المحرر موضوع: اطفأت شمعتها الاولى:سورويو تي في قناة فوق حاجز التسميات  (زيارة 2183 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 278
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اطفأت شمعتها الاولى:

سورويو تي في قناة فوق حاجز التسميات
[/size][/font]


اسكندر بيقاشا

    احتفلت قناة سورويو تي في الفضائية بوم السبت الماضي بمرور عام على افتتاحها ياقامة حفل كبير في مدينة ستوكهولم. خلال العام المنصرم خطت القناه خطوات حثيثة الى الامام واستطاعت ان تترك بصماتها على الاحداث التي مرت على شعبنا وخاصة نقلها لاخبار شعبنا في االمناسبات المهمة مثل انتخابات الجمعية الوطنية العرافية وكتابة الدستور والتحاليل والتعليقات والمقابلات المتعددة التي اجرتها القناة وقدمتها للجمهور.

     ان اهم ما اتصفت به هذه القناة ,والذي ساعد على نجاحها الجماهيري, هو تعاملها مع ابناء شعبنا على انهم شعب واحد وقومية واحدة واهتمامها بفعاليتهم  ونشاطاتهم جميعا. كما انها ابدت اعترافا واحتراما لتسميات شعبنا الكلداني الاشوري السرياني ولم تسمح ان تكون التسميات المتعددة حاجزا بينها وابناء شعبنا بالرغم من عدم اتفاق مقدمي البرامج على صيغة موحدة لحد الان.

     ان الاعلام هو نقطة الضعف الكبيرة التي يعاني منها شعبنا ونتيجة لذلك فقد اصبح معظم ابناء شعبنا بعيدا عن قضاياه وجاهلا لمشاكله وغير مبال بمصيره.وكانت لنا حاجة ماسة للتركيز على هذه النقطة لاثبات اننا شعب لازلنا احياءا ولنا لغة سريانية حية بالاضافة الى نشر المعرفة والادب والفن وبث الوعي القومي والسياسى بين ابناء شعبنا.

    ان البث التلفزيوني لازال متربعا على عرش افضل وسائل الاعلام الجماهيرية ولكنها في الوقت اكثرها كلفة وحاجة للكوادر الثقافية والفنية. وقد تحدى شباب سورويو تي في هذه الصعوبات واستطاعوا من خلال عملهم الطوعي وتضحياتهم الكبيرة وبمساعدة الخيرين من هذا الشعب ان يقهروا هذه الصعوبات وان يقدموا لهذا الشعب الضعيف قناة اعلامية جيدة جدا نسبة للامكانيات المادية والفنية المتوفرة.

     ولو نظرنا عدة سنوات الى الوراء لوجدنا ان شعبنا الكلداني/الاشوري/السرياني تقدم خطوات واسعة نحو ربط ابناء شعبنا المنتشرين بكل انحاء العالم بعضهم ببعض من خلال ثلاث محطات فضائية هي: سورويو تي في واسيريان سات وقناة اشور الفضائية. ونحن ايضا بانتظار قناة عشتار الفضائية التي من المؤمل افتتاحها في الشهر القادم. هذا بالاضافة الى وسائل الاعلام الاخرى وخاصة التي تستغل شبكة الانترنيت لنشر موادها.

     اني في الوقت الذي اهنئ العاملين في قناة سورويو تي في باجتياز عامها الاول بنجاح ادعوهم وبقية وسائل الاعلام المرئية والمسموعه والمقروءة الى التنسيق والتعاون فيما يخص قضايا شعبنا الواحد المصيرية بمختلف تسمياته القومية الكلدانية/الاشورية/السريانية وخاصة وان شعبنا يمر في فترة خطيرة وحرجة لا تسمح لنا في اضاعة الوقت ولا اية جهود او امكانيات نملكها.