الحوار والراي الحر > المنبر الحر

بيان استنكار وإدانة نحمّلها لأحد رؤوس الفساد في الحكومة الفاسدة بهاء الأعرجي

<< < (2/7) > >>

جورج السرياني:

--- مقتبس من: Husam Sami في 21:20 10/05/2021 ---
انشرت في مواقع التواصل الاجتماعي تجاوز مهين لأحد كبار المؤسسة الدينية الكلدانية ألا وهو سيادة المطران باسل يلدو المعاون البطريركي [/color][/b]
--- نهاية الإقتباس ---

لا شك اننا ضد هذا الأسلوب الغير أخلاقي المشين من بهاء الاعرجي علما أن بهاء الاعرجي لم يقصد المطران باسليوس

Husam Sami:
الأخ الفاضل جورج اوراها المحترم
 تحية كرامة ...
الذي يعتقد بأننا نخاف على حياتنا وسيصيبنا الجبن فهو ( واهم وحالم ) لأننا سلمنا حياتنا للرب يسوع المسيح ووعدناه ان نقول كلمة الحق ولو على رقابنا لم نرتهب حينها من ثلاث محاولات اغتيال ولن نرتهب اليوم ...
  وجع الأستصغار كبيرٌ جداً ووجع الأحتقار اكبر ... اخيراً خرجت علينا البطريركية ببيان ( استنكار واحتجاج ... !! ) على قلّة الأدب لكائن من كان ( جالس على كرسي سلطة متزعّم ميليشيات .. الخ ) اثلج صدور الفاسدين وخنق صدور المحبين ... المشكلة الكبرى اسم البيان (( توضيح حول ما ادلى به السيد بهاء الاعرجي، نائب رئيس الوزراء السابق في موضوع زيارة البابا )) ... وسؤالنا هل من واجب البطريركية ان ( توّضح الأساءة المقصودة ضدها ) او من واجب من ( سب وشتم البطريركية بشخصها المعنوي سيادة المطران باسل ) ان يقدم توضيحاً وعلى الأقل مثلما حصل عندما ... اهان مركز الشرطة غبطة البطريرك ونشرت السومرية صورة الدعوى ( طالب غبطته السومرية بتقديم اعتذار ولبت طلبه ) وهنا لا بد ان نسأل ما فرق ( بهاء الأعرجي عن فضائية السومرية ) كي لا يطلب البطريرك منه وبنفس اللهجة تقديم توضيح واعتذار ... الفرق واضح : الفضائية ليس لها ميليشيات ولا عندها ظهر لكن بهاء يملك كل هذا وكما بيّنّا سابقاً ان هناك من يتصرّف ( كأسد على جماعته وعبيده " وعصفور ولم اقل ما يجرح  " مع الآخرين ) ثق عزيزي جرحنا كبير وكبير جداً وألمنا اكبر ... شخصياً ( لا تربطني علاقة بسيادة المطران باسل وربما اختلف معه او انتقده ... لكن ذلك في كفّة وما حصل في كفّة اخرى ) ان ما حصل مع سيادته توّقع سيحصل مع اي مطران او كاهن وصولاً لغبطة البطريرك ومع اي مؤمن ... وهنا سوف لا يحتاج اي ( فاسد مجرم لص ) إلاّ ان ينفذ وعده وامام الناس بدل ان يصرّح به ... فمن سيستطيع حينها ان يواجه ... ؟ !! ألم نشاهد كيف عندما اختلفوا في البرلمان ( اصبحوا يمارسون لعبة كرة الطائرة بالقنادر ) هذه هي اخلاق قادة العراق الجديد وهذه هي ديمقراطية العراق ( القنادر لا تسقط من افواههم ... !! ) ... وهنا لا بد ان نقول (( ما لا يستطيعه البطريرك في العراق يستطيعه المؤمنون بالعقيدة والشعب في الخارج )) ... في مداخلتي للأخ يوحنا بيداويد لمته على عدم المبادرة بشجب واستنكار للاعتداء الأخلاقي الصارخ على الشخصيّة المعنوية للبطريركية واهانتها امام الرأي العام وسبّها وشتمها ... فأين هي الرابطة في الخارج ( لو هيّ بس لواكة )
نرفق لكم رابط ( التوضيح ... !! ) لتبرير عمل واحد من الفاسدين الحرامية
 https://saint-adday.com/?p=43273
   تحياتي   الرب يبارك حياتك واهل بيتك ...
   اخوكم الباحث بالشأن السياسي والديني والمختص بالمسيحية   الخادم  حسام سامي  11 / 5 / 2021

يوحنا بيداويد:
الاخ حسام سامي
تحية
حقيقة شخص مثل الاعرجي لم تكن من الحكمة اعطائه اهمية بسبب حديثه ، هؤلاء من الزمرة الذي فقدوا مكانتهم في المجتمع بهذه الطريقة العنصرية التافه يريد يرجع جزء من قيمته المفقودة لان الانتخابات اقتربت لكن لن تعود بعون الله.
قداسة البابا فرنسيس، صديق الفقراء تحدى كل المعوقات والتحديات في مقدمتها
1- عدم وجود استقرار امني
2- انتشار جائحة كرونا
3- المرض والعوق
4- العمر الكبير
5- زيارة الى مكان غريب لم يسبق زاره شخص بعظمة البابا
كل هذه التحديات تحداها قداسته وجاء الى العراق ليضمد جراح العراقيين كلهم في مقدمتهم الشيعة والسنة والاكراد واليزيديين ومن ثم المسيحيين
ليقول لهم ان المسيح دائما وابدا هو
مع الحق
مع الضعفاء
مع الناس الذي يزرعون الخير
استقبلة السيد برهم صالح رئيس الجمهورية والسيد الكاظمي رئيس الوزراء والحلبوسي رئيس البرلمان
التقى بالسيد السستاني ومجموعة من علماء السنة
التقى مع قادة الاخوة الاكراد ومن ثم البطاركة ورؤسائ الطوائق المسيحية وبقية الاقليات.

الكل شكروه وشكروا  على موقفه الشجاع وشكروا كل من ساعد وخطط وعمل على انجاح هذه الزيارة التاريخية
شخص مثل الاعرجي الذي سرق اموال الشعب واظن الان مطرود من قبل حزبه لهذا السبب ليس له ثقل كي ينتقد الكنيسة ، يجب ان لا ترد عليه  كما قلت، لان هو الذي يكسب في حالة الرد بسبب هذا التصريح الظائفي العنصري الحاقد.

اظن احا لن يتهم اليوم لموقفه في تعيبه للكنيسة الكلدانية ومنسق زيارة قداسة البابا ما هي الا عمل رخيص ندينه بل نشجبه ونتمنى من الاعلام العراقي ان تساله ما هو موقعه الرسمي ليتحدث بهذه اللغة ويطرح مثل هذه الاراء العنصرية.

فانا اضم صوتي الى صوت كل المشجبين لموقف السيد بهاء الاعرجي الغير المسؤول في نقده لمنسق زيارة قداسة البابا سيادة المطران مار باسليوس يلدو

 يوحنا بيداويد

Husam Sami:
الأخ يوحنا بيداويد
مداخلتكم ليست سوى تهرّب من مسؤوليتكم تجاه اولياء نعمتكم ..
 بهاء الأعرجي ( اهان صرح البطريركية بشخص معاون غبطته ) سأعيد عليكم ما قاله عسى ان الغيرة تنهضكم من نومكم العميق ((( انا مال اضرب منسق زيارة البابا 60 قندرة ))) هل تفهم معنى هذا الكلام ... ان لم تفهمه سنفهمك اياه ...
  هذا التجاوز معناه انكم لستم إلاّ على مرمى حجر من اهانتكم دائماً وهنا الأهانة تتجاوز شخص سيادة المطران لتصل إلى غبطة البطريرك ومنه إلى الأكليروس جميعاً والشعب المسيحي الكلداني بصورة خاصة والمسيحيين ومؤسساتهم بصورة عامة ... ان لم تفهم معنى هذا التصريح فأفهمه الآن
 مداخلتك ليست سوى تهرّب من مسؤوليتك كرئيس رابطة استراليا يفترض ان ينتفض ان لم يكن على مؤسسته فليكن على شعبه وقوميته ... اما ان تقول انه شخصيّة غير مهمة وليس المهم الأعتراض عليه ... !! أهكذا علّموك ... ونعم التعليم ... حتى الإدانه تخافون ان تنطقوا بها هنيئاً لشعبنا الشجاع بقادته الشجعان الأبطال ... انتم لستم سوى للمناصب والرواتب والأموال ...
 على الرغم من اننا نختلف مع غبطة البطريرك ومع معاونيه والعديد من الأكليروس ومعكم ايضاً ومع النوارس ... لكننا عندما نحس ( فقط احساس ) بأن مؤسستنا في موقف اهانة او خطر ننتفض بكل قوّة ونقدم اغلى ما نملك في سبيل عزّة مؤسستنا وكرامتها لأن ( كرامتها من كرامتنا وعزّها من عزتنا ) ولهذا كنّا اول الشاجبين والمعترضين والرافضين اي تصرّف يسئ لها ... لم ننتظر ليوجهنا احد لأن غيرتنا تسبقنا ... وعهداً علينا عندما ننتهي من هذا الفاسد نرجع لأنتقاد ما لا يصح عمله في مؤسستنا الكنسية ولا نخشى أحداً .
 ولتبرر مداخلتك التي لا تشفي غليل تستعرض لي انجازات البابا ... أوتعتقد بأنني لا اعرفها ... ؟
 يا صديقي ... اطالبك بعمل ليس انت فحسب انما كل المنظمات المسيحية في الخارج والذي ليس لسياسيي العراق السيطرة عليهم ان يعلنوا شجبهم لهذه الأساءة المذلّة وليعلم ان المؤسسة خط احمر بالنسبة لنا كما هو سيدنا وربنا يسوع المسيح ( فصاحب الغيرة على سيده وربه يسوع المسيح هو ذاته صاحب الغيرة على مؤسسته ولن نسمح لأحد بحرفها ولا الأساءة إليها ) ... وان اخطأ احد فيها فنحن اولى من يرشده وينصحه ( ان صح التعبير ) بل وان يتابعه حتى في استغلاله لنصوص الكتاب واللاهوت . لكن ان يصل الأمر من اي كان لأهانة اي شخصيّة بها بهذا المستوى فنحن لها ...
لا نطالب احداً ولا حتى مؤسستنا بالرد ونحن شهدنا ردّها لأنها ( اسيرة ) وهذا ما كنّا نتوقّعه ونخشاه من تدخلها في السياسة . هذا الفيديو اصبح متداولاً من الجميع ومنشور في اليوتيوب فأصبح عامل تحدي للغيرة المؤسساتية فأين انتم منها ولا نقصدكم فحسب بل كل من جلس على كرسي ارتزق به من خلال المؤسسة
 اليوم نطالب جميع التنظيمات المسيحية في الخارج والشخصيات لتنظيم حملة احتجاج وتعريف العالم اننا ومؤسساتنا الدينية ( رهينة لدولة الفساد ) .
 وهذا سيعطي درس بليغ لكل من تسوّل له نفسه مستقبلاً اهانة كنيستنا واكليروسنا وشعبنا وقوميتنا وأي مؤسسة دينية مسيحية ..
 ارجوا ان تصل رسالتي لك لتكون حافزاً لكم للعمل على رفع الغيرة المسيحية ... فكما انتم للحفلات والاحتفالات فلتكن لكم وقفة غيرة على مؤسستكم وشعبكم وقوميتكم
   الباحث في الشأن المجتمعي " السياسي والديني " الخادم  حسام سامي   11 / 5 / 2021

Husam Sami:
إلى الأخوة الأعزاء المحترمين
بولص آدم
مايكل سيبي
وسام موميكا
جورج اوراها
   اتقدم بأعتذاري الشديد لتجاوز دوركم في الردود ... ارجوا ان تسامحوني ... وسأعود إليكم بأذن الرب يسوع المسيح لأمنح كل واحد منكم احترامي وشكري لمشاركتكم موضوعي ... وثقوا بأنني اقدر فيكم غيرتكم الرائعة
   الرب يبارك حياتكم جميعاً واهل بيتكم
  اخوكم الخادم حسام سامي  11 / 5 / 2021

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة