الحوار والراي الحر > المنبر الحر

مختصر تاريخ الامة " الارامية السريانية " المجيدة

<< < (3/7) > >>

Adris Jajjoka:
صدور كتب حديثة توْرخ عمق الحضارة الارامية السريانية :

من الكتب الحديثة التي نشرت في  العراق  و توْكد عمق حضارة " الاراميون السريان " في التاريخ كما اشرنا اليها فيما تقدم  صدر عن مؤسسة ابجد للترجمة والنشر والتوزيع ثلاثة كتب ل  الاْديب نزار الديراني  بالعناوين المبينة ادناه :

1- قراءة سريانية للنقوش المكتشفة في السعودية واليمن
2- قراءة سريانية للنقوش المكتشفة في مدينة الحضر العراقية
3- قراءة سريانية للنقوش المكتشفة في مدينة تدمر السورية

و هذه الكتب متوفرة في :
- مقر المؤسسة في مدينة بابل – مكتبة أدهم عادل – محافظة بغداد – شاعر المتنبي - دار أمارجي محافظة بغداد – شارع المتنبي - مكتبة ودار الهجان – محافظة البصرة – شارع الجزائر - مكتبة حسام الدين – محافظة نينوى – الموصل - المجموعة الثقافية - مقابل رصيف الكتب - مكتبة ومقهى قبهان التراثي – محافظة دهوك –

 ملاحظة :
~~~~
و ننتهز هذه الفرصة ل نبين ايضا باْن من كتب قواعد  اللغة الارامية السريانية  المعتمدة  في التدريس في الجامعات العراقية هناك اكثر من كتاب منها  ما يلي :

- الأصول الجلية في نحو اللغة الآرامية للمطران يعقوب اوجين منا.
- اللمعة الشهية في نحو اللغة السريانية لاقليميس يوسف داود.
- قواعد اللغة الآرامية ل البير أبونا.
- كتاب الإتقان في صرف لغة السريان ل يوسف دريان.
- قواعد اللغة السريانية للمطران طيمثاوس ارميا المقدسي.
- غرامطيق اللغة الارامية السريانية للقس بولس الكقرنيسي.

{يتبع}

Adris Jajjoka:
فضل الاراميون السريان علئ الشعوب المختلفة :

كما اشرنا فيما تقدم الئ دور الاراميين السريان في ميلاد الحضارة و فضلهم علئ الشعوب المختلفة و كما منشور جانب من ذلك في الرابط التالي :  https://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,956446.0.html?fbclid=IwAR3pd7z_UrpFnjXPwFBbKOYY_Ae1MymdvKq2AXAIYlC1LFBF3zFtvooCbEg
 لابد لنا ان نذكر هنا لسهولة الاطلاع و بشكل مقتضب الئ فضلهم علئ  العرب  حيث افرد المؤرخ  و الاكاديمي الدكتور فيليب حتي فصلا خاصا بعنوان " فضل السريان في نهضة العرب الفكرية " في كتابه " تاريخ سوريا و لبنان و لفسطين / الجزء الثاني " و كما يلي :

" كان للشعوب المسيحية الناطقة " بالسريانية " من الفضل في يقضة العرب العامة و نهضتهم الفكرية ، في بغداد زمن " العباسيين " ما لم يكن مثله لاْمة واحدة سواهم ~ تلك النهضة التي غدت و لا تزال مفخرة العصر الاسلامي القديم. فقد كان العالم العربي ، ما بين سنة 750 و 850 ، مسرحا لحركة من ابرز الحركات و اخطرها في تاريخ الفكر. و لقد تميزت هذه الحركة بالنقل الئ العربية عن الفارسية و اليونانية و السريانية ، اذ ان العربي لم يحمل معه من الصحراء فنا و لا علما و لا فلسفة ، و لا شيئا يذكر من الاْدب ، انما رافقته رغبة ملحة في الاطلاع ، و نهم شديد للعلم ، وشئ كثير من المواهب الفطرية الكامنة " {1}.

هامش {1} / المؤرخ  و الاكاديمي الدكتور فيليب حتي ، تاريخ سوريا و لبنان و فلسطين / الجزء الثاني ،  ص 174


ملاحظة :
~~~~
1 ~  و نذكر بهذه المناسبة ب كتابات المؤرخ  الدكتور روجيه شكيب الخوري التالية :

في معنئ كلمة " عربي " :
~~~~~~~~~   
 اْ ~ ان كلمة " عرب " المتفق عليها بين علماء اللغات و الموْرخين { بدو ، سكان القفر في غرب الفرات }. و كلمة " عربي " غير مذكورة في " الشعوب القديمة " المشار اليها باْسم العربان ... ، بحيث ان الاْسم لا يدل علئ قومية اْو عرق اْو اثنية اْو يشير الئ حدود جغرافية تحدهم ، اْو لغة واحدة جامعة لاْولئك البدو ، اْو لون مميز لهم كلهم ، اْو بنوع من " الحضارة " المميزة لوجودهم ، اْو ل علم اْو راية تعلم بوجودهم.

ب ~  و لولا " قبائل المناذرة و الغساسنة " ، لما ولدت العروبة ، لكن هذه الامور تناساها اليوم المسلمون - العرب ، و قالوا بما لم يكن موجودا ، اْي ، ان الاْصل هو لغة الجنة العربية ، فباتت كلمة عربي ، علئ مر الزمن تعني " مسلم "

2 ~  و تم تبني كلمة  العرب  استنادا الئ بيت شعر واحد يتيم مكتوب علئ قبر امرئ القيس كما في نقش النمارة الذي نشره الاديب نزار الديراني و كما مبين في الشكل في الرابط الاتي.
و النمارة هو بيت صغير للروم في الجهة الشرقية لجبل دروز و وجد علئ قبر امرئ القيس بن عمرو وسمي بنقش امرئ القيس بن عمرو 75 ثاني ملوك الحيرة عثر عليه في موقع النمارة جبل الدروز يرقئ الئ عام 328 م و يقول عنه الخبراء انه اول نص عربي مكتوب بالخط الارامي النبطي و كما مبين في الشكل في الرابط ادناه :

https://www.facebook.com/photo?fbid=5357393780983955&set=gm.5255702544490339


{يتبع}

Adris Jajjoka:
{بقية/1} " فضل السريان في نهضة العرب الفكرية " :

 و في ص 174 من نفس الكتاب اورد المؤرخ  و الاكاديمي الدكتور فيليب حتي الاتي :

" فما ان مضئ علئ تأسيس " مدينة بغداد { 762 } " عقود قليلة ، حتئ وجد الجمهور الناطق بالعربية في متناوله اهم موْلفات ارسطو و شروح افلوطين و اعظم موْلفات ابقراط و جالينوس الطبية ، و ابرز كتب اقليدس الرياضية و اروع اثار بطليموس الجغرافية. و لقد لعب " السريان " في نقل هذا التراث بجملته. و كان علماوْهم ، في القرنين السابقين لظهور الاسلام ، يعملون جاهدين في نقل الموْلفات اليونانية الئ السريانية. و قبل ان عمد عمر بن عبد العزيز الئ نقل مدرسة الاسكندرية الفلسفية الئ " انطاكيا " بوقت طويل ، كانت موجة عارمة من الترجمة قد اجتاحت اديار الكنيسة. "

{يتبع}

Adris Jajjoka:
{بقية/2} " فضل السريان في نهضة العرب الفكرية " :

 و في ص 174 و 175 من نفس الكتاب اورد المؤرخ  و الاكاديمي الدكتور فيليب حتي الاتي :

" و هكذا ف ان الذين اتاحوا كنوز اليونان العلمية و الفلسفية للفرس في ما سبق ، اصبحوا الان يوْدون هذه الخدمة عينها ل العرب ، و اذا باْولئك الذين دئبوا قبل الاسلام علئ ترقية العناصر الرئيسية في الثقافة اليونانية ، علئ نشرها في اتجاه شرقي و بثها في مدارس الرها و نصيبين و حران و جنديشابور، يعملون الان جاهدين علئ نقل هذه العناصر الئ قراء العربية. و كما كانوا في عهد الروم وسطاء للحضارة المادية ، ينقلون غلال الشرق الئ الغرب ، هكذا اصبحوا الان وسطاء الثقافة الغربية في المجتمع الشرقي. "

 {يتبع}

Adris Jajjoka:
{بقية/3} " فضل السريان في نهضة العرب الفكرية " :

و في ص 175  من نفس الكتاب اورد نفس المؤرخ  و الاكاديمي الاتي  :

" و كان الكهنة من بينهم ادراهم ب اهمية منطق ارسطو و نظام الافلاطونية الجديدة ، في ما يتصل بالمشادات اللاهوتية ، و هي انذاك من الحياة الفكرية بمنزلة القلب النابض ، حتئ ان " الاناجيل " التي فقد اصلها الارامي {2} اعيد تدوينها من الترجمة اليونانية و نقل الئ السريانية الترجمة السبعينية للتوراة بذاتها. و كانت " الرها " ~ تلك المدرسة التي انشئت سنة 373 ~ المركز الرئيسي لنشاط """ الفكر السرياني """ ، و كان احد اساتذتها صاحب الترجمة الاولئ لكتاب الايساغوجا الذي وضعه فرفوريوس ، و هو كتاب ممتاز في المنطق يقترن عادة بكتاب ارسطو في المقولات و يمهد السبيل اليه. "

{يتبع}

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة