الحوار والراي الحر > المنبر الحر

معالي رئيس الأقليم ورئيس مجلس الوزراء في أقليم كوردستان الجزيلا الأحترام السيد محافظ دهوك وقائمقام زاخو الجزيلا الأحترام

(1/2) > >>

نزار حنا الديراني:
معالي رئيس الأقليم ورئيس مجلس الوزراء في أقليم كوردستان الجزيلا الأحترام
السيد محافظ دهوك وقائمقام زاخو الجزيلا الأحترامم/ التجاوزات والنفايات في قرية ديرابون

منذ سنة 2006 وليومنا لا تزال الأمور تسير من سيئ الى أسوأ في قرية ديرابون رغم الطلبات المقدمة الى حكومة الأقليم والتقارير العديدة المنشورة في الصحف ففيما يخص :
1-   التجاوزات : حيث تضاعف عدد المتجاوزين على أراضي القرية رغم الطلبات المقدمة تكرارا الى حكومة الأقليم ورئيس الأقليم والبرلمان ومحافظ دهوك  مباشرة وبتواقيع أهل القرية أو من خلال الأحزاب وكان آخرها الطلب المقدم بواسطة غبطة البطريك لويس ساكو حول التجاوزات وأعلمني غبطته بأن حكومة الأقليم وعدته برفع التجاوزات عن قرية ديرابون ولكن كانت النتيجة بمضاعفة العدد للمتجاوزين على القرية . علما قمنا بتقديم طلب الى وزير الزراعة عام 2008 أو 2009 والذي أوعز في حينها الى مدير زراعة دهوك باعادة وتوزيع الأراضي الزراعية الى سكان ألقرية الأصليين (القادمين من بغداد) إلا أن السيد مدير الزراعة رفض ذلك ولا تزال الكثير من الأراضي مسجلة ومستغلة من قبل متجاوزين يعيشون في المهجر وأهل القرية الساكنين في القرية محرومين من سند تسجيل لأراضي قريتهم .
2-   النفايات : منذ 2008 أو قبل ذلك كانت القرية المكان الذي يجمع فيه النفايات (السكرابات الحديدية من مخلفات الحرب والكبريت) من أجل بيعها الى تركيا وفي حينها تم اشعار المسؤولين بخطورة ذلك على أبناء القرية من خلال تسربها من خلال الامطار الى ماء الشرب . وتم انهاء ذلك ولكن ها هم اليوم يعودون لجمع نفايات القضاء في القرية وحرقها رغم وجود العديد من الاماكن في الجبال الخالية من السكان لطمرها هناك بدلاً من حرقها ، إلا أن الجهات المعنية في القضاء تغض الطرف عنها وهذا يعني تورطها .
فإن كانت العديد من الطلبات المقدمة من قبل أهالي القرية مباشرة أو من خلال المسؤولين الى كل الجهات من رأس الهرم الى أصغر نقطة لا تفعل شيئاً إلى أين علينا أن نشتكي ؟ وهل يستطيع المختار المعين من قبل السلطة لا بالانتخابات (اسوة بكل المختارين) أن يحرك ساكناً وهو أصغر موظف في السلطة ، أليس من حقنا أن نقول في كوردستان العراق لا توجد حكومة والتي تعني تقديم الخدمات ورفع الغبن عن المواطنين ؟ وإلا كيف لنا أن نقول لنا حكومة وهي لا تقبل أو لا تستطيع رفع الغبن عن هذه القرية والقرى الأخرى وعلى مدى 15 سنة أو أكثر إلا إن كانت الحكومة تعني المناصب لا غيرها ؟
ربما البعض سيقول لأن أهل القرية تركوا قريتهم وسنقول في عام 2008 عاد أهل القرية (180عائلة) الى قريتهم وبسبب هذه التجاوزات وعدم السماح لأهل القرية بأيجاد فرص عمل من خلال بناء دكاكين أو مشاريع صغيرة لهم كون الشارع العام وأغلب أراضي القرية قد أعطتها الحكومة الى الاخوة الايزيديين المتجاوزين كيف يستطيع أهل القرية البقاء هناك فمن مجموع 180 عائلة أو أكثر لم يبقى إلا 60-70 عائلة مقابل ما يزيد عن 700 عائلة متجاوزة ...
وطالما كل هذه الطلبات والتقارير لم تفعل شيئاً والحكومة المركزية غائبة عن المشهد فالكرة الآن في مرمانا نحن الذين في الخارج (وخاصة في كندا وحيث هناك المئات من أهل القرية ) للكتابة والتظاهر أمام الحكومات للضغط على حكومة الأقليم لرفع الغبن عن أهل القرية  .

نزار حنا يوسف
من سكنة القرية والذي يعيش في المهجر   

وليد حنا بيداويد:
الاستاذ نزار حنا الديراني المحترم
بعد التحية
 
 العادة هنا في اقليم شمال العراق هى كالاتي:-
 عندما يوعدك المسؤؤل الحكومي في اقليم شمال العراق باتخاذ اجراء تصحيح الوضع واتخاذ اجراء ما لاعادة الحقوق لاصحابها
فانه يعني :- بالمزيد من احتلال اراضي الاخرين وخاصة اذا كانت الاراضي تعود ملكيتها لابناء شعبنا الكلداني الاشوري السرياني ومحتلها والمعتدي يكون كورديا، فهولاء معفوون من اي اجراء ضدهم وهم خارج نطاق قانون المحاسبة وما يحتلوه يدخل في نظام الغزوات توزيع الغنائم، بل انهم مشمولون ببند قانون خاص (تشحيع الاعتداء)
هذا يشمل اجزاء كبيرة من اراضي عنكاوا المحتلة التي اكلها المسؤلون الحكوميون والرسميون في قضاء عنكاوا شاركوا بالقضاء على حقوق الاخرين ومعهم اعضاء المجلس البلدي السابق وهربوا اموالهم الى كندا واستراليا والمانيا.
هذا الاجراء الذي يعد به المسؤؤل الكوردستاني يشبه قانون رواتب الموظفين والعمال في اقليم شمال العراق المسروقة والتي وعد بها المسؤؤل اعادتها الى اصحايها بالمشمش   
اللبيب من الاشارة يفهم
تحيتي
 

جان يلدا خوشابا:
رابي نزار  حنا الديراني
تحية ومحبة لكم
‏نتضامن مع مقالاتك النابعة من قلباً محباُ لارضه وشعبه  المعبره عن شعورنا جميعاً

نتضامن مع كل كلمة كتبتها وانت الانسان النبيل المحب للحرف والكلمة الصادقة
نتضامن مع قرانا جميعها لما اصابها من ظلم وغبن  وتدهور.

نتضامن مع كل انسان يتكلم لغتنا ويعتز بتراثنا وجغرافيتنا وتاريخينا  ويحترم ابناء شعبه

نتضامن مع قريتكم  والتي هي قرية جميعنا
لانه لو لا نهتم. بهذا الموضوع وبهذا المستوى
في الغد. سنبقى بلا قرية ولا نبض ولا قضية

تقبل تحياتي
والبقية تأتي

نزار حنا الديراني:
العزيزين وليد حنا وجان يلدا الجزيلا الاحترام
شكراً لمروركما وبصمتكما الجميلة ... نعم هناك تجاوزات ومطالبات برفع هذه التجاوزات ولكن كل شئ ما زال كما هو لذا علينا أن نكثف من كتاباتنا ومطالباتنا ، فتحية لكما

شوكت توســـا:
الاستاذ نزار الديراني المحترم
تحيه وتقدير
شاءت علاقات المحبه والمصاهره ان تصبح بلدة ديرابون وأهلها الكرام أقرب إلى قلوبنا واهتماماتنا . فبدأت ازورها كلما مررت ببلدة زاخو في طريقي البري إلى بلدتي القوش.ديرابون بحسب علمي ومشاهداتي وما تؤكده حضرتك في مقالك...يصيبها من الحيف والغبن ما يصيب بلدات اخرى ضمن جغرافية منطقة دهوك ومناطق اخرى من سهل نينوى. نحن كعراقيين اعتزازنا بعراقة  وجودنا التاريخي وافتخارنا بمحبتنا لموطننا الأصلي...يجعلاننا نحس بالخيبة والاحباط عندما يأتينا الاذى والظلم ممن كنا نشاركهم قولا وفعلا مواقفهم ضد الانظمه الديكتاتوريه التي لم تفرق في ظلمها بين هذا وذاك على اعتبارات عرقيه ودينيه.
اضم صوتي إلى مناداتك الشجيه للمسؤولين المعنيين بالكف عن التزام الصمت إزاء ما يدور في ديرابون بحق احلى وارقى ناس احبواحياة السلم وعشقوا الحريه والا ما ناصروا جيرانهم الاكراد في مواقفهم .
على المسؤولين الذين يتحدثون عن الديمقراطية  والتعايش الأخوي ان يعودوا إلى استحقاقات هذه الشعارات التي يتطلب تطبيقها بتطبيق القوانين على الجميع على  حد سواء.
 نتمنى كما تمنينا مرارا...ان لا يغفل المسؤولين عن حقائق ليس من السهل تجاوزها او الالتفاف حولها
...الشعب يطالب حقوقه وليس غير ذلك.
تقبلوا تحياتي

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة