المحرر موضوع: صورة اليوم لأورشليم المدينة السماوية المقدسة .  (زيارة 3462 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بطرس خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1096
  • الجنس: ذكر
  • بصليبك المقدس افتديت العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
من كتاب رؤيا يوحنا الاهوتي الأصحاح 21 .
   1 ثم رأيت سماء جديدة وارضا جديدة لان السماء الاولى والارض الاولى مضتا والبحر لا يوجد فيما بعد. 2 وانا يوحنا رأيت المدينة المقدسة اورشليم الجديدة نازلة من السماء من عند الله مهيأة كعروس مزينة لرجلها. 3 وسمعت صوتا عظيما من السماء قائلا هوذا مسكن الله مع الناس وهو سيسكن معهم وهم يكونون له شعبا والله نفسه يكون معهم الها لهم. 4 وسيمسح الله كل دمعة من عيونهم والموت لا يكون فيما بعد ولا يكون حزن ولا صراخ ولا وجع فيما بعد لان الامور الاولى قد مضت. 5 وقال الجالس على العرش ها انا اصنع كل شيء جديدا.وقال لي اكتب فان هذه الاقوال صادقة وامينة. 6 ثم قال لي قد تم.انا هو الالف والياء البداية والنهاية.انا اعطى العطشان من ينبوع ماء الحياة مجانا. 7 من يغلب يرث كل شيء واكون له الها وهو يكون لي ابنا. 8 واما الخائفون وغير المؤمنين والرجسون والقاتلون والزناة والسحرة وعبدة الاوثان وجميع الكذبة فنصيبهم في البحيرة المتقدة بنار وكبريت الذي هو الموت الثاني 9 ثم جاء اليّ واحد من السبعة الملائكة الذين معهم السبع الجامات المملوءة من السبع الضربات الاخيرة وتكلم معي قائلا هلم فأريك العروس امرأة الخروف. 10 وذهب بي بالروح الى جبل عظيم عال وأراني المدينة العظيمة اورشليم المقدسة نازلة من السماء من عند الله 11 لها مجد الله ولمعانها شبه اكرم حجر كحجر يشب بلوري. 12 وكان لها سور عظيم وعال وكان لها اثنا عشر بابا وعلى الابواب اثنا عشر ملاكا واسماء مكتوبة هي اسماء اسباط بني اسرائيل الاثني عشر. 13 من الشرق ثلاثة ابواب ومن الشمال ثلاثة ابواب ومن الجنوب ثلاثة ابواب ومن الغرب ثلاثة ابواب. 14 وسور المدينة كان له اثنا عشر اساسا وعليها اسماء رسل الخروف الاثني عشر. 15 والذي كان يتكلم معي كان معه قصبة من ذهب لكي يقيس المدينة وابوابها وسورها. 16 والمدينة كانت موضوعة مربعة طولها بقدر العرض.فقاس المدينة بالقصبة مسافة اثني عشر الف غلوة.الطول والعرض والارتفاع متساوية. 17 وقاس سورها مئة واربعا واربعين ذراعا ذراع انسان اي الملاك. 18 وكان بناء سورها من يشب والمدينة ذهب نقي شبه زجاج نقي. 19 واساسات سور المدينة مزينة بكل حجر كريم.الاساس الاول يشب.الثاني ياقوت ازرق.الثالث عقيق ابيض.الرابع زمرد ذبابي. 20 الخامس جزع عقيقي.السادس عقيق احمر.السابع زبرجد.الثامن زمرد سلقي.التاسع ياقوت اصفر.العاشر عقيق اخضر.الحادي عشر اسمانجوني.الثاني عشر جمشت. 21 والاثنا عشر بابا اثنتا عشرة لؤلؤة كل واحد من الابواب كان من لؤلؤة واحدة وسوق المدينة ذهب نقي كزجاج شفاف. 22 ولم أر فيها هيكلا لان الرب الله القادر على كل شيء هو والخروف هيكلها. 23 والمدينة لا تحتاج الى الشمس ولا الى القمر ليضيئا فيها لان مجد الله قد انارها والخروف سراجها. 24 وتمشي شعوب المخلّصين بنورها وملوك الارض يجيئون بمجدهم وكرامتهم اليها. 25 وابوابها لن تغلق نهارا لان ليلا لا يكون هناك. 26 ويجيئون بمجد الامم وكرامتهم اليها. 27 ولن يدخلها شيء دنس ولا ما يصنع رجسا وكذبا الا المكتوبين في سفر حياة الخروف .

كثيرون من الفلاسفة والأدباء والشعراء أمثال أفلاطون أخذوا يرسمون لنا مدنًا مثالية حسبما تتصورها أذهانهم، يسنّون لها قوانين ونظمًا ومبادئ حسبما تمليه عليهم فلسفتهم وفكرهم. لكن سرعان ما تندس في وسط تخيلاتهم مبادئ خاطئة أو خيالية فتخرج المدينة ناقصة مملوءة ضعفات. أما الرسول يوحنا فلم يحذو حذوهم، بل صعد بالروح فرأى كنيسة حقيقية مثالية خالدة، هي في حقيقتها "لقاء الله مع المؤمنين" أو قل هي "وحدة سماوية". ولما كان هذا الأمر يصعب رسمه أو التعبير عنه، لهذا سجل لنا ما رآه فعلاً لكن في رموز بسيطة تاركًا لنا أن نتعمق فيها لندرك ونتذوق ما عليه هذه المدينة السماوية على قدر ما تستطيع قامتنا الروحية أن تدرك بإرشاد الروح .
لمعرفة المزيد من التفسير عن اورشليم السماوية ادخل إلى هذا الرابط .
http://www.arabchurch.com/newtestament_tafser/roeya21.htm

                                                           صلاة
ايها الرب ملك السماء والأرض نطلب منك ان تجعلنا من اولائك الساكنين في اورشليم السماوية المقدسة مع سائر القديسين والملائكة كي نسبح مجدك العظيم إلى الأبد . امين .


إلى الأخ العزيز دنخا شكرا لأهدائك هذه الصورة الرائعة . ارجو اني وفقت في جمع الموضوع . شكرا لثقتك العالية .
سلام الرب معكم .
يارب لا طريق للخلاص الا بك



غير متصل fadi.konda

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1288
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكراً للموضوع  القيم والمعلومات الجميلة
كعادة   مواضعيك   كلها
دمت بمحبة  الرب والعذراء
  اخوك  ضياء يوسف

غير متصل Denkha.Joola

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1005
  • الجنس: ذكر
  • العالم الان
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا اخي العزيز بطرس
على هذا الشرح الجميل والصلاة الرائعة كما عودتنا
صدقني منذ ان رايت هذه الصورة قلت في نفسي انها للاخ بطرس
لان فعلا هذا اختصاصك في المنتدى وانفرادك في هكذا مواضيع
وفعلا الرجل السليم في المكان السليم

دمت في خدمة الرب دائما

غير متصل بطرس خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1096
  • الجنس: ذكر
  • بصليبك المقدس افتديت العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز دنخا المفروض انا اشكرك لان الصورة والموضوع من افكارك النيرة .
تقبل محبتي وفائق إحترامي .
سلام الرب معك .
يارب لا طريق للخلاص الا بك

غير متصل بطرس خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1096
  • الجنس: ذكر
  • بصليبك المقدس افتديت العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز ضياء يوسف يشرفني مرورك الدائم وردك الطيب لمواضيعي .
سلام الرب معك .
يارب لا طريق للخلاص الا بك

غير متصل فيان ساوا متي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 871
  • صلاة البار مفتاح السماء، وبقوتها يستطيع كل شيء
    • مشاهدة الملف الشخصي
ثم رأيت سماء جديدة وأرضًا جديدة،

لأن السماء الأولى والأرض الأولى مضتا".

لقد أوضح لنا الرب يسوع أن الخمر الجديدة لا توضع في زقاق قديمة، بل في زقاق جديد، هكذا نحن خمر ملكوته إذ نخلع هذا الجسد الفاسد لنلبسه في عدم فساد، وهذا المائت في عدم موت. نقوم في مجد وقوة، لنا أجسام روحانية (1 كو 15: 42-44) لهذا يضعنا الرب في سماء جديدة.

يليق بنا كأبناء ملكوت جديد ألا نعود بعد إلى هذه الأرض، لأنه كما أكد لنا ربنا يسوع: "السماء والأرض تزولان". وقد طمأننا الرسول بطرس أنه بمجيء يوم الرب "تنحل السموات ملتهبة والعناصر محترقة تذوب، ولكننا بحسب وعده ننتظر سماوات جديدة وأرضًا جديدة يسكن فيها البرّ" (2 بط 3: 12-13). نسكن في "أرض الأحياء" مع كافة القديسين الأحياء بالروح.

ولعل قوله "سماء جديدة وأرض جديدة" يحمل معنى آخر أيضًا، هو أنه مع زوال كل ما هو قائم حاليًا سنعود إلى سماء جديدة، أي نلتقي مع "الرب إله السماء"، ومع السمائيين في شركة مبدعة جديدة في كمالها وتمامها.


مشكورر على مجهودك وعلى الموضيع الحلوه  لي اتقدمها في هذا المنتدى

فايرعاك الله
فيــــان ســـاوا
انا قلم رصاص صغير في يد الله ..يكتب به رسالة حب الى العالم!!!

عندما نستطيع أن نتألم ونحبّ، ترانا نقوم بعمل كبير، بأعظم ما يمكن عمله في هذا العالم. إننا نشعر بأننا نتألم، إنما لا نشعر بأننا نحب وذلك لألم كبير يُضاف إلى تألمنا... غير أننا نعلم بأننا نريد أن نحب. والرغبة في الحبّ هي الحبّ با

غير متصل افيان

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4061
  • الجنس: أنثى
  • ما احبى مساكنك يارب
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكراً للموضوع  القيم والمعلومات الجميلة
كعادة   مواضعيك   كلها

ايمانية ومملوئة من محبة الرب
الرب معك اينما تكون

غير متصل pawel

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1018
  • الجنس: ذكر
  • لا يوفي الحب الا بالحب
    • مشاهدة الملف الشخصي
هاهو يوحنا يصور لنا بطريقة رمزية حرب المؤمن ضد قوى الشر ويذكرهم برجائهم كما هو حال السفر ككل ويذكرهم بتحقيق مشروع الله تحقيقا كاملا . انها سماوات جديدة وارض جديدة , وروابط جديدة بين الله الاب والانسان وبين الانسان والانسان .

 نحن امام موضوع ادبي كما هو الحال في الادب اليهودي تزول الخليقة وتحل محلها خليقة جديدة . ولا يبقى للبحر من وجود لان البحر يدل على الشر وهذا الشر نزل على الهاوية . بما انه اورشليم الجديدة المتمثلة بالكنيسة طبعا سيكون الرب حاضرا وسط شعبه في واقعها الجديد . اسمها اورشليم لانها موضع تجمع الشعب المقدس وهي اتية من السماء لانها جماعة يؤسسها الله وينعشها . واورشليم الجديدة ستكون مسكن الله الى الابد سيكون لهم الاها اي يكون معهم مع الشعب المقدس لانه عمانؤيل الهنا معنا ..

 كما هي عادتك اخي العزيز بطرس تتألق في مواضيعك لك مني محبتي واحترامي
الصلاة نعمة تطلب كما يطلب الخبز اليومي والرب لا يرفض اي طلب . والمهم في الصلاة ليس ان نعرف الكثير ونقول الكثير ، المهم هو ان نتذوق في داخلنا كم هي كبيرة محبة الرب لنا . وكم هي طيبة كلمته في ضميرنا . اذا قبلناه وثبتنا فيها قلب الموت فينا حياة والشح عطاء والعقم ثمارا تدوم .

غير متصل awatef

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 344
    • مشاهدة الملف الشخصي
 شكرا  للأخ  بطرس  على  هذا  الموضوع  المفيد  والقيم  ، جيد  ان  نعرف  محتوى  كتابنا  المقدس  ، لنعرف

 اين  سنقضي  الأبديه  ..

 احب  ان  اكتب  كلمات  الترنيمه  التي  تقول  :

 1 --  اورشليم  في السما               الله  باريها  المجيد

    فهي  مدينة  العلي               ومركز  الملك  العتيد

   من  امنوا  بالمواعيد                قد  نظروها  من  بعيد

   في  الأرض  عاشوا  غرباء          يبغون  موطنا  سعيد

                القرار

    فهي  لنا  خير  وطن             وكل  مافيها   حسن

    هيا  بنا  نشدو  اذا              نحيي  ذلك  الوطن

2 ــ فلم  ينالوا  المواعيد           لم  يكملوا  بدوننا

    لكن  متى  جاء  الكامل        سنخطف  جميعنا  

   ليس  لنا  اذا  هنا                مدينة  لها  بقاء

   اكن  لنا  مدينة                   تجمعنا  بعد   اللقاء

3 ـــ من  السما  تنزل             بكل  مجد  وجلال

   والرب  فيها  يملك              مسربلا  ثوب  الجمال

  يجعل  فيها  عرشه            يحل  فوق  اورشليم

  وامم  المخلصين               تجري  بنورها  العظيم

            والرب    يبارك    الجميع

غير متصل مهند البشي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5832
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز بطرس
يباركك الرب دائما ----- لماتكتبه من مواضيع رائعة ----- فيها فائدة كبيرة للمؤمنين

تحياتي

غير متصل بطرس خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1096
  • الجنس: ذكر
  • بصليبك المقدس افتديت العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخت فيان ساوا شكرا لمرورك وإضافتك القيمة للموضوع باركك الرب .
سلام الرب معك .
يارب لا طريق للخلاص الا بك

غير متصل بطرس خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1096
  • الجنس: ذكر
  • بصليبك المقدس افتديت العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخت العزيزة افيان شكرا لردك الطيب .
سلام وبركة الرب معك .
يارب لا طريق للخلاص الا بك

غير متصل بطرس خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1096
  • الجنس: ذكر
  • بصليبك المقدس افتديت العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي العزيز باول يشرفني مرورك الدائم . افرح كثيرا حين تغذي الموضوع باضافتك القيمة خدمة للأخوة المؤمنين .
بركة وسلام الرب معك .
يارب لا طريق للخلاص الا بك

غير متصل بطرس خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1096
  • الجنس: ذكر
  • بصليبك المقدس افتديت العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا اخت عواطف لردك بهذه الترنيمة الرائعة .
بركة وسلام الرب معك .
يارب لا طريق للخلاص الا بك

غير متصل بطرس خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1096
  • الجنس: ذكر
  • بصليبك المقدس افتديت العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
يشرفني مرورك الدائم وردك الطيب اخ مهند .
سلام الرب معك .
يارب لا طريق للخلاص الا بك