المحرر موضوع: أخوتي االناخبين العراقيين شاركوا في الأقتراع كي لا تُسرق أصواتكم.  (زيارة 307 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 6116
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية وإحترام:

في الساعات القلال القادمة سيشهد العراق عرس أنتخابي نيابي كما يحلو للبعض أن يسميه! عن نفسي لا أترجى من هذه الأنتخابات أي خير, فهي لا تعدو أكثر من عملية ضحك على ذقون الشعب العراقي بجميع أطيافه يستغلها الحتيان الكبار بأسم الدين وباسم القومية والعشائرية وما الثمانية عشر عاماً الماضية إلا أكبر دليل على ما أقول, فلا يضحك عليكم أحدهم قائلا مرحباً بالتغيير!! (ترة الشغلة نفس الطاسة ونفس الحمام الله وكيلكم!!).


عليه وكي نفوت الفرصة على هؤلاء الحيتان ومن يتبعهم على كل مواطن عراقي أن يشارك في هذه الأنتخابات وبقوة كي لا يتم سرقة صوته من قبل هؤلاء الحيتان وأتباعهم من الذين وظيفتهم تتمثل بسرقة هذه الأصوات! فكل ناخب لا يذهب الى صندوق الاقتراع يتم الأستيلاء على ورقته الأنتخابية من قبل البعض بوضع أسم المرشح التابع للجهة التي يمثلونها وبهذا تأتيهم الأصوات مجاناً بسبب خطأ قام به المواطن يتمثل بعدم أشتراكه بالأنتخابات وأبطال الورقة الخاصة به بوضع علامة x كبيرة عليها! .


فليعلم العراقيون الغير مؤمنون بجدوى الأنتخابات أن اكبر خطأ يقترفوه هو مقاطعة الأنتخابات! فهذه المقاطعة أعود وأقول تخدم الحيتان الذين يسيطرون على العملية السياسية برمتها والأنتخابات وصناديق الأقتراع ويحولوا هذه المقاطعة الى مصلحتهم الخاصة.

من ناحية أخرى وكمواطن أصيل عراقي كلداني وبعد خبرة 18 عشر عام من الحكومات المتعاقبة وصلت لخلاصة أن على الكلدان أن لا يلوثوا أسم الكلدان بهذه الانتخابات بأي شكل من الاشكال, وكل ناخب كلداني يعلن عن نفسه في حملته الأنتخابية أنه ممثل عن الكلدان فليعتبر نفسه شريك في كل ما سيحصل للشعب العراقي عموماً على مدى الأربع سنين القادمة! يا من رشحتم على مقاعد الكوتا هل أنتم على قدر المسؤولية ؟ للتأكيد أقول وأترجى أن لا تلوثوا أسم الكلدان مع هؤلاء.

تحياتي.

                                                    ظافر شَنو
لن أُحابيَ أحدًا مِنَ النَّاسِ ولن أتَمَلَّقَ أيَ إنسانٍ! فأنا لا أعرِفُ التَمَلُّقَ. أيوب 32.