المحرر موضوع: في مدينة كوتنبيرغ السويدية .. أفتتاح المعرض الشخصي للفنان التشكيلي السوري خليل عبد القادر  (زيارة 300 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Edison Haidow

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 639
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كتابة وتصوير / أديسون هيدو

في الرابع من حزيران 2022 وعلى قاعة غاليري أنكَلسون في مدينة كوتنبيرغ السويدية افتتح الفنان التشكيلي السوري المغترب خليل عبد القادر معرضه الشخصي الأخير, ضمن سلسلة من المعارض الفنية التي أقامها في مملكة السويد,عرض فيه مجموعة من لوحاته التجريدية التعبيرية, التي حملها من ألمانيا ( محل أقامته ) وجاء بها إلى السويد ليعرضها في سبع مدن لتعرّف بنفسها وبهويتها الجمالية للمغتربين العرب وللشعب السويدي, ضمن مشروع جمالي ضخم، يضم 427 عملا فنيا يجسد فيها الفنان مضامين عن المرأة والطبيعة والحياة .

حضر المعرض جمهور من متذوقي الفن التجريدي التعبيري من السويديين وأبناء من الجاليتين العراقية والسورية المقيمة في المدينة, كان من ضمنهم وفد من البيت الثقافي العراقي وجمعية المرأة العراقية الذي قدم له هدية رمزية مع باقة ورود, في الوقت الذي قدم فيه الفنان  لوحة من لوحاته الجميلة كتذكار صداقة ومحبة وأمتنان الى البيت الثقافي شاكراَ حضوره .

وقد عرض الفنان عبد القادر في معرضه أكثر من ثلاثين لوحة تناولت موضوع الفن التعبيري التجريدي مستخدما الوان وأشكال ومضامين تعبيرية عن المرأة والطبيعة ضمن خيال بسيط للرؤى لكنه مؤثر قادر على العرض وعلى أثبات روح الحياة المعنية مستعيناَ بروحه وأحساسه وأيحائاته المضيئة بشعاع الحقيقة النابضة بالحياة . 

الفنان عبد القادر وصف نفسه وتجربته الفنية قائلاَ ( لا أتوقف عند جغرافية او حدود مدرسة تشكيلية فنية، فأنا باسلوبي الخاص أمزج بين الكثير من المذاهب والمدارس التشكيلية الاكاديمية كالتعبيرية والسوريالية أضافة الى التعبيرية التجريدية , لا أريد ان أقيد روحي بمنهجية محددة كي أبقى أحلق في الافق بحرية . أرسم لأحول انفعالاتي ومشاعري النابعة من صميم حراكي الذاتي الى لوحات ناطقة ) . مضيفاَ ( أنا لا أنتمي إلى مدرسة محددة، فأنا أنتقل وأغير وأجرب كل مرة، ففي بداياتي رسمت بأسلوب أكاديمي ثم جربت السوريالية ثم انتقلت إلى المدرسة التعبيرية وبعدها التعبيرية التجريدية وهكذا , أنا لا أحب أن أضع إطارا يحدّد إلهام روحي المتوقدة بشوق المغامرة وحب التجديد ) .       

ويعتبر خليل عبد القادر من القامات التشكيلية الهامة في الجزيرة السورية ومن الفنانين الذين ساهموا بجهودهم لإيصال الفن التشكيلي السوري الى مصاف العالمية, ولد في قرية ( حسي أوسو ) التابعة لعامودا عام 1955، ونزح منها مبكرا إلى الحسكة التي عاش فيها أغلب سنين حياته قبل خروجه منها إلى أوروبا وتحديدا إلى ألمانيا في بداية تسعينيات القرن الماضي، قدم معرضه الأول في مصياف عام 1975, ومن ثم في العديد من المدن السورية, لتتوالى عروضه في دول المهجر فقدم عددا من المعارض التشكيلية في المانيا منها ..

__ معرض في صالة الاوبرا المانيا عام 1995 .
__ معرض في المركز الثقافي الدولي في مدينة هانوفر عام  1977 .
__ معرض في غاليري ( Ausstellung/ Bielefeld ) عام 1988 .
__ معرض بمناسبة مرور مائة عام على انشاء شركة اوبل للسيارات Austellung bei Opel/ Herford  عام 1999 .
__ معرض في صالون نانت بفرنسا عام 1999 .
__ معرض في البنك الالماني Ausstellung in der Sparkasse Herford عام 2000 .
__ أنجز جدارية عمل زيتي لصالح مدينة هيرفورد الألمانية بقياس 18 متر طولاً وارتفاع 5 أمتار عام 2006 .
__ معرض في فندق ماريتيم الدولي بالمانياAustellung im Maritim Hotel/ Bad Salzuflen عام 2008 .
__ معرض في فنق ميلانيوم الدولي بهانوفر  عام 2010 .
__ انجاز جدارية عمل نحتي لصالح بلدية مدينة هيرفورد الالمانية عام 2010 .
_________
دردشة مع الفنان خليل عبد القادر عن معرضه الشخصي في كوتنبيرغ السويدية ...
https://youtu.be/RLvQr884rq4