المحرر موضوع: عنكاوا كوم تلتقي بأعضاء من لجنة التنسيق العمل بين أحزاب و مؤسسات الشعب الكلداني الأشوري السرياني  (زيارة 3445 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فادي كمال يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 169
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عنكاوا كوم تلتقي بأعضاء من لجنة التنسيق العمل بين أحزاب و مؤسسات الشعب
الكلداني الأشوري السرياني


فادي كمال يوسف / عنكاوا كوم / مكتب بغداد

التقى موقع عنكاوا كوم بالسيد سعيد شامايا ( السكرتير العام للمنبر الديمقراطي الكلداني ) و السيد منير حيدو ( نائب مسؤول فرع بغداد للحزب الوطني الأشوري ) , حيث جرى حديث حول فعاليات و مواقف لجنة التنسيق من المراجعات الدستورية الأخيرة ...





عنكاوا كوم : هل كانت لكم مقترحات و مطالب  قدمتموها إلى لجنة تعديل الدستور العراقي ؟ و ما هي هذه المطالب و المقترحات ؟؟؟
السيد منير : لقد كانت لعملية صياغة الدستور العراقي و طرحة للمناقشة أثر ايجابي في نفوس كل القوميات في العراق و لأول مرة يشارك الشعب العراقي في عملية صنع مستقبله , و لذلك و لاجل ضمان حقوقنا القومية دستورياً حددت لجنة التنسيق بعض المطالب و المقترحات و التي قدمت بتاريخ27/5/2007 الى لجنة تعديل الدستور و كانت أهم النقاط التي طرحت :
1.   الديباجة :  المطالبة بأدراج أسماء الحضارات فقد ورد مصطلح الحضارة دون تحديد و هذا مهم و أساسي لشعبنا , أدراج الماسي التي تعرض لها شعبنا كمذبحة سميل ( 1933 ) و صوريا ( 1969 ) .
2.   التأكيد على علمانية الدولة .
3.   اقتراح وضع كلمة ( أو ) بين السريانية و الأرمينية كونهما مختلفتان في المادة 4 : أولاً .
4.   نقترح ذكر اسم شعبنا موحداً و بالتسمية ( الكلداني الآشوري السرياني ) و بدون واوات العطف اينما وجد .
5.   إضافة مادة مستقلة تنص بوضوح على التمتع بالحكم الذاتي لشعبنا .
6.   نقترح التزام الدستور العراقي بمواد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان .
7.   الالتزام بحقوق المرأة و حسب الشرائع الدولية .
8.   نقترح اضافه مادة تنص على التزام الدولة بمساعدة القوميات و الأقليات الدينية للحفاظ على مكونها الثقافي و الديني و تطويره و ذلك بدعمها مادياً و قانونياً ز
9.   نقترح اضافة مادة تزيل كل الغبن الحاصل على شعبنا الذي وقع نتيجة السياسات الدكتاتورية للحكومات العراقية قبل 9 / نيسان و ما خلفته من حقائق على الأرض تخالف إرادة السكان الأصليين .
10.   نقترح حق العراقي في تعدد الجنسية .
هذة كانت أهم مطالبنا التي وجهت إلى لجنة تعديل الدستور العراقي و هي قدمت باسم لجنة تنسيق العمل بين أحزاب و مؤسسات الشعب ( الكلداني الأشوري السرياني ) المكونة من حزب بيت نهرين الديمقراطي , جمعية الثقافة الكلدانية , المنبر الديمقراطي الكلداني , منظمة كلدو اشور للحزب الشيوعي العراقي , الحزب الوطني الآشوري .

عنكاوا كوم : كلجنة تنسيق كيف تجدون أن من الممكن تحقيق مطاليبكم  دستورياً ؟؟؟
السيد سعيد شامايا : حين قدمنا مطاليبنا أعلاه ما دار بخلدنا ان تقوم أي حكومة وطنية عراقية في هذا الظرف المعقد بتلبيتها و تحقيقها , أنما اردناها حق لشعبنا تقره أسمى وثيقة وطنية مشرعة , و بالوقت ذاتة كان أيماننا و هدفنا مرتبطتين بمصلحة الوطن و ظروفه و متطلباته الآنية من أجل انفعالات تنقذ الوطن و شعبة من هذه الظروف المأساوية .
أننا مؤمنون ان شعبنا ( الكلداني الأشوري السرياني ) يستحق كما يستحق شعبنا العراقي حقوقة في عراق حر لا يتحكم بقياتدة أجنبي و لا من دول الجوار بل يتمتع بعلاقات تراعي مصلحة الشعب و تصون كرامتة و سيادتة في عراق متحرر من كل الأوضاع المأسوية , يتمتع بالسلام و الأمان , توجهه قيادة حكيمة تتمتع بقاعدة جماهيرية عريضة و واسعة , سلطة تتجاوز مؤسساتها ضعف الإدارة و الفساد الإداري و الانقياد الأعمى نحو الطائفية بل تؤمن بالديمقراطية و الفيدرالية .
أملنا بعراق الغد المتعافي من جهلة و أمراضه , يوم تتحقق هذة الأمنيات ستتوفر الظروف الملائمة لكل أطياف الشعب العراقي لنيل حقوقة و منها بالتأكيد شعبنا ( الكلداني الأشوري السرياني ) , و يوم نحصل ذلك فلن يكون بالتأكيد على حساب الأخرين و الذين يشاركوننا الرقعة الجغرافية موطن شعبنا من الأيزيدين و الأكراد و العرب و الشبك , و ستكون هناك مشاركة حقيقية نزيهة تدعم الوحدة الوطنية لما تتمتع به من صفات يعرفها الجميع , و مطابنا لن تكون انقساماً او انفصالاً او تعالياً بل ستكون تلك الوحدة الإدارية المطلوبه كحجرة قومية تدعم بنياننا العام و لا تغير من العلاقات التاريخية القائمة مع إخواننا و جيراننا أبناء الوطن الواحد .


عنكاوا كوم : كيف تقيمون أداء ممثلينا في لجنة تعديل الدستور العراقي ؟؟ و هل هناك تنسيق معكم في الأمر ؟؟
لقد احترمنا وجودهم في اللجنة المذكورة , و هم بالتأكيد يجب ان يتحملون مسؤولية شعبهم بذلك التمثيل ,  و قصدناهم و التمسنا منهم كنخوة أخوية إضافة إلى واجبهم لكي تكون لهم إذن صاغية و إن يكونوا وسط أخوتهم ان كانت أحزابا او تنظيمات ديمقراطية او شعبية , لكنهم لم يتجاوبوا مع تلك الدعوات للعمل المشترك و أداروا ظهورهم للجميع معتقدين أنهم ارفع من إن يصغوا أو يجالسوا الآخرين أو يطلعوا على أرائهم هذا ما وجدناه فيهم و منهم ... لذلك اتبعنا طريق البعد فقدمنا مطلبنا إلى قوى اخرى و رحبوا بنا و وعدونا بالتعاون قدر ألأمكن . و ترى كيف ينظر أبناء شعبنا إلى هذا الموقف ؟؟؟
شكرا لك أستاذ سعيد ...
و شكرا لعنكاوا كوم و تحياتي إلى إدارة الموقع و العاملين فية ...