الحوار والراي الحر > المنبر الحر

نسترعي انتباه المواطنين ـــ الرئيس القائد يتحدث اليكم ـــ

(1/1)

michaelgewargis:
نسترعي انتباه المواطنين ـــ الرئيس القائد يتحدث اليكم ـــ


اعتاد المواطن العراقي ابان الحكومة العراقية السابقة التي كانت برئاسة الرئيس صدام حسين،ومن خلال المناسبات الوطنية كذكرى تاسيس الجيش العراقي مثلا عما كانت تقوم به الماكنة الاعلامية من خلال الاعلام المرئي والمسموع والمقروء بان هناك خطابا قوميا سوف يلقيه الرئيس القائد.قبل القاء الخطاب يبدا التلفزيون مثلا ببث الاناشيد الوطنية ،ثم يطل المذيع بتكرار نفس الكلام وعلى هذه الشاكلة لحين ظهور وزير الثقافة والاعلام ليبدا بديباجة معروفة ومن ثم يختمها بهذه المقولة ــ ايها الشعب العراقي العظيم ايتها الامة العربية المجيدة   ـالرئيس القائد صدام حسين يتحدث اليكم .

ان كتابة هذه الاسطر تعيد بنا الذاكرة لما حصل من خلال احدى الغرف الاشورية الكلدانية السريانية ،حيث كنا مسبقا على موعد مع ممثل احد احزاب شعبنا.اثناء دخولي لهذه الغرفة واذا بالاناشيد الوطنية تصدح واحدة تلو الاخرى. وقد تواجد اكثر من خمسة اداريين لادارة الغرفة ،وبدا كل واحدا منهم بتوجيه واعطاء المعلومات للاخر رغم التخبط الذي بات واضحا عليهم.

فاحدهم تخصص ببث الاناشيد الوطنية والقومية والاخر تخصص بوضع النقاط الحمراء على كل من يتحدث ويبدي رايه وان لا يتجاوز حدود السؤال.الاداري الرئيسي استمر بتكرار نفس الدياجة اي الكليشة بان هناك لقاء مع السبد........عبر البالتوك..ومن حق المشاركين توجيه الاسئلة فقط.ومنهم من تخصص بان يبقى حارسا عند باب الغرفة لوضع النقطة الحمراء امام اسم اي شخص في حالة عدم التاكد منه لاسباب امنية.

ومنهم من اختص بتوجيه الانذارات للحاضرين بعدم الكتابة على السكرين عندما يبدا السيد.....بالحديث.
بعد فترة انقطع  الصوت وذلك بوجود خلل فني حسب قولهم.

توالت اهداء باقات الورود وعلامات النصر من خلال الايدي من قبل بعض الحاضرين  عندما بدا السيد ...بالحديث.بصراحة لقد اتخذت كافة التدابير الامنية والاحتياطات لمنع دخول اي ارهابي كما يسمى من الدخول الى الغرفة كان يكون حاملا حزاما ناسفا او راكبا سيارة مفخخة. يبدوا ان شعبنا الكلداني السرياني الاشوري كانت له حصة بما يسمى بقائد الضرورة.الله يساعد القوميات الاخرى.

ميشيل كيوركيس زكريا.[/b]

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة