المحرر موضوع: قصة إسوارة  (زيارة 2091 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
قصة إسوارة
« في: 15:01 02/10/2007 »

قصة إسوارة

غاده البندك

لا فرق عندي..
إن علقوني في الفاترينا
او اخفوني وراء الستار
ان شرعوا الأبواب للنهار
او اعتموا وجهي عن كل مار

لا فرق عندي...
ان لمعت احجاري الكريمة في وجههم
او تخيلوها مجرد احجار
ان اصطفوني مع القطع الثمينة
او علبوني مع الأساور الذهبية العتيقة في الجارور
وان قرأوا في عيون خرزاتي المضوية بعض الأسرار
ثم انتقوا قطعا اخرى.....!!!

لا  ابالي..
كل ظروف الطقس لا تشقق صلابتي
لاشيء يفقدني لمعاني الأصيل
انا بلا افتخار
اسوارة بيد القهار الجبار
تعرف وزنها قيراطا قيراطا

كيف تنسى القطع المشغولة صانعها
و ما انسكب من روحه في صقلها
و كم اتقن الزمن في نقشها
فان وضعوها في المتحف
وان غبروها
او قبروها
تبقى تعرف وزنها..




غير متصل راهب الحب

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1546
  • الجنس: ذكر
  • †من لا يحِب لم يعرف اللــه .. لأن اللــه محبّــة †
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة إسوارة
« رد #1 في: 17:18 02/10/2007 »
ستبقين بروحكِ اسوارة ثمينــة ..
اجمل واغلـى ما موجود في ارجاء المدينـة ..
كل كملة ٍ تطرزينهـا لها وزنهـا ..
لهـا قيمتهـا في بحور الشعر صداحــةٌ رنينـة ..
استمري في لمعانكِ اكثـر ..
وان كان الذهــب زينـةٌ وخزينــة ؟؟
فأنتِ بكلماتـكِ طبيبـةٌ للروح المنكسـرة  الحزينــة ...

شكرأ يا غـادة لكي مني كل التقدير والاحتـرام ودمتِ بألف الف خيــــر   ....... †




                      اخوكــم / وسـام بهنــام داؤد الخابــوري
† إذا كـُنت لا تحـِب أخـاك الـذي تـراهُ ؟؟ فكيـف َتحـِب اللـه الـذي لا تراهُ !! ... †

غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: قصة إسوارة
« رد #2 في: 19:55 02/10/2007 »
كل ظروف الطقس لا تشقق صلابتي
لاشيء يفقدني لمعاني الأصيل
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

الحبيبة غادة

الذهب معدن نحن من اولاه هذه القيمة

لصلاحه على مر الزمن
وهكذا كل كائن
ننعته بالذهب
لاستقامة فيه وجمال في خلقه   وجود
في طينته

اراك ذهباً معتقاً غادة
دون غش
سلمت اناملك
يا مبدعة
سيمار

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة إسوارة
« رد #3 في: 21:38 02/10/2007 »
شكرا لكم احبتي

انتم ثروتي و معدن حبكم لا يصدأ ..

لم  يذهب تعبي سدى..و لم تحترق كلماتي المزروعة في مزرعتكم..

تقديري لكِ سيمار الغالية
تقديري لك راهب الحب العزيز,,



غير متصل نهله

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 256
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة إسوارة
« رد #4 في: 21:52 02/10/2007 »
العزيزة غادة

انت اثمن جوهرة ويكفي لكلماتك ان ترن على مسامعنا بعزف سحري ياخذنا الى عوالم ترتقي في اعلم سلم الانسانيه ..وارغب بالاضافه اكثر المراه العاقله والرصينه اثمن من الذهب وخاب من لايفهمها او حاد سيره عن طريقها

تحياتي لك وبورك قلمك الصادق

اختك
د.نهله الصالحي

غير متصل نشتــ وطن ــمان

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 20
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: قصة إسوارة
« رد #5 في: 22:06 02/10/2007 »

ايتها المبدعه



هذه الرائـعـة

هي استبرق .. المشاعـر ..

تخط في حرير بريشة .. عصفور

رائـعـة

كلما مررت على حروفها

اشعر اني امر من بوابة الغيم و المطر

لها حضور .. مميز

كـالضوء يخـترق خـاصرة الـعـتمه ..

و يشـع على الاركان البعيده جـداً جـداً ..!

ليظهر لنا الـجـمال . ..

رائـعـة .. بكل مقايس المطر ..

قدومها منهمره . ..


صدقيني لست أمدح ..


خواطركِ جميـعـها رائـعـة

وهذه أكثر


دمتِ بنوركِ هذا


دمتِ ودام قلمكِ





تقبل حضوري

غير متصل fadi.konda

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1288
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة إسوارة
« رد #6 في: 22:33 02/10/2007 »
تحية الى عنفوانك الجميل في هذه القصيدة....ضياء يوسف

غير متصل بطرس خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1096
  • الجنس: ذكر
  • بصليبك المقدس افتديت العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة إسوارة
« رد #7 في: 22:48 02/10/2007 »
             زخرفت بالشعر البديع سماءها * فالحرف بدر والنجوم قصائد

   الأخت غاده الجوهرة الثمينة تحياتي لك ولروعة كلماتك المضيئة في سماء الشعر .
   
  بطرس العقراوي .
يارب لا طريق للخلاص الا بك

غير متصل Enhaa Yousuf

  • مشرف
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1712
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.enhaasefo.com/
رد: قصة إسوارة
« رد #8 في: 12:18 03/10/2007 »
      

        المبدعة غادة
        نقاوة حروفك لا يعادلها ثمن....
        لك كل التقدير
        تحيتي
        انهاء
 

غير متصل هناء شوقي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 531
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة إسوارة
« رد #9 في: 13:46 03/10/2007 »
اسوارة بالقلب انت يا غادة
فقت الذهب والماس

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة إسوارة
« رد #10 في: 15:58 03/10/2007 »
الأعزاء جميعا...
حبكم غالي على قلبي و اسماؤكم محفرة بالقلب ...تشحنوني بارادة قوية للبقاء ...

ليحفظكم رب السموات...و الأرض.

غاده

غير متصل ابن المحبة

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 40
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة إسوارة
« رد #11 في: 23:10 03/10/2007 »
غادة اكتب لك قصتي باختصاري
قصتي اني كنت طفلا" بين كباري
كنت نبات رطب وسط الصحاري
حبي للناس وللحياة كان بلا قراري
رويتي للدنيا كانت خالية الاشراري
ورثت الحب بالفطرة وكتبته باشعاري
عيوني صغيرة كانت فرأت كل الناس صغاري
منذ صغري كان لي صديق اشكي له اسراري
هو صداقته كشفت لي بعدها ما جرى لي
انا حقا" كنت برئ"احيا بلا اقداري
العب اقفز في دنيا الاحراري
فجاة وانا احلم في احدى اسفاري
زارني الآلم فايقظني بجرح بدون سابق انذاري
اهتزت الدنيا تحتي واصبحت من المي لا ارأني
مزقني الجرح فاسقطت دمعتي انهاري
اول مرة اتعرف فيه على الدموع وبعدها اصبحت خياري
ضربني الشر فاسقط قلعة برأتي فأصابها الدماري
تركني الكل بلا سند اعاني احتضاري
قتلتني الوحدة ووسط المي والاعصاري
جاءني زائر فطرق باب بيتي بقمة الاحترامي
ففتحت له باب بيتي وقلبي بانكساري
فرمى سلامه فشعرت بسلام" واستقراري
قلت له ماذا تريد باختصاري
قال الم تعرفني ام السبب هم الاضراري
انا صديقك انا من سيبني للبيتك الاسواري
بكيت وصرخت وقلت عرفتك انت صديق الطفولة انت ماري


                                                                        اخوك في المحبة



غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة إسوارة
« رد #12 في: 10:32 04/10/2007 »
الأخ ابن المحبة،

لست فقط ابن المحبة بل ابوها و اخوها و عشيقها فهي طافحة بين حروفك الرائعة مثلك تماما..شكرا لك من القلب.

غاده

غير متصل ابن المحبة

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 40
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة إسوارة
« رد #13 في: 15:46 04/10/2007 »
اختي الشاعرة غادة
شكرا" على كل كلماتك لي اريد ان اقول لك ان رسالتنا في هذة الحياة ان نحيا ابناء واخوان واباء وعشاق للمحبة كما تحييين انت بهذة المحبة نجعل ارضنا فردوسا" ارضي ملئي بالمحبة

                                               
الرب يحفظك ويرعاك وينير روحك اكثر واكثر            امين



                                              اخوك في المحبة