الارشيف > تضامنا مع الاباء المخطوفين، الاب بيوس عفاص و الاب مازن ايشوع

الاب بيوس والعراق

(1/1)

rafal:
الى متى سيبقى هذا الوضع على ماهو عليه والى متى سندع الكلب تنهش في لحمنا  الى ان تختفي كلمة مسيحي من العراق  والى ان ينتهي  الوجود المسيحي من العراق 
يقتلوننا فنسكت وينهبوننا ونسكت  اذا متي سوف نتكلم 
ليكون الله ويسوع المسيح ومريم العذراء وكافة القدسين هم سند الاب الجليل (بيوس) والاب مازن
اذا كانو هم يدعون الجهاد في سبيل الله  ويدعون انهم خائفون على الوطن ويتهموننا بلخيانة والكفر والى ماذلك من كلم فليسئلو الاب بيوس عفاص الذي زار  دول العالم كلها واخرها على ماضن كندة ولم يغريه الامان والمال والجمال في تلك الدول وفضل ان يعود الى كنيسة مار توما و يخدم الله والمتبقي من ابناء شعبه هناك   لندعي ياخواني ان يفك الله اسر هذين الرجلين الذان يفديان ارواحهم للله وليسوع ولنا

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة