المحرر موضوع: مرشحة ائتلاف حمورابي بالتسلسل 132 سناء يعقوب فلو تتحدث لـ(عنكاوا كوم ) التركيز على حقوق ابناء شعبنا من ركائز برنامجي الانتخابي ومنح المراة دورها الكامل في الحياة اضعه نصب اهتمامي  (زيارة 878 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 36780
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مرشحة  ائتلاف حمورابي بالتسلسل  132 سناء يعقوب فلو تتحدث لـ(عنكاوا كوم )
 التركيز  على حقوق ابناء شعبنا  من ركائز برنامجي الانتخابي  ومنح المراة  دورها الكامل في الحياة  اضعه نصب اهتمامي

عنكاوا كوم-خاص
 ابرزت مرشحة ائتلاف حمورابي  بالتسلسل 132 سناء يعقوب فلو اهم ركائز برنامجها الانتخابي  مشيرة بان من بين اولوياتها في هذا البرنامج  الالتفات لموضوع اسلمة القاصرين بغية وضع حلول جادة ازائه  فضلا عن الاهتمام بقرى وبلدات ابناء شعبنا ونفض غبار الحروب  التي طالتها  كما لم تخفي هواجسها ازاء السباق الانتخابي المرتقب وذلك في حديثها لموقع (عنكاوا كوم ) وهذا نصه :
 
*تحدثي لنا في البداية عن اهم البرامج الانتخابية التي ستعمل عليها حال حصولك على مقعد في البرلمان العراقي ؟
-كمرشحة عن ائتلاف حمورابي (كوتا المكون المسيحي) سألتزم بالتأكيد ببرنامج الائتلاف الانتخابي ، مع التركيز على حقوق أبناء شعبنا الدستورية والإنسانية والقومية واللغوية والدينية، وخاصة موضوع اسلمة القاصرين وإعادة اعمار القرى التي دمرها داعش وأيضا تعديل مناهج التعليم و التربية بما يتوافق مع الأنظمة التعليمية و التربوية المتقدمة، والتأكيد على منح المرأة دورها الكامل في الحياة العامة وصون حقوق الطفل وحق المواطنين بحياة حرة كريمة.
 
*اي المدن ستركزين  عليها وتتوقعين  الحصول من خلالها على اعلى نسبة من الاصوات ؟
-طبعا انا بالاصل من مدينة أربيل واسكن مدينة عنكاوا منذ اكثر من ثلاث عقود ونيف ومسقط رأسي من مدينة شقلاوا بعد حصولي على شهادة البكالوريوس في الإحصاء خدمت كمدرسة  في مناطق عدة و بعدها كعضوة في مجلس المحافظة وكناشطة في مجال حقوق المرأة خدمت في مختلف القرى و المدن،وبعد حصولي على شهادة الماجستير وعملي في مجال العلاقات الخارجية تنقلت كثيرا  لذلك أتوقع ان احصل على اعلى نسبة من الأصوات في أربيل وعنكاوا وشقلاوا خصوصا وأيضا يالتأكيد من المدن الأخرى في كوردستان و العراق على وجه العموم.
 
*ماهي المخاوف والهواجس التي يمكن ان تنشا من خلال الحديث عن احتمالية التزوير والتحرك من  الكتل السياسية الكبيرة للالتفاف على مقاعد الكوتا ؟
-نظام الكوتا يحتاج الى تعديل وحصر التصويت بكل محافظة في دائرة واحدة فقط و حسب كثافة وجود أبناء المكون المسيحي في كل محافظة.

 
*هل تتوقعين  مشاركة كبيرة من جانب ابناء شعبنا في المشاركة والتصويت في الانتخابات ؟
-أتوقع ان تكون نسبة المشاركة اقوى من الانتخابات السابقة بسبب النشاط الفردي القوي للمرشحين على الصعيد الشخصي و الذي يعتبر محصلة طبيعية للنظام الانتخابي الجديد.
 
*هل تتوقعين   ان حرمان ابناء شعبنا في الخارج من التصويت سيكون له الاثر في  نسب الاصوات التي يمكن ان يحظى بها مرشح الكوتا للظفر بمقعد في مجلس النواب ؟
-لدينا الكثير من الأصدقاء والاقارب والمعارف و الداعمين لنا في الخارج وحرمانهم من التصويت سيؤثر على الجميع ولكن بنسب مختلفة .
لكن هنالك قوى وأحزاب كانت قد ركزت في عملها حول جذب انتباه وولاء المسيحيين في الخارج من خلال خطاب اعلامي عاطفي غير حقيقي هذا من جهة و من جهة أخرى قامت هذه الأحزاب باهمال العمل الحقيقي في الداخل ولم تضع التوازن في العمل في حساباتها المستقبلية ، أتوقع بأن هذه الأحزاب ستفقد جزءا ليس بقليل من اصواتها في هذه الانتخابات.
 
)أئتلاف حمورابي)
شعار الائتلاف (من أجل غدٍ أفضل لشعبنا)
البرنامج السياسي
يلتزم الائتلاف بمشروع بناء الدولة، دولة القانون والمؤسسات، دولة تضمن وتلتزم بحقوق المكونات القومية والدينية وفقا للمبادئ والقواعد والسياسات الاتية :
 
⦁       التأكيد على ان كل السياسات الحكومية تلتزم بمبدأ : بناء دولة القانون ، دولة مؤسسات مدنية محكومة في الحقوق والواجبات والالتزامات وفقا للمساواة والمواطنة وتكافؤ الفرص المكفولة من قبل الدولة ، وتجريم كل عمل يتعارض مع نهج دولة القانون المتمثل أساسا بالرجوع الى احكام الدستور الدائم كعقد اجتماعي .
 
⦁       ضمان تمثيل مناسب للمكونات القومية والدينية بنسب تناسب تاريخها واصالتها حجمها العددي داخل وخارج العراق والرغبة بتعزيز مشاركتها بالعمل السياسي والتنفيذي ، في : السلطات الاتحادية وسلطات الاقاليم والمحافظات والاقضية ، وتطبيق المادة 125 من الدستور الاتحادي ، التي تضمن الحقوق : الادارية والسياسية والثقافية والتعليمية للقوميات والمكونات المختلفة .
 
⦁       وجوب تشريع قانون لضمان الحق في التنوع والحق في الاختلاف ، وتجريم كل تهديد لهذا الحق ، بما فيه : الحق في الرأي ، والحق في الاعتقاد ، والحق بالحفاظ وتعليم اللغة الام ، ووجود دعم مالي مناسب للاقليات والمكونات الاصلية ، بما يضمن استمرار قدرتها على البقاء في البلد ، وبنسبة لا تقل عن 1% من الناتج المحلي الاجمالي ، انفاق فعلي ، يخصص لتطبيق المادة 125 من الدستور الاتحادي .
 
⦁       كفالة الحرية الشخصية بما لا يتعارض مع حريات وحقوق الاخرين ، وحقوق الانسان العامة ، وابعاد الاعتقادات الشخصية والجمعية عن الصراعات السياسية ، واعتبار وجود الدولة وقوتها مصلحة وحق عام ضامن لحقوق كل المواطنين ، يجرم كل من يتعدى على سلطتها وهيبتها ومكانتها .
 
⦁       العدالة الاجتماعية ، التي تكفلها الدولة ، كجهة ضامنة، لكل القطاعات ، وضمان ان تكون الضرائب على الانتاجية وليس على الدخل الثابت ، وان تفرض رسوم على كل المستفادين من الخدمات الحكومية يعاد توزيعها بصيغة مبالغ لدعم فئات متضررة مشمولة بالرعاية الاجتماعية ، وان يصاغ قانون خدمة وتقاعد موحد للقطاعين الحكومي والخاص ، بما يمنح مزايا للخدمة والعمل والتقاعد في القطاع الخاص ، واعادة النظر باسس المرتبات الحكومية بما يمنع الازدواج بالمرتبات .
 
⦁       جعل العمل في القطاع السياسي والتنفيذي والخدمي الحكومي مانعا لمزاولة اي عمل في القطاع الخاص ، ويخير المكلف بين العملين : الحكومي او الخاص ، ومنع النقابات من التدخل في تنظيم انشطة المكلفين الحكوميين المحكومين بقواعد وقوانين الخدمة والتقاعد الملزمين ، ويترك امر المكلفين الحكوميين للجمعيات والاتحادات فقط ، ويقتصر دور النقابات على العاملين في القطاع الخاص.
 
⦁       كفالة الدولة لاعادة تشريع سياسة عامة صحية وتعليمية تكفل جعل مكانة وصحة ورفاهية وتعليم الفرد المواطن مركز وهدف نهائي لكل سياسة ، وتاكيد جعل المنصب الحكومي منصب خدمي وتكليف ، وليس استحقاق.
 
⦁       كفالة الدولة وضمانتها بتنمية مهارات الانسان ، ويعاد النظر بسياسة البحث العلمي ، وجعل كل مؤسسة حكومية او في القطاع الخاص ملزمة بانفاق نسبة من ارباحها على البحث والتطوير ، كانفاق فعلي ، ويخضع موضوعها الى رقابة واشراف النقابات والجمعيات والاتحادات ، بناءا على براءات الاختراع والنتائج .
 
⦁       في الحقل الخارجي ، يلتزم الائتلاف بدعم استقلال القرار السياسي ، وعدم الانحياز لاي محور او تكتل او اتفاق خارجي على اساس ايديولوجي او عقائدي ، او عنصري او بما يتعارض والتزامات القانون الدولي.
 
⦁       ان الانضمام الى ائتلاف ما في السلطة التشريعية الاتحادية لا يعني الاخلال بتلك المبادئ لصالح مبادئ جديدة ، وتلك المبادئ هي الموجه للائتلاف وممثليه واعضاءه وقواه السياسية .
 
⦁       العمل على تحفيز السلطة التنفيذية للقيام بواجباتها نحو المكونات اللدينية و القومية و خاصة المتضررة منها من احتلال تنظيم داعش الإرهابي لمناطقها وخاصة في سهل نينوى وسنجار مع التأكيد على الإدارة والحكم الذاتي سبيلا لخدمة اكثر فعالية للمواطنين وعملا بمبدأ اللامركزية الإدارية.
 
⦁       العمل على تعديل المواد الدستورية التي تبيح استغلال قوة الدستور لفرض هيمنة الأكثرية على الأقلية وخاصة بما يختص بأشكالية الأحوال الشخصية.
 
⦁       الاهتمام باللغة السريانية ودعم تعليمها والبحث العلمي في مجالات هذه اللغة العريقة التي تمثل جزءا مهما من حضارة بلاد ما بين النهرين والتأكيد على الحفاظ على آثار وتراث المكونات العراقية دون تفرقة.
 
⦁       الاحتكام الى الدستور الدائم في ما يخص توزيع الميزانية الوطنية وان تكون رفاهية وتوفير حقوق المواطن وقوته اليومي ودوائه ورعايته الصحية وتعليمه أينما كان في العراق فوق الاجندات او الخلافات السياسية.
 
⦁       الائتلاف ممثل لمبادئ وليس لمكون او قومية او اعتقاد واحد بل هو ائتلاف وطني جامع، يعمل من اجل تمثيل أبناء الشعب المسيحي تبعا لقانون الانتخابات الخاص بتمثيل المكون المسيحي بكافة تسمياته القومية والدينية ، كلدان اشوريين سريان ارمن، ولكنه في نفس الوقت منفتح على جميع مكونات الشعب العراقي القومية و الدينية على حد سواء،  فهو يتبنى شعار يجمع  بين : العدالة الاجتماعية والرفاهية واصلاح ادارة الحكم وترسيخ دولة القانون والمؤسسات، ويوجه خطابه لكل مواطن ، وفي كل مناطق ومدن العراق ، ويسعى لتوسيع قاعدة تمثيله الوطني .
 
 
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية