريخنا الذي شهد التعايش السلمي بين مكوّنات هذا الشعب الأصيل .
العراقي الأصيل اليوم يرفض مثل هؤلاء وقد خبر اساليبهم ... وما ثورة تشرين إلاّ التعبير عن لفظهم ورفضهم من ان يكون لهم جذور في بلدنا .
   وكما اهنّا في عقر دارنا لنشجب ونستنكر طريقة استغلالنا لنكون اداة لوصول الأنتهازيين لسدّة الحكم فنسمح بأرتقاء الطائفية مجدداً ( شئنا ام ابينا ) مثل هؤلاء يصطادون في الماء العكر فأصبحوا بمكرهم يعرفون انهم يؤسسون لفكر الأقصاء بل يعيدون علينا لنتذكره ... الشعب العراقي وبمرجعياته جميعاً سيقف معنا لأنهم يطلبون عراقاً حراً متعدد الأثنيات يحكم بعدالة رموزه التاريخية .
  اخوكم الباحث في الشأن المجتمعي السياسي والديني والمختص بالمسيحية  الخادم  حسام سامي  12 / 5 / 2021
 

غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2396
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ حسام سامي المحترم
احييك من الاعماق على هذه الشجاعة وهذا الحرص الكبير منك،
اقول اننا ضعفاء بلا خجل، ضعفاء نهان من قبل اكبر حرامي واكبر فاسد، مستغرب انا ايضا لماذا السكوت عنه.
من هذا القذر ليوجه هذه الكلمات وهذا النعت الذي يليق به وحده ان يضرب بستون الف قندرة وان تضع اثنان منها في فهمه
مستغرب ايضا من سكوت صفحاتنا الاعلامية وعدم التصعيد الاعلامي فهذا هو ضعفنا بلا خجل
تحيتي وعميق احترامي

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل وسام موميكا المحترم
 تحية مسيحية سريانية آرامية كلدانية آشورية ارمنية كاثوليكية ارثدوكسية بروتستانتية
 على الرغم من انني مقتنع تماماً وبإيمان عميق ان الرب يسوع المسيح لم يؤسس ديانة ولا تحّزب لقومية ولا فرح بإنشقاق المسيحيين ولم يكن كاهناً ولا راعي اغنام ... مع هذا اقول لك انني اتشرّف بكل من دعى نفسه مسيحياً متجاوزاً عقيدته القومية ومسخّراً اياها في سبيل مجد اسمه القدوس رافضاً كل اساءة له ومن اي مصدر مهما كان ... شرف لي ان ادعوك اخي ما دمت للمسيح وكل ما غيره فهو له وكل من كان الرب يسوع ( خطّه الأحمر ) .
 اشكرك لأغنائك الموضوع وابارك لك محاولاتك الجادة لأقناع رجال الدين بعدم الخوض في السياسة لأنها تقلل من شأنهم وتصرفهم عن ( روحانياتهم ) وهذا ما نناضل من اجله ومنذ العام ( 2013 ) لحد الآن وسنستمر بمعونة الرب ...
نعم عزيزي فالشأن السياسي كبدلة لا يليق ان يرتديها الأكليروسي فبدلته الروحية اشرف منها واجمل ... الذي يستخدم شعار ( لرجل الدين كلمته في السياسة ) هذا الشعار يعني لبس البدلة التي لا تليق به ... نعم لكل فرد في المجتمع له ( كلمة في السياسة ) الطبيب والمهندس والعامل ومنهم من تليق البدلة عليهم ومنهم لا تليق لأنها ستصرفه عن مهنته وتجعله يمارس ( الرياء والنفاق والكذب والتدليس ... الخ ) وستجعل منه خادماً مطيعاً لما تفرضه عليه علاقاته السياسية ... فيدخل في عالمها من اوسع ابوابها ... فتراه تارةً يتصرّف كوزير واخرى كرئيس جمهورية وغيرها كسفير للدولة واخرى كمندوب حكومي وكمدافع عن فساد الدولة ... الخ بل يضطر إلى تشريع الفساد فيها والدفاع عنه لأنه سيستخدم لذلك ..ولو التزمنا بروحانية مؤسستنا حالنا حال اخوتنا في الرب يسوع المسيح ومؤسساتهم ما كان وصل بنا الحال ان نهان من ( مرتزقة فاسدين )
   تحياتي  الرب يبارك حياتك واهل بيتك
  اخوكم  الباحث في الشأن المجتمعي السياسي والديني  الخادم حسام سامي  13 / 5 / 2021

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 6030
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
ماذا تتوقع من أمثال هؤلاء عزيزي؟؟.

تحياتي.

                                           ظافر شَنو
لن أُحابيَ أحدًا مِنَ النَّاسِ ولن أتَمَلَّقَ أيَ إنسانٍ! فأنا لا أعرِفُ التَمَلُّقَ. أيوب 32.

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4078
    • مشاهدة الملف الشخصي
في يوم الأربعاء 3 حـزيران 2015 ... نائب رئيس الوزراء ــ الأعـرجي ــ يشـيـد بوطنية المسيحيين واخلاصهم ، ويُـعـرب عـن إستعـداده لمساعـدتهم لأنهم مكـوّن عـراقي أصيل
https://saint-adday.com/?p=8556
فـما الـذي جـعـله يهـين المرجع الأعـلى للمسيحـيّـيـن ؟
ومن جانبه الـﭘَـتـرك لـويس قادر عـلى أبناء جـلـدته وليس عـلى غـيـرهم ... إنه لم يستـنـكر تـصريح الأعـرجي وإنما أعـطى إيضاحاً  ... بارك ألله بك سماحة الـﭘَـتـرك
https://saint-adday.com/?p=43273

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل جورج السرياني المحترم
 تحية كرامة
شكراً لمشاركتكم موضوعنا ... وشكراً لأنك حاولت ان تخفف علينا فقدان كرامتنا ...
 وشكراً لأنك دخلت في عمق هذا المدعو السياسي الطارئ وحاولت تفسير كلماته ...
  لكننا فقط نريد ان ننوّه ان ( منسق الزيارة من جهة البطريركية الكلدانية هو سيادة المطران باسل يلدو المعاون البطريركي ) والذي عيّنه هو غبطة البطريرك وهو من يتحمل اهانته من قبل اصدقاء غبطته من السياسيين لا يعنينا في ذلك من وضعته الدولة لكيّ ينسق معه بالأتفاق فأن رغب في سب دولته وشتمها وضربها ( 60 ) قندرة فهذا شأنه وهذه مشكلته مع دولته ... أما ان يستخدم اسلوب غير اخلاقي لتبرير الهجوم على البابا بأتهامه انه يرأس مشروع التطبيع ( حاشاه ) والمؤسسة في سبيل ان يظهر نفسه المدافع الأول عن ( الأمام علياً ) واستخدام اسمه الرائع من اجل انتخابات توفّر له المزيد من الدولارات على حساب تدنيس اسمنا  فالأولى به ان يتّصف اولاً بصفات الأمام علياً وابنه الحسين ( كرّم الله وجههما ) ويمنع نفسه من سرقة اموال الشعب العراقي والتسبب في افقاره مع شلّة السراق من اجل ان يظهر انه حريص اكثر منّا على تاريخنا الأخوي وعلى احترامنا لشخص الأمام عليّ وابنه الحسين ( رضيّ الله عنهما وارضاهما ) فهو بذلك يستخدم انتمائه بالأسم إلى المذهب الشيعي وهم براء منه ليدخل في ( الأنتخابات ) على اساس انه الراعي الأساس لهم ... ونود ان نذكّر اننا تربينا في وسط الشيعة في منطقة ( تل محمد ) ونتشرف بأننا من ابنائها الأصلاء ويتشرف بنا اخوتنا ولنا اصدقاء اوفياء منهم ونحن من كنّا نشترك في جميع مناسباتهم ونزور اضرحتهم المقدسة ناهيك عن اخوتي السنّة في زيارتي لسامراء ومشاركتي في المولد النبوي فيها كما هم يشاركوني في مناسباتي الدينية وكانوا لا يدخلون إلاّ وانا ادخل اولاً وحتى في زيارتي للكنيسة وحضور القداس كانوا اول من يدخلوا وانا الآخير ... ولا انسى ولن انسى مشاركتهم في سرادق العزاء لوالدتي ( رحمها الله ) فهم من نصبوا السرادق وهم من خدموا فيه وهم من استقبلوا غبطة القديس ( مار شيخو ) لثلاثة ايام في حضوره للسرادق وكانوا يستقبلوه بكل محبة واحترام فتواضعه يفرض احترامه على الآخر ... اين منّا من هذا القديس اليوم ... هكذا هم الألاقشة رجال دين ودولة وهكذا هم الموصليون رجال دين ودولة فقد رفدت مؤسستنا العريقة ببطاركة رائعون ولا ننسى بطركنا الجليل من بيت " بزوعي " ومطارنتنا الأجلاء مثبتي حجر الإيمان هل ننسى وقفة رجالها بوجه ضم الموصل إلى تركيا وكيف جعلوها تعود لعرقها الأصيل العراق العظيم ولا زالت عيون المستعمر التركي شاخصةً إليها ... هكذا هم رجالات المؤسسة وهكذا هم رجالات الدولة وكلٌ عمل بإختصاصه والنتيجة ( فوز عظيم ) .
  تحياتي الرب يبارك حياتك واهل بيتك
اخوكم  الباحث في الشأن المجتمعي السياسي والديني  الخادم حسام سامي   13 / 5 / 2021

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الغالي شوكت توسا المحترم
خليني اشكيلك همي يا ابن عمي ... الشك كبير والركعة صغيرة
قمنا نحسب الف حساب عندما نقول للآخر الأخ الفاضل والأخ الغالي وغيرها نخشى ان يحسب علينا فيعامل كما عوملنا وينحسب على ( المرضى النفسيين ) .. ونخشى ان نحكي وفي بلد الديمقراطية خشية ان تحجب كلمتنا فلا تصل لأبناء شعبنا فيعرفوا مصيبتهم هذا حالنا اليوم في الكنيسة ابتعدنا عن حضور احتفالات القداس لكي لا نعطي فرصة للحاقدين وكتّاب التقارير من ان يلفّقوا قربنا وبعدنا من الكاهن واخوتنا في الإيمان خشية ان يعاملوا بحقد وكراهية ... نحن نستطيع ان نصمد ونفرض احترامنا عليهم ( شاؤوا ام ابوا ) وبالقانون ( وشحد اليخربط ) لكن حبنا لأخوتنا تجعلنا نخشى عليهم من ( خرفان الحضيرة ) ... وما شاء الله منتشرين في كل مكان . ( احنا دواهم ) .
آسف لهذه المقدمة كان يجب ان اقولها ( اتعرف من نسرّه باسرارنا نحسبه قريباً منّا وهذا عرف اجتماعي ) ... ماعلينا شوية لخ راح ننطي مبرر للشطب
 اشكركم على مداخلتكم الجميلة صدقني توقعتها قبل ان اقرأها ... فأنت قريب من المنا وبالتأكيد تقرأ افكارنا ...
نعم في القلب غصّة من ان نرى هكذا مرتزقة لصوص يتطاولون على الأشراف منّا ... اهانة هذا القزم تتعدى مؤسستنا لتصل إلى شعبنا والسبب حقير جداً كحقارتهم ( دعاية انتخابية ) ما ارخصهم وما اتعس مشوارهم ... كان من المفروض ان نعري هؤلاء لنخرجهم من الأشتراك في الأنتخابات ... لكن المصيبة ان غبطته جعلهم اصدقائه زيارات لمكاتبهم عندما كانوا في السلطة وتنازلات حسبت على كرامة المؤسسة والشعب ( هذا هو الذي طمّع مثل هؤلاء لتجاوز حدودهم معنا ) ... انها رسالة ايضاً لغبطته مفادها ... عندما وافقنا ان نحميك فأنت وحدك فقط المشمول ... ولهذا نرى الأضطهاد لشعبنا ازداد واكل حقوقه كثر لأن لا حصانة سوى لشخص القائد اما من دونه فهو معرض لكل الأهانات ... ماذا قدّموا لنا منذ ان استولوا على الكرسي بل ماذا قدّموا للشعب المسكين الذي وقع اسيراً بيدهم اثر اغراقه بالجهل ... مرتزقة اليوم اصبحوا يملكون الملايين ( ويحجون بزود فلوسهم ) ... لو تصرّف غبطته حول قضيّة مهدي بارسال من ينوب عنه او محامي البطريركية واثبت انه في ( الموقف السليم ) لما استطاع هؤلاء ان يمسوا كرامتنا ... هم اليوم يرون انهم اصحاب فضل علينا لأنهم يحمون الرأس ويشكّلون ظهره ... لكنهم خلف ظهره يرمون اتباعه بالسهام السامة ... انهم غدارون لأنهم لصوص ... كثيرةٌ هي الأوجاع وقليلون من لديهم الغيرة ... اختم بهذه عسى ان يكون هذا حافزاً لينهض الشعب فينظف مؤسسته من الفساد ويكون هو ظهرها ( كنيستنا كنيسة شهداء كنيسة اراقت دماءً زكيّة اليوم كنيستنا اصبحت تفتش عن ظهر فاسدين مجرمين لكي يحموها ) ( يا حسفة ويا حيف ) لماذا لأن القائد يستقبل اليوم الوزير الفلاني والحزبي العلاني والسفير المحتل والسياسي الفاسد والبرلماني الجبان فيكشخ بيهم ( توج راس هذولة ) مع الاسف والألم والحسرة وتريد واحد يصحى ضميره قليلاً ... ماكو  .. ويزعل القائد عندما يقول احدهم ان المسيحيين تشتتوا في هذه السنوات ... وين هم المسيحيين اليوم ( مخذولين مهانين مسروقة حقوقهم منهوبه اموالهم مسلوبة ارادتهم ... !! ) سألوا بدوي : كيف حالك ...؟ قال لهم ( والله تحنا بخير وعايشين احسن عيشة وما ينقصنا غير الزاد " الطعام " والهدمة " الملابس " والمشرب " الماء النظيف " وعايشين على اللالة " كهرباء " واهم شي النسوان ... ما يريد واحدنا يتزوّج ويجيبلة مرة فوك ضيمه فارتاح رئيس القبيلة ) كلشي ما ناقصنا يا قائد عايشين برغد علاقاتك ... وبالروح بالدم نفديك يا زعيم ورحمة الله على روحك عادل امام
 تحياتي  الرب يبارك حياتك واهل بيتك   
اخوك الخادم   حسام سامي  13 / 5 / 2021

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل الشماس اوديشو المحترم
تحية مسيحية
شكراً لمداخلتكم معنا ... نعم وصفت هذا المرتزق بشكل صحيح ...
** انما احب ان اذكركم انه كان من اصدقاء غبطة البطريرك جزيل الأحترام في العام 2015 عندما كان هذا اللص الفاسد يحتل موقع ( نائب رئيس الوزراء ) وكان يمثل ( احد الظهور لغبطته ) انظر إلى ركاكة توضيح البطريركية فتعرف مدى العلاقة التي تربطهم بهذه الشلّة من الفاسدين .
** لم نطلب من الرابطة ( التصعيد ) لكننا طلبنا منها ( الوفاء لمؤسستها ) وما الأستنكار والشجب إلاّ لتعريف المسيحيين والشعب العراقي مخطط مثل هؤلاء الأقزام لأثارة الفتنة الطائفية من خلال ما صرّحوا به ... نعم لم نعني فقط الرابطة بل انظر بأم عينك عدد المنظمات التي هبت غيرتها عندما تم استدعاء غبطة البطريرك وكم من النوارس هبوا لتعرية القضاء العراقي ... لكننا لم نسمع ولا واحد منهم وقف مع سيادة المطران المعاون الذي اهين بهذا الشكل ... ونسأل اهانة المطران جاءت بسبب تكليفه من غبطة البطريرك ليكون المنسّق فكان الأولى ان ينتفض غبطته حرصاً عليه ثم يعلن عدم رضاه على الأقل بهذه الأهانة لأنها شملت ( الشخصية المعنوية للبطريركية الكلدانية ) ولو بكلمة عتب لصديق قديم ... وهنا نعلن : ان لم تكن الغيرة تشمل المؤسسة جميعها فنحن لا نحتاج ( تجزئة تلك الغيرة ) على شخصية معيّنة دون الجميع ..
   تحياتي  الرب يبارك حياتك واهل بيتك وخدمتك
   اخوكم  الباحث في الشأن المجتمعي السياسي والديني   الخادم  حسام سامي  14 / 5 / 2021

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل وليد حنا بيداويد المحترم
تحية مسيحية
اخي العزيز ... لقد اعلنّا عن ان المسيحي اليوم يحتاج ان يستنهض غيرته ...
اولاً : على سيده ( إلهه ) لو اهين
ثانياً : على عقيدته لو طعن بها لغرض تدنيسها
ثالثاً : على مؤسسته الدينية والقومية من خارجها لأسقاطها
   غير ذلك فلا نحتاج إلى غيرة مجزأة ...
1 ) لانحتاج لغيرة على مسؤول كنسي في الوقت الذي يهان إلهي فأسكت
2 ) عندما تطعن عقيدتي لغرض تدنيسها فهذه اهانة لجميع من آمن بها فهناك تكون الغيرة للدفاع عنها
3 ) عندما نجد خللاً من عضو في المؤسسة ( اكليروسي ) مهما كان منصبه يتجاوز على ايمان العقيدة يجب ان تنتفض الغيرة ولا نسكت وعندما يحاول من هم خارج المؤسسة ( المختلفين معها عقائدياً ) اهانتها من اجل اسقاطها فيجب ان تنتفض تلك الغيرة ونصرخ ...
  وان كان غير ذلك نعلم ان هناك ( نقص في الغيرة ) ... الغيرة تعني الدفاع عن ( الكرامة ) فإن مسّت الكرامة بسؤ ولم يقف بوجهها المؤمنون فاعلم ان هناك ( تعليم خاطئ وسقوط اخلاقي ) الغيرة لا تتجزأ كما هي الكرامة لا تتجزأ ( هنا لديّ كرامة وهناك ليست لديّ ... يعني بالعاميّة ... أثولها ) لأسباب ( التملّق او العلاقات ) ...
  بعد ان نشرنا ( استنكارنا ورفضنا لتصريحات الفاسد بهاء الدين ) بدأت الحملة تجني ثمارها ولو كانت بسيطة جداً ... واول هذه الثمار ... ( نشر فيديو على اليوتيوب لمحاورة بين صادق الموسوي الذي يفضح سرقات بهاء الأعرجي امام الأعلام ) ... نعم فأول الغيث مطر ... .... لقد احسّ العراقيون تخاذل كبير من الذين يفترض ان يقفوا بوجه هكذا مؤامرة دنيئة فكنّا اول من ( يندد ويفضح ويستنكر ) فكانت ردّة فعل رائعة ولو صغيرة ... نشكر الرب الذي كان ورائنا وسيبقى إلى ان تتحقق المقاصد في ابعاد هذا الفاسد من الإنتخابات ... فلربما سنكون ( القشّة التي ستقصم ظهر البعير ) ... وكلّما زادت الأصوات كلّما زاد وزن تلك القشّة
 تحياتي  الرب يبارك حياتك واهل بيتك
   اخوكم  الخادم  حسام سامي  الباحث في الشأن المجتمعي الديني والسياسي والمختص بالمسيحية   15 / 5 / 2021

غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 903
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ الفاضل والباحث في الشان المجتمعي والسياسي والديني والمختص في المسيحية وخادم الرب حسام سامي المحترم.

تحية واحترام .. عندما قرات عنوان مقالكم هذا والموسوم (( بيان استنكار وادانة نحملها لاحد رؤوس الفساد في الحكومة الفاسدة بهاء الاعرجي )) ، توقعت ان يكون متن المقال وفكرته هو دفاع عن صرح البطريركية والكنيسة الكلدانية ورئاستها التي تطاول عليها هذا المسخ الاعرج، الذي امعن في تطاوله اكثر واكثر عندما اتهم قداسة البابا بان زيارته كان لمهد الطريق للتطبيع مع اسرائيل.

ولكن مع الاسف تبين بان الهدف من كتابتكم للمقال هو الوقوف وبصورة غير مباشرة مع هذا الفاسد الاعرج بهاء الذي بين وامام العالم كله بانه ضد كنيستنا ورئاستها والتي تعني أنه ضد مسيحيي العراق كلهم؟؟ وما تعقيبات البعض على مقالكم هذا وردكم عليهم من خلال تأييدكم لما كتبوه الا الدليل القاطع بان مقالكم هذا هو الاخر ضد رئاسة الكنيسة التي تتعرض الى ظلم كبير من أعداء المسيحية في هذه الأيام ؟؟

وقد أتهمتم أيضا رجال كنيستنا بانهم مشاركين في حكومة الفساد التي كان هذا المسخ الأعرج يوما نائبا لرئيس الوزراء للشؤؤن الأقتصادية ( يعني شؤون الفساد والسرقات التي جعلته مليونيرا بين ليلة وضحاها ).

ان الواجب الديني والاخلاقي وحتى الأنساني يتطلب من كل مسيحي عراقي وكلداني على وجه الخصوص ان يقف مع كنيسته المضطهدة ويساندها من خلال مساندة رئاستها ولو معنويا على الاقل أو من خلال تغيير بوصلة كتاباتكم التي تعد بالمئات من نقد البطريركية كلما صدر تصريح من أحدهم لتتلقفونهم بالنقد، أوا ليس من المفروض أن تكون مقالاتكم ضد الذين يسيئون لكنيستنا وضد الذين هجروا المسيحيين من بيتوتهم ومصالحهم الحياتية ومن وطنهم والى الأبد ؟؟

أخي حسام: هل تعتقد ان الذين ايدوا ما كتبتموه في هذا المقال وأقصد الذين كتبوا تعقيباتهم وضمنوها نقدا لكنيستنا ورئاستها يحبون كتاباتك ؟؟ صدقني كلا، وانما ان هولاء يشجعونك للاستمرار في التهجم على الصرح البطريركي ورئاسة الكنيسة الكلدانية، وأنهم يستغلون قدراتكم الكتابية ليقراوا ما يحبون قراءته أو يسمعوا من ما يريدون سماعه.

الرب يسوع اوصانا بمحبة اعدائنا .. فكيف بكم وأنتم خداما للرب تكرهون اخوتكم وتنتقصون من شانهم وتكتبون هنا وهناك وما يسيء اليهم ويتلقفها الكارهون والاعداء بفرح عظيم.

أخي حسام: كونكم قررتم أن تكونوا خداما للرب وكنيسته ومؤمنيها ... اتمنى منك راجيا أن تغير من لهجتك وطريقة كتاباتك بهذا المجال وتكرسها للخدمة والمحبة ومغفرة من اخطا الينا (حتى وأن كان المخطأ رئيس كنيستنا كونهم أنسان مثله مثلي ومثلك)وبذلك نكون جميعنا مسيحيين حقيقيين ونكون فعلا خداما للرب وكلمته الصادقة وللمسيحية عموما.
شكرا وتقبل احترامي

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل ظافر شنو المحترم
شكراً لمشاركتكم موضوعي
نعم لا اترجى خيراً من هؤلاء الفاسدين ومن كل فاسد ... لكننا سنظل نعوّل على ((( الغيرة ))) والغيرة فقط
  لأن الكثير من المحسوبين على امتنا وشعبنا فقدها هؤلاء ( حبابين المقاعد الأمامية والعفية ولاحسي الموائد والمرتزقين على كرامة الشعب والمستقتلين على الكراسي )
  الغيرة والكرامة لا تباع في الأسواق ولو عرضت فيها هذه الأيام لن ترى من يشتريها ستعلن الأسواق التي تروّجها ( الأفلاس ) .
  اليوم زمن من يطك الكاس بالكاس ومن يرقص على موائد المذلّة والهوان ... والمشكلة يأتون بمغني ليغني امجاد اجدادهم في البطولة والعزّة والكرامة ليرقصو عليها ... يرقصو عليها ويسكرو ... امجادنا اصبحت في نوادينا وحفلاتنا فقط وغيرتنا لا تتعدى قاعات احتفالاتنا ...
   تحياتي  الرب يبارك حياتك واهل بيتك
  اخوكم  الباحث في الشان المجتمعي السياسي والديني والمختص بالمسيحية  الخادم  حسام سامي  15 / 5 / 2021

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل والصديق مايكل سيبي المحترم
 تحية مسيحية
 شكراً لتداخلكم للمرّة الثانية ... لقد عززتم الموضوع بألأدلّة ...
نعم عزيزي عرفتم انني ضعيف في الأرشفة ولا اتابعها لذلك كانت مبادرتكم جميلة جداً .
 بعد ان تم مسح العديد من مداخلاتي اصبحت اهتم بتسجيلها جميعاً لكيّ لا افقد مصدر مهم من كتاباتي ...
  تحياتي   الرب يبارك حياتك واهل بيتك وخدمتك
 اخوكم الخادم حسام سامي  17 / 5 / 2021

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل كوركيس اوراها المحترم
سنتناول مداخلتكم من جميع جوانبها عسانا نستطيع ان نرفع شيئاً بسيطاً من غشاوة عينك ...
1 ) شكراً لتداخلكم معنا فقد اعطيتنا مبرر رائع للاستمرار بنهجنا الإصلاحي المتواضع جداً
2 ) عجبتني عندما ربطت تطاول الفاسد الأعرجي بزيارة البابا لتمهيد الطريق للتطبيع مع إسرائيل . لكنك أخفقت في تسمية ( صرح البطريركية ) فهو لم يتطاول على غبطة البطريرك بل على المعاون المنسّق .. وبذلك حاولت ان ( تخلط الأوراق ) عندما تكلّمنا عن ( الشخصية المعنوية للبطريركية ) فيجب ان تعلم انها لا تخص غبطة البطريرك فحسب وانما تعني حتى ( اصغر اكليروسي ) في المؤسسة فأن اهين فهذا يعني ان الشخصية المعنوية للمؤسسة اهينت .. اما حصر ذلك بغبطة البطريرك فهذا ( جهل كبير وتدليس ما بعده تدليس ) بالإضافة إلى ان الشخصية المعنوية للبطريركية تصل إلى حتى إهانة أي مؤمن ينتسب للمؤسسة ... فيجب ان تفهم ذلك بمحبة .
3 ) اقتباس : (ولكن مع الاسف تبين بان الهدف من كتابتكم للمقال هو الوقوف وبصورة غير مباشرة مع هذا الفاسد ... الذي بين وامام العالم كله بانه ضد كنيستنا ورئاستها والتي تعني أنه ضد مسيحيي العراق كلهم؟؟  ) .. نحن نعلم بأنكم عبقري لكن ان يصل بك التدليس وقصر النظر لهذا الحد فإننا نعلن الحداد على عبقريتك .. يا رجل بما انك اقررت بأنه ضد رئاسة الكنيسة ومسيحيي العراق لماذا لم نقرأ او نسمع منك ومن اخوتك النوارس ولو ( عطسة تنديد ) لماذا لم نسمع من اعلام البطريركية ولو كلمة تشفي غليل المؤمنين بل جاء تصريح لا يمكن وصفه إلاّ بالضعيف . بينما تهجمت حضرتك على من قام بالتنديد واتهمته بأنه واقف مباشرة مع ذاك الفاسد فقط لأنه حمّل غبطة البطريرك جزء من المسؤولية فيما حصل .
 ان محاولتك نسف هذا التنديد والاستنكار ما هي إلاّ حسداً وضغينة وحقد على الشخص الذي اعلن ذلك افهمها يا صديقي النورس .
4 ) اقتباس : (  وقد أتهمتم أيضا رجال كنيستنا بانهم مشاركين في حكومة الفساد التي كان هذا المسخ الأعرج يوما نائبا لرئيس الوزراء للشؤؤن الأقتصادية ( يعني شؤون الفساد والسرقات التي جعلته مليونيرا بين ليلة وضحاها ) .
همومكم أيها النوارس (( هم يضحك وهم يبكي )) تقول ( اتهمتم رجال كنيستنا ) ان كنت صادقاً وليس مدلساً اعطني مَن مِن رجالات الكنيسة الذين إتهمتهم انهم مشاركين في حكومة الفساد ... يا رجل ان كنت تعني غبطة البطريرك بذلك فهو ( رجل وليس رجال ) والفرق بين رجل ورجال هو ان الأول تطلق على المفرد والثاني يطلق على الجمع مع هذا فأنت تثير حزني عليك بكم التخبط الذي انت فيه . على الأقل كان عليك مراجعة الرابط الذي ارسله الأخ الفاضل مايكل سيبي الذي يعطيك الدليل على علاقة غبطته بهذا الفاسد . مع هذا سنقدمه لك ( عسى عيناك تبصران ) .
https://saint-adday.com/?p=8556) .. فأنا لم اتهم بل الصور التي نشرها حينها موقع البطريركية هي التي تدينك وتكشف تدليسك
5 ) مشكلتك يا عزيزي انك ( مضيّع بوصلتك ) فليس عندك لا مبدئية تستند إليها ولا ايمان تعتمد عليه فمبدئيتك وايمانك اقتصرت جميعها بالولاء للجالس على الكرسي ( وهذا لا يعيب ) انما الذي يعيب انك فاقد بوصلة التمييز فكان يفترض ان يكون الولاء اولاً للرب يسوع المسيح وثانياً للمؤسسة بغض النظر لمن يجلس على كرسيها فالشخصية المعنوية تتكلّم عن ( المؤسسة كلها ) بضمنها الرئيس ولا تستثني منها احداً وان تنصح اخوتك وتحاول ان توّضح للجالس على الكرسي بان الغاء دور المؤسسة الروحي وتبديله بالمنهج السياسي سيشكل خطراً كبيراً عليها ويجعلها تترنّح بين مد وجزر تبعاً لأهواء ومصالح السياسيين وهذا ما سيبعدها عن ( خط الإيمان الرئيسي ) وسيقلل من شأنها . والدليل هو امامك اليوم .
6 ) واخيراً يا صديقي العزيز عندما قررت ان أكون خادماً للرب توسلت سيدي ان يستخدمني لمجد اسمه القدوس ولا تعلم كم المعاناة التي بذلتها وكم الاختبارات التي أدخلت بها . لقد اشتريت الرب بدمي ودم عائلتي فلا يثنيني عن خدمته سوى رحيلي إليه وانا انتظره بفارغ الصبر . لا انتظر من احد مديحاً ولا تعويضاً ... افرغت ذاتي من مصالحي لكيّ لا يؤثر أي كان على مهمتي اواجه بكل حرفيّة وصدق وإيمان كل تزوير وتشويه وتحريف او تجديف ان كان على شخص الرب او المؤسسة ... ولهذا تراني صامداً مجاهداً ضد كل ذلك ... وانا على يقين بأن كل من اعرفهم يبادلونني الاحترام والمحبة  ولا يداهنونني لأنني لا املك شيئاً وان ملكت فهو فضل ربنا عليّ وانا هنا لا أتكلم عن ( الأموال والعقارات بل اعني ... ان ما فيّ ليس لي انما لسيدي يسوع المسيح ) ( فماذا يفيد الإنسان لو ربح العالم كلّه وخسر نفسه ) رجوت ان تفهم هذا واخوتك النوارس وحتى غبطته فالكل زائل ولن يبقى سوى كم الإيمان الذي للإنسان وكم الولاء للرب يسوع المسيح فليس كل من يقول يا رب يا رب يدخل ملكوت السماوات . اما عن تقييم محبة الآخر لي حسب وجهة نظرك التي اساساً هي نظرة نورس لمصالحه او من غرر به النوارس فراجع نفسك في ايُّ محطة انت واقف ... حاول مرّة واحدة فقط ان تخرج من عباءتهم وانظر كيف سيتعاملون معك ...
الرب يبارك حياة جميع من شاركوا في هذا الموضوع واهل بيتهم لقد اثبتّم انكم مع مؤسستكم التي لا يمثلها فقط رأسها بل جميع اكليروسها وشعبها المؤمن . وكرامتهم من كرامتها وعزّتهم من عزّها .. فالغيرة عليها واجب كما هي الغيرة على رمزها العظيم الرب يسوع المسيح له كل المجد
اخوكم  الباحث في الشأن المجتمعي السياسي والديني والمختص بالمسيحية  الخادم حسام سامي 18 / 5 / 2021


غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 903
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ الفاضل وخادم الرب والباحث في الشان المجتمعي والسياسي والديني والمختص بالمسيحية حسام سامي الجزيل الاحترام

تحية محبة واحترام كبيرين

للتو فقط عرفت بان المسيحية هي الان بامان لانك خادمها وخادم اتباعها من المسيحيين الذين تسميهم النوارس ( بالمناسبة النورس طائر جميل وعملي والوانه متناسقة عكس الغراب الاسود ذو الصوت المزعج والذي يقال انه مصدر الشرور او الحظ العاثر  ).

اخي في المسيحية خادم الرب حسام سامي .. المعروف بان من يخدم الرب عن ايمان حقيقي فان قلبه لا يعرف البغض ولا الكراهية ولا يكتب بسوء او يتهجم على الاخرين بكتابات اقل ما يقال عنها انها مسيئة وشخصنة ومحشوة بكلمات نابية قد تعكس شخصية كاتبها.

اخي خادم الرب حسام: من باب الحرص انصحك بان تحترم المسيرة التي قادتك لتعرف الرب بعد ان كنت ولسنوات طويلة تائها لا تعرف من هو الاهك .. هذا ليس من عندي وانما انت الذي  اعترفت شخصيا في احدى مداخلاتك في هذا المنبر بانك عرفت الرب بعد سن الاربعين، يا ترى ماذا كنت تعمل ومن كنت تعبد في اربعين سنة الاولى من حياتك ( الله يطول بعمرك )

اخي: ان خادم الرب الحقيقي لا يزج نفسه في الشان السياسي ابدا ليبحث ويكتب وينتقد .. كون السياسة مهنة قذرة وتستخدم للكذب ولتسقيط الاخرين من المنافسين السياسيين وتنتقص وبطرق بشعة من سمعة المعارضين، السياسة هي التي تمهد للحروب والابادات البشرية ..  والساسة هم صناع الاسلحة التي تفتك بالبشر وهذه هي تجارتهم.

اذا كنت خادما حقيقيا للرب ..هناك مجالات كثيرة لخدمة الرب .. فمثلا اذهب الى  حيث يحتاجك الفقراء والمؤمنين ..  وبلدك اولى بخدمتك وهو يناديك اذا كنت فعلا تحب اهله وتاريخه ..  وفيه لايزال المسيحيين مضطهدين ومنذ ١٤ قرنا وهولاء بحاجة  الى خدماتك الايمانية لنعطيهم دروسا في النصح والارشاد والمساعدة وتحمل الشدائد من خلال الاستشهاد بتجربتك الشخصية وتحولك الى حياة الايمان.

اذا كنت فعلا باحثا في الشان المجتمعي اكتب ما يفيد ابناء شعبك وعلى الاقل في منطقتك وحيث تعيش  الان وانقل لهم تجربتك الحياتية والشخصية واقنعهم بانك فعلا باحثا وخادما للرب وهذه الدروس  كي يستفيدوا منك … هذا طبعا اذا كنت فعلا باحثا وخادما للرب وتستطيع اقناع الاخرين.

ان خادم الرب الحقيقي يتبع تعاليم المسيح الذي قال (( احبوا بعضكم البعض كما انا احببتكم )) .. وقال ايضا:احبوا اعدائكم  باركوا لاعنيكم .. اين انت من كل هذا .. انت الان ومع الاسف تعمل العكس .. تكره اخوتك .. تتهجم وتسيء الى رموز كنيستك .. تكتب ضدهم وتشحن الاخرين وتحرضهم ضد  رئيس كنيستك وامام الغرباء.؟؟ اين انت من المحبة في هذه النقطة ؟؟

انصحك اذا انت فعلا عرفت الرب بعد الاربعين من عمرك  والان تخدمه ان تعمل بما يطلبه الرب منك .. الرب الذي لم يقل لك تهجم على رمز كنيستك وانما قال لك (( احب رئيس كنيستك من خلال مقولة احبوا بعضكم البعض )) .. والوصايا العشرة واضحة في هذا الجانب والاحترام هو جوهر هذه الوصايا .. والمؤمن الحقيقي يعتبر وصايا الله العشرة هي دستور ايمانه (( اي انت منها )) ؟؟

انصحك ان تحترم الاخرين حتى الاخرون يحترمونك ويقدرون شيبانك التي حان وقت وقارها وانصرف الى الكتابات الحسنة كي تثبت للاخرين انك فعلا خادما الرب وباحثا في ايمانه ومخلصا لوصاياه وتعيش حقيقة تعاليمه .. وغير ذلك فانت ماض الى حيث لا يريده الرب وانت حر في اختيار طريقك.

اصلي لاجلك .. كي يمنحك الرب الصحة والحكمة والعقل السديد لتعود الى رشدك.

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد كوركيس اوراها المحترم
لطالما تكلّمت معك بأدب بعد رسالتك الشخصيّة لنا على بريد الموقع سابقاً واعتقد انك تتذكّرها وان لم تتذكرها نرسلها لكم ثانية ... وسنظل كذلك لحين ان نفتح عيونك وعيون كل الذين فقدوا البصيرة وضيّعوا البوصلة .
نعم عزيزي السيد كوركيس سنجيبك لاهوتياً وسياسياً على مداخلتك :
1 ) المسيحية بأمان مادام الرب يسوع المسيح هو رمزها وما دام انه علّمنا كيف ( نخرج المجدفين والمضللين ) على اسمه القدوس حتى وان اختبؤا في بيدر من القش  نعم المسيحية بخير ما دام هناك خدّام امناء اصحاب غيرة وكرامة على سيدهم وشعبهم المؤمن ومؤسستهم حتى وان اختطفت ... فزمن الإختطاف لن يطول والمراؤون والمجدفون سيكون مصيرهم كما قدّره لهم الرب يسوع المسيح ( بحيرة النار التي لا تنطفئ وفيها يكون العذاب وصريف الأسنان ) .
2 ) الفرق بين النوارس والغربان الذي اقتبسته حضرتك من احد كبار النوارس الذي قالها لي في احدى مداخلاتي وافحمته بالإجابة سنعيدها عليك بوقع اقل لكي ننبهك ان لا تستخدم صيّغ النوارس معنا ... الفرق : أن النورس خارجه ابيض وداخله اسود والكهنة يستخدمون اللون الأسود كرداء لهم والأبيض دائماً يكون " كفناً " للموتى ... الغراب لا يخطف اللقمة من احد بينما النورس يتحيّن الفرص لينقض على حتى اللقمة بين يديك ... الغراب اثبته العلماء انه من اذكى الطيور ... اما النورس عكسه ...
3 ) الفرق بين النقد من اجل التقويم والإصلاح يدخل من باب المحبة ... والتملّق والمداهنة ولحس الموائد والمديح الفارغ يدخل في باب ( اسقاط المسؤول في دائرة الغرور والكبرياء ) ليسهل تعريته واسقاطه وهنا يدخل في باب ( الكراهية له ومحبة مصالحهم ) ليستميلونه لتحقيق مصالحهم .
4 ) لم يقل الله ( لا تكره بل قال لا تحقد ولا تحسد ) فالله يقول ( انا احب الخاطئ " واكره " الخطيئة ) ونحن كخدّام مؤمنين بالرب ننتقد وبشدّة من نراه يذهب إلى الخطيئة برجليه لكن داخلنا ملئ بالحب له والمثل الشعبي المستقى من هذا النص ( امشي وراء الذي يبكيك لا الذي يضحكك ) فالذي يبكيك يفتش على مصلحتك اما الذي يضحكك فهو يضحك عليك من اجل تحقيق مصالحه .
5 ) لقد كتبت كثيراً عن ما جعلني فترة ابتعد عن الكنيسة فاصبحت قريباً من الألحاد وكيف ان الرب افتقدني واعادني إليه .. ولا بأس من ذكر اهم اسباب الأبتعاد وهو متاجرة الكهنة وبيع الأسرار والتعاضم في كبريائهم وغرورهم .. وهنا يجب التفريق بين الكاهن و رجل الله ... فالمسيحية لا تؤمن بالكهنة لكنها تركز على مفهوم ( رجالات الله ) فالكاهن خادم في موقعه الجغرافي ينتخبه الشعب المؤمن ليقود كنيسة ينسّب لها بكل امانة واخلاص وان وجد فيه المؤمنون ( زوغاناً ) يقيلوه وينتخبوا آخر بدلاً عنه ( الرسول بولس مؤسس النظام الكهنوتي المسيحي ) اما رجال الله فهم لا يخضعون لجغرافية المناطق لأنهم رجال بشارة ( اذهبوا وبشّروا كل المسكونة باسم الآب والأبن والروح القدس ) ويكون لاهوتهم وفهمهم للكتاب اوسع واشمل من الكهنة هذه هي مهمات رجال الله . ولا تنسى بأن في مؤسستنا وبقية المؤسسات منهم كون البشارة " مجاهدة " تبدأ من الولادة الجديدة الإنقلاب على الذات وتنتهي بتعميم ذاك الإنقلاب لخلق الثورة .
6 ) لقد اعلنت وفي مشاركات كثيرة من هذا الموقع انني تخليت عن العمل السياسي منذ ان عرفت الرب يسوع المسيح في تسعينيات القرن الماضي على الرغم من ان عملي السياسي لم يكن ميدانياً وانما ثقافياً .. وسيأتيك في مواضيع قادمة بمشيئة الرب كيف خدمتني هذه الميزة لأكشف فساد من حسبوا على المؤسسة الدينية من خلال تقاريرهم إلى قيادة فرع الموصل ... فلا تتفاجأ وانتظرها .
7 ) عندما تنصحني بأن لا ازج نفسي في المعترك السياسي كوني خادم للرب ... فأنظر حجم كذبك ومراءاتك وتدليسك كان الأجدر بك وبأخوتك النوارس ان ينصحوا غبطة البطريرك جزيل الأحترام من باب المحبة ان لا يزج نفسه ومؤسسته في ذاك المعترك الفاسد الذي لا يتناسب ومهمات المؤسسة وتعليمها الروحي لأن هذا السبيل سيرفع عنها صفة ( القداسة ) لكون القداسة تعني الطهارة والنقاء ... فأي طهارة واي نقاء في ممارسة المنهج السياسي وهنا الدليل القاطع بأنكم مراؤون وانتهازيون .
8 ) لم اخترع كلمة الباحث لكونها تنطبق عليّ ( علمياً ولاهوتياً ) فلي في العلم وسام علمي عراقي واربعة منشورات معتمدة في الوكالة الدولية للطاقة الذريّة وقد تم تنفيذها جميعاً عملياً في المفاعل تموز 2 وهكذا مشاريع يجب ان تحمل صفة الأمان لأكثر من 100 / 100 . اما على الصعيد الكتابي واللاهوتي .. فقد درست كيفية استخراج المفاتيح للولوج إلى نصوص الكتاب المقدس لمدة اربعة سنوات واللاهوت لمدة ثلاث سنوات في المؤسستين الكاثوليكيتين الكلدانية والسريانية ولدي شهادات تثبت ذلك ... وكانت النتيجة الخروج بعدّة كتب ومحاضرات في الموصل وسوريا والمانيا وكذلك على اليوتيوب قناة بأسمي تنشر البعض منها كذلك في مجال التلمذة . فصفة الباحث لم تأتي اعتباطاً انما فضلها يعود لتلك المجاهدة وذاك الإيمان .
9 ) ان الوصيّة ( احبوا بعضكم بعضاً ... واحبوا اعدائكم ) ونصوص اخرى قالها الرب ليبيّن ان محبتنا للآخر تقع ضمن مفهوم محبتنا للآب ومهما كان الآخر مختلفاً عنّا فنحن معه نتشارك في المحبة ... وهنا لا يقصد الرب ( الخضوع والخذلان ولحس الموائد والمراءات لأصحاب الكراسي هو شرط للمحبة ) فشرط المحبة ان تكون صادقاً مع الآخر حتى وان كان عدواً لك وان تنصحه ان زلّ وتأخذ بيده ان اعترف بخطأه وتعامله كإنسان هذا معنى احبوا بعضكم بعضاً ( يا ضليع باللاهوت ) اما ان ترائي الآخر وتجاريه في اخطاءه حماية لمصالحك فهذا لا يدخل في باب تلك النصوص وانما يدخل في باب ( احبوا مصالحكم من خلال موقع الآخر ان كان يمتلك المال او جالس على كرسي سلطة ) .
10 ) نحن نقبل ان نستمع ما تسميه نصيحة من خلال قناعاتك الإيمانية بمصالحك فتحرف الصواب وتنتهج الخطيئة لكننا لسنا ملزمين ان نكون مثلك فطريقنا ليس واحداً فالذي ( يعبد العبودية لا يمكن ان يقارن مع من يعبد الحرية وابناء الله لا يمكن ان يكونوا خراف المؤسسة واي مؤسسة كانت ) وانما فعلة حقيقيون يضعون يداً بيد مع مؤسستهم بتساوي الرؤوس لأن مؤسستهم منهم وهم منها لا وصاية عليهم من اي احد فهم اخوة وابناء وآباء في المسيح يسوع .. فقد جاء المسيح كلمة الله ليحررهم من عبودية تطبيق الشريعة التي لطالما وضعت ذاك المفهوم الأستعبادي ... واسأل اي مؤسساتي هل يقبل ان يكون ( خروفاً او ابن خروف او اخ خروف او اب خروف او يتبع إلهاً يشبّه بنعجة ... !! ) وقبل ان تجيب اسأله .
شكراً للحكيم الذي قال : ( لو امطرت السماء حريّة لرأيت العبيد يفتحون مظلاتهم ليتّقوها )
 وبما اننا اثبتنا شطارتك ننتظر مداخلاتك الذكية !!! على موضوعنا المنشور ( تفنيد نظرية د . عبد الله رابي ) يطربنا ان نسمع مداخلاتكم
  هذه هي وصاياي العشرة لك عممها على اخوتك النوارس عسى احدهم يصاب بسهام واحدة منها فتنفتح عيون بصيرته .
  نعم نقبل وبأبتهاج صلاتك من اجلنا وسوف لا ننسى ان نصلي من اجلكم جميعاً ليبارك الرب حياتكم واهل بيتكم
 اخوكم الباحث في الشأن المجتمعي السياسي والديني والمختص بالمسيحية   الخادم حسام سامي   19 / 5 / 2021

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4078
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي حـسام
إسمح لي بمساهمة عـلى الـنـقـطة ( 2 ) :
في جـلسة ضـمّـت المرحـوم سيادة المطران أبلحـد صنا مع بعـض الرجال الألـقـوشـيّـين قال :
أنـظروا إلى ملابسـنا كم هي سـوداء .. إن قـلـوبنا نحـن رجال الـدين أكـثـر سـواداً منها !!!!!!!!!!!!!!!!

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1941
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اقتباس:
وبما اننا اثبتنا شطارتك ننتظر مداخلاتك الذكية !!! على موضوعنا المنشور ( تفنيد نظرية د . عبد الله رابي ) يطربنا ان نسمع مداخلاتكم.
انتهى الاقتباس

الاخ العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

تحياتي وارجو ان تكون بخير.

نصيحة اخوية ارجو ان تتقبلها مني وهي ان تتوقف عن مناقشة هذا الشخص ذو الاسماء الرنانة التي يطلقها على نفسه ناسيا ان الحكمة تقول (من مدح نفسه ذمها).

 لم يسلم من قلمه احد من الكتاب ذوي الثقل المجتمعي في هذا الموقع الذي يهبط مستوى ما ينشر فيه بسرعة  من دون ان تلتزم ادارته بشروط النشر التي وضعتها الامر الذي دفع الكثيرين من كتابه الملتزمين للتوقف عن الكتابة فيه.

قدر تعلق الامر باخينا فيلسوف اخر زمن الذي ينسب كل الصفات الحسنة الى نفسه ويلصق ما يتحلى به من صفات بكل من يختلف معه في الرأي  اود ان اقول باننا لو راجعنا بعض ما يكتبه من كلام بذيء في موقع ( المطران ) تحت الاسم المستعار (كادر الموقع) لظهر لنا بطلان كل ما يدعيه.

قدر تعلق الموضوع بالموقع الذي سميته (المطران) فهو الموقع الذي يملكه مطران محال على التقاعد يديره عن طريق وكلاء بمن فيهم كهنة مفصولين ولدى هذا المطران خلاف شخصي مع غبطة البطريرك ساكو الذي فاز في الانتخاب لدرجة البطريركية حيث كان  يتوهم انه الاحق بها وللموضوع شجون لا اريد الرجوع اليها.ان موقع (المطران) هذا يكتب فيه عدد قليل ممن كانوا مستفيدين من المطران قبل احالته على التقاعد منهم من حضر مؤتمرات النكسة الكلدانية او كان يعمل سابقا في موقع كلدايا.نت المحسوب زورا على ابرشية القديس بطرس في غرب اميركا وهناك من لحق بهم بعدئذ سعيا وراء اللقمة السهلة وهم معروفون وان كتبوا تحت اسماء مستعارة.

في المقتبس اعلاه يطلب منك هذا الفيلسوف ان تكتب  حول موضوع تطاوله على الدكتور عبدالله رابي ذلك الموضوع الذي لم يعره  احد اية اهمية لانه مليء بالتجاوزات  المنفرة التي لا يستسيغها انسان سوي.

نقطة اخيرة على هذا الفيلسوف ومن شاكله من الذين يستجدون الردود على ما يكتبونه ان يفهموا بان عدم الرد يأتي بسبب تفاهة مواضيعهم اولا ولتلافي اللغة السائبة  التي يستعملونها في ردودهم ثانيا.

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل مايكل سيبي المحترم
شكراً لمواصلتكم مراجعة موضوعنا وهذا دليل اهتمامكم ...
 تداخلكم اغنى الموضوع بالتأكيد ... اعادني كلام سيادة المطران عبد الأحد صنا رحمه الله إلى قراءة جميلة في العهد الجديد ونص للرب يسوع المسيح ( متى 23 : 25 - 27 ) ( الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيين المراؤون ! تطهرون ظاهر الكأس والصحن ، وباطنهما ممتلئ بما حصلتم عليه بالنهب والطمع . ايها الفريسي الأعمى ! طهّر اولاً باطن الوعاء ، فيصير الظاهر كلّه طاهراً . ) ما اروع ما قاله يسوع قبل اكثر من الفي عام وما اعظم ما نراه اليوم ... تحياتي الرب يبارك حياتك واهل بيتك وخدمتك
  ما دام لقب الباحث ينرفز معينين فسنبقى نستخدمه لأنه لقب علمي لا فضل لأحد علينا به بل اجتهاد ومناضلة ودرس يشرفنا ونستحقّه بجدارة
  اخوكم الباحث في الشأن المجتمعي السياسي والديني  الخادم حسام سامي  20 / 5 / 2021

غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 903
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ والاستاذ الفاضل عبدالاحد سليمان الجزيل الاحترام

نصيحتكم بعدم الرد على تفاهات هؤلاء هي محط تقدير . فعلا. انهم لا يستحقون الحوار كونهم وكما تفضلتم مسيرين من قبل مطران (متقاعد حاليا)،  اراد يوما ان يكون قائد قومي على حساب واجبه الديني ومعه قسين ( مطرودين من الكنيسة الكلدانية حاليا )، كان هؤلاء قد استغلوا منبر الكنيسة للترويج لخطاباتهم القومية وكما استخدموه للتهجم على (غبطة البطرك الجليل مار ساكو)، وانا شخصيا كنت حاضرا وسمعت كرارة القس (ع) في كنيسة مار ميخا في ساندييكو وهو يتطاول على سيادة البطرك، وقد استغرب المؤمنين في حينه من تجاوزات هذا القس وفي يوم أحد مخصص للأحتفال بيوم الرب.

وأما بخصوص ذكر دكتورنا الفاضل البروفيسور عبدالله رابي فأنه عالما في الاجتماع وكاتبا مرموقا يكتب لنصرة وخدمة بني شعبنا وكنيستنا في العراق، وكتاباته تتصف بالعلمية والاكاديمية ويراعي في جميع كتاباته ادب واخلاقيات الحوار عكس المذكورين في اعلاه.

وبخصوص ما كتبه الدكتور رابي عن الامراض النفسية  فهو صحيح بدرجة كبيرة اذا ما اعتبرنا ان مرض من قصدهم هي (( عقدة ساكو ))، هذه العقدة التي ليس لها شفاء غير الاعتذار والرجوع الى طريق الصواب، او ان يتناول المصابين بهذه العقدة أدوية خاصة مخصصة للشفاء من امراض كالحقد والكراهية والتجاوز، ولكن المشكلة أن هذه الأدوية غير متوفرة في الصيدليات ؟؟؟

تقبلوا انتم والاستاذ الفاضل الدكتور عبدالله رابي تحياتي واحترامي.

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4078
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي حـسام
في مقال لي سابقا
حـدّدتُ مضاداً حـيـوياً يسمى ( ساكـوسايكـلـين ) لمَن تـنـبـعـث الـعـفـونة من فـمه
وهـو مـتـوفـر مجاناً

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل مايكل سيبي المحترم
تحية مسيحية
 لقد اقلقنا مضاجعهم ... فهذا الذي يسمونه حكيمهم ها انت تراه يسقط في شرك ما نصبناه له فجردناه من ادعائه بالحكمة والرزانة وما نسبوه له النوارس مكن صفات لا تنطبق عليه ولا على علمه ومعرفته فحق عليهم كلام الرب ( ينظفون ظاهر الكأس وداخله ملئ بالفساد ) وسنستمر إلى ان نكشف زيف عقولهم وما يدّعون وقد بدأنا المشوار معهم .
  لم اطلب من موقع عينكاوا ان يشطب تعليقهم المسئ هو وصديقه الجميل لكيّ يرى كادر الموقع الحكماء الذين يختبؤن وراء علاقاتهم وتأثيرهم وكراسيهم وهم فارغون ( علماً وفهماً ) لذلك نرجوا من الموقع ان لا يشطب تعليقنا عليهم الذي سننقل مشاركتهم إلى المكان المناسب لها لأنها اساساً لا تنتمي لهذا الموضوع وغايتهم فقط التشويش عليه وصولاً لإلغائه لأنهم باتوا يعرفون ان هذا الموضوع يشكل ( نقطة ادانتهم ) لذلك فهم يحاولون جهدهم لتعليقه او الغائه سننقل تعليقهم لمكانه المناسب والذي هو ( تفنيد نظرية الدكتور عبد الله رابي ... ) ولينتظروا منّا الأجزاء التالية التي ستكشف وجوههم ... كذلك سنقدم موضوعنا الأخير في هذا الصدد ( تعزية لأخي وصديقي الرائع د . عبد الله رابي ) (( نبيّن فيه الأسباب الموضوعية لتسجيل هذه الأجزاء ولنقول له لا زلت اخاً عزيزاً تحظى منّا بكل احترام ومحبة ..... )) وحرصاً منّا على ان لا يؤثر مثل هؤلاء المراؤون على العمل الكبير الذي قمنا به باستنكار تجاوز احد الفاسدين على الشخصية المعنوية للبطريركية ( وقد شرحنا ماذا نعني بالشخصيّة المعنوية ) والتي لا تعتمد على شخصية الجالس على الكرسي بل تشمل حتى اصغر إكليروسي في المؤسسة وصولاً إلى شعب المؤسسة القومي هذا العمل الذي لم يتجرؤا ان يقولوا كلمة حق واحدة فيه ولا آلهتهم فأرادوا ان يتآمروا عليه ليرفعوه من الموقع ... مع العلم ان هذا الإستنكار هو ( وسام شرف للكلدان جميعاً بصورة خاصّة وللمسيحيين عامة ولغيرتهم وكرامتهم ) كنّا نتمنى ان نسمع ( كلمة ولو كلمة ) استنكار من هذه الذيول لكن ( ليس كل انسان يتمتع بغيرة على " إلهه ومؤسسته وعقيدته وشعبه وامته " ) (( خسئت تلك العقول التي تداس كرامتها ببساطيل واحذية الفاسدين )) والأمة التي تسمح بأن تداس كرامتها " بالقنادر " لا تستحق ان ترفع رأسها بين الأمم . مرّة اخرى استميح قيادة الموقع لكشف وجوه الفاسدين والمرائين لكيّ نكشف حقيقة هؤلاء المرائين ونعري وجههم القبيح وبما انني لم اطلب شطب مداخلاتهم لكيّ يطّلع عليها جمهور القراء الأفاضل ولكيّ يعلموا من هم هؤلاء الذين فرضوا انفسهم على شعب آمن وبقوّة وراهن على ( غيرته وكرامته ) ... تحياتي للموقع ولقراءه ولقرائي واخوتي الأفاضل  ولكل غيور اعياه جبن المتسلقين الحاقدين ... الرب يبارك جميعكم واهل بيتكم .
  اخوكم  الباحث في الشأن المجتمعي السياسي والديني والمختص بالمسيحية  الخادم حسام سامي  21 / 5 / 2021 

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 740
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة الأفاضل قراء الموقع الكرام
ننقل لكم بيان (( رابطة الكلدان الأحرار )) الذي يستنكرون فيه تجاوز النائب الأسبق بهاد الدين الأعرجي
http://kaldaya.me/2021/05/12/19334?fbclid=IwAR3VnFGjrL6Ov4oj60x2Ig8dz0sk7msIInS9CepRMhQKM-r-icWZddfQ_ME

 تحياتي  الرب يبارك حياتكم واهل بيتكم 
 اخوكم الباحث في الشأن المجتمعي السياسي والديني والمختص بالمسيحية  الخادم  حسام سامي  26 / 5 / 2021