المحرر موضوع: الأسقف والخوري وليم ابوشقارة  (زيارة 51 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف جريس شحادة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 666
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأسقف والخوري وليم ابوشقارة
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_ www.almohales.org
 
"مَنْ يُحِبُّ ٱلتَّأْدِيبَ يُحِبُّ ٱلْمَعْرِفَةَ، وَمَنْ يُبْغِضُ ٱلتَّوْبِيخَ فَهُوَ بَلِيدٌ. أُعَلِّمُكَ وَأُرْشِدُكَ ٱلطَّرِيقَ ٱلَّتِي تَسْلُكُهَا. أَنْصَحُكَ. عَيْنِي عَلَيْكَ. مَخَافَةُ ٱلرَّبِّ رَأْسُ ٱلْمَعْرِفَةِ، أَمَّا ٱلْجَاهِلُونَ فَيَحْتَقِرُونَ ٱلْحِكْمَةَ وَٱلْأَدَبَ".
نشر موقع مطرانية طائفة الروم الكاثوليك يوم 16 حزيران 2021 ،خدمة الصلاة لقدس الأب وليم أبو شقارة رئيس ديوان المطرانية، وسمعنا عظة الأب الصديق وليم حيث من بين ما قال لنص إنجيل يوحنا 13 _1 :17
:" احتفلنا يوم الخميس بالصعود بعد أربعين يوما وبعد عشر أيام العنصرة وامكثوا في اورشليم وبولس قال جملة مغبوط العطاء أكثر من الأخذ..واليوم بنسأل ليس الناس ما بْتيجي على الكنيسة وين دورنا اليوم بالكنيسة..عنا الأسقف والكاهن والشماس والعلمانيين..الوحدة في الكنيسة مهمة جدا ..الأسقف والخوري عليه رسالة والخدمة والرعاية..سوس الخشب منّو وفيه..اسهروا وصلّوا أحلى علاج..من يعمل بالهيكل يأكل من الهيكل تألم ومات وقام وصعد وتذكر يا إنسان من التراب والى التراب..أنا مجدتك واتت الساعة..آب وابن وروح قدس عشان هيك بنصلّب هيك".
لن ندخل لقول الأب للمرتّل :" أيها القارئ" فالقارئ رتبة كنسية وكذلك هناك أفشين يُقرا او ما يسمّيه كتاب الليترجيا صلاة قبل الإنجيل،فلو راجع الأب وليم الكتاب لعلم بالنص،قبل قراءة الإنجيل.
قراءة متأنية لأقوال الأب الحبيب وليم ونص الإنجيل لا تمت بصلة أبدا بتاتا للفحوى المقدّس، فالنص الذي أمامنا هو صلاة ليسوع ،صلاة الوداع _ الفراق، لأتباعه، هذه الصلاة بعد عظة الرب،وفي النص نفهم انه كلّمهم من الله أي هو الله أولا ومن ثمّ تكلّم مع الله عنهم،لننتبه انه علينا الصلاة من اجل الناس.
هذه الصلاة تمّت بعد وليمة الفصح،فنحن بعد حدث القيامة والصعود وقبل العنصرة، هذه صلاة جماعية عائلية أتباع المسيح، عائلته،ولذلك لم يعلّم عائلته كإبن لإبراهيم التكوين 19 :18 :"  لأَنِّي عَرَفْتُهُ لِكَيْ يُوصِيَ بَنِيهِ وَبَيْتَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَنْ يَحْفَظُوا طَرِيقَ الرَّبِّ، لِيَعْمَلُوا بِرًّا وَعَدْلًا، لِكَيْ يَأْتِيَ الرَّبُّ لإِبْرَاهِيمَ بِمَا تَكَلَّمَ بِهِ». لا بل صلّى وبارك كابن داود 2 صم 20 :6 :" وَرَجَعَ دَاوُدُ لِيُبَارِكَ بَيْتَهُ. فَخَرَجَتْ مِيكَالُ بِنْتُ شَاوُلَ لاسْتِقْبَالِ دَاوُدَ، وَقَالَتْ: «مَا كَانَ أَكْرَمَ مَلِكَ إِسْرَائِيلَ الْيَوْمَ، حَيْثُ تَكَشَّفَ الْيَوْمَ فِي أَعْيُنِ إِمَاءِ عَبِيدِهِ كَمَا يَتَكَشَّفُ أَحَدُ السُّفَهَاءِ»." صلّى لهم ومن اجلهم ومعهم وبالتالي فهو الرأس.
صلاة الفراق او الوداع،وهل من أروع من الفراق بالصلاة أعمال 36 :20 :" وَلَمَّا قَالَ هذَا جَثَا عَلَى رُكْبَتَيْهِ مَعَ جَمِيعِهِمْ وَصَلَّى." ويعقوب بارك قبل موته أولاده الاثني عشر وموسى بارك الأسباط الاثني عشر ويسوع بارك التلاميذ  الاثني عشر.
" رفع يسوع عينيه إلى السماء" قارن النص ويوحنا  41 :11 :" فَرَفَعُوا الْحَجَرَ حَيْثُ كَانَ الْمَيْتُ مَوْضُوعًا، وَرَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلَى فَوْقُ، وَقَالَ: «أَيُّهَا الآبُ، أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي، "، هذا ليقدّس كل من يتبعه فهو الله ولا حاجة لان يصلّي لنفسه بل ليقدّسنا ويعلّمنا ان نصلّي وهي على غرار رفع الروح لله مزمور 1 :25 :" إِلَيْكَ يَا رَبُّ أَرْفَعُ نَفْسِي."{ Sursum Corda}.
يصلّي لله الآب _ أبي _ابانا، قارن رومية 15 :8 وغل 6 :4 ويوحنا 25 ،11 :17 :" إِذْ لَمْ تَأْخُذُوا رُوحَ الْعُبُودِيَّةِ أَيْضًا لِلْخَوْفِ، بَلْ أَخَذْتُمْ رُوحَ التَّبَنِّي الَّذِي بِهِ نَصْرُخُ: «يَا أَبَا الآبُ». ثُمَّ بِمَا أَنَّكُمْ أَبْنَاءٌ، أَرْسَلَ اللهُ رُوحَ ابْنِهِ إِلَى قُلُوبِكُمْ صَارِخًا: «يَا أَبَا الآبُ». وَلَسْتُ أَنَا بَعْدُ فِي الْعَالَمِ، وَأَمَّا هؤُلاَءِ فَهُمْ فِي الْعَالَمِ، وَأَنَا آتِي إِلَيْكَ. أَيُّهَا الآبُ الْقُدُّوسُ، احْفَظْهُمْ فِي اسْمِكَ الَّذِينَ أَعْطَيْتَنِي، لِيَكُونُوا وَاحِدًا كَمَا نَحْنُ. أَيُّهَا الآبُ الْبَارُّ، إِنَّ الْعَالَمَ لَمْ يَعْرِفْكَ، أَمَّا أَنَا فَعَرَفْتُكَ، وَهؤُلاَءِ عَرَفُوا أَنَّكَ أَنْتَ أَرْسَلْتَنِي.".
طبعا يا أيها الأب الصديق لم تشرح عن معنى طلب المسيح من الاب:" مجّد ابنك"وما القصد؟ وكيف يطلب هذا الطلب وهو منذ البدء وفي البدء كان الكلمة؟ وما يقصد بقوله بالنص الإنجيلي :" والآن مجّدني بالمجد الذي كان لي عندك"؟ هل لك ان تقارن يا الاب الحبيب وليم ونص الأمثال بهذا الصدد؟ ورؤيا يوحنا ؟.
أما قولك عن عمل الأسقف والخوري بالرعاية والخدمة "وليش الناس ما بتيجي على الكنيسة" كما يقول سيّدك عامر متّى بالله عليك وهلا بالخميس، هل أنت تقوم بالرتب الكنسية كما يجب ؟مثلا هل تقوم بصلاة السحر قبل الخدمة الكنسية؟او هل تقوم بالصلاة على الحلة الكهنوتية كما ينص الكتاب او تطلب  الكيرون؟كم مريض زرت بالبعنة ؟كم يتيم علّمت بالجامعة؟ كم أرملة تبنّيت لإعالتها؟ كم طالب مدرسي امّنت له الكتب والمستلزمات؟كم محاضرة أقمت بالأسبوع؟ عن أي خدمة ورعاي تتحدّث؟ بوظيفتك كمدير للديوان لك أكثر من سنة ونصف،كم اجتماع رتّبت وما خطّتك لرفع شأن المسيحيين؟ تقول " سوس الخشب منة وفيه" مثلا غزير المعنى والسؤال:"هل لهذا السبب حال الأبرشية؟وهل لهذا السبب الكهنة مع بعضهم البعض؟وما علاقة الأسقف سيّدك عامر والكهنة والرعايا؟ وهل همّ الخوري بشراء البيوت من راتب بالكاد يصل للحد الأدنى بالدولة؟
تابع ما سننشر عن مهمّتك كخوري البعنة والرامة ومدير الديوان .
وَأُسَيِّرُ الْعُمْيَ فِي طَرِيق لَمْ يَعْرِفُوهَا. فِي مَسَالِكَ لَمْ يَدْرُوهَا أُمَشِّيهِمْ. أَجْعَلُ الظُّلْمَةَ أَمَامَهُمْ نُورًا، وَالْمُعْوَجَّاتِ مُسْتَقِيمَةً. هذِهِ الأُمُورُ أَفْعَلُهَا وَلاَ أَتْرُكُهُمْ.
نسخة
للبطريرك يوسف العبسي
مصف الاسقفة
الاب رامي رئيس الديوان البطريركي
الاب بيتر فيليت مندوب الفاتيكان