المحرر موضوع: للذكريات وجه آخر... كتابة: الأستاذة سلمى عقيل  (زيارة 208 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فهد عنتر الدوخي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 711
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بقلمي  ١٢ /٩
للذكريات وجه آخر
--------------
منذ الصباح وانا يشدني الحنين الى ذكريات  اليوم الاول من مباشرة الهيئات التدريسيه من كل عام...
كيف كنا نلتقي فيه والشوق يوزع اعانات اطواق الحنين لقلوب اتخذت المحبة قوارب نجاة لابحارها
وكم ادهشتني رسائل المحبة من زميلاتي العزيزات في هذا اليوم بتذكرهن اياما  حانيات بالوصال تنضح بمشاعر الهبتها الاشواق...
فحمدت الله على نعمة هذه القلوب التي يتناسل منها الود قبائل محبة وعرفان بالجميل...
فلم اجد نفسي الا معهن وقد غمرني الحنين بين ثنايا قلوبهن وبين فواصل سطورهن وبين ضجيج ضحكاتهن وعبير عطرهن  ....
فياليت كنت شخصا عابرا  مر بسلام في نظرهن...ياليتني كنت في عالم البدايات ولم اصل الى الى اخر المشوار ..فانني بصحبتهن عشت الحب الف مره  ..وها انا اعيش الم الفراق اضعافا..
فسلام على دنيا تمنحنا الامان  وبعد ذلك تخذلنا بالبعد والحرمان...
وسلام على دمعة فراق نزلت على الاهداب ارتجفت منها الروح قبل ان يرتجف الجسد   ...
فاننا كثيرا ما نعرف الحقيقة كاملة  ولكننا نغمض البصر عنها لنرضي ما بداخلنا من كبرياء
حفظكن الله وحبي فاق كل حدود