الاخبار و الاحداث > الاخبار العالمية

إسرائيل تهادن غزة وتفتح النار في نابلس

(1/1)

Janan Kawaja:
إسرائيل تهادن غزة وتفتح النار في نابلس
مقتل فلسطينييَن واصابة اكثر من ثلاثين في اقتحام الجيش الاسرائيلي نابلس بعد يومين من وقف المواجهات في غزة.
MEO

أكثر من 50 فلسطينيا قتلوا في الضفة الغربية خلال اربعة اشهر
 إسرائيل تقتل القيادي في "شهداء الاقصى" ابراهيم النابلسي
نابلس (الضفة الغربية) - قتل فلسطينيان وأصيب أكثر من 30 برصاص الجيش الاسرائيلي لدى اقتحامه الثلاثاء مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة بعد يومين من وقف العملية العسكرية الدامية في غزة اثر التوصل إلى هدنة.
وأعلن الجيش الإسرائيلي الثلاثاء أن قواته قتلت القائد الكبير في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح إبراهيم النابلسي في اقتحام البلدة القديمة من مدينة نابلس.
وقال الجيش على حسابه في تويتر انه يشتبه في ارتكاب النابلسي "عدة هجمات إطلاق نار على مدنيين وعسكريين من دورية في منطقة نابلس ومحيطها بما في ذلك عمليات إطلاق نار على مجمع قبر يوسف".
وأضاف الجيش "أطلق مقاتلو الجيش النار على منزل واستخدموا وسائل خاصة من بينها صواريخ محمولة على الكتف وقد قتل النابلسي ومسلح آخر كان يقيم في المنزل".
وقال الهلال الأحمر الفلسطيني "تعاملت طواقمنا مع 30 اصابة في البلدة القديمة بنابلس منهم 4 اصابات خطرة بالرصاص الحي. معظم الاصابات بالأطراف السفلية وصفت بالمتوسطة."
وكان شهود في مكان الحادث افادوا عن انتشار عشرات الآليات العسكرية وإطلاق نار كثيف في البلدة القديمة لمدينة نابلس حيث يحاصر الجيش الإسرائيلي منزلا.
وأكد الشهود على أن "قوة كبيرة من الجيش الاسرائيلي اقتحمت البلدة القديمة وتسمع الان اصوات تبادل لاطلاق النار ولا تزال العملية مستمرة".
واندلعت مواجهات بالحجارة مع الجيش الإسرائيلي في مواقع أخرى في مدينة نابلس ثاني أكبر مدينة في الضفة الغربية.
وتنفذ قوات الأمن الإسرائيلية عمليات شبه يومية في الضفة الغربية في الأشهر الأخيرة ركزت على نشطاء من حركة الجهاد الإسلامي.
وشنت إسرائيل الجمعة ما أسمته ضربة "استباقية" تخللها قصف جوي ومدفعي على مواقع الجهاد الإسلامي في قطاع غزة  مما دفع النشطاء في القطاع إلى الرد بإطلاق أكثر من ألف صاروخ بحسب الجيش.
وأنهى وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بوساطة مصرية الأحد ثلاثة أيام من القتال العنيف الذي أسفر عن مقتل 44 فلسطينيا بينهم 15 طفلا وإصابة أكثر من 360 بجروح، بحسب وزارة الصحّة في غزّة.
وتصر إسرائيل على أن بعض القتلى المدنيين بينهم أطفال قتلوا بصواريخ الجهاد الإسلامي التي فشلت أو أخطأت التصويب.
وقتل أكثر من 50 فلسطينيًا في الضفة الغربية منذ أواخر آذار /مارس من بينهم مسلحون مشتبه بهم وغير مقاتلين بما في ذلك الصحافية في قناة الجزيرة شيرين أبوعاقلة التي كانت تغطي غارة إسرائيلية في جنين.
وخلال الفترة نفسها قُتل 19 شخصًا غالبيتهم من المدنيين الإسرائيليين داخل إسرائيل معظمهم في هجمات شنها فلسطينيون. كما قتل ثلاثة مهاجمين من العرب في إسرائيل.

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة