المحرر موضوع: كلمة الحياة اوكتوبر 2007  (زيارة 784 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل انور مارزينا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 148
    • مشاهدة الملف الشخصي
كلمة الحياة اوكتوبر 2007
« في: 22:38 30/09/2007 »
                                                    كلمة الحياة  اوكتوبر  2007                                                               

 ((بشر بالكلمة , وداوم على ذلك في وقته وفي غير وقته,   وبخ واْنب و عظ  بكل اْناة و تعليم )) 

                                                                                                 طيم 2  2,4                                نعم علينا ان نعلن الكلمة للجميع , و دائما       

   في كثير من الاحيان تدعونا كلمة الحياة الى ان نعيش ونكون محبة, ولكن من الضروري ايضا ان نوصل الكلمة الى الاخرين ونعلنها ونشارك بها الى ان نجذبهم الى حياة العطاء والاخوة .

اذهبوا في الارض كلها و اعلنوا البشارة  مرقس 15,16  متى 20,28 
  تلك كانت اخر كلمات يسوع . وذلك كان الشغف الذي دفع بالرسول بولس الى التجوال في انحاء العالم المعروف انذاك و التوجه الى اناس من ثقافات و معتقدات مختلفة .

 فاذا كنت ابشر فلا فخر لي لان ذلك ضرورة ومفروضة عليْ و الويل لي ان لم ابشر  1 قور  9 , 16           

مرددا صدى كلمات يسوع و مستندا الى خبرته الشخصية يحث بولس تلميذه المخلص طيمثاوس  ويحث كل واحد منا قائلا

 

         (( بشر بالكلمة  وداوم على ذلك في وقته وفي غير وقته وبخ واْنب و عظ بكل اناة و تعليم ))     
 

    لكي تكون كلمتنا فعالة علينا ان نبني قدر الامكان علاقة مع الاشخاص الذين نتوجه اليهم  حتى حين لا نستطيع ايصال  البشارة  بالكلام نستطيع دائما من خلال قلبنا وفي بعض الاحيان بامكان الكلمة ان تعبر عن نفسها بصمت مليْ بالاحترام او بابتسامة او الاهتمام بالاخر وبهمومه مشاكله او حتى بمناداته باسمه بطريقة يلاحظ هذا الاخر انه مهم بالنسبة الينا وهو مهم حقا فالاخر لا يبقينا ابدا غير مبالين .

   وهذه الكلمات الصامتة  اذا جاءت في محلها لا تستطيع الا ان تشق طريقها الى القلوب. وفي اغلب الاحيان يبادلني الاخر الاهتمام ويدخل بحوار معي ها هي اللحظة المناسبة لاْعلان البشارة علينا الا ننتظر علينا ان نبشر بوضوح و باختصار و لكن المهم ان نتكلم و ان نشارك بالدافع الذي يجعلنا نعيش حياتنا المسيحية .

  (( بشر بالكلمة  ودام على ذلك في وقته وفي غير وقته و بخ و انب و عظ بكل اناة و تعليم ))       
     

     كيف نعيش كلمة الحياة هذه فيشع حضورنا بالانجيل.

     كيف نعطي الانجيل للجميع .

   نعطيه و نحن نحب كل شخص من دون تميز .

   اذا كنا مسيحين حقيقين و نعيش ما يعلمنا اياه الانجيل  لن تكون كلماتنا فارغة .

  سوف يكون تبشيرنا مشعا اكثر اذا عرفنا ان نشهد لجوهر الانجيل اي للوحدة بيننا ونحن على يقين,- من هذا يعرفون انكم تلاميذي  اذا احب بعضكم  بعضا  . يو 13 

   انه رداء المسيحين العاديين , رجالا و نساء , متزوجين ام لا , بالغين ام اولاد,  اصحاء ام مرضى , كلهم يستطيعون ان يرتدوه ليشهدوا اينما حلوا و دائما من خلال حياتهم عن ذلك الذي يؤمنون به , عن ذلك الذي يريدون ان يحبوه .

   

                                                          كيارا لوبيك                     
          اختيار    انور مارزينا حنا