الحوار والراي الحر > المنبر الحر

إن قالها المؤمن كسر الصوم بالزفرين, وإن صامَ فهو دفّاع الثمن

<< < (2/4) > >>

منير خوشابا:
الاستاذ شوكت والاخوة المتحاورين
اعتقد ان ما يحسم الامور ويضع النقاط على الحروف وتتبين الحقائق هو ان تنفذ البطريركية وعدها باقامة دعوى قضائية ضد المشتكي مهدي وعندها تتبين كل الامور.
بالطبع فانه في حال عدم تقديم الشكوى فان ذلك يعني ان هناك في الامر امرا مخفيا او يراد اخفاءه.
واللبيب تكفيه الاشارة

1Maher:
اعلام البطريركية

 

السيد شوكت توسا المحترم

تحية طيبة

 يبدو انك لم تقرأ بتمعن بيان البطريركية حول التهم ضد البطريرك  والارض.  من المؤسف ان ما كتبته يفتقر الى الموضوعية والدقة. وهذه ليست المرّة الاولى.

المشتكي طالب استثمار قطعة ارض ولما راجع مديرية تسجيل العقارات ظهر له ان الارض باسم شحص آخر. وعليه سقطت الوكالة. هذا الموضوع يعود الى سنة 1915.  المشتكي لم يدفع فلسا واحدا. هذا مجرد كذب وابتزاز. فلا يوجد وصل استلام وتسليم في الدائرة المالية البطريركية ولا عند المشتكي والا كان قد ابرزه.

2. البطريرك ساكو لم يمنح السيد الكلداني لقب الشيخ، انما هذا اللقب  اعطاه له المثلث الرحمات البطريرك  عمانوئيل دلي. البطريرك ساكو منذ تسنمه البطريركية اصدر بيانا بانه لا يوجد منظومة الشيخ في المسيحية وطالب  اعتماد  هذه الرسائل. ورفض مرارا وتكرار  خلق ميليشيا مسيحية أو كلدانية.   والبطريرك ساكو الى اليوم لم يقابل السيد الكلداني ابن بلدتك.

3. صورة التصويت في الانتخابات. كيف عرفت ان البطريرك صوت لصالح الحركة الاشورية هو ومعاونه. انت لم تكن معه. من اين لك هذه الاخبار؟  ما حصل  هو من باب الصدفة. الاخوة في الحركة كانوا واقفين في القاعة الخارجية وعند خروج غبطته طلبوا اخذ صورة، .. لا أكثر ولا أقل.

4.  البطريركية رفعت دعوى ضد المشتكي مهدي وعلى السومرية التي قدمت اعتذارها عن نشر  الوثائق المزيفة و قامت بنشر بيان البطريركية. كذلك موقع  الاعظمية نيوز نفت ذلك وقالت انها نسخة مزورة مثلها مثل الفيس بوك الكلداني.. اسأل  عن من زورهما؟

نتمنى من حضرتك اعتماد الموضوعية والدقة وليس كتابة اوهام وتخيلات

عبدالاحد سليمان بولص:
قدم المدعو مهدي ناجي مهدي شكوى لدى قاضي تحقيق الكرخ بتاريخ 14 نيسان 2020 بخصوص أرض في البصرة أراد استثمارها.

قبيل أكثر من خمس سنوات إدعى السيد مهدي ناجي مهدي وجود ارض تابعة للكنيسة (وقف الكنيسة) في البصرة بعد مراجعته لدائرة التسجيل العقاري هناك وأنه يرغب استثمارها. حضر المشتكي الى مقر الدائرة المالية التابعة للبطريركية لتقديم طلب استثمار لهذه الأرض، فمنحته وكالة خاصة لغرض استخراج صورة السجل العقاري للقطعة المذكورة، ولم يمنح اي نوع من انواع التصرفات القانونية الاخرى. وثبت عند المراجعة أن قطعة الارض تلك مسجلة باسم شخص (سعودي) ولا تعود للكنيسة. فقيل له ان الوكالة انتهى مفعولها واسقطت. وقد طلب منحه قطعة ارض اخرى من املاك الكنيسة لاستثمارها، فقيل له ليس للكنيسة اراض للاستثمار.  فما ورد في شكواه محض كذب. انه ابتزاز وتشهير بسمعة الكاردينال والكنيسة الكلدانية.
انتهى الاقتباس.

الاخ العزيز شوكت توسا المحترم
تحياتي
اعلاه نص المقطع الوارد في ايضاح البطريركية الكلدانية بالاضافة الى ما ورد في رد الاخ ماهر ذي التسلسل ٦ اعلاه ارجو ان تسمح لي بابداء الاضافات التالية على مضمون مقالتكم هذه وبايجاز قدر الامكان:
١- ايضاح البطريركية يشر الى ان السيد مهدي راجع الدائرة المالية لغرض منحه الوكالة لغرض حصري هو استخراج سند الملكية لقطعة الارض ولا يوجد ما يشير الى قيام غبطة البطريرك بالتدخل او التوقيع على الوكالة  ولما استخرج سند الملكية ظهر انها مسجلة باسم شخص سعودي وعليه(اسقطت ) الوكالة والاسقاط من المفروض انه تم عن طريق الجهة التي صادقت على اصدارها وليس من قبل غبطة البطريك شخصيا وخلافا لذلك ارجو ان تذكر المصادر التي اعتمدتها.
٢- الذين طبلوا وزمروا لريان الذي لم يلمع اسمه بين الكلدان كانوا كثيرين ولا زالوا على قيد الحياة اطال الله باعمارهم ولم يكن المرحوم حبيب تومي الوحيد الذي طبل وزمر له.
٣- ما قام به سيادة المطران سرهد جمو من تبجيل لريان كان نكاية من قبل سيادته بغبطة البطريرك ساكو بسبب خلاف معروفة دوافعه ولا حاجة لذكرها هنا ولا زال سيادة المطران جمو مستمرا في ذلك النهج عن طريق وكلاء ومواقع اجتماعية معروفة كما هي عادته لانه لا يقحم اسمه بشكل مباشر في مثل هذه الامور اي انه يعمل من خلف الستار.
٤- اذا كان تدخل غبطة البطريك بخصوص قطعة الارض هذه تدخلا بالسياسة فانا شخصيا اطالبه بمزيد من التدخل لان املاك الكنيسة وابناءها تنهش بها الذئاب .
ولا يفوتني ان اشكر الاخ جان يلدا خوشابا على تحيته وتكرمه بذكر اسمي.

كوركيس أوراها منصور:
أخي الفاضل رابي شوكت المحترم

تحية تقدير ومحبة صادقة متمنيا لكم ليلة مباركة وامنة.
بعد أيضاح أعلام البطريركية وما تم شرحه بالتفضيل من قبل أستاذنا الفاضل الأخ العزيز عبدالأحد سليمان الذي رجع الى بيان البطريركية الرسمي بخصوص تداعيات هذه الأرض وتأويلات الجهات التي تكن العداء لكنيستنا، وقد تبين بان الأرض المذكورة لا تعود لأوقاف كنيستنا، وكما أن المشتكي مهدي ناجي لم تخوله كنيستنا لأستثمار الأرض المذكورة أبدا وأنما خولته لكي يراجع دائرة عقارات الدولة لبيان عائدية هذه الأرض أن كانت لكنيستنا أو لجهة أخرى، وتبين فيما بعد أنها تعود لشخص سعودي ومسجلة باسمه منذ زمن بعيد جدا وكما جاء في أيضاح أعلام البطريركية أعلاه.

هذا يقودنا للقول بان جهة سياسية تكن العداء لرئاسة كنيستنا أرادت أو خططت لهذا السيناريو المسيء وكانت تنوي النيل من سمعة رئاسة كنيستنا، وأن القضية منذ بدايتها كانت غير قانونية وربما الجهة التي خططت لهذا السيناريو كانت تنوي جر كنيستنا للمحاكم، ولكن الحقائق (التي لم يستطيعوا هذه المرة تزويرها) اثبتت العكس وردت الدعوى وأسقطت التهم الموجهة لرئاسة الكنيسة.

عزيزي رابي شوكت: أن هذه القضية لا علاقة لها بالسياسة كونها عقارات وأملاك وقانون وقضاء وربما الجهة المعادية أرادت تسيسها من خلال جر رجال كنيستنا للمحاكم ولا أستبعد أبدا أن يكون للمدعو ريان الكلداني ضلع في أثارة هذه القضية لتاريخه السلبي في التعامل مع رئاسة كنيستنا هذا أولا، وثانيا أذا كان العقار المذكور (الأرض) في البصرة، فما الذي جاء بالقضية الى بغداد والدعوى أقيمت في محكمة الكرخ ببغداد وليس في البصرة، وهذا يقودنا للأعتقاد بان جهة مؤثرة في بغداد هي من قدمت الدعوى في بغداد كي تؤثر على مسار القضية في المحكمة في بغداد ؟؟

وكما أنني لم أركز في تعليقي الأول في أعلاه على موضوع تجنب دخول كنيستنا في دهاليز السياسة أو كونه محور هذا المقال، وأنما قلت أن الأبتعاد عن دهاليز السياسة سيحفظ كرامة رجال كنيستنا كون السياسة مهنة قذرة ويتطلب من الذين يمارسونها الكذب والكذب ومن ثم الكذب وهذا ديدن ساسة اليوم في العراق كي يجعلوا الشعب يصدقهم وهم في الحقيقة كذبة وسراق وفاسدين ؟؟

أما موضوع ربط خطط ريان الكلدان ضد رئاسة كنيستنا بسيادة المطران سرهد جمو، فهذا موضوع قديم ومعروف لكل من يتابع هذا الموضوع وقد أجاب أخي الفاضل عبدالأحد سليمان على تساؤلكم مشكورا وأويد كل كلمة قالها بهذا الخصوص.

وفي النهاية أنتهز هذه الفرصة لأقدم تحياتي وشكري للأخ والصديق العزيز جان يلدا خوشابا وأشكره على موقفه المخلص الداعي لوحدة موقف أبناء شعبنا ورص صفوفهم لينالوا حقوقهم المشروعة في الوطن الأم وفي دول الشتات، وأن كتاباته وتعليقاته في هذا المنبر تبين موقفه السامي هذا.

تقبل وجميع الأخوة المحاورين تحياتي وشكرا. 



شوكت توســـا:
الاستاذ منير خوشابا المحترم
تحيه طيبه
عطفاعلى ما تفضلتم به مشكورين في مداخلتكم,شخصيا ًاتمنى كما تمنيت في ردي على مداخلة العزيز كوركيس  ان يكون هناك تزوير باوراق ثبوتية ملكية الارض, وفي حال تقاعس الادعاءالعام في ملاحقة المزوّر, فالقرار بيد مالك الارض الشرعي,له الحق في إقامةالدعوه ضد المتهم بقضيتين , قضية الاستحواذ على املاك الغير بالتزوير, وقضية تشويه السمعه . ومن حق الشعب ان يعرف الحقيقه كامله بتفاصيلها ومن مصدرها بعد ان  شغلت مساحة اعلاميه محاطه باللغط والغموض .
تقبلوا خالص تحياتي

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة