المحرر موضوع: وسائد المتعبين  (زيارة 3091 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
وسائد المتعبين
« في: 15:47 09/09/2007 »
وسائد المتعبين

(قبلات على خد الشمس)


يوم تلو يوم
تتكاثر الأيام
تجري السنين كالغزلان
تتبخر الأحلام كالدخان

تحمل الأيام
آلام المثقلين
تتجمع الآه فوق الآه

حرائق لا تنتهي
يا عراق

تتراكم الأوجاع
يتصاعد بخور الصلاة

تتواصل الطلبات
بلا انقطاع
خوفا ان
يموت الرجاء

وسائد المتعبين
افاقت مذعورة
من غفوة
فقدت نعاسها
من صور بشعة
تتراءى أمامها

قامت الأسِرَّة المثقلة
تحمل نفسها

قفزت آخر النبضات
الى العلاء
محمولة على التنهدات
تعلق في السماء أنفاسها

تقبل خد الشمس
قبلات حارة
ترجوها ان تشرق
و لا يطول احتباسها.






غير متصل fadi.konda

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1288
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #1 في: 17:38 09/09/2007 »
شكرا لحسك  الوطني تجاه  العراق...دام قلمك  الحر ...اخوك ضياء  يوسف

غير متصل أبو مهند

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 241
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: وسائد المتعبين
« رد #2 في: 20:27 09/09/2007 »
نعم ياأخت غادة

لمن أشكو لمن اذهبْ
وقلبي متعبٌ .. متعبْ

ننتظر اشراق الصباحات الجميلة بيد أن قدرنا يسخر من كل آمالنا وأحلامنا

بكل شفافية ورقة تنتظرين أن يتنفس الصباح ... ؟؟

وأن يتنفس الريحان وتعبق الأنفاس الطيبة في أرجاء بغداد

يالك ياأختاه

ويالقلمك وحسك الغني بالمشاعر النبيلة

لقد جاؤوا ليقتلوا كل جميل عندنا لينتقموا من جمالنا وجمال تاريخنا

لأنهم لايستطيعون ان يواكبوا هذا الجمال وهذه الحضارة العريقة

دمت مبدعة وفية

 ابو مهند



غير متصل sawsantornto

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 881
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #3 في: 22:23 09/09/2007 »
عزيزتي الغالية  غادة
 كلماتك في غاية الجمال وكلنا ثقة  بالرب المجد ان يمنح السلام في العالم اجمع وا شاء الله تنتهى
الاحزان و الاوجاع في كل مكان
لك مني احلى السلام و الرب يباركك دائما
اختك المخلصة
 سوسن توما
" وأما منتظروا الرب فيجدّدون قوّة. يرفعون اجنحة كالنسور. يركضون ولا يتعبون يمشون ولا يعيون "
( أشعياء 40 –31 ) .

غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: وسائد المتعبين
« رد #4 في: 01:54 10/09/2007 »

حين تحترق الارض بالبغضاء
حين تفقد توازنها
حين الدم يساح ساخن
ويللللللللللاه
حتى الوسائد لا تنام
حتى الجماد يتعجب من عهر الانسان
انسان
اي  انسان ؟
هذا الذي يسير على قدمين
كيف له ان يفعل ما يفعل
منظر الذبح لن انساه
بأي حق
اي اله يسر لهذا
ي محرقة هذه
من نيرون لهتلر
الى بقية الطواغي في الارض
كيف سيقفون بوجه الشمس التي تحافظ على عطائها
بينما يصعب عليهم حقن دم في الارض
يا لذاك الشاب الذي رايته
يذبح كشاة
اية وجوه هذه
اية ايادي هذه
اية ارواح هذه
اضع روحي بين يدي
واقول أيعقل هذا
من اجل من ؟
من اجل الله ؟ كذب
من اجل الدين ؟كذب
من اجل الدولار .؟ اي نعم
بئس القوم وما يفعلون
فلتغرق الارض بمن فيها
لا نستحق العيش
طالما نذبح بعضنا بعضاً
ابحث عن انسان ؟

ابحث عن الانسانية غادتي
ها نحن نمزق بعضنا البعض
بئس الدماغ حين تكون الحلول لديه بمديه
غادتي
اتعبتني
كنت تناسيت قليلاً
تحيتي
سيمار

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #5 في: 07:52 10/09/2007 »
الحبيبة سيمار

سامحيني اذ اتعبتك...تبا لي.

لكن ..

ما اكثر المتعبين ..كلنا نملك قطعة من هذا الأرق..الذي لابد منه ليدفعنا لعمل شيء ما..


فلنرفع  كلماتنا المرهقة صلاة تتنهد لترفع حبنا لكل من تنادينا أرواحهم..


محبتي

غاده

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #6 في: 22:52 10/09/2007 »
الاخ العزيز ضياء نباتي

شكرا لمرورك الكريم..و ليتني اقوى ان افرغ ما يختزن بأعماقي تجاه العراق الحبيب..لكن هيهات ستخونني الكلمات..!

محبتي

غاده

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #7 في: 16:35 12/09/2007 »
الاخ المحترم ابو مهند..

طال انتظارك ايتها الشمس طال...
هل من مرفأ ..
تستريح عليه الآمال..
هل من حجر يتشقق عليه الفجر؟

محبتي و تقديري العميق لتواصلك الصادق

غاده

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #8 في: 15:10 14/09/2007 »
الاخت الحبيبة سوسن

ان شاء الله تزول الغمة من قلوب المتعبين ليجدوا مستقرا لهم في قلب الفرح و المحبة والسلام..

محبتي العميقة أيتها الصديقة المخلصة..

قبلات..

غاده

غير متصل رحيم العراقي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 372
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: وسائد المتعبين
« رد #9 في: 12:00 15/09/2007 »
الغادة العزيزة
في هذه الخاطرة الغافية على وسائد المتعبين رأيتكِ طفلةً تبني رؤاها
كما يفعل الأطفال في ( لعبة المكعبات ) :
يوم تلو يوم
تتكاثر الأيام : ( لعبة الزمن)
تتبخر الأحلام كالدخان : ( لعبة الفشل )

تتجمع الآه فوق الآه : ( لعبة البكاء )

حرائق لا تنتهي : ( لعبة الفزع )

تتراكم الأوجاع : ( لعبة الألم )

 حتى وسائد المتعبين التي أفاقت (افيقت) مذعورة
من غفوة فقدت نعاسها : كانت مبنية بعناية :وسادة فوق الأخرى.
كذلك (التنهدات ) و(القبلات الحارة ) التي ترجو الشمس ان تشرق
و لا يطول احتباسها تصعد عمودياً نحو الشمس..
أيتها الغادة العنكاوية البريئة : إبقي في طفولتكِ النقية ولا تكبري
فعالم الكبار ورؤاهم مفخخة بالضغينة..

اخوكِ
رحيم العراقي


غير متصل نشتــ وطن ــمان

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 20
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: وسائد المتعبين
« رد #10 في: 19:24 18/09/2007 »
قولي لشمسك ِ لا تغيبي ............ وتكبدي فلك القلـــوب ِ

بـغداد .. يا وطن الجهاد ............ ومُرضعَ الأدب ِالخصيب ِ

غنـّـاك ِ دجـلة َوالفـرات ............. قصائد الزمن العجيب ِ

رقصتْ قوافيها علـــى .............. نغم ِالبشائر ِوالحروب ِ

أعراس ُ{دارا} من مقاطعها .......... وخيـبـة سنـحريــب ِ

حتــى إذا طلــعَ الرشيدُ ............. وماجَ في الافق الرحيب ِ

صَهَرَ القرون وصاغها ............. تاجا ً لمفرقك ِ الحبيب ِ

أ ُسد العراق وما الرياح ............ الهوج طاغية الهبوب ِ

أمضـى وأنـفذ منـك ِإذ .............. تثبين َ للأمر العصيب ِ

قـلـّمت ِ أظفـار الزمـان ........... ورُعت ِ داهية الخطوب ِ

وبنيت ِ بالقـلم الحليــم ............. وبالمهندة ِ الغضوب ِ

مجدا ً تنقـّل في العلى ............ بين الاشعة والطيوب ِ

بغداد يا شغف الجمال ............. وملعب الغزل ِالطروب ِ

بنَتْ المكارم للعروبة فيك ِ........... جــامعـة القلـــوب ِ

بَيت ٌ من الأخلاق ضاقت ْ............ عنه أخلاق الشعوب ِ

لبيـك ِ نـابـغة َ العـراقِ.............. وحجة الشرق القريب ِ

لبيـك ِ معجزة البيــان ِ.............. الحـُرِّ والقلم ِالخضيب ِ

.................................................. .........


رائع ما سجله قلمك الباهر

هنا من مشاعر وكلمات

فلقد لقيت صداها بقلوبنابكل الصدق وبعيدا عن أدنى صور المجاملة

سعدت هنا حقا

وكانت لرائعتك أن بعثت فى النفس بهجة وسرورا

دمت عنوانا لاسعاد القلوب

...........................................

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #11 في: 11:06 25/09/2007 »
الغادة العزيزة
في هذه الخاطرة الغافية على وسائد المتعبين رأيتكِ طفلةً تبني رؤاها
كما يفعل الأطفال في ( لعبة المكعبات ) :
يوم تلو يوم
تتكاثر الأيام : ( لعبة الزمن)
تتبخر الأحلام كالدخان : ( لعبة الفشل )

تتجمع الآه فوق الآه : ( لعبة البكاء )

حرائق لا تنتهي : ( لعبة الفزع )

تتراكم الأوجاع : ( لعبة الألم )

 حتى وسائد المتعبين التي أفاقت (افيقت) مذعورة
من غفوة فقدت نعاسها : كانت مبنية بعناية :وسادة فوق الأخرى.
كذلك (التنهدات ) و(القبلات الحارة ) التي ترجو الشمس ان تشرق
و لا يطول احتباسها تصعد عمودياً نحو الشمس..
أيتها الغادة العنكاوية البريئة : إبقي في طفولتكِ النقية ولا تكبري
فعالم الكبار ورؤاهم مفخخة بالضغينة..

اخوكِ
رحيم العراقي



الاخ العزيز رحيم العراقي..

الشيء الحلو في هذه المكعبات الصاعدة ان الطفل حين يلهو بها و تلهو به سرعان ما "يكعبلها" رأسا على عقب!!!!

فيقلب المائدة على اصحابها..

يثور على الفشل فيخلق النجاح والتفوق

يثور على الألم فيطفح العشق..

و حين يصل الى الشمس تحنو عليه و تقبله..

لذلك..حين يصل الى قمة الهرم يفتته..فيصبح الكبار معه صغارا!!!!!!!

تحياتي والف شكر لك على قراءتك التعمقية..زدتني فرحا..

غاده

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #12 في: 11:12 25/09/2007 »
قولي لشمسك ِ لا تغيبي ............ وتكبدي فلك القلـــوب ِ

بـغداد .. يا وطن الجهاد ............ ومُرضعَ الأدب ِالخصيب ِ

غنـّـاك ِ دجـلة َوالفـرات ............. قصائد الزمن العجيب ِ

رقصتْ قوافيها علـــى .............. نغم ِالبشائر ِوالحروب ِ

أعراس ُ{دارا} من مقاطعها .......... وخيـبـة سنـحريــب ِ

حتــى إذا طلــعَ الرشيدُ ............. وماجَ في الافق الرحيب ِ

صَهَرَ القرون وصاغها ............. تاجا ً لمفرقك ِ الحبيب ِ

أ ُسد العراق وما الرياح ............ الهوج طاغية الهبوب ِ

أمضـى وأنـفذ منـك ِإذ .............. تثبين َ للأمر العصيب ِ

قـلـّمت ِ أظفـار الزمـان ........... ورُعت ِ داهية الخطوب ِ

وبنيت ِ بالقـلم الحليــم ............. وبالمهندة ِ الغضوب ِ

مجدا ً تنقـّل في العلى ............ بين الاشعة والطيوب ِ

بغداد يا شغف الجمال ............. وملعب الغزل ِالطروب ِ

بنَتْ المكارم للعروبة فيك ِ........... جــامعـة القلـــوب ِ

بَيت ٌ من الأخلاق ضاقت ْ............ عنه أخلاق الشعوب ِ

لبيـك ِ نـابـغة َ العـراقِ.............. وحجة الشرق القريب ِ

لبيـك ِ معجزة البيــان ِ.............. الحـُرِّ والقلم ِالخضيب ِ

.................................................. .........


رائع ما سجله قلمك الباهر

هنا من مشاعر وكلمات

فلقد لقيت صداها بقلوبنابكل الصدق وبعيدا عن أدنى صور المجاملة

سعدت هنا حقا

وكانت لرائعتك أن بعثت فى النفس بهجة وسرورا

دمت عنوانا لاسعاد القلوب

...........................................


أيها الشاعر المبدع نشتمان وطن..

كلماتك موزونة بروح طيبة تكاد تسرق القلوب..اشكرك بشدة على ما امطرتني به من روائع الشعر..

محبتي وتقديري

غاده

غير متصل مســـك

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 5
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: وسائد المتعبين
« رد #13 في: 04:01 27/09/2007 »


الصمت في حرم الجمال عباده

جميله انت ب حروفك


غير متصل راهب الحب

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1546
  • الجنس: ذكر
  • †من لا يحِب لم يعرف اللــه .. لأن اللــه محبّــة †
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #14 في: 13:32 27/09/2007 »
عزيزتي غادة ::
صدقتِ بكل كلمة
لحنتِ بها واقعنا المرير
نغمةٍ تلو نغمـة
ما اجمل سمفونية وسائد المتعبين
ولا نملك الا ان نطلب من اللّــه الرحمــة
تقبلي مروري المتواضع وشكراً لقلمكِ المعطاء ودمتِ بألف الف خيــر .... †



                      اخوكــم / وسـام بهنــام داؤد الخابـــوري
† إذا كـُنت لا تحـِب أخـاك الـذي تـراهُ ؟؟ فكيـف َتحـِب اللـه الـذي لا تراهُ !! ... †

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #15 في: 17:35 27/09/2007 »
الاخت المحترمة مسك

اهلا بك بيننا و شكرا لك من اعماق القلب لمرورك الطيب..

نورتِ الصفحة

غاده

غير متصل بطرس خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1096
  • الجنس: ذكر
  • بصليبك المقدس افتديت العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #16 في: 17:59 27/09/2007 »
                          غاده الرائعة ، انا مذهول جدا من قلمك الرائع بكل ما خطه ،
                     سامحني لا استطيع ان اعبر ، لأني مهما قلت لن استطيع ان اصف
               وسادة المتعبين اكثر من رائعه ، شكرا لقلمك الرائع ليحفظك الرب ...
                 بطرس العقراوي .
يارب لا طريق للخلاص الا بك

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #17 في: 20:46 28/09/2007 »
الاخ العزيز راهب الحب

شكرا لتواصلك معي..رجاؤنا بالله قوي لا يتزعزع..

محبتي

غاده

غير متصل مهند البشي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5832
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #18 في: 18:02 29/09/2007 »
يوم تلو يوم
تتكاثر الأيام
تجري السنين كالغزلان
تتبخر الأحلام كالدخان

تحمل الأيام
آلام المثقلين
تتجمع الآه فوق الآه

حرائق لا تنتهي
يا عراق
تتراكم الأوجاع
يتصاعد بخور الصلاة
--------------------------------

الاخت العزيزة غادة
وصفك رائع للواقع ---- نقلت صورة العراق الجريح كما هي
وحقا بخور الصلاة يتصاعد عند تراكم الاوجاع
وكم اتمنى ان تكون الصلاة دائما في حياة الانسان سواء كان في ضيق او في راحة بال
اتمنى ان تظل بخور الصلاة  في تصاعد ليفرج الله عن العراق هذه الغمة .

محبتي وتقديري لقلمك المبدع وفقك الله دوما

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #19 في: 08:39 30/09/2007 »
الاخ بطرس عقراوي

شكرا لاستنادك على وسائد المتعبين.عذرا ان لم تكن مريحة.

تحياتي العطرة

غاده

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #20 في: 16:20 30/09/2007 »
الاخ العزيز مهند البشي

ردك كان في غاية الدقة و العمق..فلقد كانت تلك الفقرة التي بدات منها زخات مطري..فالبخور كان رؤيا رأيتها في حلم غريب.

تقديري العميق

غاده

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: وسائد المتعبين
« رد #21 في: 16:22 30/09/2007 »
يوم تلو يوم
تتكاثر الأيام
تجري السنين كالغزلان
تتبخر الأحلام كالدخان

تحمل الأيام
آلام المثقلين
تتجمع الآه فوق الآه

حرائق لا تنتهي
يا عراق
تتراكم الأوجاع
يتصاعد بخور الصلاة
--------------------------------

الاخت العزيزة غادة
وصفك رائع للواقع ---- نقلت صورة العراق الجريح كما هي
وحقا بخور الصلاة يتصاعد عند تراكم الاوجاع
وكم اتمنى ان تكون الصلاة دائما في حياة الانسان سواء كان في ضيق او في راحة بال
اتمنى ان تظل بخور الصلاة  في تصاعد ليفرج الله عن العراق هذه الغمة .

محبتي وتقديري لقلمك المبدع وفقك الله دوما


الاخ العزيز مهند البشي

ردك كان في غاية الدقة و العمق..فلقد كانت تلك الفقرة التي بدات منها زخات مطري..فالبخور كان رؤيا رأيتها في حلم غريب.و اشكرك لانك فسرت لي معني البخور

تقديري العميق

غاده