المحرر موضوع: عيد العنصرة ... التشابه بين عنصرة العهدين  (زيارة 241 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل وردااسحاق

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1096
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • https://mangish.net

عيد العنصرة .. التشابه بين عنصرة العهدين
بقلم / وردا إسحاق قلّو
https://i.top4top.io/p_1963os1hj1.jpg
( جئت لألقي على الأرض ناراً ) " لو 49:12 "
العنصرة ، هو يوم حلول الروح القدس على التلاميذ والذي يصادف بعد صعود الرب بعشرة أيام ، ويسمى بعيد الخمسين ( بنطيقوسطي ) لأنه يقع بعد خمسين يوماً من قيامة المسيح . أما لفظة ( العنصرة ) فتعني بالعبرية ( جمع أو إجتماع ) فكانوا التلاميذ مجتمعين في العلية ، معتكفين بصوم وصلاة . وعند اليهود هو أحد الأعياد الثلاثة الكبرى الذي يجذب إلى أورشليم أعداد كبيرة من اليهود من كل أطراف المسكونة . والمسيحيون يعتبرون هذا اليوم إتمام لوعد المسيح لتلاميذه ، فقد أمرهم بعدم مغادرة أورشليم ، بل الأنتظار فيها إلى أن يحل عليهم المعزي . وبهذا الروح القدوس أسس المسيح كنيسته ، وبه أعطى القوة والتعزية لتلاميذه وجعلهم يتذكرون كل أقوال المسيح لهم . كما نوَّرَ هذا الروح طريقهم وأعطاهم مواهب مختلفة ، أُرسِلَ هذا الروح من السماء فأحدث دَوّي قوّي كريح عاصف هز أورشليم ، وكان مركز تأثيره على البيت الذي كان يحتوي التلاميذ .
   كانت أورشليم مكتضة باليهود الزائرين فحضروا إلى حيث التلاميذ لمعرفة أسباب الصوت العجيب وهم في حالة حيرة . اما في داخل البيت فقد ظهر على الحاضرين ألسنة من نار توزعت ووقف كل لسان على رأس أحد المجتمعين فامتلأوا من الروح القدس ، وبدأت مواهبه تظهر عليهم ، فأخذوا يتكلمون بلغات غريبة .
  خرج التلاميذ لمقابلة الحشود التي هَبّت على ذلك المكان ، فوقف بطرس مع التلاميذ ليخطب أول عظة طالباً من الجميع الأصغاء إلى كلامه . وكان الجميع يصغون إليه ويفهمون لغته بوضوح رغم إختلاف اللغة التي كان ينطق بها بطرس ، فالذين قبلوا كلامه آمنوا وتعمدوا ، فأنضم إلى التلاميذ في ذلك اليوم فقط نحو ثلاثة آلاف نفس ، وكان كل يوم ينضم إلى الكنيسة أعداداً جديدة .
التشابه بين عنصرة العهد القديم والعهد الجديد
في العهد القديم [                          في العهد الجديد
1-أطلق عليه ( عيد العنصرة ) والتي تعني جمع أو إجتماع .                                                                     
في يوم العنصرة كان التلاميذ مجتمعين منتطرين وعد الرب لهم وهو حلول الروح القدس عليهم

2-   يقع بعد خمسين يوماً من الفصح اليهودي                                                     يقع بعد خمسين يوماً من قيامة المسيح ، وهو عيد ميلاد الكنيسة .
3-   هذا اليوم يوافق تسليم الشريعة لموسى من قبل الله على جبل سيناء بعد خروج إسرائيل من مصر بخمسين يوماً .                                                          في هذا اليوم حل الروح القدس على التلاميذ بعد قيامة المسيح بخمين يوما .
4-يحتفلون به اليهود كعيد إستلام موسى الشريعة من الله والمكتوبة على ألواح حجرية .  الروح القدس الذي حل على التلاميذ كتب على ألواح قلوبهم اللحمية وصايا الرب لكي يذّكِرهم بكل ما قاله يسوع لهم .
5-عيد العنصرة هو أحد الأعياد الثلاثة الكبرى عند اليهود ويسمى أيضاً بعيد الحصاد " خر 16:23 " .                                                                                      في هذا اليوم نضج الزرع وأبيضت الحقول للحصاد ( طالع يو 36:4 ) فحصد الرسول بطرس بعظة واحدة ثلاثة آلاف نفس ( أع 41:2 ) .
6- كان اليهود يأكلون في هذا العيد خبزاً مختمراً بعكس عيد الفصح حيث كانوا يأكلون فطيراً أي مختمر كرمز للعبودية .                                                           في العهد الجديد تحررت البشرية من عبودية الخطيئة ليعيشوا أحراراً كأولاد الله .
7-قديماً كَلّمَ الله أيوب من العاصفة ( أي 1:38 ) وموسى ( تث 2:5 ) وإيليا ( 1مل 11:19 ) وحزقيال ( حز 7:37 ) فكان إقتران حلول روح الله بالعاصفة تعبيراً عن حضور الله .                                                                                    في يوم العنصرة هب ريح عاصفة سمعوه الناس في كل أورشليم بوضوح فتجمعوا ليتحققوا عن المصدر ، فاجتمعوا عند الرسل . والريح يرمز إلى القوة ، وللعمل الغير المنظور ( يو 8:3 ) .
8-   ظهرت نار في العليقة ( خر 2:3 ) وحل الرب في النار على جبل سيناء ( خر 18:19 ) كما كانت الريح والنار إعلاناً لظهور الله لحزقيال مظهرة مجد الله ( حز 14:1 ) . وكذلك النار طَهَرَت شفتي إشعياء . وكانت النار تأكل الذبيحة الإلهية المقبولة ، والتي كانت تحمل خطايا من قدمها .           نار يوم الخمسين لم تحرق التلاميذ المجتمعين لأن خطاياهم حملها يسوع على الصليب ، والنار التي حلت عليهم كانت ألسِنة رمو اللسان والكلام والتحدث بلغات عديدة أفاد منها الرسل في كرازتهم ونشروا الحق في العالم كله . والألسِنة التي استقرت على التلاميذ كانت منقسمة لكي توزع على كل منهم الموهبة حسب قياس كل منهم .
9-   في العهد القديم تفرقت الألسِنة عند بناء برج بابل بسبب الخطيئة ( تك 11: 1-9 ) .    في العهد الجديد استخدم الرب مواهب الروح القدس الحال على التلاميذ لتجميع كل الأمم في وحدة روحية هدفها إعلان الخلاص للجميع . فأتت إلى الرب شعوب وقبائل وألسنة لتجتمع معه في الفردوس ( رؤ 5 ) .
10-ماتت البشرية بسبب سقوط الإنسان في الخطيئة .                                     خلع عن البشرية كل عتيق وألبس الإنسان روحاً جديداً يتجدد حسب صورة خالقه ( قول 3: 9-10 ) والروح القدس يلد المؤمن في جرن المعمودية ، ويحل عليه الروح القدس في سر التثبيت " مَسحة الروح القدس " ليولد ولادة جديدة .                                  ارسل روحك أيها المسيح فيتجدد وجه الأرض
[/size]

للمزيد عن عيد العنصرة طالع مقالاتنا السابقة :
1- العنصرة - عيد حلول الروح القدس
2- عيد حلول الروح القدس ( العنصرة - بنطيقوسطي )
3- يوم الخمسين وعمل الروح القدس وأهميته
4- عيد العنصرة - عيد ميلاد عروس المسيح
5-عيد العنصرة ... جئت لألقي ناراً .
6- العنصرة ... عيد ميلاد عروس المسيح " بنطيقوسطي "
7- العنصرة ... هل حل الروح القدس مرتين على التلاميذ ؟
8- نشأت المسيحية بعد قيامة المسيح والعنصرة