الحوار والراي الحر > المنبر الحر

أزمة وقود في كردستان العراق

(1/2) > >>

لطيف نعمان سياوش:
أزمة وقود في كردستان العراق

لطيف نعمان سياوش

 لا يخلتلف اثنان كم هو قاسي شتاء كردستان لما يرافقه من ثلوج ورياح باردة جدا  في المرتفعات وسفوحها.مع أن الشتاء الآن في أوله فقد ارتدت قمم الجبال مبكرا هذا العام الثوب الابيض على خلاف السنين الماضية . وبرغم برد الشتاء القارس  وبدلا من تولي الحكومة جل اهتمامها  ورعايتها لتوفير مايمكن توفيره من خدمات ووقود وغيرها لمواطنيها نرى العكس  تماما .. إهمال في إهمال  في إهمال ..
لعل بعض  ما أذكره  هنا الان  يعد غيض من فيض المعوقات والصعوبات التي  يعاني منها المواطن الكردستاني في كل موسم شتوي كان أم صيفي والخصها بالآتي :-
حجب نفط الحصة (الكيروسين) عن المواطنين في مدن اقليم كردستان العراق منذ اكثر من 7 سنوات ..أما المتيسر  منه فهو متوفر في السوق السوداء ويتعذر على المواطن ذو الدخل المتوسط والبسيط شراؤه ..
منع جلب  نفط التدفأة في  سيطرات حكومة كردستان من مناطق الحكومة المركزية .حيث ان سعر نفط التدفأة في مدن المركز هو أرخص من سعره في مدن الاقليم  بمقدار الربع .ولمن يصر على جلب  ولو غالون واحد منه  تتم مصادرته في السيطرات..
منع التحطيب  منعا  باتا ..
رفع سعر قنينة الغاز التجاري الى 13000 دينار ، أما الحكومي منه فلا نرى له اثر الا كل 50 يوم مرة واحدة عندما تمرق سيارة قناني الغاز بخجل ومرور الكرام على خلاف السيارات التي تبيعه تجاريا والتي تصدع رؤوسنا بموسيقاها المزعجة وتملأ الدنيا ضوضاء.. إذا كان المواطن منتبها  فهو يحظي بشراء الغاز بالسعر الحكومي، بخلافه عليه أن ينتظر 50 يوم اخرى عله يحظي بالحصول عليه..وعلينا أن لاننسى ان حوالي نسبة 15% من قناني الغاز لاتعمل  بشكل صحيح وبعضها يشكل  خطرا كبيرا على حياة المواطن لو أراد ان يدخل تلك القنينة داخل البيت..
تقليل الكهرباء الوطنية في موسم الشتاء الى الحدود الدنيا للحد الذي لاتكفي لتسخين سخان الماء متوسط الحجم !! وكلما تقدمت السنين بدلا من أن تتعافى الكهرباء نراها تقل ساعات  التجهيز..
يأتي هذا في ظل  ظروف أزمة الرواتب المستمرة  نتيجة عدم التفاهم المزمن  بين حكومتي المركز والاقليم ..
التظاهر السلمي  ممنوع  منعا باتا .. فقد تم سن قانون التظاهر السلمي فقط على الورق ..
أين يذهب المواطن ابن البلاد التي  تتربع على بحر من النفط والخيرات ؟.(لانفط - لا غاز - لا حطب -لا كهرباء - لاتظاهر).
لماذا يستغرب البعض  عندما  يضطر الانسان ان يهجر بلاده وداره ؟..
واسئلة كثيرة  غيرها نرفعها الى السادة المعنيين ولا نقول شيئا آخر ..
كلمة أخيرة هل أن الحكومة تريد أن تطبق شعار (جوّع كلبك يتبعك) مع شعبها، مثلما فعلها صدام حسين ؟..

وليد حنا بيداويد:
]اخي لطيف نعمان سياوش المحترم
بعد التحية
لماذا الاعتراض على (قدر الله وقضائه؟؟  فؤلاء حكام بامر الله) اطاعتهم واجب حتى من دون الماء والكهرباء في البرد والصيف
لهم الحق ان يفعلوا بالشعب مثلما يريدون انهم ممتلكاتهم وخلق لاجل خدمتهم هل نسيت؟ يكفي الحكام بامر الله انهم يستلمون الراتب ويعيشون اوعوائلهم. لماذا النفط والغاز والوقود في الشتا؟ يكفي الحكومة والعوائل يتدفئون والشعب عندما ينظر اليهم فهو يتدفئ ايضا   
لو اراد الشعب بوما الحياة كان عليه ان يخرج بالتظاهرات والاستنكار ورفض المتسلطين وازاحتهم
هل سيعاد انتخابهم من جديد؟ نعم سيعاد انتخابهم من جديد وبالاصوات الايرانية والسورية

خالد توما:
أستاذي الفاضل لطيف سياوش تحية طيبة ..
الذين جائوا على ظهر الدبابة الأميركية لا أعتراض على أفعالهم أحمد الله أنت وجميع العراقيين جائوا ومعهم الديمقراطية المسلفنة هي تعوض عن الغاز والنفط والحطب والأكل والراتب إذا تأخر ؟! لا أعتراض على ما منح الله للعراقيين بحكام لا يعرفون سوى ظلم الشعب أقول لهم ( إذا كان لكم قدرة على ظلم الناس فتذكروا قدرة الله عليكم ) سوف يزول الظلم قريباً أن شاء الله، مودتي لشخصك الكريم

شوكت توســـا:
رابي العزيز لطيف سياوش المحترم
 كان الرب في عونكم على تجاوز هذه الازمات التي اصبحت الواحده منها تفرخ اربعة أخرى.
تذكرني تفاصيل مقالتك المتعلقه باحتياجات المواطن اليوميه في أجواءالهريم الديمقراطي, بأيام زمان  رغم قساوتهابات حتى سكان الهريم يترحمون عليها, كنا نذهب الى محطة تعبئة البنزين , واذا بصاحب البزه الزيتونيه يقول لطابور المنتظرين , انتظروا ربما يصلكم الدور والدور جامد لا يتحرك , لان عشرات سيارات الرفاق كانت لها الاسبقيه دائما,وذكّرتني ايضا عندما ذهبت مره الى مدير ناحية القوش كي اطلب منه تصريح للحصول على مبرده هوائيه لبيتنا, أجابني ان هناك من هم الأولى منك فيها, يقصد الرفاق الحزبيين, وذكرتني ايضا عندما كنت مستحقا لحصول بيت حكومي لي ولعائلتي, وحال سماعي بخلو دار حكوميه,ذهبت الى الناحيه كي اطلب البيت, فاحالوني الى دائرة الامن كي تتأكد ان كنت أستحق البيت, علما انا وزوجتي  كنا موظفين ولنا طفل ومر على تسجيلنا للبيت اكثر من ثلاث سنوات. وعندما عزمت مع عائلتي للسفر الى الخارج, أبلغني ضابط الجوازات باني ممنوع من السفر بقرار رسمي ما زلت أحتفظ بنسخه منه,قصص كثيره ذكرتني بها ككي لطيف وكأنك في مقالك تحكي لنا عن تلك الايام الخوالي, عزيز لطيف انها مدرسه لا أعتقد بامكانها ان تخرج افضل من الموجود ....
تقبل تحياتي

لطيف نعمان سياوش:
ألأخ وليد حنا بيداويد
تحياتي لك .. شكرا لمرورك ، وعذرا لتأخري  في الرد

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة