الاخبار و الاحداث > الاخبار العالمية

الحرس الثوري الإيراني يهدد بضرب‏170‏ موقعا أمريكيا في الشرق الأوسط

(1/1)

samir latif kallow:
الحرس الثوري الإيراني يهدد بضرب‏170‏ موقعا أمريكيا في الشرق الأوسط


 03/10/2007


الجيران - عواصم عالمية ـ وكالات الأنباء‏:‏ هدد الحرس الثوري الإيراني بضرب‏170‏ هدفا استراتيجيا أمريكيا في منطقة الشرق الأوسط‏,‏ إذا ما شنت الولايات المتحدة أو إسرائيل هجوما عسكريا علي طهران‏.‏

وذكر راديو إسرائيل أمس أن جريدة الصبح الصادق الإيرانية‏,‏ المتحدثة باسم الحرس الثوري‏,‏ نقلت عن مسئول به قوله‏:‏ إن طهران نجحت بعد دراسة شاملة ومعقدة في تحديد مئات من الأهداف الاستراتيجية الأمريكية‏,‏ تمهيدا لمهاجمتها في حال تعرض إيران لأي اعتداء‏,‏ وسيتم توجيه الضربات بشكل فوري‏.‏

وفي غضون ذلك‏,‏ نقلت صحيفة الإندبندنت البريطانية أمس‏,‏ عن مقال نشره الكاتب الأمريكي المعروف سيمور هيرش‏,‏ أن رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون يدعم خطة أعدتها الإدارة الأمريكية لضرب مواقع قوات الحرس الثوري الإيراني‏.‏

وكان هيرش قد كشف ـ في مقال له بمجلة نيويوركر أمس الأول ـ عن خطة للبيت الأبيض لضرب منشآت عسكرية إيرانية بدلا من ضرب منشآتها النووية‏,‏ وذلك لحماية القوات الأمريكية في العراق‏.‏

ولكن الصحيفة نقلت عن فيليب جيرالدي‏,‏ الضابط السابق في وحدة مكافحة الإرهاب في وكالة المخابرات المركزية البريطانية‏,‏ أن هذه الفكرة قوبلت بالرفض عندما عرضها وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس خلال زيارته إلي لندن أخيرا‏.‏

وأضاف أن نائب الرئيس الأمريكي ديك تشيني طلب من وزارة الدفاع الأمريكية في وقت مبكر إعداد رد علي أي هجمات محتملة ضد البلاد علي شاكلة هجمات‏11‏ سبتمبر‏,‏ بينما يتضمن هذا الرد هجوما جويا واسعا علي إيران باستخدام الأسلحة التقليدية والنووية التكتيكية‏.‏ وأوضح أن الموقف قد تغير الآن‏,‏ ويعود ذلك في جزء منه إلي المعارضة داخل الجيش‏.‏

وعلي صعيد متصل‏,‏ أكد وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير أمس أن الغرب يجب أن يستمر في العمل علي فرض عقوبات جديدة ضد إيران‏,‏ بالتوازي مع الاستمرار في المحادثات الساعية إلي حل الأزمة النووية الإيرانية‏,‏ وذلك حتي تأخذ طهران الأمر علي محمل الجد‏.‏

ووصف كوشنير ـ في تصريحات لإذاعة أوروبا‏1‏ أمس ـ الوضع في إيران بـ الخطير‏,‏ مؤكدا أن امتلاك طهران للسلاح النووي سيجعل الموقف في الشرق الأوسط أكثر تعقيدا‏.‏

وفي استراليا‏,‏ أعلن وزير الخارجية ألكسندر دونر أمس أن بلاده لن تشارك في أي عمل عسكري يستهدف إيران‏.‏ وأوضح أن استراليا قلقة للغاية إزاء السلوك الإيراني‏,‏ إلا أنها في الوقت نفسه تتوقع حل الأزمة الراهنة مع الولايات المتحدة بالسبل الدبلوماسية‏.‏

واستبعد الوزير الاسترالي أن يكون الأمريكيون يخططون لغزو إيران‏.‏

وفي طهران‏,‏ صرح محمد علي خطيبي‏,‏ نائب رئيس الشركة الوطنية الإيرانية للبترول‏,‏ بأن طهران خفضت استخدامها لعملة الدولار الأمريكي في مدفوعات صادراتها البترولية إلي‏15%.‏

ومن برلين ـ كتب مازن حسان‏:‏ وجه رئيس المجلس اليهودي العالمي رونالد لاودر عشية زيارته لألمانيا ولقائه بالمستشارة أنجيلا ميركل‏,‏ انتقادات حادة للشركات الألمانية وقطاعات عريضة في الاقتصاد الألماني بسبب استمرار علاقاتها التجارية مع إيران‏.‏

وتجدر الإشارة إلي أن وزير الخارجية الألمانية فرانك فالنر شتاينيماير أعد قائمة بأسماء الشركات الأمريكية والفرنسية الكبري المستمرة في علاقات اقتصادية مع إيران‏,‏ وردت ألمانيا عبر القنوات الدبلوماسية رسميا علي الاتهامات الأمريكية والفرنسية لها بأن لكل من واشنطن وباريس مصالح اقتصادية في إيران لم تتنازلا عنها حتي الآن‏,‏ ومن فيينا ـ كتب مصطفي عبدالله‏:‏ صرح مصدر دبلوماسي إيراني رفيع بأن طهران مستمرة في تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية من خلال تنفيذ اتفاق الشفافية الذي تم التوصل إليه في شهر أغسطس الماضي‏.‏  



http://www.aljeeran.net/wesima_articles/index-20071003-81897.html

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة