الحوار والراي الحر > المنبر الحر

لماذا صعد المسيح الى السماء ؟؟ بعد قيامته من بين الاموات ؟

<< < (4/5) > >>

يعكوب ابـونا:
  العزيز الاخ Odisho Youkhanna المحترم
 سلام المسيح
 اولا اشكرك على مرورك على المقال واضائتك الجميلة عليه الرب يباركك وعائلتك الكريمه
 مجدا للرب ..

يعكوب ابـونا:
 العزيز الاخ مايكل
 سلام المسيح
 بصراحة ما ذهبت اليه قد يكون الاثنين معا ..للاسف ..  واذا امكن ان تنزل التسجيل الذي اشرت اليه واكون شاكرا لجنابك الكريم
 والرب يباركك ..

Michael Cipi:
تـدلل
 يقـول : أنا أكـثر لطافة من يسوع
https://www.youtube.com/watch?v=kbubY5Hd7b8&feature=emb_logo
***************
ويقـول في الـدقـيقة 3:06   : والكـلمة هي أنا  وأنتَ وأنـتِ ( يعـني  هـو الكـلمة ) ...في إنجـيل يوحـنا ...
https://www.youtube.com/watch?v=OEEXGy1ohQA&t=189s
************
ويقـول في الـدقـيقة 1:44 : لا يوجـد ملكـوت بعـد الموت
https://www.youtube.com/watch?v=xDPDXAO3G6Y&t=111s

عبدالاحد سليمان بولص:
الاستاذ يعقوب ابونا المحترم
تحية
موضوعك عن قيامة الرب يسوع المسيح وجسده الممجد شيق ويدل على سعة معلوماتك غير ان المداخلات المتكررة والمتعمدة من قبل البعض قد ابعدت الموضوع عن المقصود .
اختيار كلمة واحدة من خطبة كاملة والبناء عليها دليل على وجود عدم فهم او رغبة في التشهير والانتقاص من قائلها ولاعطاء مفهوم كامل عن الفكرة لا بد من استيعاب النص الكامل قبل وبعد تلك الكلمة المنتقاة.
 بعد السماع الى كامل النصوص الواردة  في الروابط ثبت لدي وجود احد الامرين الذين ذكرتهما.
هناك حكاية شعبية تقول:
التقى تركي مع عربي فساءل  التركي العربي عن اسمه فاجابه العربي :اسمي (عبدالله) وسأل العربي التركي عن اسمه فاجاب اسمي(الله و..) فقاطعه لعربي قائلًا اسكت لقد كفرت كيف تسمي نفسك (الله). رد التركي عليه يا اخي دعني اكمل قبل ان تقاطعني فان اسمي (الله ويردي) باللغة التركية وليس فيه كفر . 
 

Michael Cipi:
حـبـذا لـو يتـكـرّم عـلـيـنا عـبـقـري ويفـسر لـنا العـبارات التالية ( بعـد أن يكـمل سماعها كاملة ) ويُـبـرىء المجازر التي قام بها الأتـراك بحـق المسيحـيـيـن !!!!!!!:
أولاً :  أنا أكـثر لطافة من يسوع
ثانياً : الكـلمة في إنجـيل يوحـنا هي أنا  وأنتَ وأنـتِ
ثالثاً : لا يـوجـد ملكـوت سماوي بعـد الموت

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة