المحرر موضوع: بانوراما الحياة) سيرة كاتب ومدينة.... إيجاز الأستاذ فاروق مصطفى  (زيارة 61 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فهد عنتر الدوخي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 656
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بانوراما الحياة : سيرة كاتب و مدينة
الصديق الكاتب (رضوان شيخلر) الذي تمتزج عنده وشائج الود و التسامح و الكرم احتفت كركوك بكتابه الموسوم (بانوراما الحياة) و هو الذي احرق أياما و شهورا الا ان خرج الكتاب مرتديا عنوانه القشيب، اتذكر مقولة (ايزابيل الندي) "ليس هناك شيء دون طائل و ما من أحد يصل في الحياة إلى أي مكان اننا نمشي وحسب" لكن الصديق رضوان وصل إلى كتابه و هو بمثابة محطة حياتية تستلقي على طول سكك حياته و قطاره مر منها و مزج بين سيرته الذاتية و سيرة بلدته الأٓمنة (داقوق) و اختلطت السيرتان بحيث لا نستطيع أن نفصل الواحدة عن الآخرى و إذا تأملنا جيدا سيرته نرى أنه الكاتب المصور أو المصور الكاتب هذان الجنسان الفنيان اتحدا لديه فغدوا نبضه و تفانيه و اختم هذه العجالة بمقولة ل (مالارميه) "كل شي يبدأ في الحياة لينتهي بكتاب جميل" و هكذا سنوات صديقنا اجتمعت و تزاحمت و ألفت هذا الكتاب الجميل المعنون ب (بانوراما الحياة).