المنتدى الثقافي > إعلام الفكر والفلسفة

حسن توران، الوطني العراقي النزيه... كتابة :فهد عنتر الدوخي

(1/1)

فهد عنتر الدوخي:
حسن توران... الوطني العراقي النزيه...
كتابة :فهد عنتر الدوخي.
يتوشح حضورك بالفخر، وتتعظم في نفسك معاني الإعتزاز عندما تسمع أو تكتشف أن مسؤولا ما في بلدك أنه قد ضرب مثلا يحتذى في النزاهة وخدمة الناس، ولم تتلوث مسيرته الوطنية والمهنية بشبهة فساد أواستغلالا لمنصب، أو تعالي على الآخرين، أو خدمة شريحة دون الأخرى، عندما كان موظفا، (صيدلاني) وحتى تسنمه مسؤولية رئيس مجلس محافظة كركوك، وقد اثبت قدرته الفائقة في إدارة هذا المجلس، رغم الصعوبات التي كانت تواجهها المحافظة والظروف المعقدة التي جثمت على صدر المدينة، ولكن  الله يشهد، والتاريخ يوثق ان هذا الرجل المتوازن، المثقف، البليغ قد أدى الأمانة وصان المسؤولية، ما أحوج العراق، اليوم إلى هكذا رجال، عندما يتحدث جل عنايته بحال البلد والفقراء والذين لم يجدوا فرصة عمل وشريحة حملة الشهادات (الخريجين) ولم يدافع عن فئة دون أخرى، فهو مع العمال، والموظفين والكسبة وطلاب العلم والفلاحين، ورجال الأعمال، جل اهتمامه بأحوال أبناء محافظة كركوك، ثم أحوال البلد برمته، كنا نتواصل معه، عندما عملنا في الهيئة الإدارية لاتحاد ادباء وكتاب كركوك، ولم يكن لدينا مصلحة شخصية حتى كتابة هذا المنشور، وأن اغلب المشاريع العمرانية التي  تنفذ الان في مدينة كركوك هي من بنات أفكاره ومن كان معه يهمه أمر هذه المحافظة التي تأخرت يد الأعمار اليها كثيرا، وأهم هذه المشاريع هو مطار كركوك الدولي، الذي ننتظر افتتاحه رغم انه قد أنجزت كافة متطلبات عمله والموافقات الرسمية من سلطة الطيران المدني، لا ننكر جهود الآخرين وفريق العمل الذي رافقه منذ استلام مسؤولياته والى أن انتخب رئيسا للجبهة التركمانية العراقية الوطنية، إنه الصيدلاني... الأستاذ حسن توران...

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة