الحوار والراي الحر > المنبر الحر

د.منى ياقو بدعم البارتي الديمقراطي الكردستاني إلى هيئة حقوق الإنسان.. تناقضات أبناء النهرين

(1/1)

جورج اوراها:
السيدة د. منى ياقو تعتبر من ضمن تشكيلات قيادة أبناء النهرين وان لم تنتمي وهذه حقيقة يعرفها الجميع والدكتورة وهكذا أبناء النهرين يقولون انهم لا يبحثون عن مناصب ؟؟ وانفصلوا من زوعا لأن زوعا اهتمت بالمناصب على حساب الحقوق
د.منى وأبناء النهرين معها انتقدت الكوتا لأنها مخترقة واستشهدوا بدعم الديمقراطي الكردستاني البارتي لبعض المرشحين..
لاحظوا الان الدجل الذي يمارسوه الان ..
السيد انو جوهر وزير اتصالات بحكومة الإقليم كردستان وهو كادر متقدم في البارتي ديمقراطي الكردستاني رئيس محلية البارتي في عنكاوا ورئيس أئتلاف الوحدة القومية هذا الائتلاف الذي تقول عنه د.منى وأبناء النهرين انه دكان عند البارتي والقرار يصدر من البارتي يدعمها الان لتكون على هيئة حقوق الإنسان..
يعني حرام على غيرهم وحلال عليهم
د.منى المعروفة باعتزازها باشوريتها وهذا شانها لكن لا تعترف بوجود الكلدان والسريان كمكونات قومية وهذا ابسط حقوق للانسان ؟؟ كما انها لا تعترف بالدستور العراقي الذي يذكر الكلدان قومية ..
هذا واضح كان حتى في مقابلتها الأخيرة على قناة الميادين.. واستفزازها المتعمد لبقية اخوتها الكلدان والسريان .. فعن اي وحدة واخوة تزمر الدكتورة
المقابلة التي على اثرها انتقدها الكثير وبدلا من ان تعتذر كتبت مقالا اكثر استفزازا..

عند المناصب تسقط أقنعة الكثير د.منى ياقو وأبناء النهرين نموذجا مبروك عليكم دعم البارتي الديمقراطي الكردساتني انو جوهر عبدوكا قال أئتلاف وحدة قومية قال ..

جورج اوراها:
عند المناصب تسقط الأقنعة..
أن الذي تبنى ملف ترشيح د.منى هو السيد كريستو- ريبوار يلدا .. عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني ..

مبروك لمرشحة الديمقراطي الكردستاني ..
لكن لا تفتحوا فمكم بعد هذه المهزلة باستقلالية القرار وتحكم الحزب الحاكم ومصادرته لاحقية شعبنا .. ولا تنتقدوا زوعا انها تبحث عن مناصب .. ولا ان الكوتا مخترقة

عبد الاحد قلــو:
الاخ جورج اوراها المحترم
وبالمختصر المفيد فهي لاتصلح لهذا المنصب من ناحية المكون المحسوبة عليه..لكونها منحازة لفئة من شعبها وعلى حساب الفئات الاخرى الاكثر عددا. وذلك مايريدونه الجهة المتسلطة من مبدأ فرق تسد.. والذي ساهم وعزز من ترشيحها لأهم منصب عادل ليس فقط في الاقليم، وانما في  ارجاء العالم كله.. ومع ذلك نتمنى لها التوفيق....  تحيتي للجميع

قشو ابراهيم نيروا:

--- مقتبس من: عبد الاحد قلــو في 18:31 19/05/2021 ---الاخ جورج اوراها المحترم
وبالمختصر المفيد فهي لاتصلح لهذا المنصب من ناحية المكون المحسوبة عليه..لكونها منحازة لفئة من شعبها وعلى حساب الفئات الاخرى الاكثر عددا. وذلك مايريدونه الجهة المتسلطة من مبدأ فرق تسد.. والذي ساهم وعزز من ترشيحها لأهم منصب عادل ليس فقط في الاقليم، وانما في  ارجاء العالم كله.. وذلك لوجود صلة عائلية لها علاقة بأدواة الحلاقة.. والعاقل يفهم..  تحيتي للجميع

--- نهاية الإقتباس ---

سليمان يوحنا:
أخ جورج .
المنطق يقول ان تنتظر ما بامكان د منى عمله ضمن نطاق عملها، واقول للمتشككين والمترددين والمناضلين من وراء شاشات الكومبيوتر لما لا تنتظرون أقله لبعد فترة من تسلمها مسؤوليتها ونرى افعالها وما تستطيع عمله في بلد يحكمه الذئاب واللصوص والمافيا السياسية، بالحقيقة تعجبت كيف ان د. منى قبلت بهذا المنصب واعتبر قرارها جرأة كبيرة لانها تدرك جيدا انها على وشك الدخول الى معترك فوضوي وادارة حكومية فاسدة ومسؤولين لا يعرفون غير منطق القوة والبلطجة وتدرك جيدا بأن انظار الجميع ستكون عليها  ...اذن اتركوا خناجركم في اغمادها وتمهلوا قليلا ولتكن قلوبكم ونياتكم كما شائها خالقكم..
حقا انها لمحنة العقل ان نرى البعض من بيننا مازال يعيش في مستنقع فكري يثير الشفقة ... اي شخص من بين ابناء شعبنا الواحد ومهما كانت تسميته يدّعي الامثنايوثا  يجب ان يتميز بخصلتين واضحتين وما عداها من خصال فانها تدخل في حانة الاعراض الشائعة في الطب النفسي...الصفة الاولى هي ان اي امثنايا حقيقي سيكون محبا ومتسامحا ومتفانيا لحد التضحية بالذات من اجل كافة ابناء امته ومهما اختلفت التسميات او المسميات او التحديات التي تصادفه بين ابناء شعبه على خطى القادة الحقيقيون في التاريخ ...الصفة الثانية هي ان الايمان المسيحي الذي نؤمن به لا يفرق بين كل البشر بل جميعنا ابناء الخالق وعلى صورته ومثاله والجوهر المسيحي هي المحبة لكل البشر فكيف الحال باقرب الناس لك وتشترك معهم - لغة ودين وثقافة ومعاناة والالام ودماء وتاريخ وجينات وملامح وارث حضاري والماضي والحاضر والاستهداف وحتى الموسيقى والطعام و و و ... وكما يبدو لي بأن البعض فقد بوصلته نتيجة وكما يقول الكتاب ( هلك شعبي من عدم المعرفة) ...انها من سخريات القدر ان نرى البعض من بيننا في المهجر ينبش بلحم اخيه بينما هو يعيش في بلد خليط من الاجناس ويقبل بالسوداني والصومالي والبوسني والصيني و350 اثنية اخرى وعما قريب سيندمج ويمتزج اولاده واحفاده مع كل هؤلاء ويصبحون شعبا واحدا وامة واحدة ولغة واحدة وينتهي كلدو واشور لأن الانقراض دوما من نصيب الاغبياء والسذجاء والجهلة....القسطنطينية تحترق والعدو على وشك اغتصابها بينما الجهلة من ابنائها في جدال عقيم سخيف وبدائي  ...حتى القرج والغجر والبدو اصبحوا سادة واصحاب بلدان بينما شعب يدّعي سبق الحضارة هائم بوجه هاربا لأننا فشلنا جميعا وكما يبدوا ان الفشل يتبعنا واجيالنا في المهجر ايضا ! انظروا لانجازاتنا في بلاد المهجر في الاربعين عام الماضية ؟.
وختاما: يقول الحكيم أخيقار في القرن السابع قبل الميلاد " إن القطيع الذي تكثر مسالكه يصبح نصيب الذئاب" تحياتي للجميع.

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة