المحرر موضوع: الجزء السادس من افكاري المبعثرة  (زيارة 475 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د.عامـر ملوكا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 181
    • مشاهدة الملف الشخصي
الجزء السادس
من افكاري المبعثرة
العدد 22
•        قد يعتقد البعض ان تغيير الشكل الخارجي الإيجابي سوف ينعكس على تغيير الشكل الداخلي للإنسان وهو مفهوم خاطئ العكس هو الصحيح تماما ان تتغير من الداخل إيجابيا سوف ينعكس ذلك إيجابيا على مظهرك الخارجي.
•        أكثر العباقرة والمفكرين تم الاعتراف بهم بعد مماتهم وهناك بيننا الكثير ننتظر ان يموتوا لكي نهتم بهم مثال ذلك نوال السعدواي.
•        جميعنا لدينا الكثير من الكلام الجميل بحق الآخرين لكننا بخلاء في قوله وأننا أكثر كرما بالسماع عندما يكون العكس.
•        في مجتمعاتنا الشرقية ينظر للرجل على انه وحش برغبات جنسية وينظر للمرأة كونها وعاء لهذه الرغبات.
•        أفرح قليلا عندما أسمع كلاما جميلا يخصني وأتألم كثيرا عندما أسمع العكس.
•        كل إنسان بداخله دكتاتور صغير قد ينمو ويكبر إذا توفرت له البيئة والظروف المناسبة والذي يمنع من تضخمه الدين والعادات والتقاليد والقانون.
 
العدد 23
•        ما أجمل ان تكون دعواتنا معظمها ولائم للفكر والكلمة بدلاً من ولائم الطعام.
•        كثرة ولائم الطعام وكثرة الأكل اثبتت الدراسات أضرارها السلبية على صحة الإنسان عكس ولائم الفكر فكلما زادت عادت بالفائدة.
•        هم يقولون الذي خلف سوف لن يموت ونحن نقول الذي ألف لن يموت لان الأول سوف ينسى بعد ثلاثة أو أربعة أجيال.
•        عندما بلد مثل العراق ذي الأربعين مليون لا يحقق أي إنجاز طيلة 60 عام وبلد مثل برمودا ذي الـ 70 ألف نسمة يحقق ذهبية في أولمبياد طوكيو 2020، فاعلموا ان بلدي ليس بخير.
•        حسب هرم إبراهام ماسلو الاجتماعي ان ممارسة الرياضة واحترافها هي ضمن المراحل العليا من التقدير الاجتماعي وتحقيق الذات والطموح للفرد وهي تأتي بعد مرحلتي إشباع الغرائز وتحقيق الأمان والأثنان مفقودان في العراق ولابد من توفرهما للانتقال إلى السلالم الأخرى.
•        البعض في مجتمعاتنا يدعي حصوله على شهادة أكاديمية عالية معتقدا انه سوف يحسن من موقعه الاجتماعي.
•        الكثير منا يولد ومعه الكثير من الصفات الوراثية السيئة كالغضب والحقد والحسد والرياء، حاول ان تتخلص منها بالترويض الزمني وهناك الكثير من نجحوا وهناك من لا يستطيع فحاول ان تعترف بذلك وان تعتذر كلما أخطأت بحق الآخرين.
 
 
العدد 24
•       أفعل الخير ولا تتردد مادام عندك القدرة لفعل ذلك، لأنك لا تعرف متى سوف تفقد هذه القدرة.
وجدت في مسيرة الحياة أربعة أنواع من البشر الأول لا يعمل الخير ولم يفكر به والثاني يعمل الخير وينتظر المقابل والثالث يعمل الخير ولا ينتظر شيئا سوى الذكر الطيب بين الناس والرابع يفعل الخير ولا ينتظر شيئاً سوى ان يكافئ في السماء فمن أي صنف أنت؟
البعض لا يساعد أو يفعل الخير لأنه يقيس ما يملك بالذي يملك أكثر منه فيعتقد انه غير مؤهل للمساعدة أو فعل الخير ولكن تيقن انه لو تملك قوت يومك فقط فأنت قادر على المساعدة وفعل الخير.
•       أننا نعيش زمن وسائل التواصل وعالم الصورة وزمن كيف نقتني وليس كيف نستغني. وأصبح الكثير من البشر يمارس مهنة بيع الأفكار والأكاذيب المنمقة والمعروضة بطريقة محترمة واحترافية ويكسب له مؤيدين أكثر من بائعي الصدق المهمل.
•       الوفاء الحقيقي هو للأشخاص البعيدين عن السلطة والنفوذ المادي والمعنوي ويأخذ أبعاد أجمل عندما يكون للذين رحلوا عن عالمنا لأنه دون رياء أو مصلحة.
•       وجدت في مسيرة الحياة الأشخاص اللذين تنزل دموعهم سريعا تأثرا بالمواقف الإنسانية يمتلكون قلوبا نقية وبيضاء.
•       عندما تصدم فكرتان واحدة يدعمها العلم وأخرى ليس لها أساس حقيقي في الدين الأفضل لك ان تتمسك بالفكرة والتفسير العلمي. لقاح كورونا نموذجا.
د. عامر ملوكا