الارشيف > الشهداء الاربعة، الاب رغيد و رفاقه

صلاة الأربعين عن راحة أنفس الشهداء الأبرار الأب رغيد والشمامسة في كنيسة مار أدي /كرمليس

<< < (2/4) > >>

الأب ألبير هشام:
مهما مرت الأيام أبونا رغيد فلن ننساك أبدا، أنت وشمامستك الأبرار الثلاثة، بل سنظل نذكرك على الدوام وعلى مدى السنين، فلتكن حياتك منارةً لطريق حياتنا الصعب وربنا يمنحك رحمته الوافرة.
أخوك الذي لن ينساك
الأب ألبير هشام
بغداد

sanaty1:
اربعون يوما مضئ علئ رحيل اللاحبة اللاب رغيد والشمامسة وحيد _ بسمان _ غسان ++++
وستمضي اللايام والسنين ولكن  إإإإ  اكيد اننا لن ولم ننساكم ابدا ابدا  ..
نصلي ونطلب منكم ان تصلوا  وتشفعوا لنا عند ابينا السماوي ياشهداء المحبة والسلام لاانكم اللان
مع القديسن واللابرار في ملكوت اللة ++++


                                                                   اخوكم
                                                        منصور  لويس  السناطي

sanaty1:
صلوا لااجلنا

josef1:
                 بسم الثالوث الاقدس   الاب  و  الابن  و  الروح القدس  الاله الواحد امين
                                قال سيدنا يسوع المسيح له كل المجد
                 
                      انا القيامة والحق والحياة              من امن بي وان مات سيحيا
        اخوتي واخواتي ان وجودنا على هذه الارض هو موقت وزائل ، ونحن المؤمنون نعيش للحياة

        الابدية  الخالدة ، ان حبة الحنطة ان لم تسقط على الارض وتمت لن تعطي حياة جديدة فحياتنا 
       هي في السماء  كما في قول المرنم الذي يوضح لنا بان هذه الحياة على الارض زائلة وفانية
       وعلينا ان نستعد للحياة الخالدة ، كما في قول المرنم     
                             انا لست الى غريبا هنا                فان  السما   موطني
                             ارى الحزن  عندي هنا                فدار  العلا   موطني
                             الا انني سائح   قاصد                  ديار السما   موطني
                             فلا بد ان تنتهي غربتي               وامضي الى  موطني
       ان مكان المؤمنين هو فوق ، على ساحة الابدية ، حيث ستلقى سفينتك مراسيها ، وحيت قد سبقكم الرب
      ليعدلك المكان الذي تشتهونه لنفسكم، والذي طالما سعيتم اليه ، دون ان تجدونه ابدا لانفسكم هنا على الارض
                  لنرتل كلنا ترتيلة العزاء والتي نرتلها في كنائسنا المقدسة عن روحهم الطاهرة
                     
                                     انت ملجائي ربي           اغفر ذنبي وارحمني   
                            اسمعوا يا اخوان       الموت المر قاساني     اغمض  عيوني
                            واخرس لساني         كاس المراة اسقاني     ربي يغفر ويرحمني

سيادة راعينا الجليل البطريرك عمانوئيل الثالث دلي حفضك الرب واطال بعمرك
سيادة المطران بولص فرج رحو راعي ابرشية الموصل وتوابعها جزيل الاحترام
السادة المطارنه وكافة الاباء والشمامسة والمؤمنون المحترمون
عائلة الشهيد الاب رغيد عزيز كني صبركم الرب
عوائل الشمامسة الشهداء غسان عصام  و بسمان يوسف و  وحيد حنا صبركم الرب  .

 نشارككم جميعا بصلاة الاربعين عن روح الشهيد الاب رغيد عزيز كني والشمامسة الثلاث
 غسان و بسمان و  وحيد اسكنهم الرب ملكوته مع الشهداء والصديقين ويكون استشهادهم
 اخر الاحزان لكم ولعوائلهم ولشعبنا الجريح ، وان يعم السلام بلدنا الحبيب امين   .

                  شركاء احزانكم
 الاب شربيل جبرائيل الراهب ـ رئيس دير مار يوسف للكلدان ـ روما
 الشماس يوسف جبرائيل حودي والعائلة ـ شتوتكرت ـ المانيا

ايفل:
اذكرونا ايها الابرار في صلواتكم

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة