الحوار والراي الحر > المنبر الحر

فنان الكاريكاتير والمصور والصحفي البصري يوسف فاضل سعدون الموسوي

(1/1)

يوسف الموسوي:
فنان الكاريكاتير والمصور والصحفي البصري يوسف فاضل سعدون الموسويالفنان يوسف الموسوي ولد في البصره بجنوب العراق
كان يعمل في اعلام شركة نفط البصره
مصور ورسام غادر العراق١٩٩٩
شارك في معارض التصوير التي اقيمت في نفط الجنوب
وعمل عدة معارض للفنون التشكيليه
و معارض لفن الكاريكاتير السياسي انتقد الحالات السلبيه في وطنه ابان نظام صدام
ونشرت رسوماته في معظم الصحف والمجلات
عضو نقابة الفنانين
عضو نقابة المصورين
عضو نقابة الصحفيين
عضو الاتحاد الدولي للصحفيين
كتب للصحافه العربيه والاستراليه مواضيع مختلفه
واسس في ٢٠٠٢م جمعيه الفنانين العرب الاستراليين في ملبورن
واقام عدة معارض ونشاطات فوتوغرافيه وتشكيليه وامسيات مختلفه
حاز على تكريم الحكومه الفيدراليه في فكتوريا استراليه
اول عربي شارك في اعلام سباقات الخيول العالميه
كتب وصور المهرجان ونشرفي عدة صحف عربيه وعالميه
درس الفنون التشكيليه والفوتغرافي في جامعة ارمايتي ملبورن بولاية فكتوريا الاستراليه
وفنان وصحفي عراقي حمل ريشته وفنه مع همومه حينما هاجر من وطنه ابان الانتفاضة الشعبانية المباركة, حاله حال العديد من العراقيين ومن مختلف شرائح المجتمع ليستقر في نهاية المطاف في قارة استراليا , مدينة ملبورن بالتحديد وعاش فيها كل هذه الفترة الزمنية وكله امل في ان يساهم مع من اغترب من الفنانين والمثقفين والادباء العراقيين وينشر معهم فن الكاريكاتير والفن التشكيلي العراقي الاصيل ويحلم في اقامة العديد من المعارض الفنية الكاريكاتيرية و التشكيلية والتصوير الرقمي لاجل تعريف المجتمع الاسترالي بالفن العراقي .... ومن هذا المبدا الذي امن به الفنان السيد يوسف الموسوي , فقد اقام العديد من المعارض الفنية الشخصية في مدينة ملبورن . وحضرها حشد كبير من الجالية العراقية ومن محبي الفن العراقي وعدد من الشخصيات السياسية والثقافية والفنية العربية والاجنبية بالاضافة الى الصحفيين والاعلاميين والفنانين والمهتمين بالفن العراقي ورؤساء ومديري عدد من المواقع الالكترونية
وتضمنت معارضه الفنية الشخصية عدد من اللوحات التشكيلية والكاريكاتيريه إضافة الى ماوثقته كاميرته خلال سنين عمله الفني التي عكست فنا عراقيا نابعا من اصالة حضارة وادي الرافدين حيث امتزجت فيها الافكار والالوان ليعطيا عمقا فنيا جنوبيا عراقيا ..
وعندما سأل الفنان يوسف عن ماهي تطلعاتكم المشتركة في استراليا في مجال العمل الفني بالنسبة للفن العراقي في استراليا ؟
أجاب :- الاصرار والمتابعه وتكوين صوره مشرقه للفن الانساني واقامه دورات للموهوبين الاطفال ومتذوقي الفنون العراقية وبكافة فروعها
وسال أيضا كيف يرى الفنان يوسف الموسوي الكاريكاتير ورسام الكاريكاتير؟
أجاب الكاريكاتير سلاح للهجاء، والكاريكاتير كالنحلة تعطي العسل ولكن في مؤخرتها وخزة موجعة، والكاركاتير هو الطريقة الاكثر توصيلاً لافكار الانسان والطريق الأيسر لنصرة المظلوم ضد الظالمين.
ورسام الكاريكاتير مثل شاعر الهجاء وكما كان الحطيئة يهجو البعض حتى ارادو اسكاته بالمال كذلك رسام الكاركاتير يستخدم ريشته ليهجو واقع أو وضع معين.
وسال: هل رسم الفنان يوسف الموسوي لصحف عراقية قبل خروجه من العراق؟
ج: نعم لقد رسمت العديد من الصور الكاريكاتيرية لجريدة الجمهورية التي افردت لي قسماً خاصاً ومجلة الف باء. وكانت مواضيع تلك الرسوم كلها تصب في مأساة الحصار الاقتصادي الذي تعرض له الشعب العراقي بعد احتلال صدام للكويت وما كان لذلك الحصار من اثر سلبي على الشعب العراقي المظلوم وليس على النظام. وكانت معظم تلك الرسومات تنتقد جمعية الامم المتحدة والولايات الامريكية وتحاول تحريك وجدان الانسان لما يعانيه الشعب تحت ذلك الحصار.
وسال أيضا :- : وما هو عطاء الفنان يوسف الموسوي في استراليا؟
أجاب : الرسم والكاريكاتير على وجه الخصوص شغلي الشاغل ولن يقف في اي مكان لانه جزء مني ولقد قمت ببعض النشاطات التي ملخصها مايلي.
- في 12/3/2003 قمنا بتأسيس جمعية للفنانين العراقيين في مدينة ملبورن والتي تضم بعض الاخوة العراقيين والسوريين. وتهتم هذه الجمعية بفن الرسم بجميع اتجاهاته.
- رسمت لبعض الصحف العربية التي تصدر في استراليا كصحيفة التلغراف والفرات والان البانوراما.
- كذلك رسمت ولازلت ارسم للعديد من المواقع الالكترونية كموقع صوت العراق وموقع الفنان العراقي وموقع البرلمان وموقع ملتقى الشيعة الاسترالي (الذي انا جزء منه).
- لقاءات مع الصحف الاسترالية المحلية كصحيفة (اليدر) التي تضمنت رسومات لي.
- قمنا باعداد بانوراما لتوضيح ماساة الشعب العراقي المضلوم في عهد الطاغية صدام وقبل سقوطه وتضمنت بعض اللوحات الفنية.
- المشاركة في بعض المعارض التي اقيمت في مدينة ملبورن.
- الاعداد لأمسية رمضانية في مجمع الامام علي الاسلامي في مدينة ملبورن والذي تضمن لعرض (سلايدات) لستين لوحة في تلك الامسية التي لاقت قبولاً رائعاً لدى ابناء الجالية العراقية في هذه المدينة.
- ذكر الاستاذ انطوان القزي رئيس تحرير جريدة التلغراف نبذة عني في مجموعته التي اسماها وجوه ناصعة في استراليا.
وأخيرا وليس اخرا فاننا امام شعلة من النشاط والحركة الدؤوبة لفنان كرس كل حياته لفنه ولمواهية التي لا تعد ولا تحصى ..
واترككم مع مجموعه من لوحاته الكاريكاتيريه التي تحمل البساطه وعمق الفكره ...متمنيا له المزيد من العطاء والتالق

يوسف الموسوي:
شكرا للزميل الفنان عبد الله حسين الذي رافقني بمجال هذا الفن العريق

Odisho Youkhanna:
هله ومية هله بالعراقي البصراوي الأصيل صاحب الانجازات والابداعات المميزة خسرك العراق مثلما خسر الكثيرين من المبدعين من امثالك فلك مني اخلص تحية محبة  فانا عندما اشاهد المبدعين اتذكر بلادي التي كنا نناديها بالعراق العظيم انتم كنتم العظماء
تقبل احترامي/ ابو شذى

يوسف الموسوي:
Odisho Youkhanna  اهلا بالعزيز احييك وافرح بهذا الترحيب المخلص اخي المحترم

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة