الاخبار و الاحداث > الاخبار العالمية

اجتماعات بكركي في لبنان تؤجل وبري يؤكد أن الأسبوع السابق لجلسة انتخاب الرئيس سيكون حاسما

(1/1)

samir latif kallow:




اجتماعات بكركي في لبنان تؤجل وبري يؤكد أن الأسبوع السابق لجلسة انتخاب الرئيس سيكون حاسما



أبرز المرشحين لانتخابات الرئيس اللبناني الجديد
   
11/10/2007 08:45    بتوقيت:  غرينتش الجزائر البحرين تشاد دجيبوتي مصر العراق الأردن الكويت لبنان ليبيا موريتانيا المغرب عمان السلطة الفلسطينية قطر السعودية الصومال السودان سوريا تونس الامارات اليمن أميركا الشمالية (EST) أميركا الشمالية (CST) أميركا الشمالية (PST) المملكة المتحدة السويد ألمانيا أستراليا روسيا الصين

 
أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن الاجتماع الذي كان من المقرر أن يعقد الخميس في الصرح البطريركي بين ممثلي الموارنة في قوى المعارضة اللبنانية والبطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير قد تم إرجاؤه لأسباب لم تعرف ولم تورد الوكالة أي تفاصيل إضافية.

وقد قال القيادي في التيار الوطني الحر ألان عون لـ"راديو سوا" بهذا الشأن:





وأضاف عون:





وكان من المقرر أن تبدأ الخميس في لبنان اجتماعات بكركي للقيادات المارونية بدعوة من البطريرك صفير، حيث كان من المرتقب أن تقتصر اجتماعات الخميس على موارنة المعارضة وفي مقدمتهم رئيس كتلة التغيير والإصلاح النيابية ميشال عون.

بري ينبه إلى خطورة الوضع

هذا وقد أكد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أن الأسبوع الذي يسبق موعد الجلسة المخصصة لانتخاب رئيس جديد للبلاد سيكون حاسما، فيما حذر النائب ميشال عون من انتخاب رئيس بالأغلبية النيابية العادية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" يزبك وهبه من بيروت:





نسيب لحود يبحث الاستحقاق مع فيلتمان

هذا وقد بحث المرشح الرئاسي اللبناني النائب السابق نسيب لحود مع السفير الأميركي جيفري فيلتمان شؤون الاستحقاق الرئاسي والمبادرة التي أطلقها البطريرك الماروني نصر الله صفير، بدعوة القيادات المارونية إلى الاجتماع في بكركي الخميس أو الجمعة.

وقال لحود في هذا الإطار إن كلَ فرد مدعو إلى هذا الاجتماع وله الحق في التعبير عن رأيه، مشددا على أن الهدف الرئيسي هو الوصول إلى حضور جميع النواب جلسة انتخاب رئيس الجمهورية وتحقيق هذا الاستحقاق ضمن المهل الدستورية.

عون وفرنجية ملتزمان بميثاق الشرف

وفي سياق متصل اعتبر عضو تكتل التغيير والإصلاح النيابي في لبنان النائب كميل الخوري أنه يجب حصر اجتماعات بكركي التي كان من المقرر أن تبدأ الخميس بممثلين حقيقيين عن الشارع المسيحي، مشيرا إلى ألا مشكلة لدى التكتل من الجلوس مع أحد، ومؤكدا التزام العماد ميشال عون ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية بميثاق الشرف الذي وقعاه في بكركي، داعيا الجميع إلى أن تكون مسلمات بكركي هي الأساس.

وأضاف الخوري قائلا إن التيار الوطني الحر واضح لجهة موقفه تجاه الاستحقاق الرئاسي، مشيرا إلى ضرورة توافر رؤية لبنانية واضحة للسلطة، خصوصا بعد التحالف الرباعي وفي ضوء الظروف الراهنة التي تتطلب جهدا إضافيا من الأطراف السياسيين كافة، حسب قوله.

صحف المعارضة تركز على صعوبة المهمة

وركزت الصحف اللبنانية المقربة من المعارضة الخميس على صعوبة نجاح بكركي في مهمتها في عناوينها الرئيسية. فكتبت صحيفة السفير "بكركي اليوم: كلمة للتاريخ ومهمة مستحيلة."

أما صحيفة الأخبار فاعتبرت أن "لا توقعات كبيرة من اجتماعي بكركي".

ومن رأي صحيفة الديار "صفير يستمطر معجزة".

واعتبرت صحيفة النهار اجتماعات بكركي "محاولة الفرصة الأخيرة التي تسبق معاودة المشاورات بين رئيس البرلمان نبيه بري أحد قادة المعارضة وسعد الحريري زعيم الأكثرية النيابية التي تمثل الموالاة".




http://www.radiosawa.com/arabic_news.aspx?id=1398716&cid=1




تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة