المحرر موضوع: رحيل  (زيارة 1706 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نهله

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 256
    • مشاهدة الملف الشخصي
رحيل
« في: 18:12 08/10/2005 »
رحيل ...

نهضت في احدى الصباحات على صفعة اهداها القدر لي

اعتلى الصمت محياي
خفتت اشواقي
ازيز كان يدوي في اعماقي
ارتعدت ...وتسمرت اطرافي
لو قدر لي ان اصم كل مافي مسامعي
واعقد كل حروف النطق
ارحيلك هذا؟
يامن ملكت الروح ...دعني استودعك
يامن ملكت الروح ...دعني اتحسس ملامحك
واتركني وشاني للحظات الاخيرة
من وداعك
هنا ساترك بصماتي
ولتكن هذه المرة الى الابد


مع وافر تقديري
د.نهله الصالحي


غير متصل أمير الدموع

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 5
  • الجنس: ذكر
    • ياهو مسنجر - AmEeR_Al_DoMoo3@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحيل
« رد #1 في: 19:28 08/10/2005 »
كلمات رقيقة الحس يسودها صرخة بلا صوت
احساس كامل داخل لوحة حزينة ريشتها فراق والوانها
حزن وضياع ...
مشكورة اختي على هذة اللوحة الرائعة
ولك كل وددد...
وننتضر
يعانق الحزن اشعاري ... ويعلنها ..... فأقف شاكرا لمن أطرى ومن لعنا
فكم مجروحة دافعت عن دمها ........ وكم تائهة أهديتها وطنا

غير متصل رحيم العراقي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 372
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحيل
« رد #2 في: 13:26 19/10/2005 »
قبل رحيلك
تركتِ بصمتكِ الشعرية
   ومفرداتكِ الشاعرية
 لإعادة تكوين وجودكِ المؤثر..

غير متصل Aboud Esho Isaac

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 382
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحيل
« رد #3 في: 13:38 19/10/2005 »
ما اقوى صفعة الرحـــيل عــلى مسمعي
تركت كل شــــيء و احـــن الى مــرتعي
كسر الفراق الجمال و اســــــال مدمعي
و ها انت يا نهلة تفتحين الجرح فاسرعي

مع احترامي و تقديري

عبود اسحق ـ المانيا

غير متصل ناقد

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 25
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: رحيل
« رد #4 في: 22:09 19/10/2005 »
الأخت نهلة

خاطرة رائعة بكل معنى الكلمة
ناقد

aboMareo

  • زائر
رد: رحيل
« رد #5 في: 22:28 19/10/2005 »
عندما قلت لك يا حبيبي خوفي من أن يأخذ مني الزمن أشيائي الثمينة 
هو انت يا حبيبي
لأن خوفي الأكثر كان على قلبي كيف سيواجه الروح الحزينة
بهجرك أنت يا حبيبي

خاطرتكِ جميلة جداً أختي العزيزة نهلة رغم ما فيها من أحزان أتمنى لكِ الموفقية والازدهار الدائم .


†ليحميكم الرب†