الحوار والراي الحر > المنبر الحر

عواقب الصراع الديني والسياسي يستنهض الجيل العربي الجديد

(1/1)

صادق الهاشمي:
عواقب الصراع الديني والسياسي يستنهض الجيل العربي الجديدبقلم: صادق الهاشمي
طرد نتنياهو للفلسطينيين من حي الجراح في القدس في هذا التوقيت سبب وليس نتيجة للفساد والصراع الداخلي الإسرائيلي على السلطة. وهذا اليأس يتطلب مخرجا وانطلاقة للهروب من المأزق الذي هو فيه. معتمدا على حال القيادة الفلسطينية والعربية على السواء أما ممزقه بحروب اهلية او مزدحمة الانشغال بالصراع السني الشيعي و الصراع الفارسي المتزايد في القوة و النفوذ في خمس دول مدعوم أمريكيا . إذن التصدي للقضية الفلسطينية بوصفها قضية جوهرية قد ولى . حذرت قبل سنين  من الركود في القضية الفلسطينية لأن مثل هذا الركود يشكل عامل مساعد على ابخاس حقوق الفلسطينيين لدى الجميع… إذن الأنظمة الغربية والعربية الصهيوماسونية أخطأوا تماما في التقدير باعتبار الشعب الفلسطيني والشعوب العربية خنعت ونسيت ولم ولن يدركوا أنها مستودعات لصنع الرجال الثائر دائما وابدا معتمدين على نظرية التطبيع .والان فشلت الأنظمة العربية صاحبة التطبيع العلني والسري القديم والحديث من ان توفق بين الهواجس الأمنية الإسرائيلية وعواطف الشعوب العربية عبر التسليم بالدولة اليهودية العبرية واقعا دون منحها رسميآ وجود شرعي في الشرق الاوسط العربي والإسلامي. هذا الموضوع يصعب به إقناع الشباب الفلسطيني والعربي  بأن الكيان الاسرائيلي شرعي وديمقراطي وغير امبريالي وليس متطفل وليس اجرامي في المنطقة تلك العواقب الدينية والسياسية للصراع بدت تطفو على السطح كما لو كانت قضايا متمايزة في الحقيقة… والفرس وعدائهم  لكل ما هو عربي هو يمثل بحد ذاته بحثا كامنا في العمق عن تعريف جديد لمقولة المشروعية السياسية والدولية …

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة