المرأة اليوم وغدا > عالم المطبخ

كتاب جديد: كيف تحافظ الفرنسيات على رشاقتهن؟

(1/1)

samir latif kallow:
كتاب جديد: كيف تحافظ الفرنسيات على رشاقتهن؟   [/color]
 
غلاف كتاب "الفرنسيات لا يصلن الى السمنة"     


13/06/2005   18:34 (توقيت غرينتش)   




بعد خمسة اشهر من نشر الطبعة الاولى من كتاب "الفرنسيات لا يصلن الى السمنة" للكاتبة الفرنسية ميريلي جوليانو، دخل خانة اكثر الكتب مبيعا في عدد من دول العالم من ضمنها الولايات المتحدة. وبعد الطبعة الاولى والتي بلغت 60 الف نسخة، تعاد طباعته بمليون نسخة. ولا يمكن تصنيفه ضمن الكتب المختصة بالحمية الغذائية، بل انه يعلم ويقدم نصائح حول طريقة الاكل الصحيحة والمتوازنة من منظور فرنسي.

وقال رئيس الدار التي قامت بطباعة الكتاب سوني ميهيتا "لقد أصبح الكتاب ظاهرة، فالأميركيون تعبوا من موضة "انظمة الحمية الغذائية"، وحساب السعرات الحرارية والعيش تحت قيود ما لا يجوز اكله، لذا فإنهم يتوجهون الى جوليانو للاخذ بنصائحها".

ويأتي هذا الكتاب من تجربة خاصة مرت بها الكاتبة في الولايات المتحدة. حيث ان جوليانو ولدت وتربت في فرنسا، وجاءت الى الولايات المتحدة للدراسة، ولدى عودتها الى وطنها كانت قد زادت قرابة الـ 20 باوند. وبمساعدة طبيب العائلة المختص استطاعت ان تفقد وزنها الزائد وان تحافظ على وزن مثالي لحد هذا اليوم، وذلك عن طريق اتباع المبادئ الكلاسيكية والوصاية الشعبية للنساء.

وتركز الكاتبة على مفهوم الثقافة الفرنسية للطعام، واختلافها عن الثقافة الأميركية. الفرنسيات يأكلن الخبز والمعجنات، ويشربن النبيذ، ويتمتعن بثلاث وجبات من الطعام يوميا. فكرة الكتاب تدور حول إعطاء أسرار هذا "التناقض الفرنسي" اي كيفية "التمتع" بالطعام والمحافظة على الرشاقة والصحة في الوقت نفسه.

وحسب قول جوليانو فانه ليس من الضروري ان يعيش الشخص في فرنسا ليأكل بطريقة صحية ويحافظ على وزن مثالي. فان أي امرأة تستطيع ان تتعلم وتأكل وتشرب وتتحرك مثل المرأة الفرنسية.

وتؤكد الكاتبة ان فرنسا لديها حصتها من مرض السمنة لكن العدد اقل بكثير بالمقارنة مع الولايات المتحدة، والتي تبين الاحصائات ان قرابة 6 من أصل كل 10 رجال ونساء في الولايات المتحدة يعانون من السمنة. وتضيف الكاتبة "ان الفرق في مسألة الوزن يعود لـ300 عام من طقوس تذوق الطعام واحترامه وتقديره. فالفرنسيون يأكلون من اجل المتعة، والامر ليس كذلك في الولايات المتحدة".

ويقدم الكتاب نصائح كثيرة ووصفات بقالب خفيف وقريب الى القلب، ومن ضمن العادات الغذائية التي تتبعها الفرنسيات ليحافظن على رشاقتهن ما يلي:

- الفرنسيات يستخدمن عقلهن، يتناولن ثلاث وجبات في اليوم ولا يلجأن لتناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية. والشئ المهم انهن يراقبن بشدة الكميات التي يتناولنها- أي تفضيل النوعية على الكمية. في حين ان الأميركيات يأكلن بمعدتهن، حيث انهن يتناولن مابين 10 الى 30 في المئة اكثر من حاجتهن.

- الحرمان من الطعام لا يساعد في فقد الوزن الزائد، بل النتيجة ستكون ليس فقط استعادة الباوندات المفقودة ولكن اضافة باوندات اخرى. والبديل هو اعادة برمجة الجسم خلال ثلاثة اشهر. حيث يتم تخفيض كمية الطعام تدريجيا، فاذا كان الشخص يتناول ثلاثة شرائح من الخبز صباحا تخفض الى اثنين ثم بعد فترة الى واحدة.

- وتحويل وجبة الطعام الي احتفال، عن طريق الاهتمام بشكل المائدة وترتيب الصحون وحجمها، ونقل التركيز من الطعام الى شكله وكيفية ترتيبه. دراسة حديثة اظهرت ان حجم الصحون في الولايات المتحدة تزيد بنسبة 25 في المئة عن حجمها في فرنسا.

- الماء مهم جدا- يفضل عند الاستيقاظ صباحا شرب كأس من الماء، فهذا يساعد على تنشيط الجسم، وشرب كأس من الماء قبل النوم. وحرق السعرات الحرارية بالحركة والمشي، فبدلا من استخدام المصعد يفضل استخدام السلالم.

- الموازنة عند تناول الطعام، فاذا تناول الشخص كمية كبيرة من الطعام في احد الايام يقوم بتقليل طعامه في اليوم التالي.

وهناك في الوقت الحاضر ما يقارب من المليون شخص يتبعون حمية الفرنسية جوليانو، وسيتم ترجمة الكتاب الى اكثر من 28 لغة من ضمنها اللغة العربية.
 

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة