المحرر موضوع: اخي الانسان الاخر المختلف ، غياب ايماننا بالايجاب السلوكي المطلق المتبادل ، مع الوجود العلمي ، سبَْبَ تخبطا خطيرا في العالم  (زيارة 287 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Edward Odisho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 97
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي الانسان الآخر المختلف
غياب ايماننا بالايجاب السلوكي المطلق المتبادل ،  مع الوجود العلمي سَبَّبَ تخبطا خطيرا في العالم
للشماس ادور عوديشو
كتب في الثاني عشر من ايار ٢٠٢١

سيشهد العالم الديني والعلماني في كل مكان مَدخَلًا لم يتوقعه او يُدرِكَه خارج الانا فقط باتجاه الاخر والوجود .

ما سَتَشهَدَه الاجيال بالاجماع ! سَيَسحَق شيطانَ هذا العالم ، الذي ابتدأت معالمه بالظهور بصورة خطيرة ، ستغير موازين واحصائيات مذهلة سيتذوقها المهمشون اولاد واحفاد ابادات بشرية كتابية ، ودستورية .. ثوار الحقائق وحقوق الانسان العالمية .

سقطت وستسقط معظم فقرات حقوق الانسان ، المملوكة من الارهاب العالمي الديني والعلماني ، حيث ما وجدت .
سقطت وستسقط الكثير من كتب الاديان (ديني فقط) ، والعلمانية [دستوري فقط].

 ومع تطور الزمن … زادت إمكانية الانسان (المُضطَهَد التعيس) في الاختيار … وحلَّقَ في سعادة افتراضية نوعية انسانية لا توصف ، على قدر عدالتها وايجابيتها .
أعرف ان استعراضي هذا ، الذي ما اوردت فيه ذِكراً لدين معين ، او علمانية معينة ، عدا مفاهيم سلوكية ايجابية ، متجاوزا الزمن والتخبط ، الذي دخل عقول الكثيرين ، لان الحقيقة الكبرى التي لا يستوعبها الا الاذكياء هي :

اذا طورت التعامل مع نوع من النباتات الى المالانهاية الايجابية المطلقة فاي كم عظيم سيحصل، ( لك وللآخر) بعدها :
ماذا عن ما لا يحصى  من الانواع ، في الوجود ... سيقدمها العقل السليم خارج اي نوع من الارهاب .

كذلك استعمال اي مفردة علمية طبيعية في الوجود  بالايجاب المطلق المذكور ايضا…  وهكذا مع جميع الاسرار العلمية في الوجود  ...
هذ ،  ليس هذياناً الا للعقول السلفية الجامدة الارهابية  ....

لا اقول اننا سنهجم ونستوعب دون استغلال السلام والايجاب الافضل كعدالة مؤنسنة .تبني ايمانا لا بد منه  لحياة افضل لكل انسان في العالم .