الحوار والراي الحر > المنبر الحر

مذكرات بين جبلين

(1/1)

Kareem Eena:
مذكرات بين جبلين[/b][/size]


 
كريم اينا / بخديدا

بعد انقطاع المطر وانقشّاع البرودة بزغت الشمس على بغداد. يومها كنا نتحدث أنا والشاعر زهير بردى في حديقة الإتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق عن مضمون القصيدة وفجأة ً أطلَّ علينا شيخ الشعراء ( شاكر سيفو ) وقفنا معا ً نحن الثلاثة وقفة الحداثة الصامدة مع بعضنا البعض. كان شاكر يدخن سيكارة وشعره الأبيض يحكي لنا عن ( بربخ ) الموناليزا وصالون حلاقة ما ر ميخائيل نصه الذي نُشر نصفه في مجلة الحركة الشعرية في المكسيك أما الشاعر زهير بردى كان يضحك دائما ً تنضح من وجهه البشوش قصائده النثرية وقد  توسط بيننا في الصورة التي إلتقطها لنا الشاعر المارق بولص شلّيطا أمام الإتحاد. قال كلمته المشهورة: ( يلا ياحبايبي الشعراء تعالوا نصوِّركم  ) ضحكنا وقتها ومن فرط الضحك وقفت أنا بإستعداد ٍ كفصائل الضباط في الكلية العسكرية  / الرستمية مظهرا ً إحترامي الكامل له أما زهير وضع يديه خلف ظهره ِ وكأنه يريد ُ أن يقول للشاعر شلِّيطا ( فضها يلا ). أما شاكر كان يحاول بث دخان سيكارته في الصورة لكي يحضر شيطان الشعر في تلك اللحظة والصورة سحبت بتاريخ 26  /  12  /  2001 بمناسبة مشاركتنا في مهرجان المربد الأخير في قاعة الإتحاد / ساحة الأندلس . كانت أيام جميلة ولحظات مفعمة بالحس المرهف نحو إطلاق يد الشعر على فراشات منمنمة لذكرى خالدة حميمة تحمل في طياتها ثلاث شخصيات حوت في أكمامها( الرمزية ) عند شاكر سيفو يسار الصورة و ( الزمكانية المحدثة  ) عند زهير بردى في الوسط و ( الإكتناز في الشعر ) لي على يمين الصورة. 


   
 

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة