الحوار والراي الحر > المنبر الحر

إن قالها المؤمن كسر الصوم بالزفرين, وإن صامَ فهو دفّاع الثمن

<< < (4/4)

شوكت توســـا:
الاستاذ حسام سامي المحترم
تحيه طيبه
اشكرك اخي حسام جزيل الشكر ليس على عناء مشاركتك , وانت الذي  قد أعلنت عن تطوعك  لتقديم الخدمه لاهلك دون لقاء,انا من ناحيتي ارى حتى في عدم توافق ارائك وحججك  مع اراء غيرك ,تمنّون فيها علينا كقراء او كتاب بمنة التحفيز على البحث عن الحقيقه والدقه في التعامل معها ومع ثوابتها .
  اخي حسام, سواءاختلفت معك في رايك او اتفقت , لا أدعي اكتشاف سراً لو قلت  ليس بالضرورة ان يأتينا الضير من اختلاف طرائق التفكير, انما من إصرار تطوعنا في جعل الاختلاف مانعا يحرم المختلف من فائدة توسيع أفاق تفكيره لتقريب وجهة النظر مع المختلف معه من اجل التواصل وصولا الى كيفية تقديم الفائده ,من وجهة نظري المتواضعه , هذا ما يجب  ان يفعله كل من يدعي محبة شعبه سواء مع ما تكتبه حضرتك او مع غيرك.
 احيي فيك ضربك على اوتار يحاول بعض الاخوه الأعزاء, لا ادري عن قصد ام عن عدم معرفه , إبعاد  اصابعهم عنها او قلعها من منظومة الاوتار, بالنتيجه نضطر مجبرين الى تبادل سماعنا  لعزف غير متجانس .
تقبل تحياتي

شوكت توســـا:

الاستاذ  والاخ العزيز عبد الاحد سليمان االمحترم
تحيه طيبه
شكرا لكم مرة اخرى  على عنائكم في كتابة الرد , متمنياً لكم دوام الصحه  والعافيه.
تقبلوا تحياتي

شوكت توســـا:
 شماشَا سام  ديشو المحترم
تحيه طيبه
شكرا على مشاركتك , والمعذره عن التأخير في الرد.
  تقول : " لكني لا أفهم كيف تقول بأن البطريرك يتدخل في السياسه, علينا جميعا أن نركز على الأعمال التي يقوم بها مار ساكو" انتهى الاقتباس.
 الذي يفهم كيف  ليس بإنسان خارق.نعم اؤيد فكرة التركيز على الاعمال التي يقوم بها مار ساكو,وهو بشر مثلنا غير معصوم من الاخطاء,ليس بالضرورةان يكون انصافه بالتركيزعلى ما تراه صحيحا, أم انك ستخالف الرأي بان النقد حاجه حضاريه لمن يعرف أصولها وفائدتها .
   في الثامن  من نيسان 2021 , نشرنا مقالا ,ادناه الرابط اليه:
https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1014173.0.html
قلت لي في مداخلتك: (الاسباب التي ذكرتها لتبرير انتقاداتك للبطريرك ساكو، لا تلائم شخصية مثقفة مثلك).  انتهى الاقتباس .ثم ارتكبت خطأ واضحا في قولك بأنك لم تشهد مني اي مقال يشيد بالبطريرك .
  لم  اختصر ردي على كلامك بكلمتين ,انما فضلت طريقة توجيه الاسئله لك والاجابة عليها  كوسيله أنجع لمعرفة  أماكن  العلّه, لم تُجب على الاسئله ولم تذكر السبب ,ربما لان اسئلتي هي الأخرى لم تكن  تلائم ثقافتي!!. في تنصلك, لم تحترم  محاورك علاوة على حرمان القارئ من فرصة التعرف على ما يستوجب معرفته .
اخي سام,نحن هنا لسنا كي نتفق على مديح شخص لانك تحبه  وإن انتقدناه فنحن من كارهيه ,ما هكذا تورد الإبل . لنختلف  ونتفق وننتقد قدرما نشاء,ولكن حذارمن منح القراء حجة الاختلاف في احترامنا, كلمة إعتذار عن عدم قدرتك في الاجابة على اسئلتي كانت كافيه, لكنك لم تفعلها وكأني بك تقول بان ممارستنا للكتابه كهوايه لا يترتب عليها التزامات اي لاسبيل فيها للقارئ الى معرفة ما يبتغيه الكاتب, وهل من بليّة  أشد  من هذه ؟ !
حيرتي معك إضطرتني للعودة الى تصفح مقالي المشار الى رابطه اعلاه ,كي أتفاجأ باستخدامك عبارة ( كما يروّج البعض) في ردك على السيد سامي, والمقصود  بكلمة البعض هو انا وليس غيري. لم اهتم بعدم مقبولية اسلوبك بالقدر الذي همّني  اصرارك المتكرر في اتهامي قبل أن تؤدي واجبك بالاجابة على الأسئله,اي انك حتى نفسك لم تنصفها, كيف اذن ستنصف غبطته  !
 أما تطرقك  حول ردي على مداخلة الاخ ماهر, أعتقد ان الاخ ماهر أحق منك في متابعة ما يتعلق بمداخلته , ومن حقه ان يتساءل عن سبب تركيزي على موضوعة الدقه والموضوعيه التي طالبني بها ,وإن شاء التواصل  حول الامور الاهم بدقه وموضوعيه ,فأنا موجود وبكل ممنونيه   .
كريثا خليثا  رابي سام:  كي تفهم ونفهم  كيف ولماذا,  اقتراحي هو ذات المقترح الاول ,اي الاجابه على الاسئله :
1_هل في مخيلتك  سببا ًمعيناً جعلني اكون من السباقين  في الاشاده بتصريحات غبطته في اول سنه من تسلّمه منصبه؟أم انك تعتقد بأني أشدت بغبطته ثم عدت وانتقدته لاني لم أكسب شيئا من الاشادة به؟
2_ كشماس مؤمن,مارأيك في ظهورغبطته في الاعلام واصبعه مصبوغا بالنفسجي كما ظهر في الصوره مع جماعة قائمة الرافدين (زوعا)؟
3_ماذا تعتبر إشادة غبطته العلنيه باستقلالية سياسة الحركه(زوعا) و لومه  لبقية تنظيمات ابناء شعبنا لعدم استقلاليتها ؟ هل هومجرد كلام ؟
4_ ما سبب تأييدك لمطالبة غبطته ابناء شعبنا بمنح اصواتهم  لقائمة الائتلاف القومي الموحد دون غيرها؟هل لان الطلب صدر من غبطته ؟ ام انك كنت تؤيد برنامج تلك القائمه؟
5_ هل ستسألني مرةأخرى لماذا انتقد البطريرك ولا أنتقد زوعا؟أم ستعتبرني غير منصفا لو كنتُ أتخذتُ من تزكية غبطته سببا لعدم نقدي لزوعا؟
6_ متى  ينتقد المرء مسؤوله الروحي ؟
وفي حال اهملتم المقترح مرة اخرى, ساكون معذورا .
الوطن والشعب من وراء القصد

samdesho:
رابي شوكت الموقر

خلاصة ما أريد ان أقوله، وحضرتك تعرف جيدا ماذا أقصد بكلامي.

الاصبع لا يهم ان كانت بنفسجية او حمراء او بيضاء..، وليس المهم ان يكون مدير ناحية القوش السيد فائز او السيدة لارا.. وليس المهم ان يمتدح البطريرك وحسب وجهة نظره زوعا او قائمة شلاما او الرابطة الكلدانية او قائمة حمورابي او الإئتلاف القومي..وليس المهم ان ننتقد المسؤول الروحي في كل صغيرة.. وليس هناك في مخيلتي سببا لتكون السبّاق في مدحك البطريرك، ولا افكر بانك عدت لانتقاده لانك لم تحصل او تكسب شيئا....

كل ما ذكرتُ في أعلاه، ليست مهمة بقدر أهمية ما يعمله البطريرك جاهدا وعلى كل المستويات وفي كل المناسبات، منذ تسنمه السدة البطريركية ولحد اليوم، وذلك للحفاظ على وجودنا التاريخي في ارض الاجداد، ولتحقيق العدالة الاجتماعية لابناء شعبنا الواحد والمكونات الصغيرة الاخرى، ولرفع الغبن عنها من القوانين المجحفة بحقها، والعمل على تغيير الدستور على اساس المواطنة، لكي يكون اكثر انصافا للكل. فعليّ وعليك وعلى كل من يريد خير شعبنا، مؤازرة غبطته ولو معنويا لتحقيق ما نصبو اليه. فأقول: كم مقالاً كتبتَ في هذا الاتجاه رابي شوكت للاشادة بالبطريرك ومؤازرته في ما يسعى اليه ليل نهار؟ هذه القضايا هي المهمة، وهي مرتبطة كل الارتباط بمسألة بقاء ابناء شعبنا في الوطن وبالتالي الحفاظ على وجودنا، بينما تتسابق في انتقاد البطريرك في كل صغيرة وكل مسألة ثانوية، التي لا تقدم ولا تؤخر.

رابي العزيز: أرجو أن تكون رسالتي قد وصلت، تقبل تحياتي...

سامي ديشو - استراليا

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة