المحرر موضوع: الجهاد الكردي ضد الآشوريين في الحرب العالمية الأولى  (زيارة 451 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Ashur Giwargis

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 879
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
آشور كيواركيس

قمت بترجمة الوثيقة الفرنسية (الملف المرفق) أدناه إلى اللغتين العربية والإنكليزية لكي يقرأها الجميع وليحتفظ بها من يهمه الأمر، والوثيقة هي ترجمة مراسلات قصيرة بين الزعماء الأكراد والأتراك حول تورّط الدخلاء الأكراد في الإبادة الجماعية الآشورية في الحرب العالمية الأولى. النص مترجم من التركية إلى الروسية ثم الفرنسية وهو من وثائق القنصل الروسي فاسيلي نيكيتين، موجود في كتاب "الإبادة المنسية" للباحث الفرنسي سيباستيان دوكورتوا، المختص في شؤون الأقليات الدينية.

الوثيقة:

بعض الوثائق الكردية التي تم الاستيلاء عليها من العدو خلال رحلة استكشافية في سبتمبر / أيلول 1917

- نداء للجهاد المقدّس.
سمو العالي الشجاع والقوي سوتو آغا وعبد الرحيم. بإرادة الله أتمنى لك الصحة الجيدة.  بعد تحياتي أود أن أعلمكم بأننا (أنا والقائمقام ورستم بيك وعمر آغا) قد أقسمنا جميعًا اليمين وأبرمنا اتفاقًا، وقررنا الذهاب للجهاد العظيم بحزم. ونعتقد أنه من الجيد أيضًا أن تنضم إلينا مع 200 - 300 محارب. يتم توفير تكلفة الطعام، وكذلك الملابس والأسلحة من قبل الحكومة. على أي حال، كن صبورا. ونحن في انتظار ردكم. (ختم راهير (؟) آغا زعيم قبيلة الدوسكي مؤرّخ خلال الحرب).

- رسالة من زعيم أكراد أورامار سوتو آغا إلى حيدر باشا والي الموصل.
تشرفت بتقديم نفسي إلى سعادتكم الربيع الماضي أثناء الجهاد الكبير عندما كان العسكر يتجهون نحو طياري وتخوما وأمرتموني بعدم بقاء قبيلة أورامار هناك، ولهذا تم اقتياد القطعان إلى دهوك بينما رجعنا أنا ورجالي إلى أورامار. ومع ذلك، يطالب موظفو دوائركم بالضريبة على مواشي فقراءنا في دهوك. أقدّر تفهمكم لو سعادتكم ألغيتم تحصيل ضرائب اللاجئين.

- رسالة من راهير آغا زعيم أكراد الدوسكي إلى سوتو آغا زعيم أكراد أورامار
تكتب لي أن حيدر باشا قد وصل ليحذر غير المسلمين وأننا يجب أن نكون مستعدين أيضًا. هذا رائع، أخبرنا عندما يعود إلى مكتبه في العمادية حتى نتمكن جميعًا من الوصول إلى هناك. ولكن إذا تأخر وصول فخامته، يجب علينا جميعًا وأهل أورامار أن نهاجم معاً القرى المسيحية التي لا تزال آمنة في منطقة ديز وإنشاءالله سنطردهم. أعطنا خبراً.

توقيع فاسيلي نيكيتين، قنصل روسيا في أورميا - إيران