الاخبار و الاحداث > متابعات وتحقيقات

كيفية معالجة التصحر، غرب العراق... كتابة فهد عنتر الدوخي

(1/1)

فهد عنتر الدوخي:
في العراق، بحدود مليون دونم اراضي ديمية صحراوية تمتد من جنوب غرب الموصل، تلتصق بالحدود السورية العراقية حتى بادية السماوة محافظة المثنى قرب الحدود العراقية السعودية، يقدر الجيولوجيون، زملائي في شركة نفط الشمال، كركوك أن المياه الجوفية في العراق تكفي لمدة أربعمائة سنة لإنعاش الزراعة وتحسين المناخ، والماء الصالح للشرب، اذا انحسرت الأمطار لاسامح الله، بغض النظر عن الروافد المائية الدائمة دجلة والفرات والزاب الأعلى والزاب الاسفل ، إذ لم نحسن استغلال هذه المياه الا بنسبة لاتتجاوز، ربما 5٪من الحاجة الفعلية، حسب خبراء الزراعة الذين اعطوا نسبا متفاوتة في هذا الأمر، لو استغلت هذه الأراضي الديمية، في زراعة أشجار نفضية، أو حتى مثمرة، حمضيات او انوع من التوت، واستغلال المساحات بينها بالزراعة الموسمية كالغلات الصيفية والشتوية، نستطيع أن نحقق على أقل تقدير مايلي..
1.إنعاش الاقتصاد المحلي الوطني ، من خلال وتوفير غلات زراعية بدل الاستيراد بملايين الدولارات سنويا.
2.تحسين البيئة من خلال مكافحة التصحر والسيطرة على المناخ المنفلت والغبار والاتربة، والتي تأتي غالبا من من هذه المنطقة.
3.,خلق فرص عمل وتشغيل الالاف من العاطلين واستثمار المعارف والمهارات الزراعية لحاملي اختصاص الزراعة والبيئة.
4. يؤدي هذا الأمر إلى تنشيط الحركة السياحية من خلال تحسين أداء المناخ وارتفاع نسبة غاز الأوكسجين بوجود الخضرة الدائمة ويقلل من نسبة غاز ثاني أوكسيد  في طقوس مستقرة، وتجديد ذاكرة البلد بتاريخه الحضاري، ويعيده إلى واجهة السياحة العالمية.
5.يعتقد أصحاب الدراسات المناخية والفلكية ان درجات الحرارة ستنخفض بحدود 10 درجات مئوية، اذا ما استغلت هذه الأراضي بشكلها العلمي الصحيح وكما أسلفنا، إذ أن درجات الحرارة في العراق تصل في فصل الصيف إلى 50درجة مئوية تقريبا ..أبعدكم الله عن شرور الدنيا.
فهد عنتر الدوخي
عضو جمعية الاقتصاديبن العراقيين.
16/5/2022

alisa shinshilova:
https://www.youtube.com/watch?v=nbEuNq3oxvQ&ab_channel=Chiller

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة