المنتدى الثقافي > دراسات، نقد وإصدارات

تأويل الفكرة وايجاز الخطاب في قصيدة شمس غانم... كتابة فهد عنتر الدوخي

(1/1)

فهد عنتر الدوخي:
تأويل الفكرة وإيجاز الخطاب،في قصيدة الشاعرة شمس غانم.
كتابة :فهد عنتر الدوخي
.....................
أشياء كثيرة،
تسقي غابات الحزن في داخلنا،
     أخبريني يا ذكريات
    ما دواء النسيان ؟؟
     ما دواء الإشتياق ؟؟
هناك حروف وآلام،
خلدت بالصخر لا تمحى
تزرع الشوك في أعماقنا
نسير بطرقات الحياة،
ودخان أحزاننا يصاحبنا،   
     صباااح ... مسااااء
نبحث في ظلمة الأيام،
عن فرحة نستند إليها
 فرحة ... تجنبنا ألم السقوط
         ومرارة الإنكسار
كل ما نكتبه ...
ماهو إلا تكميم للجرح،
وضماد هرئ ..
وغسل للألم،
ماعاد ينفع،
فهناك في القلب غصة اغتراب
فشل ... نجاح ...
ذكرى مؤلمة
 وحريق بالقلب
وهدهدة روح لا تهدأ،
غربتنا وانكسار أرواحنا،
  ألف حل لا يرممه
  نحن أم ذكريات الماضي ؟؟؟؟!!!!!
.................
لو توفر عنصر الحدث، لترجمة اللوحة إلى مصاف القص الجميل الذي يعرض اشتراطاته على المتلقي بروح القصيدة، هذه الفلسفة في تأويل النص تجعلنا نغوص في متن الحكاية التي صنعتها من روحها ومن عتبة موهبتها، شمس،  الشاعرة التي أتقنت جذب الحواس إلى مرماها الوثير، وعلى شاكلة القصيدة الحرة التي تعتني بها لتوظف رسالة ممهورة بحوار ذاتي منعش للذاكرة ومحبب للنفس، عندما يرتقي النص ليعكس قدرة الشاعرة وهي تحاور الكلمات وتتجول بلغة سلسلة جميلة بين المتغير  في الإبداع، وبين خيارات يتوسم فيها المتلقي التعبير الذاتي عن رؤاه الخاصة، ابارك لك هذا الجهد وهذا الإبحار في ثنايا القص الجميل، شاعرتنا الأنيقة الأستاذة شمس غانم.
لو راجعنا ارشيف إبداع المرأة العربية الأديبة، المثقفة، في السنوات التي مهدت لزمن العولمة والتواصل الاجتماعي وفي أجناس الأدب كافة،  وكل الفنون الأخرى التي دأبت على تشكيلها والسير في ركبها ، رغم  كل المحددات الموروثة التي تعد جزءا من بنيان المجتمع، لوجدنا سعة النمو وسرعة انطلاق هذه الطاقات في الفترة التي بدأت ملامح تحديد وجه الإبداع والنشاط الأدبي والثقافي والانساني، حتى تخطى هذا الفعل كل الحواجز التي كانت عقبات أمام تقدم البشرية برمتها، نحن الآن أمام ظاهرة إنسانية، أدبية، تستحق العناية والتحليل، إكراما للظروف الذاتية والموضوعية التي تشاكلها بل تشغلها عن متطلبات حضورها الابداعي والجماهيري، ومايسر النفس ان المتلقي اخذ يتجول بفضاء شاسع من الأفكار والرؤى وهذا الذي وفر له سعة في التأويل ومراجعة النفس والذاكرة حتى تتوائم مع متطلبات حضوره وشحن لوائح الجمال في خلده...

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة