المحرر موضوع: لماذا صعد المسيح الى السماء ؟؟ بعد قيامته من بين الاموات ؟  (زيارة 954 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يعكوب ابـونا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
        لماذا صعد المسيح الى السماء ؟؟
                            بعد قيامته من بين الاموات ؟
يعكوب ابونا
  امس كان يوم خميس الصعود 13 / 5 /2021 عيّدُ صعود ربّنا يسوع المسيح إلى السمّاء، وذلك بعد أربعين يومًا من قيامَتِه من القبر وظهوره للتّلاميذ.
 رسالة فيلبي 2 : 7  " لكنه اخلى نفسه آخذا صورة عبد صائرا في شبه الناس ".. ، وفي انجيل يوحنا 1 : 14 والكلمة صار جسدا وحل بيننا ..".. فيسوع المسيح كان له مهمة فداء تتطلب تجسده ليدفع ثمن خطايانا ويعيد العلاقة بين الله والانسان التي انقطعت بسبب خطية ادم الاول ، بعد أن أتمَّ عمل الفداء وأكمل خطة الخلاص على الارض، بصلبه وموته ودفنه وقيامته من القبر ، ظهرلتلاميذه وكان اول من ظهر له ورأه بعد القيامه كنّ النساء عند القبر كما في انجيل يوحنا 20 : 14 ولما قالت هذا التفتت الى الوراء فنظرت يسوع واقفا ولم تعلم انه يسوع "..  وظهركذلك لاثنان من التلاميذ في طريقهم الى قرية عمواس انجيل لوقا 24 : 13- 31 " فَلَمَّا اتَّكَأَ مَعَهُمَا، أَخَذَ خُبْزًا وَبَارَكَ وَكَسَّرَ وَنَاوَلَهُمَا،
انْفَتَحَتْ أَعْيُنُهُمَا وَعَرَفَاهُ ثُمَّ اخْتَفَى عَنْهُمَا،"..
 " كما ظهر للتلاميذ في اورشليم وهم مجتمعين لوقا 24 : 36 -43 ، وَفِيمَا هُمْ يَتَكَلَّمُونَ بِهذَا وَقَفَ يَسُوعُ نَفْسُهُ فِي وَسْطِهِمْ، وَقَالَ لَهُمْ: «سَلاَمٌ لَكُمْ ! فَجَزِعُوا وَخَافُوا، وَظَنُّوا أَنَّهُمْ نَظَرُوا رُوحًا. فَقَالَ لَهُمْ: «مَا بَالُكُمْ مُضْطَرِبِينَ، وَلِمَاذَا تَخْطُرُ أَفْكَارٌ فِي قُلُوبِكُمْ؟ اُنْظُرُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ: إِنِّي أَنَا هُوَ! جُسُّونِي وَانْظُرُوا، فَإِنَّ الرُّوحَ لَيْسَ لَهُ لَحْمٌ وَعِظَامٌ كَمَا تَرَوْنَ لِي".
وظهر كذلك يسوع للتلاميذ على بحر طبرية ،" يوحنا 21 : 1 بَعْدَ هذَا أَظْهَرَ أَيْضًا يَسُوعُ نَفْسَهُ لِلتَّلاَمِيذِ عَلَى بَحْرِ طَبَرِيَّةَ.
وفي 21 : 4 وَلَمَّا كَانَ الصُّبْحُ، وَقَفَ يَسُوعُ عَلَى الشَّاطِئِ. وَلكِنَّ التَّلاَمِيذَ لَمْ يَكُونُوا يَعْلَمُونَ أَنَّهُ يَسُوعُ.
وبعد ذلك ظهر لاكثر من خمس مئة شخص "رسالة بولس الى اهل  كورنثيوس الاولى 15 : 6 "
في اعمال الرسل 1 : 3 الذين اراهم ايضا نفسه حيا ببراهين كثيرة بعد ما تالم وهو يظهر لهم اربعين يوما ويتكلم عن الامور المختصة بملكوت الهر ، .
  من الملفت للانتباه  ان نلاحظ بان النساء والتلاميذ لم يعرفوا يسوع المسيح بعد قيامته من القبر ؟؟ الا بعد ان أظهر لهم هو نفسه وكشف لهم عن حقيقته انا هو يسوع المسيح ، البعض يسائل كيف لم يعرفوه تلاميذه وهم قضوا معه زمنا يزيد عن ثلاث سنوات ، في الوقت الذي ان غيابه عنهم من موته وقيامته لم يزيد عن 72 ساعة ، ؟؟ ماذا يدل هذا ؟؟ وكيف يفسر ؟؟  ما يدل بكل بساطه هو ان يسوع المسيح بعد ان قام من القبرتغير جسد انسانيته " من جسد انساني الى جسد ممجد " .. لوقا 24 : 36 – 43" .. لذلك لم يعرفوه تلاميذه بجسده الممجد . فالجسد الممجد صعد  الى السماء ، وليس كما يعتقد البعض خطأ بان المسيح صعد بجسد انسانيته الى السماء .. 
 ويضيف لوقا 24 : 44 -49 قال لهم هذا هو الكلام الذي كلمتكم به وانا بعد معكم انه لابد ان يتم جميع ما هو مكتوب عني في ناموس موسى والانبياء والمزامير ، فاخرجهم خارجا الى بيت عنيا ، الى جبل الزيتون قرب اورشليم ، وهناك وعد يسوع تلاميذه وأوصاهم أن يظلوا في أورشليم حتى يحل عليهم الروح القدس. ثم باركهم . وبينما هو يباركهم، بدأ يرتفع إلى السماء." كما في انجيل لوقا 24: 50-51 وأيضاً أعمال الرسل 1: 9-11 وَلَمَّا قَالَ هذَا
ارْتَفَعَ وَهُمْ يَنْظُرُونَ. وَأَخَذَتْهُ سَحَابَةٌ عَنْ أَعْيُنِهِمْ ، وفيما
.  كَانُوا يَشْخَصُونَ إِلَى السَّمَاءِ وَهُوَ مُنْطَلِقٌ، إِذَا رَجُلاَنِ قَدْ وَقَفَا بِهِمْ بِلِبَاسٍ أَبْيَضَ ، وقلا ايها الرجال الجليليون ما يالكم واقفين تنظرون الى السَّمَاءِ ، ان يسوع هذا الذي ارتفع عنكم الى السماء سَيَأْتِي هكَذَا كَمَا رَأَيْتُمُوهُ مُنْطَلِقًا إِلَى السَّمَاءِ "..
  وهكذاعاد الى ملكوته كما يقول الرسول(يوحنا 18: 36)
    هنا نسأل ما هو لاهوت الصعود وكيف نفهمه نعيشه؟
     يمكننا أن نميّز أبعاد أهمية الصعود بما يلي ..


أولاً: الصعود بين الوهية المسيح 
 المسيح قبل أن ينزل على الأرض هو الله الكلمة .. فصعوده إلى السماء وجلوسه على يمين الأب هو عودته الى المكان الذي كان فيه قبل النزول ، مسكن الألوهية (رؤيا 1: 5) وبتجسده  اكمل خطة الخلاص لبني البشر ، فأعاد العلاقة بين  الله والانسان (يوحنا 1: 51)..واكد مجده السماوي (أعمال 2: 34).
 
 ثانيا :
3)  المسيح في الصعود اكد مجيئه الثاني: إن “يسوعُ هذا الَّذي رُفِعَ عَنكُم إِلى السَّماء سَيأتي كما رَأَيتُموه ذاهبًا إِلى السَّماء” (أعمال 1: 11). هذه العبارة تؤكد حقيقة عودة المسيح ثانية في اخر الازمنه ، نازلاً من السماء (1 تسالونيكي 4: 16) على الغمام (رؤيا 14: 14- 16)، بينما يصعد مختاروه لملاقاته، هم أيضا على غمام (1 تسالونيكي 4: 17). ينبغي أن نكون مستعدين لمجيئه المفاجئ (1 تسالونيكي 5: 2 " ...).
 
ثالثا
 كان صعود يسوع المسيح الى السماء مرتبطا بارساله  الروح القدس ليحلّ على  تلاميذه "  ستَنَالون قوة متى حل الروح القدس عليكم وتكونون لي شهودا في أُورَشَليمَ وكُلِّ اليهودِيَّةِ والسَّامِرَة، والى أَقاصي الأَرض (اعمال 1: 8). معنى هذا بان المسيح بعد ان كان معنا في الارض ،سيكون كائن فينا بعد الصعود ، يؤكده  الرسول بولس برسالته الى اهل أفسس:3 : 17 "  ليحل المسيحُ بالايمان في قُلوبِكم ،
 رابعا
صعود المسيح ليشفع فينا في حضرة الله (عبرانيين 9/ 24)  .. يجلس عن يمين الله (عبرانيين 1: 3) فوق الملائكة (عبرانيين 1: 4-9) صعد أول الجميع، مجتازاً السماوات لنا رئيس الكهنه عظيم  (عبرانيين 4: 14)
خامسا
الصعود المسيح لإعداد مكان لنا في السماء: يعودُ الربّ بالمجد إلى أبيه ليُعدّ لنا مكانًا (يوحنا 14: 1-3). ثم يأتي ويأخذنا إلى هناك ليكونوا على الدوام معه (يوحنا 14: 28)...

والخلاصة لنفرح لان الذي نزل من السماء لأجل خلاصنا هو الذي صعد أيضاً فوق جميع السماوات ملك على الأمم، جلس على كرسي قدسه (مزمور 47/8). والذي نزل هو الذي صعد فما هو الا انه نزل ايضا ".. لكي يملأ الكل (أفسس 4/ 9-10).
  كان مجتمع معهم على جبل زيتون وكان واقفا على صخرة  ولازالت اثار قدميه ظاهره على تلك الصخرة ، وهواليوم مزار يُحيي المؤمنون ذكرى صعوده ؟
بُني هذا المزار على قمة جبل الزيتون في اورشليم  ، في عام 378 ميلادية شيّد من قبل بومينا إمرأة  تقية من عائلة الإمبراطور بيزنطه ، عرف باسم “امبومن” أي “على المرتفع”. وهي عبارة عن بناء مستدير الشكل بلا سقف ليدل الجميع على طريق السماء تتوسطه الصخرة المباركة حيث ارتفع المخلص تاركاً اثر قديمة الطاهرتين . وأرضيتها مرصوفة بالفسيفساء.
 وفي عام 614 ميلادية دمّر كسرى ملك الفرس مزار الصعود. وبعد سنتين قام البطريرك مودستس بترميم الكنيسة. وإبان الفتح العربي عام 638 حافظ المسلمون على الكنيسة. ولكن السلطان الفاطمي الحاكم بأمر الله منصور بن العزيز أمر بهدمه  وهدم كنيسة القيامه في عام 1009. اذ اصدر امرا الى عامله في اورشليم قال فيه ، اجعل الكنسية طولها عرضها وعرضها ارضها .. " بمعنى ان تهدمها وتجعلها مع الارض ،
وفي القرن الثاني عشر بنى الصليبيون كنيسة مثمنة الشكل فوق انقاض الكنيسة المهدمة ويتوسطها بناء مستدير يحوي مذبحاً تحته صخرة تشير إلى موقع صعود الرب. ولكن في عام 1187 هدم صلاح الدين الأيوبي الكنيسة ولم يبق سوى المزار الصغير المثمن الشكل في وسط الساحة. وتحوّلت ممتلكات الكنيسة إلى وقف إسلامي عام 1198. ويعلو المزار قبة أقامها المسلمون عام 1200 ولم يُنصب على القبة صليب أو هلال بل عمود رخامي ليشير أن المزار هو مكان صلاة لجميع المؤمنين. اذ يؤيد القرآن رواية الصعود بقوله “إِذْ قَالَ اللهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ (سورة آل عمران 55 ) ..
يذهب الآباء الفرنسيسكان و الروم الأرثوذكس والأرمن والأقباط والسريان كل سنة في عشية عيد الصعود إلى هذا المزار فيقضون الليل هناك تحت الخيام، ثم   في صباح العيد يجتمع الحضور للمراسيم الدينية وتلاوة التسابيح وصلاة المزامير.
    وختاما : قال المسيح "خرجت من عند الآب وقد أتيت إلى العالم وأيضًا أترك العالم وأذهب إلى الآب" (يو16: 28).
وقال عن نفسه لليهود: "أنتم من أسفل أما أنا فمن فوق. أنتم من هذا العالم أما أنا فلست من هذا العالم" (يو8: 23). ولكن قال في انجيل متي 28 : 19 و20
فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآب وَالابْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ. وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ». آمِينَ.
يعكوب ابونا ...................  14 /5 /2021





غير متصل فاروق.كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 389
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ يعكوب أبونا المحترم
تحية طيبة ، وعيد الصعود مبارك عليكم ..
مقال جيد ويحتوي على الكثير من المضامين الروحية والدينية التي تدل على المامك بعقيدتنا المسيحية وبالانجيل بصورة عامة .
ولكن كان عندي ملاحظة بسيطة اتطرق اليها بحسب فهمي المتواضع للانجيل ، وهي انك ذكرت " فالجسد الممجد صعد  الى السماء "
وانا اعتقد ، أن المسيح لم يصعد الى السماء ( بالجسد ) أياً كان ذلك الجسد ، اذا كان ممجدا او غير ممجد .. وانما  اعتقد ان المسيح صعد الى السماء بالروح .
وربما أكون مخطئا ..
مع التقدير
اخوكم
فاروق كيوركيس


 
BBC

غير متصل يعكوب ابـونا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الاخ العزيز فاروق كوركيس المحترم
سلام  المسيح 
 اولا -  اشكرك جزيل الشكرلمرورك على المقال واسعدني ذلك حقا لما طرحته من تسائل ...
 اما  ما تفضلت به بان المسيح صعد الى السماء بالروح ، وليس بالجسد الانساني او الممجد . .. كما تعتقد واعتقادك وارد ..
ولكن عزيزي المحترم اخ فاروق ... ان الاصحاح الاول من سفر اعمال الرسل الذي استشهد به بالمقال اعلاه هويقول بان المسيح كان مع الاخرين من اتباعه طبعا ، كان يظهر لهم اربعين يوما ويتكلم معهم عن امور المختصة بملكوت الله..
 وعندما نصل الى الاية 8 من الاصحاح الاول ، يختم قوله ويقول لهم : لكنكم ستنالون قوة متى حل الروح القدس عليكم وتكونون لي شهودا في اورشليم وفي كل اليهودية والسامرة والى اقصى الارض "....وكانوا هم يسمعونه ويرونه وهويتحدث معهم ، بمعنى انه لم يكن روحا يتحدث بل شخصا ظاهرا لهم ، كما ظهر بعد القيامه لبعضهم ، ..
 لاحظ كما مدون في الاية 9 " ولما قال هذا ارتفع وهم ينظرون اليه ، واخذته سحابه عن اعينهم ، وفيما كانوا يشخصون الى السماء وهو منطلق اذ رجلان قد وقفا بهم بلباس ابيض .....وقالا ايها الرجال الجليليون ما بالكم واقفين تنظرون الى السماء ،. ان يسوع هذا الذي ارتفع عنكم الى السماء سياتي هكذا كما رايتموه منطلقا الى السماء ، حينئذ رجعوا الى اورشليم من الجبل الزيتون "..
 نستنتج من النص بان المسيح  لو كان روحا لما كان بامكان الحضوران يروه او يشاهدوه وهويرتفع من بينهم ، لان الروح لا ترى ؟؟  وهذا دليل على ان المسيح كان بجسد ، وقد ذكرت بالمقال اعلاه الفرق بين الجسد الانساني والجسد الممجد ، فمات يسوع بجسد انساني المعروف لدى تلاميذه و اتباعه ، ولكن كما بينا بان بعد قيامته من الاموات ومن القبر.. ظهر لتلاميذه  اكثر من خمسة مرات  ولم يعرفوه ؟؟ لو كان قد ظهر بجسده الانساني لكانوا عرفوه ، ولكن  عدم معرفتهم به بشكله الجديدة الذي تغيرمن جسد انساني الى جسد ممجد لذلك هم لم يعرفوه ، .. ولكن هو كشف لهم عن نفسه ..
 ونحن كذلك اخ فاروق سوف يغيرالله اجسادنا كما يقول بولس برسالته الى اهل فيلبي 
"3 : 21 الَّذِي سَيُغَيِّرُ شَكْلَ جَسَدِ تَوَاضُعِنَا لِيَكُونَ عَلَى صُورَةِ جَسَدِ مَجْدِهِ، بِحَسَبِ عَمَلِ اسْتِطَاعَتِهِ أَنْ يُخْضِعَ لِنَفْسِهِ كُلَّ شَيْءٍ."وفي رسالة رومية 8 : 21 سنعتق من عبودية الفساد الى حرية مجد اولاد الله ".. وفي افسس 1 : 18 رجاء دعوته وماهو غنى مجد ميراثه في القديسين ".
 وفي رسالة كورنثيوس الاولى 15 :  47:- "الإِنْسَانُ الأَوَّلُ مِنَ الأَرْضِ تُرَابِيٌّ. الإِنْسَانُ الثَّانِي الرَّبُّ مِنَ السَّمَاءِ."
آدم أعطانا جسدًا مائتًا ، أما المسيح فسيعطينا جسدًا ممجدًا نظيره.
سيأتي على السحاب بجسده الممجد والذي سيقيمنا بأجساد ممجدة نظيره. 
 الجسد الممجد سيكون خاليا من الخطية، وسيكون قادرا على أن يرى الله ، وقد تنبأ عنه أيوب فقال "بدون جسدي أرى الله" (أى 19: 26).وكذلك في كورنثيوس الاولى  15 : 51  "هُوَذَا سِرٌّ أَقُولُهُ لَكُمْ: لاَ نَرْقُدُ كُلُّنَا، وَلكِنَّنَا كُلَّنَا نَتَغَيَّرُ،"
. فالمسيح في مجيئه الثاني سيتلاقى مع أحياء من البشر كانوا أو سيكونون أحياء وقتها ولم يموتوا، وهؤلاء لن يموتوا أولًا بل هم سيتغيرون لشكل الجسد الممجد في لحظة. وفيآية 52:- "فِي لَحْظَةٍ فِي طَرْفَةِ عَيْنٍ، عِنْدَ الْبُوقِ الأَخِيرِ. فَإِنَّهُ سَيُبَوَّقُ، فَيُقَامُ الأَمْوَاتُ عَدِيمِي فَسَادٍ، وَنَحْنُ نَتَغَيَّرُ."
  بمعنى لحظة مجيء الرب يخطف الأحياء يغيرهم إلى الأجساد الممجدة ، وسوف لا توجد خطية تسقط الجسد الممجد...
 اتمنى ان اكون قد وصلتك افكره .. ولكن طبعا الفكرة ناقصه بل عززتها بايات كتابية اتمنى ان ترجع اليها لتتاكد من صحتها .. والرب  يباركك وعائلتك الكريمه

وتقبل تحياتي ومحبتي ..
  اخوك يعكوب ابونا
 


متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4084
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي يعـكـوب
أنا لي إستـفـسارات عـديـدة غامضة بالنسبة لي حـول مقالك ... أوثـقـها بكلام من مرجع كـنسي عالي .... والمسيح يقـول ( إسمعـوا كلامهم ) !!!
ولكـن قبل ذلك حـبـذا لو تجـيب عـلى سؤال بسيط
ماذا يُـقـصَـد بالجـسـد الممجّـد( دعـنا عـن أنه خالي من الخـطيئة ) ولكـن هـل هـو جـسـد مادي يمكـن لمسه بالـيـد وله وزن ؟؟؟؟ 

غير متصل يعكوب ابـونا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ مايكل المحترم
 تقول هل الجسد الممجد ، " هو جسد مادي وله وزن "، بصراحة لا استطيع ان اجزم القول بذلك ولكن اقدم لجنابك بعض المعطيات الكتابية وانت تستطيع ان تعرف ابعادها اللاهوتية  لمعنى الجسد الممجد .. 
 يقول الرسول بولس في رسالته في فيلبي 3 : 21
"يسوع المسيح الذي سيغير شكل جسد تواضعنا ليكون علي صورة جسد مجده".. إذن السيد المسيح قد قام بجسد ممجد، ونحن سنقوم أيضًا "علي صورة جسد مجده " ..  كما لايفوتنا بان الجسد الممجد هو جسد روحاني كما في رسالة بولس (1 كو 15: 44، 49) ....
 ولازالت الشك نرجع الى انجيل لوقا 24 : 37 -40 ، ظهور السيد المسيح لتلاميذه بعد القيامة أنهم "جزعوا وخافوا وظنوا أنهم نظروا روحًا. فقال لهم أنظروا يدي ورجلي إني أنا هو جسوني، وانظروا، فإن الروح ليس له لحم وعظام كما ترون لي. وحين قال هذا أراهم يديه ورجليه" . وفي نفس الأصحاح يقول، أخذ طعامًا منهم وأكل قدامهم (لو 24: 41-43) ..
  أراد بهذا أن يثبت لهم قيامة جسده.. فاكل امامهم ومن جس لحمه وعظامه، لكي  لايظنوا أنهم رأوا روحًا (لو 24: 37) ...
 
 لهذا قال لتوما "هات أصبعك إلي هنا وأبصر يدي. وهات يدك وضعها في جنبي. ولا تكن غير مؤمن بل مؤمنًا" (يو 20: 27). كما سمح لمريم المجدلية ومريم الأخرى حينما سجدتا له بعد القيامة. أن تمسكا بقدميه (متى 28: 9). كل ذلك لإثبات قيامة الجسد...
 
 هذا الجسد الممجد الروحاني هو الذي صعد إلي السماء. وهنا تسائلك الثاني هل الجسد الممجد له وزن ؟؟
 اقول ان عملية الصعود جسد مادي، له وزن ، يتعارض مع قانون الجاذبية الأرضية لأنه أثقل من الهواء... ولم يشهد اي من الموجودين عندما ارتفع قال جذبته الارض فنزل ، بل ارتفع واخذته سحابه عن اعينهم ، يدل هذا انه اثبت لتلاميذه ان جسده روحاني، يرتفع إلي فوق في مجد، وبنفس المجد يجلس عن يمين الآب.
 ولكي يؤمن التلاميذ أن جسده قد قام، وينشرون هذا الإيمان عن ثقة بقولهم "الذي سمعناه الذي رأيناه بعيوننا، الذي شاهدناه ولمسته أيدينا" (1 يو 1: 1) "نحن الذين أكلنا، وشربنا معه بعد قيامته" (أع 1: 41).
 ومن الأدلة علي مجد جسد القيامة: دخوله وخروجه من المغلقات.
فقد دخل العلية علي التلاميذ أكثر من مرة والأبواب مغلقة (يو 20: 19، 26).
لهذا كله، تدرج السيد مع تلاميذه في إظهار مجد قيامته لهم.
 كما فعل ذلك مع المجدلية التي ظنته انه البستاني وكشف ذاته لها أخيرًا (يو 20: 14، 16). وفعل ذلك أيضًا مع تلميذيّ عمواس اللذين "كان يمشي معهما، ولكن أمسكت أعينهما عن معرفته" (لو 24: 16). وهكذا مع باقي التلاميذ، نفس أسلوب التدرج، كي يحتملوا رؤيته بجسده الممجد بعد القيامة
  لان عندما رأي القديس يوحنا شيئًا من مجد الرب في سفر الرؤيا (وقع عند رجليه كميت)" (رؤ 1: 17، 16، 14).
 نحن سوف نراه في مجده عندما نأخذ "صورة جسد مجده" (في 3: 21).  ونفس الجسد الممجد هو الذي سيأتي به في مجيئه الثاني "في مجده" (متى 25 31) بمجده ومجد الآب (لو 9: 26) 
وفي غير تلك الحالات، فإن جسد القيامة الممجد لا يأكل، ولا يشرب طعامًا ماديًا، ولا يحتاج إلي ذلك، ولا بجوع ولا بعطش. كما أنه في الممجد لا يتعب، ولا يتألم، ولا يموت ، وبهذا الجسد نكون مع الرب بالسماء وبه نستطيع ان نتعرف ونعرف احدنا الاخر ....
 تقبل محبتي واحترامي والرب يباركك وعائلتك الكريمه ..
 


متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4084
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي الموقـر
رغـم كـوني مـدرس فـيزياء ، ليس عـنـدي إعـتـراض عـلى مسألة الجاذبية للمادة ولا عـلى روحانية جـسـد المسيح ( المادي )
ولكـن هـناك حـيرة ... فحـين سألـوا المسيح عـن التي تـزوّجـت سـبعة إخـوة بالتعاقـب ولمَن تكـون في الملكـوت السماوي ، أجاب بما لا ينـطـبق عـلى إيضاحـك !!! حـيث قال : يكـونون كـملائكة في السماء ( متى إصحاح 20 العـدد 30 )

غير متصل فاروق.كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 389
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز يعكوب ابونا المحترم
تحية طيبة
 شكرا على  جهودك في الشرح وذكر العديد من النصوص من الانجيل ، ولكني اعود للتساؤل لأني مازلت غير مقتنعا ، وبهذا الخصوص  اذكر مايلي :
" فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ "
" وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللهِ، أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ. اَلَّذِينَ وُلِدُوا لَيْسَ مِنْ دَمٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ جَسَدٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ رَجُل، بَلْ مِنَ اللهِ."
" وَأَنْتُمْ مَنْ تَقُولُونَ إِنِّي أَنَا؟» 16 فَأَجَابَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: «أَنْتَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ الْحَيِّ». 17 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «طُوبَى لَكَ يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا إِنَّ لَحْماً وَدَماً لَمْ يُعْلِنْ لَكَ لَكِنَّ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ."
مع الشكر الجزيل
BBC

غير متصل يعكوب ابـونا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ مايكل المحترم
سلام المسيح
فعلا تسائلك في محله ، ولكن دعني ان اصحح الاصحاح الذي اشرت اليه من انجيل متي 20 : خطا ، لان الصحيح هو الاصحاح 22 : 30" أَنَّهُمْ فِي الْقِيَامَةِ لاَ يُزَوِّجُونَ وَلاَ يَتَزَوَّجُونَ، بَلْ يَكُونُونَ كَمَلاَئِكَةِ اللهِ فِي السَّمَاءِ".. وفي انجيل مرقس 12 : 19- 25 «
وفي الاصحاح 20 من انجيل لوقا ،يوضح لنا الصورة ،
27 وَحَضَرَ قَوْمٌ مِنَ الصَّدُّوقِيِّينَ، الَّذِينَ يُقَاوِمُونَ أَمْرَ الْقِيَامَةِ، وَسَأَلُوهُ،
28 قَائِلِيِنَ: «يَا مُعَلِّمُ، كَتَبَ لَنَا مُوسَى: إِنْ مَاتَ لأَحَدٍ أَخٌ وَلَهُ امْرَأَةٌ، وَمَاتَ بِغَيْرِ وَلَدٍ، يَأْخُذُ أَخُوهُ الْمَرْأَةَ وَيُقِيمُ نَسْلًا لأَخِيهِ.
29 فَكَانَ سَبْعَةُ إِخْوَةٍ. وَأَخَذَ الأَوَّلُ امْرَأَةً وَمَاتَ بِغَيْرِ وَلَدٍ،
 33 فَفِي الْقِيَامَةِ، لِمَنْ مِنْهُمْ تَكُونُ زَوْجَةً؟ لأَنَّهَا كَانَتْ زَوْجَةً لِلسَّبْعَةِ!
34 فَأَجَابَ وَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «أَبْنَاءُ هذَا الدَّهْرِ يُزَوِّجُونَ وَيُزَوَّجُونَ،
35 وَلكِنَّ الَّذِينَ حُسِبُوا أَهْلًا لِلْحُصُولِ عَلَى ذلِكَ الدَّهْرِ وَالْقِيَامَةِ مِنَ الأَمْوَاتِ، لاَ يُزَوِّجُونَ وَلاَ يُزَوَّجُونَ،
36 إِذْ لاَ يَسْتَطِيعُونَ أَنْ يَمُوتُوا أَيْضًا، لأَنَّهُمْ مِثْلُ الْمَلاَئِكَةِ، وَهُمْ أَبْنَاءُ اللهِ، إِذْ هُمْ أَبْنَاءُ الْقِيَامَةِ.
 الصدوقيين يؤمنون فقط باسفار موسى الخمسة، وهم لا يؤمنون بالقيامة ولان الروح حسب اعتقادهم تهلك مع الجسد ، فكان سؤالهم دنيوي، واعتقادهم بان حياة القيامة تخضع لنفس احكام الحياة الارضية ، متجاهلين قوة الله الاية 29 " تخلق حياة جديدة ، نقرأ في كورنثيوس الاولى 15 :42 هكَذَا أَيْضًا قِيَامَةُ الأَمْوَاتِ: يُزْرَعُ فِي فَسَادٍ وَيُقَامُ فِي عَدَمِ فَسَادٍ.
43 يُزْرَعُ فِي هَوَانٍ وَيُقَامُ فِي مَجْدٍ. يُزْرَعُ فِي ضَعْفٍ وَيُقَامُ فِي قُوَّةٍ.."..
 هدف الصدوقيين لم يكن قصة الزواج بل امكانية القيامة التي ينكرونها ، واجابة يسوع كانت بالجزء الكتابي الذي يؤمنون به في سفر خروج 3 : عندما تحدث الرب الى موسى في العليقة بانه اله ابراهيم واسحق ويعقوب ، وهم اموات ، فهل الله ، اله اموات ام اله احياء ؟؟ فيسوع استبعد الزواج في حياة القيامة .. لانهم لايموتون ثانية ، لانهم مثل الملائكه  وهم ابناء الله ، ..فقدم المفاهيم الإيمانيّة السليمة وعن مفهوم حياة الملكوت، مؤكِّدًا أنها لا تقوم على مفاهيم أرضيّة، ولا يرتبط فيها الأعضاء برباطات جسديّة، فلا يوجد زواج
 في الحياة الأبديّة  ، لان لايوجد بين الملائكة جنسان متمايزان، فجواب السيد كان تشبيه مجازي لحياة الابدية التي يعيشها الملائكه بدون زواج ، مقدّمين خدمة روحيّة غير ماديّة ، ممجّدين ينعمون بالسموّ الملائكي ...
اتمنى ان تكون قد وصلت الفكره لجنابك  ...
 تحياتي  والرب يبارك ..




متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4084
    • مشاهدة الملف الشخصي
قـد أفاجـئـك أخي يعـكـوب بسؤال غـيـر متـوقع وأقـول :
هـل هـناك ملكـوت سماوي بعـد الموت كي نكـون بهـيئة أرواح أو غـيـرها ؟

غير متصل يعكوب ابـونا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 الاخ العزيز فاروق المحترم
 تحية وسلام المسيح
اولا ان انجيل البشير يوحنا يبدأ كما ذكرت "  في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله كل شئ به كان ويغيره لم يكن شئ مما كان ".  المقصود هنا الكلمة باليونانية ( لوغوس ) بمعنى الفكر والفكرهوفكرالله الذي به كان كل شئ، ، اذا لاهوت الله تجلى في الكلمة ، والكلمة كما في يوحنا 1 : 14 نفس الاصحاح ، يقول والكلمة صار جسدا وحل بيننا وراينا مجده مجدا ،". من حل بيننا وراينا مجده ؟؟ هو المسيح ، اذا الكلمة هو المسيح الاقنوم الثاني ، الذي اخلى نفسه واخذ صورةعبد كما يقول الرسول بولس برسالته الى فيلبي 2 : 7  ،فاللاهوت اخذ الناسوت وحل بيننا ، بشخص يسوع المسيح  ، بلاهوته وناسوته ، فكان الهذ كاملا وانسان كاملا ,..
ثانيا – واما الذين قبلوه فاعطاهم سلطانا ليكونوا اولاد الله ... بمعنى ان هناك علاقة جديد وشراكه مع الله فنالوا التبني ، للتمتع بالميراث الابناء بنعمة الله المجانية : فيقول بولس برسالته الى افسس 1 : 5  " اذ سبق فعيننا للتبني بيسوع المسيح ..." بمعنى اننا اولاد الله  ، سنراه كما هو ، كما يذكرالرسول يوحنا برسالته الاولى 3 : 1  انظروا اي محبة اعطانا الاب حتى ندعى اولاد الله من اجل هذا لا يعرفنا العالم ، لانه لا يعرفه "..

  نفهم من هذا عزيزي فاروق ، ان الذين يقبلوه يعطيهم النعمة وسلطانا ان يصيروا اولاد الله ، لاننا نتخلص من جسد الخطية  بالايمان بيسوع المسيح نصير خليقة جديده : الذين ولدوا ليس من دم ولا من مشيئة جسد ولا مشيئة رجل بل من الله ، هذد هي الولادة من الروح ولادة جديده ( ثانية ) كما قال المسيح لنيقوديموس يوحنا 3 : 1 -13 " اجاب يسوع الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يؤلد من الماء والروح لا يقدرؤ ان يدخل ملكوت الله ، المولد من الجسد جسد هو والمولود من الروح هو روح ، "... بمعنى ان الولادة الجديدة قبول المسيح والايمان باسمه  ، والمسيح يعلن لنا عن شخصه وعن نعمته ومحبته ".. عندما نولد من الورح بمعنى ان نتخلص من جسد الخطية ، ونعيش بالنعمة الخالي من الخطية .. ..
ثالثا – سال المسيح تلاميذه قائلا من يقول الناس اني انا ابن الانسان  " متى 16 : 13 ، فاجب بطرس وقال انت هو المسيح ابن الله الحي .."متى16 : 16 ".. المسيح هنا بطلبه يؤكد ناسوته بانه ابن الانسان ، ولكن بطرس الرسول  كشف لاهوت المسيح وقال انت ابن اله  الحي " ..
 يسوع الذي كان معروفا لدى الناس ، فاصبح بعد ان كشف بطرس حقيقته فاصبح اسمه يسوع المسيح عند التلاميذ ، لانه اوصاهم ان لايقولوا لاحد انه يسوع المسيح ". .. وبطرس كانسان بلحم ودم ،والتلاميذ لم يدركوا هوية يسوع الكاملة ، ولكن الله فتح عيني بطرس ، وقلبه على هذه المعرفة العميقه بالايمان الذي كان لدى بطرس ،، الذي تجدد بقوة الله ..
 بدون اعلان الله  لا يمكن ان يدرك حقيقة المسيح ، الناس كانوا يتسالون عما اذا كان هو ابن داود " متي 12 : 13 ، 9 : 27  , 15 : 22 ، فكانوا يطلبوا منه  اية ليتحقوا من شخصه ،  متي 12 : 28 و 16 : 1 "  ..
فهؤلاء ونحن لهذا الوقت للاسف اخي فاروق لازالنا نطلب من الرب أية ليثبت وجوده لنا ..وهو لم يبخل علينا بكل النعمة التي نتمتع بها بهذا الوجود هي له ونحن له مدينون .   ... والمجد لرب المجد يسوع المسيح  ..... امين
 وتقبل محبتي واحترامي .. والرب يبارك ..

 

غير متصل يعكوب ابـونا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ مايكل المحترم
تحية وسلام المسيح
 لا اخ مايكل  لم تفاجئني بسؤالك حول" ملكوت السماوي " بعد الموت ؟؟؟
 لان سوالك يقبل الاحتمالين 1- اما انك لاتؤمن بوجود الملكوت السماوي اصلا ، وبالتالي يتبعها عدم وجود القيامة  ، كما كانوا الصدوقيين ، وتحدثنا عن هؤلاء سابقا . .., واما 2- لديك شك بوجود الملكوت السماوي ولكن ليس لدرجة الانكار ؟؟. لذلك اسمح لي ان اعبر عن بعض قناعاتي بهذا الموضوع  ..
اولا ان أصل كلمة ملكوت عبريّاً هي"مالكوت"، وفي الآراميّة "مالْكوثا" او ملكوثو دالاهو )،
 لا يخفي عليك بان نحن المسيحيين لا نكتب على قبر الميت  ، مات فلان ؟ بل نكتب " انتقل فلان على رجاء القيامة ".. بمعنى اننا لا نموت بل ننتقل من العالم الارضي الى السماوي ، كما اننا في الصلاة الربانية نقول " لتاتي ملكوت ".. وكون المسيح مات وقام وصعد الى يمين الاب ،  فنحن نؤمن بالقيامة والا باطل
هو ايماننا  ،" 1رسالة  كو 15 : 17 ،".
.  "وقَالَ لَهَا يَسُوعُ: في يوحنا 11: 25 «أَنَا هُوَ
 الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ. مَنْ آمَنَ بِي وَلَوْ مَاتَ فَسَيَحْيَا،" .. اين سيحيا ؟؟ وهو مات جسديا ، فاين سيحيا اليس بالملكوت السماء مع المسيح ،؟؟ وبالمقابل يقول في متي 10 : 28  وَلاَ تَخَافُوا مِنَ الَّذِينَ يَقْتُلُونَ الْجَسَدَ وَلكِنَّ النَّفْسَ لاَ يَقْدِرُونَ أَنْ يَقْتُلُوهَا، بَلْ خَافُوا بِالْحَرِيِّ مِنَ الَّذِي يَقْدِرُ أَنْ يُهْلِكَ النَّفْسَ وَالْجَسَدَ كِلَيْهِمَا فِي جَهَنَّمَ".. نجد هنا وجود جهنم طبيعي يقابلها وجود السماوات .؟؟ وكذلك متي 7 : 21
 ليس كل من يقول لي يا رب يا رب
 يدخل ملكوت السماوات بل الذي يفعل ارادة ابي الذي في السماوات
وفي لوقا 14 : 15 "   
فَلَمَّا سَمِعَ ذلِكَ وَاحِدٌ مِنَ الْمُتَّكِئِينَ قَالَ لَهُ: «طُوبَى لِمَنْ يَأْكُلُ خُبْزًا فِي مَلَكُوتِ اللهِ "..
نلاحظ البشير متي يستعمل عبارة ملكوت السماوات، أما مرقس ولوقا يستعملان ملكوت الله ، لذلك ليس هناك اي فرق بين التسميتين ، 
 وأن المصطلحين لانهما يشيران إلى نفس الشيء  بدليل ما ورد في انجيل متي 19 : 23 " يعسر انة يدخل غني "ملكوت السموات" وفي الآية التالية 24 مباشرة يعلن المسيح: "وَأَقُولُ لَكُمْ أَيْضاً: إِنَّ مُرُورَ جَمَلٍ مِنْ ثَقْبِ إِبْرَةٍ أَيْسَرُ مِنْ أَنْ يَدْخل غني الى ملكوت الله "..وهناك اخي مايكل الكثير من الايات تؤكد وجود ملكوت الله ، او ملكوت السماوات ، ساذكر بعض منها على سبيل المثال وليس الحصر . ..
انجيل مرقس 4 : 26 " وقال هكذا ملكوت الله ". وفي 30 وقال بماذا تشبه ملكوت الله ".. وفي لوقا 8 : 10 فقال لكم اعطى ان تعرفوا اسرار ملكوت الله ، وفي انجيل متي 11 : 11 " ولكن الاصغر في ملكوت السموات اعظم منه " وفي متي 13 : 11 " قال لهم لانه قد اعطى لكم ان تعرفوا اسرار ملكوت السموات ".. وفي رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 8: 34
مَنْ هُوَ الَّذِي يَدِينُ؟ اَلْمَسِيحُ هُوَ الَّذِي مَاتَ، بَلْ بِالْحَرِيِّ قَامَ أَيْضًا، الَّذِي هُوَ أَيْضًا عَنْ يَمِينِ اللهِ، الَّذِي أَيْضًا يَشْفَعُ فِينَا. وفي رسالة 2 تيموثاوس 4 : 18  وَسَيُنْقِذُنِي الرَّبُّ مِنْ كُلِّ عَمَل رَدِيءٍ وَيُخَلِّصُنِي لِمَلَكُوتِهِ السَّمَاوِيِّ. الَّذِي لَهُ الْمَجْدُ إِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ. آمِينَ
وفي رسالة العبرانيين 1: 3
جَلَسَ فِي يَمِينِ الْعَظَمَةِ فِي الأَعَالِي،"..
 هذه بعض الايات تؤكد وجود ملكوت السماوات ، ويمكنك ان تتاكد من ذلك ..
 تقبل تحياتي ... والرب يبارككم ..

 
 
 

متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4084
    • مشاهدة الملف الشخصي
حـلـو أخي يعـكـوب
أنا كـنـتُ أنـتـظر منـك هـكذا رد
إنما سألتُ سؤالي الساذج هـذا ، للسبب المثير الـذي ستـسمعه في هـذا الرابـط
 في الـدقـيقة 1:44 : لا يوجـد ملكـوت بعـد الموت
https://www.youtube.com/watch?v=xDPDXAO3G6Y&t=111s


غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 19004
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
ميقرأ رابي يعكوب ابـونا
تحية ومحبة
{ "خرجت من عند الآب وقد أتيت إلى العالم وأيضًا أترك العالم وأذهب إلى الآب" (يو16: 28).}
موضوع شيق وفي غاية الأهمية ولأ يسعني الأ أن أقول ألرب يبارك حياتك
تقبل أحترامـــــي
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل يعكوب ابـونا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ مايكل
 بصراحة لم افهم ماذا يريد البطريرك ان يقوله ..؟؟؟ وان كان قاصد معنى ما يقوله فهذه مصيبه ، لانه يلغى نصوص كثييرة من  الكتاب المقدس ، ومن لايعمل وفق الكتاب ينكر روح المقدس الذي اعد هذا الكتاب ، كما يقول بطرس الرسول ؟؟؟ هناك الكثير جدا من الايات الكتابية  تخذرنا من مثل هكذا اراء وطروحات .. للاسف  اننا كما قال المسيح اني لست من هذا العالم  .. لان هذا كما يقول الرسول بولس ان الله هذا الدهر هو الشيطان .. والرسول يوحنا يقول ان ملك هذا العالم هوالشيطان ؟؟  فكيف يمكن ان يكون العالم بسلم ومحبة وحاكمه شيطان ؟؟ ..  تحياتي والرب  يبارك

متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4084
    • مشاهدة الملف الشخصي
يا عـزيزي
بل وقال (( أنا أكـثـر لـطافة من يسوع )) ... موثـقة
فلا أدري ، هـل هـو شـرود في الـذهـن ؟ أم تعـمّـد في الهـدم ؟

غير متصل يعكوب ابـونا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  العزيز الاخ Odisho Youkhanna المحترم
 سلام المسيح
 اولا اشكرك على مرورك على المقال واضائتك الجميلة عليه الرب يباركك وعائلتك الكريمه
 مجدا للرب ..

غير متصل يعكوب ابـونا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 العزيز الاخ مايكل
 سلام المسيح
 بصراحة ما ذهبت اليه قد يكون الاثنين معا ..للاسف ..  واذا امكن ان تنزل التسجيل الذي اشرت اليه واكون شاكرا لجنابك الكريم
 والرب يباركك ..

متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4084
    • مشاهدة الملف الشخصي
تـدلل
 يقـول : أنا أكـثر لطافة من يسوع
https://www.youtube.com/watch?v=kbubY5Hd7b8&feature=emb_logo
***************
ويقـول في الـدقـيقة 3:06   : والكـلمة هي أنا  وأنتَ وأنـتِ ( يعـني  هـو الكـلمة ) ...في إنجـيل يوحـنا ...
https://www.youtube.com/watch?v=OEEXGy1ohQA&t=189s
************
ويقـول في الـدقـيقة 1:44 : لا يوجـد ملكـوت بعـد الموت
https://www.youtube.com/watch?v=xDPDXAO3G6Y&t=111s

متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1947
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ يعقوب ابونا المحترم
تحية
موضوعك عن قيامة الرب يسوع المسيح وجسده الممجد شيق ويدل على سعة معلوماتك غير ان المداخلات المتكررة والمتعمدة من قبل البعض قد ابعدت الموضوع عن المقصود .
اختيار كلمة واحدة من خطبة كاملة والبناء عليها دليل على وجود عدم فهم او رغبة في التشهير والانتقاص من قائلها ولاعطاء مفهوم كامل عن الفكرة لا بد من استيعاب النص الكامل قبل وبعد تلك الكلمة المنتقاة.
 بعد السماع الى كامل النصوص الواردة  في الروابط ثبت لدي وجود احد الامرين الذين ذكرتهما.
هناك حكاية شعبية تقول:
التقى تركي مع عربي فساءل  التركي العربي عن اسمه فاجابه العربي :اسمي (عبدالله) وسأل العربي التركي عن اسمه فاجاب اسمي(الله و..) فقاطعه لعربي قائلًا اسكت لقد كفرت كيف تسمي نفسك (الله). رد التركي عليه يا اخي دعني اكمل قبل ان تقاطعني فان اسمي (الله ويردي) باللغة التركية وليس فيه كفر . 
 

متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4084
    • مشاهدة الملف الشخصي
حـبـذا لـو يتـكـرّم عـلـيـنا عـبـقـري ويفـسر لـنا العـبارات التالية ( بعـد أن يكـمل سماعها كاملة ) ويُـبـرىء المجازر التي قام بها الأتـراك بحـق المسيحـيـيـن !!!!!!!:
أولاً :  أنا أكـثر لطافة من يسوع
ثانياً : الكـلمة في إنجـيل يوحـنا هي أنا  وأنتَ وأنـتِ
ثالثاً : لا يـوجـد ملكـوت سماوي بعـد الموت

غير متصل يعكوب ابـونا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
   اقدم الشكر الجزيل لك الاخوة الذين اضائوا باطلالتهم على المقال  اعلاه ... وخاصة الذين شاركوا او ساهموا بارائهم وكتاباتهم 
 الجميلة لهم اقدم كل الاحترام
 يعكوب ابونا
 19 /5 /2021