المنتدى الثقافي > دراسات، نقد وإصدارات

رؤية لخلفية نص (خلف نظارتي) للشاعرة، منال ابونا... كتابة فهد عنتر الدوخي

(1/1)

فهد عنتر الدوخي:
رؤية لخلفية نص (خلف نظارتي) للشاعرة، منال ابونا
كتابة فهد عنتر الدوخي.

وخلف هذه اللغة عوالم أخرى يتلمسها المتلقي أو ترتقي إلى أسراره بفيض من الدهشة والإعجاب حتى تتحرر ذاكرته من سباتها، عندما يتوغل في هذا النظم المزين بأبجدية مائزة وانزياح سهل في ايقاظ الفكرة وتصنيفها وتأويل مراميها ومهارة صنعها وتركيبها على شاكلة قصيدة حرة غير خاضعة لضوابط المد والجزر الشعري الذي يتخذ احيانا لتشتيت ذائقة الجمال والفكرة ذاتها تتبرعم وبالتالي يتطلب أن نعيد ترميم اللوحة على شاكلة واضحة ومباشرة تقترب إلى النمطية في التوجيه، ولأن الأدب النسائي له مقومات حضوره في أجناسه كافة، من حيث قدرة المرأة على لعب عدة أدوار في منظومة الإبداع والخلق الإنساني وهي موروثات حسية جينية لما تتسم  به تكوينات نشأتها وما تميزت به من أدوار اجتماعية واسرية وحياتية، إذ نطقت حروف القصيدة بأنغام ساحرة متخيلة وصدق في توثيق حرفة الإبداع، إن الشاعرة عندما توظف موهبتها بلغة أدبية عالية  رصينةمقرونة برصيد معرفي واشتغال متوازن، فإن  القارئ سيطوف بقارب وبأشرعة شفافة صقيلة في بحر متلاطم وهو آمن، من حيث استيعاب وتشكيل الفكرة المتخيلة، اتابع حروف شاعرة أمجاد سهل نينوى الأستاذة منال ابونا، منذ أعوام خلت، فهي واثقة من تجنيد لغتها لتشي بسحر أخاذ وتوظيف واع لحداثة القصيدة وهي تسخر ثقافتها ومدنيتها في صناعة أفق أدبي مفتوح يراعي ذائقة الجميع...

قصيدة الشاعرة، منال ابونا...
...............
خلف نظارتي.
أخفي أشياء كثيرة
أخفي عالم كبير
مليء بالحزن احيانا
وبالفرح أحيان أخرى
خلف نظارتي أدفن ذكرياتي
وأحاول أن أنسى
ماذا أنسى
هل أنسى
إنني كنت ملكة احلامك
أم كنت تراني حلما
صعب التحقيق
وكنت تراني نجمة بعيدة
تحاول الوصول إلى عالمي
ولكن عالمي
كان مكبلا...محاطا بالمخاطر
ولكنك ....ومع الايام
وصلت..وهاانت تقترب
وامتلكت النجمة الهائمة
وابحرت داخل قلبي
وامتلكته....
ولكنك في غفلة من الزمان
رميت ورودي
واطفيت شموعي
وغدرت قلبي المتعب
ثم رحلت ..
وتركتني
واحاول النسيان
ولكن
كيف السبيل الى النسيان

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة